رواية امرأة صنعتها الحياة الفصل التاسع عشر19 بقلم موني وسكر

الصفحة الرئيسية

 رواية امرأة صنعتها الحياة بقلم موني وسكر



 رواية امرأة صنعتها الحياة الفصل التاسع عشر19 


ليلي بصدمه : اياد
انت انت ازاي هنا
اياد بابتسامه وقرب منهل حتي اصبح امامها مباشرة لا يفصلهما عن بعض سوي القليل من السنتيمترات
اياد بسعاده : وحشتيني اوي يا ليلي
ليلي بسعاده : هتصدق لو قلتلك انك انت كمان وحشتني اوي
اياد بعتاب : ليه يا ليلي
ليه سيبتينا ومشيتي
ليلي: كان لازم اعمل كدا يا اياد مكنتش هستحمل اني اشوفك موجوع معايا ايام الكيماوي ولا كنت هستحمل اني حتي مش هقدر اخد بالي من مالك
اياد : وانا كده منوجعتش
٥ سنين وانا بتعذب و معرفش عنك حاجه ودماغي بتودي وتجيب
٥ سنين كل يوم مالك يسألني عليكي لقيت ماما ليلي ولا لا
٥ سنين عذاب يا ليلي عذاب
ليلي:انا اتعذبت اضعاف عذابك يا اياد ف كل يوم كنت بتوجع فيه لوحدي اياميها
فكرت ان كلام ستره كل الفتره ال فااتت
كنت بفكر فيكو
بس مكنتش ناويه ارجع مصر الا وانا حد تاني وادي اهو زي ما انت شايف
اياد : مش مهم كل الي حصل
اهم حاجه انك رجعتيلنا يا حبيبتي
وقرب من شفيفها
وفجأه موبيل اياد بيرن
اياد : اكيد مالك
ما هي عادته ولا هيشتريها
ليلي: هههههههه
طلع اياد الموبيل ولقي مالك فعلا هو الي بيتصل
اياد : ايوه يا مالك
مالك.........
اياد : طيب انا نص ساعه واجب
مالك ........
اياد : لسه فاضل شويه شغل مع مستر جاك
مالك .......
اياد : يابني بلاش لماضه يلا روح
سلام
اقفل اياد مع مالك
اياد : تعالي يلا اخلص شغلي مع مستر جاك وبعد كده نطلع عليهم
ليلي:اوك يلا

راح اياد وليلي خلصوا شغلهم وطلعوا علي باريس ديزني لاند
ودخلوا
اياد : اهو ليلي ومالك وقفين هناك اهو
ليلي: ليلي مين!!
بنتك!
اياد بسرعه : حيلك حيلك
انا متجوزتش اساسا
ديه ليلي بنت ادم وسيلين
ليلي بفرحه: بجد !
طب استني بقا انا ال هروح لمالك
اياد : اتفضلي
ليلي راحت ناحيه مالك بس كان مديله ضهرها وحاوطته ب ايدها
ليلي: يا تري لسه العربي عندك بايظ ولا اتعدل
مالك بفرحه : ماما ليلي
وحضنها جامد اوي
وحشتيني وحشتيني اوي
ليلي: وانت كمان يا قلب ماما وحشتني اوي
سابت ليلي مالك وطت لمستوي ليلي الصغيره
ليلي بطفوله: ازيك يا لولا
ليلي الصغننه : انتي مين
ليلي : انا خالتو ليلي اخت مامي الكبيره
والي سموكي علي اسمي
ليلي الصغننه : يعني انتي خالتو
ليلي: ايوا
انا خالتو
ممكن اخد حضن وبوسه كبار بقا ولا مش ممكن
ليلي الصغننه ؛ ممكن طبعا
وحضنتها وادتها بوسه كبيره
ليلي: الله ايه السكر ده
اياد بسعاده : امال فين ادم وسيلين يامالك
مالك : قاعدين هناك يا بابا
ليلي: طيب هنروحلهم بقا ولا ايه
اياد : يلا بينا
راحو ناحيتهم وكان ادم قاعد وماسك ايد سيلين
ليلياتسحبت وجت وراهم
ليلي متصنعه الصرامه: مش عيب يا استاذ تمسك ايدها وسط الناس كده
انخض ادم وسيلين
وليلي واياد فتحوا ف هيستيريا ضحك علي منظرهم
سيلين بفرحه : ليلي
وقامت حضنتها
سيلين بدموع : لولا وحشتيني يا حبيبتي وحشتيني اوي
ليلي: وانتي كمان وحشتيني اوييي بجد
ادم وهو بيسلم علي ليلي : حمد الله علي سلامتك يا ليلي
ليلي: الله يسلمك يا ادم
ايهده اسبهالك شويه ارجع لقلقيها مامي كلبوزه كده
سيلين بزعل طفولي : ليلي
انا مش كلبوزه
الكل : هههههههه
ليلي : خلاص ياستي انتي مش كلبوزه
بقي حد يصدق سيلي البنوته الصغنونه تبقي مامي وعندها بنوته عسل كده
ادم : ولسه التاني في الطريق
ليلي: ربنا يباركلكو فيهم يا رب اوعي تكون استحليت اني غيبت وزعلتها
ادم بمرح : ابدا والله
ده انا غلبان
مالك بمرح : علي يدي
الكل : ههههههههه
اياد : طيب مش يلا نروح بقي انا تعبت
ادم : تعبت بردوا يا دودو 😉
اياد : ادااام
لم نفسك ياض
ادم : خلاص ياعم ده هيكولنا
يلا بينا
الكل : يلا
روحو كلهم
وليلي كانت طول الطريق بتتكلم مع مالك وليلي الصغيره
ووصلو الفندق
طلع كل واحد علي جناحه وليلي نيمت مالك في حضنها وحطت علي سريره وطلعت في الصاله
ليلي:احنا نسينا حاجه مهمه اوي
اياد : خير يا حبيبتي
ليلي: مفيش لبس ليا نسينا نعدي علي بيتي اخد لبسي
اياد وشدها خدها في حضنه : مش مهم لبس دلوقتي
والصبح هبقي جبلك لبس من عند سيلين ونبقي نروح نجيب لبسك
ليلي: ازاي يعني مش مهم ما هو لازم اغير هدومي
اياد وبسها من شفيفها : وحشتيني
ليلي بخجل: ا احنا لازم ننام عشان ورانا حجات كتير الصبح
اياد : حاجات ايه احنا هنستعبط
اياد بحب : بحبك
ليلي بحب : انا كمان بحبك
انا حسيت ان روحي ردت فيا اول ما لقيتك قدامي
اياد : وحشتيني اوي يا ليلي
ليلي: وحشتك اويي ال هو اد ايه بقي
اياد : اد كده اهو
سكتت شهرزاد عن الكلام الغير مباح

وفي نص الليل ليلي تقلق وتصحي من النوم
تلاقي اياد صاحي وبيبصلها
ليلي: بتعمل ايه
و ايه ال مصحيك دلوقتي
اياد : انتي عيزاني انام تاني عشان اصحي القيكي هربت
لاااااااا ابدا
ليلي بحزن : انا اسفه ياحبيبي
صدقني كنت خايفه ومتلغبطه كنت فكره ان ده اسلم حل ليا وليك
بس للاسف طلعت غلط
طلعت بعذب نفسي وبعذبك معايا
انا اسفه
بس خلاص
ا نا لو سيبتك تاني ابقي حكمت علي نفسي بالموت
اياد : بعد الشر عنك يا حبيبتي
ليلي : اياد ممكن اسألك سؤال
اياد : اتفضلي
ليلي : هو انت حبيت فيه ايه
اياد : ههه حبيت فيكي ايه
حبيت فيكي كل حاجه
ضحكتك حزنك عياطك
قوتك وضعفك
جمالك ورقتك
حبيت انك امرأه جدعه
رغم كل الي مريتي بيه
الا انك قدرتي تنجحي و تبقي من اكبر مصممي ازياء
بمعني ادق
حبيب فيكي انك امرأه صنعتها الحياه
يتبع الفصل العشرون 20 اضغط هنا 
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: "رواية امرأة صنعتها الحياة" اضغط على أسم الرواية


 رواية امرأة صنعتها الحياة الفصل التاسع عشر19  بقلم موني وسكر
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent