رواية أحببت زوجة أبي الفصل الثاني والعشرون 22 - بقلم رولا

الصفحة الرئيسية

  رواية أحببت زوجة أبي الفصل الثاني والعشرون 22 - بقلم رولا

رواية أحببت زوجة أبي الفصل - بقلم رولا


*  رواية أحببت زوجة أبي الفصل الثاني والعشرون


اتنفض من مكانه ، لما سمع صوت وجعها ، خرج من القسم يجري وبعديه فادي ، ركبو عربيته ومسافة السكه كانو وصلو 
طلع يجري علي فوق ، كانت هي واقعه مرميه علي إلأرض ف دم*ها جري عليها اول ما شافها :_ حووور 
لفظت كام كلمه بصعوبه :_ ث ا ئر ، إبني يث اائر
قالتها وهي بتشاور علي بطنها ، إتفاجئ من اللي سمعه ، شالها بسرعه وبلهفه جري علي تحت ، فتحله فادي العربيه ودخلها وقعد جمبيها يسندها ، بينما فادي اتحرك بالعربيه ، ف نص الطريق كان في عطلة مروور وفادي عمال يضغط علي الكلاكس ، وثائر باصص لحور بقلق 
شكلها خناقه ، قالها فادي وهو بيضرب كلاكس العربيه بعصبيه 




انزل افتح الطريق بسرعه ، لو نزلت هم*وت ولاد ال***** دووول
نزل فادي بسرعه ضرب ط*لق ف الهوا هدي الجو.، وقال لظابط المرور يوسعله طريق بعد ما وراه بطاقته .... 
دقايق ووصلو المستشفي ، نزل من العربيه يجري وهي بين إيديه وهو بينادي لأي دكتور 
اييي هي زر*يبه ، براحه صوتك عالي ، قالها ممرض فبصله ثائر بغضي حاد وقاله ، انا الرائد.ثائر ، مباحث ، يتقالي كده ، دنا هوديك ف ستين داااهيهة، قالها وهو بيزعق  فجاله دكتور من جوا مسرع خطواته ووراه ممرضين ومعاهم سرير متحرك ، حطها عليها واخدوها ودخلو غرفة العمليات .... كان داخل وراهم لاكن الممرضه منعته .. 
كان واقف برا رايح جاي ، وفادي بيهدي فيه 



قعد علي الكرسي وحط وشه ف كف ايده ، دموعه خانته 
قعد فادي جنبه وحط ايده علي كتفه :_ اهدي يبطل ، هتخرج بالسلامه ان شاء الله 
رفع راسه وبصله بضعف وهو بيقوله :_ إبني .. ابني يفاادي 
هيخرج بالسلامه ، متقلقش 
اتنهد بوجع وقال :_ يااااااارب 
عدي وقت مش قليل واخيرا خرج الدكتور من اوضة العمليات فقام بلهفه عليه :_ عامله اي يدكتور 
الحمد لله فاقت 
وابني ..  
الحمد لله حالته مستقره وهننقلها حالا غرفة خاصه 
طيب ممكن أشوفها !!؟ 
ايوه مجرد ما تتنقل تقدر تدخل تشوفها
نقلوها الغرفه ، فاقت لقته قاعد قدامها  
عيونها رغرغت وهي بصاله ، مسك ايديها بلفهه :_ انتي كويسه !! 



هزت راسها بهدوء من غير م تتكلم 
مين اللي عمل فيكي كده !! سألها ثائر بأستفهام وقلق 
دمعت ، دموعها مكانتش عاوزه تقف
حضن وشها بكف ايده وهو بيمسحلها دموعها 
:_ اهدي ، ومتخافيش انا معاكي 
بصتله بعتاب  وسكتت 
نزل حط راسه علي بطنها بخفه 
فكانت بتدمع وبتفتكر اللي حصل 
*فلاش باااك* 
فتحت الباب وبصتله بإستغراب 
مين حضرتك ؟؟ 
بصلها من تحت الكتاب بعيونه ومردش عليها 
طب حضرتك.مين طيب ؟ 
هووب لقت السكي*نه بتدخل ف جنبها ، ااااه  وبحركه تلقائيه شدت الكمامه،  ، وبصتله وهي في حاجه من الصدمه والزهول ، فرماها علي الارض ونزل يجري ، فقالت بصوت أجش وهي علي الارض :_ لي  .....
****



*باك*
هتبقي أجمل بنوته ف الدنيا ، قالها ثائر وهو لسه ساند براسه بخفه علي بطنها 
علفكرا انا عامله عمليه ف بطني 
عدل جلسته وبصلها بزغر :الناحيه التانيه انا ساند علي الجنب السليم وبعدين دنا محايد راسي بين الهوا وبطنك يعني يادوب لامسك.
جااااااي يموتني يامااا ، جاي يتخانق معايا وانا لسه قايمه من العملياااات  
خبط فادي علي الباب ودخل .. 
جاهزين للتحقيق ! 
بصله ثائر وقاله :_ انا اللي هحقق معاها   روح انت ... 
تمام ، هبعتلك العسكري 
بصتله بخوف وقلق ملحوظين ، فرد عليه :_ لا متبعتهوش انا هتكفل بالموضوع 
خرج وقف برا يستناه بينما سألها :_ مين اللي عمل كده يحور .. 
مش عارفه مشوفتش وشه 



بتداري عليه لي !!؟ واضح انك تعرفيه 
ردت بتوتر وهي عيونها ف الارض :_ كان لابس كمامه وكاب مشوفتهوش
رد بشك :_ هو صح !! 
لا طبعا مش هو .. 
رديتي علي اي اساس وانتي متعرفيش انا بتكلم علي مين ! 
ردت بتوتر ويليه عصبيه :_ م ، مش عارفه قولتلك ، مشوفتهوش 
مكان الجرح وجع*ها لما انفعلت فمسكته بإيدي بوج*ع وألم وقالت بأنين :_ ااه
وطي براسه وطبع بوس*ه علي ايديها بخفه علي ايديها اللي محطوطه علي مكان الج*رح ووقف واداها ضهره :_ هبلغ الدكتور انك هتخرجي من المستشفي النهارده ، مش هآمن عليكي هنا 
كانت هنتكلم بإعتراض :_ بسس 
مكملتش كلامها وكان سابها وخرج 
عدي وقت بسيط ورجعلها بكرسي متحرك :_ يلا .. 
يلا اي 
نمشي 


لسه مخفتش 
هأمنك كل حاجه ف البيت 
انت مش جوزي عشان اروح معاك 
مش عاوز شوشره 
وانا مش عاوزه اروح معاك 
هتروحي مش بمزاجك 
انفععلت وقالت بصوت عالي :_ يعني اييي ، يعني ايي مش بمزاجي ، اصلا انا مش عارفه بتعمل كده لييي ، انت مالك بيا متمشي وتسيبني 
اول ما تخلفي ابني هاخده واسيبك 
انت أناني 
جز علي سنانه بغضب وراح يشيلها 
نزلني ملكش دعوه بيا ، انت اي مبتفهمشش 


بصلها بتوعد فسكتت وبصت للفراغ ،
شالها وحطها علي الكرسي فا إنحنأها ضغط علي معدتها ::_ اااااه ، بطننني 
وطي شالها تاني ، دفنت وشها ف رقبته وخرج بيها برا المستشفي ، بينما فادي خلص باقي الإجرائات وخرج ليهم ، قعد ف كرسي السواق 
وثائر نيم حور في الكرسي الخلفي وغطاها بالجاكيت بتاعه ، وراح قعد جنب فادي 
وديني بيتنا القديم لو سمحت .. 
امشي علي بيتي يفادي 
عاوزه اروح بيتي مش عاوزه اروح عند حد يفادي 
متسمعش كلامها ، وامشي علي البيت 


وقف فادي العربيه وهو بيقول بتمثيل :_ بقولكو اي ، انا هنزل اشتري جراب موبايل لحد مترسو علي حل ، ولو رجعت وانت و بتتخانقو ، هاخدكم علي بيتي ، ولو جيتو بيتي ، هتقابلو امي ، ولو قابلتو امي يبقي الله يرحمكم دنيا وآخره 
بصوله وسكتو ، فنزل من العربيه وخد المفتاح وقفلها عليهم ...
مش عاوزه تقوليلي لي ان هو اللي عملك كده 
عشان انا معرفش فعلا مين اللي عمل كده 
تعرفي وبتتستري عليه 
وانت بتقرر عني لي هو انا كنت بشوف بعنيك .... ؟؟ 
لف راسه ليها وقالها :_  بس انا بشوف عنيكي ... 
لو كنت بتشوفها مكنتش رميتني ، كنت صدقت اني مظلومه 
سكت وبص قدامه وقالها بجمود :_ هجيبه وحاسبه علي اللي عمله ف ابني 
كل همك ابنك ، لو مش موجود مكنتش اهتميت اعيش او امو*ت ، قالتها بعيونها المدمعه 
مردش عليها
مصيري هيبقي اي بعد الولاده .. هتاخد ابني مني !؟ قالتها وهي بتحط ايديها علي بطنها بقلق
_ اعترفي عليه 
ردت بإستفهام وهي بتمثل انها متعرفش :_ علي مين !؟ .. 

* يتـبـــــــــــــــــــــــع الفصل الثالث والعشرون اضغــــــــط هنا
* الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية " رواية أحببت زوجة أبي " اضغط على اسم الرواية

author-img
DoOoBy

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent