رواية اجبرني اعشقه الفصل العشرون 20 بقلم همس حسن

الصفحة الرئيسية

   رواية اجبرني اعشقه الفصل العشرون بقلم همس حسن


رواية اجبرني اعشقه الفصل العشرون 

روان : انا غيرت رأيي ياجدي 
رفعت : بمعنى ؟!!!
روان : يعني انا مش عاوزة اتطلق
رفعت : نعععععم ؟؟؟؟؟؟
يعني ايه الكلام دا
معاذ جاي من برا : يعني احنا فكرنا كويس وقررنا إن ابننا أغلى بكتير من إننا نفكر في نفسنا بأنانية ونشرده معانا 
رفعت بيبرق : صحيح الكلام دا ياروان ؟!!!
روان بتبلع ريقها : اه ياجدي مظبوط 
آدم بيحاول يلم الموضوع بسرعة : طيب ياشيخنا معلش عطلناك بس انا هحاسبك بعدين متقلقش 
المأذون : ربنا يهدي الأحوال يابني .. كله خير في الآخر 
خرج المأذون على برا .. العيلة كلها بصالها بذهول إلا نشوى ، بصالها بابتسامة صفرا
رفعت قام وقف : هو لعب عياااال ياروان .. يعني تفضلي تزني عايزة اتطلق اتطلق اتطلق وتوصل إنك تحاولي تنتحري وتجرجرينا كلنااااا ع المستشفي واحنا بنضرب كف على كف ازاااي بنتنا تقدر تفرط في حياتها وبعد دا كلللله جاية دلوقتي تفوقي إن ابنك أهم ؟؟؟؟
معاذ : جرا ايه ياجدي انت هتكره لحفيدتك الخير بردو
آدم : مبدأيا انت متوجهش كلام لجدي تاني ولو وجهت يبقي باحترام أحسن مااقل منك ، تاني حاجة ودي الأهم ••
بيبصله بشك : فيه حلقة مفقودة هنا وانا قلبي مش متطمن
ولو عرفت إن ليك يد في الحوار هزعلك
معاذ : يعني ايه الكلام دا مش فاهم ، قلبك مش متطمن لايه بالظبط 
ماتتكلمي ياروان .. هو انا عملتلك حاجة ؟؟
روان بتبصله •••
Flash back 📸🔙 
روان بتفتح الباب لقيته في وشها 
روان بغضب : انت ايه اللي جابك هنا ياحيواااان .. هما مش قالولك ملكش دعوه بيها تاني ؟!!!
معاذ دخل الأوضة وقفل الباب وراه 
معاذ : يعني آخر كلام عايزة تطلقي ؟؟؟ 
روان : اه عايزة اتطلق واخلص من خلقتك يامعاذ
معاذ : طب مش تستني لما تشوفي الورق دا وبعدين تحددي 🤔🤔
روان : ورق ايه ؟؟ 
معاذ بيفتح الورق اللي في ايده : تعالي نفنط الورق مع بعض ...
دي ياستي ورقة تنازل تام عن ياسين وعليها بصمتك .. دي ورقة تنازل كامل عنن حقك من ميراث جدك ومن القصر و عليها بصمتك
وأخيراً •• دا وصل أمانة مفتوح 
وبردو عليه بصمتك ☺️☺️
روان الغضب بيظهر على وشها وبتمسكه من ياقة قميصه : انت زبااااااااالة 
معاذ بينزل ايديها : ششششش .. مش عايزين حد يسمع صوتنا بقا 
بس لو انتي مستغنية عن إبنك وعن حريتك دا شئ تاني طبعاً 
روان : انت جبت بصمتي منين 
معاذ : دا كلام بردو يارورتي .. الحاجات دي أصغر من إننا نتكلم فيها 
المهم دلوقتي ، هتنزلي زي الشاطرة تقوليلهم إن الست ملهاش غير بيتها وجوزها وتخلعي من الطلاق بشياكة
روان : والله العظيم لادفعك تمن اللي بتعمله دا يامعاذ 
معاذ : على ما تعرفي تدفعيني انزلي اعملي اللي قولتلك عليه يلا ياكوكو .. بس خدي بالك 
لو فكرتي تعرفي حد ابقي ودعيه بالمرة 
عشان المرة الجاية هتنتحري وتموتي بجد بعد ما كل حاجة تروح منك
رجعت روان من الفلاش باك 🔙 💔
معاذ : ماتنطقي ياروان .. عملتلك حاجة ؟؟؟
روان : لا ياجماعة معمليش حاااجة وخلاص بقا الموضوع خلص 
رفعت بيقرب منها : لا ياحبيبتي الموضوع مخلصش .. انتي مش هتصغريني بالطريقة دي والموضوع يعدي كأن شيئاً لم يكن 
ثرية : تعالي ياروان معايا عايزاكي فوق ، وتعالي انتي كمان يامليكة 
آدم : إسلام وسهيلة لسة مرجعوش وانا قلبي مش متطمن ياجدي .. لازم نفهم هما فين الأول وبعدين نعمل اي حاجة تانية 
رفعت : عندك حق .. هما فعلاً طولوا اوووي 
حاول تتصرف او حتى تشوف الاماكن اللي ممكن يتوجدوا فيها وروح دور فيها 
بقلم همس حسن 
💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨
*في المستشفى *
استنى إسلام أول ما الدكتور خرج من الأوضة .. حاول يقوم براحة وشال الخرطوم من المحلول ومشي بيه .. خرج من الأوضة وراح على أوضة سهيلة
سهيلة نايمة ع السرير ووشها أصفر .. قعد إسلام جنبها وبصلها 
إسلام : عملتي كل دا عشاني ، وكنتي مستكترة عليا أساعدك في حتة واد لا راح ولا جه 
بيحط ايده على ايدها : انتي حاجة جميلة اوي ياسهيلة ، خسارة في الظلم أقسم بالله
بعد اللي حصل دا انا مديونلك بحياتي .. واوعدك من اللحظة دي محدش هيقدر يأذيكي في الدنيا دي كلها 
الصوت بدأ يصحي سهيلة .. بدأت تفوق وهي بتقول اخر حاجة كانت بتنطقها قبل ما تفقد الوعي "يارب اشفيه وقومه بالسلامة يارب متوجعش قلبي عليه"
إسلام عينه دمعت وحط ايده على وشها : انا موجود اهو وقومتلك بالسلامة 
سهيلة بتفتح عينيها .. اول ما شافته قدامها برقت وكأنها بتحلم 
فضلت حوالي ٥ ثواني بصاله وساكتة .. وفجأة قامت حضنته بعزم ما فيها وقعدت تعيط .. اتصدم إسلام اول ما لقاها بتحضنه
سهيلة : انا مش مصدقة إنك قومت بخير والله العظيم ألف حمد وشكر ليك يارب انا بجد مش مصدقة 
بتتعدل بسرعة وبتحط ايديها على وشها : انت حقيقي ؟؟ يعني قاعد قدامي بجد وسليم ؟
إسلام : قاعد قدامك بفضلك بعد ربنا 
سهيلة : خوفت اخسرك يااسلام .. كان هيحصلي حاجة والله العظيم 
إسلام : وعدتك قبل كدا مش هسيبك في اللي انتي فيه دا بسهولة .. تفتكري انا من الناس اللي بتخلف بوعدها 🤔
سهيلة : ألف حمدالله على سلامتك 
إسلام : الله يسلمك ❤️ بس اللي انتي عملتيه دا كتير اوي ياسهيلة وكان ممكن يحصلك حاجة 
سهيلة : انت عملت حاجات كتير اوي عشاني يااسلام .. انا مجرد برد بس 
المهم انت عامل ايه دلوقتي ؟
إسلام : الحمدلله .. دماغي بس وجعاني جدا
سهيلة : معلش كل حاجة بتاخد وقتها بردو 
المهم .. انا لحد دلوقتي مفهمتش اللي حصل دا حصل ازاي 
انت وقعت ولا اتخبطت ولا حصل ايه ؟؟؟
إسلام : انا مصدع جداااا وحاسس دماغي هتفرقع ، اول ماابقي كويس كدا هحكيلك
اهم حاجة بس عايزين نطمن العيلة بأي طريقة عشان زمانهم قلقانين علينا جدااا علينا 
بقلم همس حسن 🖋️
💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖
ركب آدم عربيته ولسة هيدور العربية افتكر الرسالة اللي جاتله قبلها ... مسك تليفونه وفتح الرسالة تاني 
" لو عايز تعرف مين الشخص اللي مراتك كانت بتداري عليه طول المدة اللي فاتت ، ومين الشخص اللي ورا كل المصايب اللي انتو فيها بقالكو سنتين 
تعالى على اللوكيشن دا بكرا الساعة ٨ الصبح"
آدم : غريبة !!
مين اللي باعت الرسالة دي وايه مصلحته يعني .. ماشي 
دور العربية وراح يدور علي إسلام وسهيلة في اي مكان ممكن يتوجدوا فيه 
💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨
*في أوضة ثرية*
ثرية ومليكة وروان وأمينة قاعدين عالسرير
ثرية : ممكن تفهميني بقا اللي عملتيه دا يتسمى ايه 
روان : زي ماسمعتوا تحت كدا .. انا فكرت في مصلحة إبني
ثرية : هو اااايه فكرتي في مصلحة إبنك جاية دلوقتي تقولي كدا !!
وكان فين الكلام دا من بدري ، كان فين لما انتحرتي عشان وحرقتي قلبي عليكي انا واختك 
كان فيييييييين 
أمينة : براحة عليها ياثرية مش كدا بنتك لسة تعبانة 
روان : ياماما ماقولتلك فكرررت وعرفت إن إبني أولى في ايه انتو مش عاجبكوا اي حاجة ياجدعان حرااااام بقا 
ثرية بتلطشها بالقلم : حرممممت عليكي عيشتك ياحيواااانة 
مليكة بتشد روان من قدامها بسرعة وأمينة بتشد بتمسك ثرية 
أمينة : في اااايه ياثرية بنتك مش عيلة صغيرة ع اللي بتعمليه دا 
ثرية : هو ايه اللي مش عيلة صغيرة اومال العيال الصغيرة يعملوا ايه لما دي تتصرف كداااا 
شوفي يابت انتي ، هقولك كلمتين تحطيهم حلقة في ودنك 
انا الكل شايفني ناشفة وقلبي جامد ومبحنش ولا بفكر في عواطف .. بس محدش يعرف انا ايه اللي وصلني لكدا ، الكل شايف الصورة من برا
في يوم من الايام لما كنت عبيطة وطرية زيك كدا الدنيا لطشت فيا ع الاخررررر ووصل بيا الحال ألاقي نفسي ببنتين في الدنيا لوحدي ومجبورة إن جدهم العجوز هو اللي يتحكم في حياتهم 
ومن اليوم دا انا اتعلمت إن مينزليش دمعة ... في عز الحزن والقهر والكسرة زي الموقف بتاع امبارح انا منزلش من عيني دمععععة واحدة بس 
وبعد كلللل اللي حصل فيا عشان اربيكو واكبركو انا مش هسيب حاجة في الدنيا تزل فيكوا او تهينكوا 
ولو رجوعك لجوزك هيكون ذل ليكي انا هخسف بيه الأرض .. انا تعبي ميروحش هدر 
روان قاعدة عينيها مدمعة وساكتة 
مليكة : خلاص ياماما بالله عليكي .. أكيد فيه سبب ورا اللي روان بتعمله دا بس مفيش داعي نعرف كل حاجة دلوقتي 
انا هاخدها الأوضة تبات معايا النهاردة هي وياسين وبكرا إن شاء الله هنعرف كل حاجة 
أمينة : مليكة عندها حق ، دي أنسب حاجة ممكن تتعمل دلوقتي 
مليكة بتبص لامينة : بقولك ايه صحيح ياامي 
هي فين سهيلة ؟؟ مشوفتهاش من ساعة ما قامت في المستشفي عشان تجيلك !!
أمينة : سهيلة مختفية بقالها كتير هي واسلام ومش عارفين هما فين .. آدم خرج يدور عليهم
مليكة : مختفية ؟!!!!!!
يعني ايه الكلام دا 
ثرية : مختفية ازاي يعني ياامينة ؟؟؟
أمينة : انا معرفش ايه اللي حصل المفروض انتو اللي كنتوا معاها في المستشفي 
بتعيط : انا العجز اللي انا فيه بقا رابطني ومكتفني 
الدنيا بتتهد وتتبني وانا محبوسة جوا الكرسي دا على أمل ربنا يفرجها عليا .. بس لحد امتى 
دا انا إبني مختفي بقاله كام يوم معرفش عنه حاجة ، وبنتي مختفية من الصبح وبقينا قرب الفجر ومعرفش عنها حاجة وابني الكبير حاله مقلوب ومش قادرة أفهم ماله 
مش قادرة أعرف اخرتها ايه بس ياربي 
مليكة بتعيط وبتحضنها : متعيطيش ياامي والله خير وبإذن الله هنلاقي حل قريب انشاله نسفرك برا وهتبقي زي الفل وكل حاجة في حياتنا هتتظبط بس انتي متعيطيش 
ثرية : اهدي ياامينة دا اختبار من ربنا ولازم تنجحي فيه 
أمينة بتمسح دموعها: ونعم بالله 
مليكة : أهم حاجة دلوقتي لازم نعرف سهيلة فييين كل دا 
أمينة انا هتصل بآدم أشوف وصل لايه 
بقلم همس حسن 🖋️💖
🌆🌆🌆🌆🌆🌆🌆🌆🌆🌆🌆🌆🌆🌆
*في المستشفى * 
نقلوا سهيلة وإسلام في أوضة واحدة دا على سرير ودا على سرير .. الممرضة واقفة بتعلقلهم محاليل 
الدكتور : إسلام تعليقله ٣ محاليل وسهيلة اتنين ونشوف هنحتاج تاني ولا لا 
والورقة دي مكتوب فيها الأدوية اللي هتحطيها لإسلام في المحلول 
إسلام : احنا هنخرج من المستشفي امتى يادكتور ؟؟
الدكتور : بالنسبة لسهيلة تقدر تخرج على بكرا الصبح يكون المحلول عمل مفعول ، لكن بالنسبالك انت ممكن تحتاج يومين كمان 
إسلام : يالهوي يومين كتير
الدكتور : لا يااسلام انت خبطتك قوية وممكن يحصلك مضاعفات في اي وقت 
سهيلة : الدكتور معاه حق يااسلام .. خلينا يومين 
أهم حاجة بس يادكتور انا عاوزة أكلم أخويا ضروري عشان زمانه علينا جدا 
الدكتور : للأسف مفيش سيجنال في المستشفي هنا خالص .. بكرا الصبح بإذن الله انزلي كلميه برا المستشفى تكون محاليلك خلصت 
سهيلة : تمام 
🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨
آدم ماشي في الشارع بالعربية عمال يعدي على أي مكان ممكن يلاقيهم فيه وملهومش أي أثر 
وقف في الشارع وبص للسما 
آدم : يارب انا تعبت بقا من اللف والمناهدة .. مش ناقصة حيرة زيادة والله العظيم ماناقص
*الفجر أذن*
ساب اللي في ايده ودخل المسجد عشان يصلي الفجر حاضر ❤️❤️
بقلم همس حسن 🖋️
🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍
🌟بعد نص ساعة في القصر 🌟
مليكة وروان بيصلوا الفجر .. خلصوا وقلعوا الاسدالات 
روان خلصت وقعدت على السرير سندت دماغها وراها .. طلعت مليكة على السرير هي كمان ، خدتها في حضنها وهما الاتنين ساندين على شباك السرير عادي
مليكة : ها .. قوليلي بقا مالك 
روان : قلبي واجعني اوي يامليكة 
مليكة : معملتيش كدا عشان ياسين ، فيه سبب اكبر ياروان .. محبتش اضغط عليكي قدامهم عشان ممكن يبقى فيه حاجة مش حابة تقوليها
روان : غفلني يامليكة .. غفلني 
مليكة : غفلك ازاي ؟!!!
روان : مضاني على ورق في تنازل عن حضانة ياسين وتنازل ليه عن حقي في ميراث جدي والقصر ، ووصل أمانة أبيض
مليكة مبرقة : انتي بتتكلمي بجد ؟؟؟
روان : هددني إني لو صممت على الطلاق أو حتى حكيت لجدو ولا حد في العيلة هيحسبني بوصل الأمانة ، وحضانة ياسين تتنقله 
ويبقي انا ضيعت من كل النواحي 
مليكة : اه يازبااااااااالة ياحقيييييير 
زقت روان .. وشها احمر وعروقها نفرت وجاتلها النوبة
مليكة بتوقع كل حاجة على التسريحة : ازاي يعمل كدا في أختي ازااااااي الحيوان الكلب دا احنا اللي عملناه من الصفررررررر 
روان بتبرق : ايه يامليكة فيه ايه اهدددددي 
فجأة مليكة مبقتش سمعاها ومبقتش بتتكلم ولا بتعمل اي حاجة غير انها بتكسر في الأوضة وروان بتحاول تمسكها وتوقفها لحد ما وقعت في الأرض اغم عليها 
روان واقفة بتلطم وعينيها مليانة دموع .. كل اللي في البيت نايمين ومحدش سامعهم 
نزلت وحاولت تفوق في مليكة بأي شكل وترش ماية على وشها
روان : ايه اللي حصلك بس يامليكة فيه ايه .. انا أول مرة أشوفك كدااااا 
🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️
*في المستشفى *
سهيلة : أول ماشوفتك واقع بالمنظر دا وسايح في دمك حسيت مخي اتشل وقلبي هيقف 
إسلام : خوفتي عليا اوي كدا ؟؟
سهيلة : فوق ما تتوقع
إسلام بيتعدل : سألتيني قبل كدا ليه بتعمل معايا كدا .. بس انا مسألتكيش 
سهيلة : عن ايه ؟
إسلام : ليه بتخافي عليا اوي كدا 
سهيلة : هتصدقني لو قولتلك إنك كنت طوق النجاة اللي جالي في عز ما كنت بغرق وفاقدة الأمل إني أرجع اعيش 
مجرد كون إن معاك شخص مصدقك ومؤمن ببراءتك سواء كان صديق اخ اب او حتي واحد معرفة بتفرق معاك كتير اوووي 
إسلام : ايه الكلام اللي هيخليني أخف بسرعة دا 😂😂
سهيلة : لو هيخليك تخف بسرعة هقعد طول الليل أقول فيه 😹😍😍
إسلام : طب يلا نلحق نخطفلنا ساعتين كدا قبل بكرا عشان يومنا طويل والنهار بدأ بيشقشق اهو
سهيلة : تمام
🌄🌄🌄🌄🌄🌄🌄🌄🌄🌄🌄🌄🌄🌄
النهار طلع وآدم نايم في العربية في الشارع .. أول ما سمع صوت العصافير فتح عينه العسلية وقام بسرعة 
مشى ايديه على شعره سرحه وبص في مراية العربية .. مسك تليفونه يشوف الساعة لقاها ٧ إلا ربع 
آدم لازم أروح على المخزن اشوف إبراهيم بس قبلها ...
فتح الفون وفتح الشات اللي مبعوت عليه اللوكيشن 
آدم : قبلها لازم اخلص المشوار دا عشان شاغل تفكيري .. و يمكن بعدها بقيت الابواب تفتح ولا حاجة 
دور العربية في اتجاه اللوكيشن ..
بقلم همس حسن 🖋️❤️
🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️
*في القصر *
مليكة بتفتح عينيها .. بصت جنبها لقت روان صاحية وقاعدة بصالها 
مليكة : ايه ياروان مالك قاعدة كدا ليه انتي منمتيش ولا ايه ؟؟
وانا نمت امتى وازاي أصلا 
روان : انتي مش فاكرة اللي حصل !
مليكة : انا فاكرة آخر حاجة كنتي بتحكيلي على الحيوان دا وبعدها مش فاكرة رديت عليكي ولا نمت
روان : قومتي قعدتي تسكري في الأوضة زي مانتي شايفة كدا وبعدين اغم عليكي وانا فضلت صاحية طول الليل عشان اتطمن عليكي
مليكة بتتعدل : كل دا حصل امتى ؟؟؟؟
روان : مش عارفة .. ماعلينا يلا قومي اغسلي وشك عشان ننزلهم 
مليكة : ماشي 
🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨
*آدم وصل اللوكيشن *
لقاه مكان فاضي .. فتح باب العربية ونزل وقف برا
سند على العربية وبص في الساعة لقاها ٨ بالظبط .. وبيرفع عينه لقى شاب جاي من بعيد 
استناه لحد ما وصل عنده 
الشاب : مواعيدك مظبوطة يااستاذ آدم 
آدم : انت اللي كنت بتبعت الرسايل ؟؟
الشاب : لا .. تقدر تقول كدا انا حمامة السلام اللي جيالك بالرسالة اللي هتحللك كل مشاكلك 
آدم : تمام .. أحب أسمع 
الشاب : بص ياسيدي 
هنعمل مع بعض ديل ... ليك عندي معلومتين
هقولك معلومة منهم دلوقتي إثبات حسن نية وهدللك عليها كمان 
بس التانية بقا هتحتاج إثبات حسن نية منك 
آدم : بمعني ؟؟؟
الشاب : أول معلومة هقولك : مين اللي مراتك كانت بتداري عليه طول المدة اللي فاتت
تاني معلومة ودي الأهم : مين السبب في كل حاجة بتحصلكوا 
هقولك اول معلومة دلوقتي .. والتانية هقولهالك لما تجهز شنطة ب٢ مليون جنيه كاش 
آدم بيبرق : ليييييه يعني هتقول أسرار بلاد
الشاب : هقول أسرار تطير فيها رقاب 
آدم : تمام اتفضل .. مين اللي كانت مراتي بتداري عليه طول الفترة اللي فاتت ؟؟؟
الشاب : أختك ..
آدم باصصله وساكت من غير بربشة عين واحدة 
آدم : اختي مالها لا مؤاخذة ؟؟
الشاب : اختك هي الشخص اللي كانت مليكة بتداري عليه .. بالبلدي كدا 
سهيلة أختك هي اللي غلطت وكانت حامل .. عملت التحليل بإسم مليكة ومليكة لبست الموضوع بدل اختك خوفاً من أنك تقتل أختك بدمك الحامي دا 
آدم بيمسكه من القميص وبيضربه بالدماغ وقعه في الأرض ونزل يضرب فيه
آدم : انت بتقول اااااايه يازبااااااالة عليا الحرام من نعمة ربي ما هسيب في امك حتة سليييييمة انت متجيبش سيرة أختي على لساااانك
الشاب بيحاول يحمي وشه منه : استني بس يااستاذ آدم انا قولتلك هبرهنلك على كل حاجة 
آدم : تبرهنلي علي ااااايه ياحيوان انت لسة هتبرهننننن كمان 
الشاب : طب شوف ولو مقتنعتش أعمل اللي انت عاوزه 
آدم : وريييييني 
اتعدل آدم وشده من قميصه قومه وقفه .. الشاب حط ايده في جيبه طلع تليفون وشغل تسجيل 
سهيلة : بعد سنتييييين لا تعرف عني ولا اعرف عنك حاجة جاي بمنتهي البساطة لحد بيتي تحضر حفلاتنا !!
دا ايه ياشيخ الجحود دا كله ؟؟؟؟
سليم : جحود ؟؟ 
جحود عشان قولت اسيبك لحياتك بدل ما ابوظهالك اكتر من كدا 
سهيلة : تبوظلي اااااايه ماخلاص كانت باااااااظت ... هو انت فاكر لما تغلط معايا وتضيع مستقبلي وتسيبني وفي بطني طفل انت كدا بتحميني !!!! 
انت مخك دا متركب ازاي
سليم : طفل !!!!!
انا معرفش إن كان فيه طفل 
سهيلة : وافرض عرفت .. كنت هتعمل ايه ؟؟
سليم : ع الأقل كنت هساعدك تنزليه وابقي جنبك 
سهيلة بتضحك بسخرية وبتسقف : لا برافوا عليك 👏 برافوا عليك ياراجل ياشهم ياابن الأصول
آدم بيسمع الريكورد .. وشه بيحمر و شرايين جسمه كلها بتتنفخ 
رجع لورا وحط ايده على دماغه .. مخه اتشل من الصدمة ، أبراج عقله طارت وكأن حد ضربه بشومة على راسه 
قام من سكات ركب العربية 
الشاب : يااستااااذ .. طب عرفني هتجيب الفلوس وتعرف تاني معلومة ولا لا طايييييب
وطبعاً آدم لا سامعه ولا شايف حاجة غير الصدمة اللي في راسه والمشوار اللي هو رايحه 
دور العربية وراح في إتجاه المخزن اللي محبوس فيه إبراهيم ... سايق العربية وهو مش شايف قدامه غير كل حاجة حصلت طول السنين اللي فاتت من يوم ولادة سهيلة لحد اليوم دا .. وبالذات آخر سنتين 
*بعد نص ساعة وصل المخزن*
نزل من العربية وبيبص ع المخزن لقاه مفتوح ... بدأ يتحرك ويدخل بخطوات بطيئة على جوا لحد ما شاف المكان اللي فيه الدم اللي نزف من إسلام 
وطي في الأرض ولمس الدم بإيده ... قام وقف تاني 
خرج على برا من سكات .. ركب عربيته وطلع الفون ، فتح الماب (الخريطة)
وبدأ يبحث عن ........
🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨
         🔥🔥🔥🔥بعد ساعة 🔥🔥🔥🔥
*في المستشفى *
سهيلة خلصت محاليلها وقامت غسلت وشها وايديها .. رجعت روقت السرير اللي كانت نايمة عليه 
إسلام : بتعملي ايه يابنتي الممرضات هتعمل كل دا .. انتي تعبانة لمي حاجتك بس عشان تنزلي تروحي 
سهيلة : انا هلم حاجتي عشان تبقي جاهزة بس مش هروح .. هنزل أكلم آدم او ماما من اي تليفون تحت واطمنهم علينا 
بس قبل مااعمل دا هدخل الأول الأوضة اللي كنت محجوزة فيها قبل دي عشان ناسية فيها حاجات وطول الليل متكتفة بالمحاليل دي ومخي في الحاجات اللي ممكن تتسرق 
إسلام : 😂😂😂😂
تمام طيب روحي بس خلي بالك من نفسك 
سهيلة : ماشي 
خرجت سهيلة مشيت في الطرقة شوية لحد ما وصلت للاوضة اللي فيها حاجتها .. دخلت وبدأت تلم في الحاجة وهي لوحدها في الأوضة 
وهي موطية بتلم في الحاجة وضهرها للباب .. سمعت صوت الباب بيتقفل وراها 
رمت اللي في ايديها واتلفتت بسرعة تشوف مين اللي دخل وقفل الباب 
*آدم واقف ساند على الباب *
سهيلة بتبلع ريقها : آدم ؟؟
انت جيت امتي وازاي وعرفت طريقنا منين ؟!
آدم : مش مهم جيت ازاي .. المهم جيت ليه 


يتبع الفصل  الواجد والعشرون اضغط هنا
رواية اجبرني اعشقه الفصل العشرون 20 بقلم همس حسن
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent