رواية ألجوس الألم الجزء الثاني 2 الفصل الثاني 2 بقلم سمية عامر

الصفحة الرئيسية

     رواية ألجوس الألم الفصل الثاني بقلم سمية عامر



رواية ألجوس الألم الفصل الثاني 

كانت هيلين واقفة خايفة من منظر مصطفى و طريقه كلامه و علامات الضر*ب اللي على وشه دي كلها 
- انت عايز مني ايه انا مبقتش مراتك انا اتجوزت مالك و لو عرف باللي عملته ده هي....
قرب مصطفى عليها : ششش ريحي اعصابك محدش هيقدر يوصلنا يا حبيبي 
- ابعد عني ..ابعد عنييييييي 
ضحك و شدها من ايديها وراه و دخلها على البيت بالعافيه 
في مكان الفرح 
كان الكل بيعيط و خايفين يكون حصلها حاجه و كان مالك زي المجنون بيلف في الشوارع بيدور عليها هو و مروان لحد ما وقف و بدأ يفكر مين يعمل كده و كل الاحتمالات خدته لمصطفى 
و اتجه على الفندق اللي بيقعد فيه و طلع بسرعة على الجناح اللي كان فيه ولكن كان في ناس جديدة ،سأل عليه في كل الفنادق اللي حوليه مفيش اي حد يعرفة لحد ما بدأ مالك يفقد أعصابه و يصرخ على الناس 
...


مصطفى وهو بيقلع القميص وهيلين مرميه قدامه على السرير خايفة و مربوطة : المفروض أن انهاردة ليله فرحك بس هنغير شويه حاجات هبقى انا العريس و اعتقد ليا الحق بعد ما هربتي من ليله دخلتنا ...
صرخت عليه : اوعى تقرب مني هقت*لك فاهم 
صوت الضحك بدأ يطلع من الاوضه :اقت*ليني بعد ما نكمل الليله الجميلة دي ، هو كان فاكر أنه يقدر ياخدك مني ..انتي ليا لوحدي ولا الف واحد منه يقدروا يفرقوني عنك 
قرب منها و بدأ يلمس وشها بأيدة و يضحك بهستريا 
ولكن فجأة اتقطعت الكهربا 
ضحك مصطفى اكتر و همسلها : حتى الكهربا عايزانا نكون سوا 
صوت من وراه 
لا دي امك يا روح امك
و ضر*به على رأسه بالعصايه وقعه على الأرض و فكها و شالها بسرعة و نط من الشباك 
كانت هيلين بتعيط و خايفة و مش شايفة اللي شايلها لان النور كله مقطوع 


نزلها و مسك ايديها و جري بيها 
و فاق مصطفى و نادى لرجالته يشوفوا مين اللي خدها و خرج معاهم يدوروا عليهم لأنهم في اكتر مكان معزول محدش يقدر يوصله
وصلت هيلين واللي معاها عند منطقة فيها نور و اول ما بصت عليه عيطت و حضنته : كريم 
حضنها و تبت أيده عليها : متعيطيش عشان خاطري طول ما انا موجود محدش يقدر يعملك حاجه فاهمة 
ابتسمت وسط دموعها ولكن سمعوا صوت الرجالة جايين ناحيتهم 
خدها و فضلوا يجروا وهو بيحاول يلقط شبكه بس مفيش فايدة 
دخلوا عند مكان في أشجار كتير و عربيات خردة و استخبوا في واحده منها 
و حضن كريم أخته و خباها في حضنه 
وصل مصطفى و رجالته و فضلوا يدوروا عليهم لأن اثار رجليهم واضحه 
بدأت المطرة تمطر و وقف مصطفى عند العربيه اللي هما فيها ومجاش في باله أنهم فيها لانها خرده و فوق منحدر ممكن تقع  و بدأ يصرخ : اقلبوا المكان عليهم اللي هيلاقيها هديلوا ثروتي كلها ،و اتحرك شويه بعيد عن العربيه 
بدون سابق إنذار رن تليفون كريم اول ما لقط شبكه 
برقت هيلين و بصت لاخوها بحزن و توتر 
ضحك مصطفى و رجع عند العربيه تاني و فتح الباب و شد كريم على الأرض بكل قوته و ضحك : انت يا نونو اللي عملت كل ده خلاص مش هقت*لك انت برضوا اخو مراتي 
بس ...عايزكم تضر*بوة و تقطعوا لسانة الحلو 
قام كريم وقف و كان باين أنه اطول من مصطفى : انت فاكر انك تقدر تلمس اختي ..انا مستعد ادخل فيك السج*ن
شاور مصطفى لرجالته و قعدوا يضربوا كريم 
و مسك ايد هيلين و شدها لبرا خبطت في صدرة : كده تهربي في ليله دخلتنا 
- لا وحياتك دي جنازتك الدخله دي خليها ليا 
بصوا كلهم على الصوت كان مالك واقف ماسك حديدة كبيرة تقيله في أيده 
لسا مصطفى هيتكلم و يتريق عليه لأنه جاي لوحده لقاه ضر*ب واحد بالحديدة خلاه يقع على الأرض ميقومش تاني ( احنا لسا هنتكلم يا درش ندخل في المفيد علطول ) 
بلع مصطفى ريقه و ضحك كريم عليه 
مصطفى بكل عصبية : اقت*لوه 
فضل مالك يوقعهم واحد ورا التاني بكل عصبيه و حقد لدرجة أن وشه بقى احمر 
عضت هيلين مصطفى و جريت على مالك 
حطها وراه و قرب على مصطفى وهو ماسك الحديدة ....... 
أيعقل مالك هيعمل معاه الجلاشه ؟😂


يتبع الفصل التالي اضغط هنا
رواية ألجوس الألم الجزء الثاني 2 الفصل الثاني 2 بقلم سمية عامر
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent