رواية ألجوس الألم الجزء الثاني 2 الفصل الرابع 4 بقلم سمية عامر

الصفحة الرئيسية

     رواية ألجوس الألم الفصل الرابع بقلم سمية عامر



رواية ألجوس الألم الفصل الرابع 

هيلين بقلق : مالك انت سمعت الصوت ده تحت ؟
- خليكي هنا و انا هنزل اشوف و مهما حصل اوعي تفتحي الباب ده 
مسكت أيده : لا بس انا خايفة خليك هنا و نتصل بالبو*ليس 
- هيلين اهدي انا معاكي و مفيش حاجه هنزل اشوف في ايه و هطلع تاني متقلقيش  
نزل مالك و اتنهد و بص بقرف لما شاف كريم برا من الشباك 
عمل نفسه هيطلع من غير ما يرد
كريم بصوت عالي : افتح يا حبيبي بدل ما اكسر الباب 
فتح مالك وفضل واقفله : نعم في حاجه ؟ 
دخل كريم غصب عنه : فين اختي 


مالك : مش هنا بتجيب حاجات من برا 
نزلت هيلين شويه على السلم ب قميص النوم و الروب 
بص كريم عليها و جري ناحيتها حضنها : عرفت بيتك بالعافيه 
مالك بعصبية : ايه ايه ...دي بالقميص يا حبيبي وانتي يا ماما ايه ....
ضحكت هيلين و بعدت شويه 
شدها مالك وراه : خلاص اتطمنت على اختك امشي بقى نورتنا
كريم بعفويه : هاخد هيلين معايا 
مالك : وانا كيس جوافة هنا يابني روح ده شهر عسل 
كريم : كفايه عليك يومين انا هاخدها و نرجع مصر 
رفع مالك اكمام قميصه : لا د انت هتروح في نقاله بقى ....
......
في بيت احمد 


كانت هدى قاعدة تسرح شعرها وهي بتعيط و بتكلم نفسها : انا مكنش قصدي اعمل كل ده ،انا بحب مروان بس مش قادرة اتخطى مو"ت ابني 
دخلت أمها عليها و قعدت تملس على شعرها : كنتوا اجمل بنتين شافتهم عنيا انتي و هيلين سندي و حياتي و روحي و كريم ابني الكبير بس هو مش قادر يسامحني على كل اللي فات 
هدى بحنان : هيسامحك كريم بيحبك بس هو عنده عزة نفس قويه يعني لما حاول يقت"لني انا كر"هته وقتها بس هو عيط في حضني وقت ما كانت هيلين في غيبوبة و قالي سامحيني انا غلبتني نفسي و نسيت انك اختي و حته مني و مهما كانت مشكلتك كان لازم اكون جنبك بدل ما اكون ضدك 
عيطت سيده : و امتى هيسامحني لما العمر يمر بينا هو مش عارف ان في ثواني ممكن منلاقيش اللي بنحبهم وسطينا 
" قد تعتقد بأنك تنتظر الوقت المناسب و لكن قد يداهمك القدر و يمر الوقت و العمر "
حضنتها هدى و لكن سمعت صوت احمد جوز امها بينادي عليها 
خرجت سيده بعد ما مسحت دموعها و فضلت هدى قاعدة خايفة حزينه و بتبص لنفسها في المراية 
خرجت من شنطتها عدسات زرقا و حزنت اكتر : كان نفسي اودعك يا امي بس مفيش فايدة و مفيش مكان ليا هنا بس زي ما دمرت حياتها لازم اصالحها و مروان يستحق يعيش مع واحده احسن مني واحده تديلوا كل مشاعرها و قلبها و روحها من غير ما يكون ليها ماضي 
.....
هرب مصطفى من السج"ن بسبب فلوسو الكتير و قرر يرجع مصر بس برضوا بيها 
اتصل على واحد من رجالته مراقب بيت مالك وهيلين و فعلا أكد الراجل أنه نجح في خط"فها من غير ما حد يحس 
ضحك مصطفى و طلب من مريم تجهز الهليكوبتر بسرعة عشان راجعين مصر 
- وصل الراجل اللي خاطفها و دخلها علطول في الاوضه 
دخل مصطفى عليها شال الرباط من على عينيها 
- اخيرا هنرجع بيتنا 
فضلت ساكته من غير اي رد فعل بتبص للفراغ و عيونها بتدمع 
.........
قعد كريم في بيت هيلين و فتح التليفزيون و فضل ياكل في البيتزا اللي قدامه 
مالك : اتمنى الخدمه تكون عاجباك 
كريم : حلوة اه روح هاتلي ميه بقى 
ضربه مالك في رجله : قوم يلا من هنا 
تعالي شوفي اخوكي الغتت ده 
مفيش رد ......
- هيلين ،هيلين ...فينك 
اتخض كريم و مالك و قاموا يشوفوها 
جري مالك على فوق و دخل اوضتهم وهو خايف لقاها نايمه 
ضحك كريم و اتنهد وهو متطمن 
قامت هيلين من النوم : ايدا انتو واقفين كده ليه 
راح مالك حضنها ولكن فجأة رن تليفونها :الو مين ؟ 
صوت واحد بيتنفس بصعوبة =حتى وانا بمو"ت بطلب منك تسامحيني انا محبتش غيرك انتي و مكنش قصدي اقت"لها ....


يتبع الفصل التالي اضغط هنا
رواية ألجوس الألم الجزء الثاني 2 الفصل الرابع 4 بقلم سمية عامر
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent