رواية للقدر رأي آخر الفصل الأول 1 - بقلم هاجر العفيفي

الصفحة الرئيسية

رواية للقدر رأي آخر البارت الأول 1 بقلم هاجر العفيفي

رواية للقدر رأي آخر كاملة

رواية للقدر رأي آخر الفصل الأول 1

: انت اعتد"يت على بنت عمك
قالها كامل بصدمه وعصبيه لابنه عمر
عمر بتوتر : ل لحظة ضعف بس انا
قاطعه صف"عه قو"يه من والده
كامل : الظاهر أن معرفتش اربيك بقا أخويا يبعتلى بنته تعيش معايا عشان الكليه بتاعتها ابنى يدمر"ها
عمر بصدمه : انت بتضر"بنى يابابا
كامل بغضب : وأك"سر دماغك كمان انت فعلا مش متربى اعمل حسابك كتب الكتاب هيكون الخميس الجاي وده اخر كلام عندى
سابه ومشى وعمر كان مصدوم من كلام والده
عمر فى نفسه : غب"ى انا ال جبته لنفسى اهو اتدبست بس وربى ماهخليها تشوف يوم عدل ابدا


هدير كانت بتتر"عش بشده وبنت عمها جمبها
تقى بحزن : يابنتي اهدي كله هيتحل 
هدير وهي مازالت تتر"عش قالت بدموع : انا ضيعت بسبب أخوكى ياتقى أبويا هيقت"لنى
تقى : أهدى بالله عليكي بابا مش هيسكت والله صدقيني
هدير بدموع : اااااه يارب ط طب هو ليه عمل معايا كده انا مكنتش بتكلم معاه اصلا ليه يضي"عني بالطريقه دي انا قلبى وجع"ني أووي 
تقى غطتها بأحكام وقالت : أهدى ياحبيبتى ونامى دلوقتي وصدقيني كل حاجه هتتحل
هدير غمضت عيونها بو"جع 
تقى بتنهيده : منك لله ياعمر
وقامت خرجت بره بس وهي ماشيه سمعت صوت والدتها من الأوضه وكانت بتكلم عمر بعصبيه
حنان بعصبيه : انت أتجننت ازاى وافقت ابوك وهتتجوزها دى مش من قيمتك
عمر بضيق : مقدرش أرفض كلام أبويا
حنان : انا مستحملاها بالعافيه هنا كمان هتكون مراتك انت لازم تهرب قبل كتب الكتاب
عمر : انتى شايفه كده
حنان بحزم : مفيش غير كده
تقى سمعتهم واتصدمت من والدتها وقررت تقول لوالدها عشان مصلحة هدير وعشان متتفض"حش


كامل : هدير يابنتي أنا قولت لابوكي أن عمر بيحبك وهيتقدملك عشان كتب الكتاب هيكون افضل ليكي لما تقعدى معانا
هدير بشرود : ال تشوفه ياعمى
كامل بأحراج : انا اسف يابنتى على ال حصل بس
قاطعته هدير بجمود : خلاص ياعمى
تقى : كنت عايزه حضرتك فى حاجه يابابا
كامل مشي مع بنته وقعدوا فى المكتب
كامل : خير يابنتى
تقى : عمر أخويا ناوى يهرب
كامل بصدمه : ايبيه !!!؟
عند عمر دخل أوضة هدير بعد لما تقى خرجت من عندها
هدير شافته اتخضت وضمت نفسها بخوف وقالت بزعر : انت جاى ليه هنا تانى
عمر قرب عليها وقال بتهديد : أقسم بربى لو وافقتى على الجوازه دي لا هتدخلى جح"يمى هخليكى تتمنى المو"ت ومتلاقهوش

رواية للقدر رأي آخر الفصل الأول 1 - بقلم هاجر العفيفي
روايات حصرية

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent