رواية الصغيرة والديب الفصل التاسع عشر 19 بقلم ميرو محمد

الصفحة الرئيسية

    رواية الصغيرة والديب  الفصل التاسع عشر بقلم ميرو محمد


رواية الصغيرة والديب التاسع عشر 

نزلت حلا علي السلم جري حتي مستنظرتش ان احمد يفهمها جري احمد وراها وكان شافهم مراد جري وراهم وهو مش فاهم في أيه...
مس.ك احمد حلا وهي الدموع تنهمر علي خدها. وجاء مراد إليهم .وقال .
مراد : في أيه ياجماعه بتجرو ليه .ثم قال مالها حلا يااحمد .
حلا: ياريت أبيه هو اليقولنا في أيه .اصبح زعقلي عشان كنت عاوزا اروح لصحبتي وكمان مش موجود معايا في البيت ومعملتو معايا مش زي الاول . ولما حسيت انه زعل مني اصبح .جيت وكمان من ورا ابله علا عشان اصلحو . بس أبيه احمد للاسف مكنش الموضوع  في دماغو وعايش حياتو .
وليسه بكمل شهد جات .
شهد : في أيه يااحمد مش هنخلص من الدراما دي 
نظرت لها حلا نظرا من فوق لتحت .وقالت .
حلا : روح ياابيه روح كمل كنتو بتعملوا أيه .
احمد : حلااااااا انا ساكت من بدري علي كلامك مشوفكيش امامي حالا خدها يامراد علي القصر .
مراد : يلا ياحلا تعالي معايا بس .
نظرت حلا نظرا كلها دموع وعتاب لااحمد وقالت : شكلك مبقتش تحبني ياابيه وان بقيت حمل عليك .قالت دا كله ووجها احمر مثل الفراوله ودموعها علي خدها ثم ذهبت ( يو.يلك يااحمد من هذه العنيده )....... نظر احمد الي خيالها حتي خرجت هي ومراد من الشركه وهو حزين ( هل صغيرته كبرت لدرجة انها تقول الكلام دا هل هو زعلهاا الي هذا الحد . ياترا هيحصل أيه ).......
خرجت حلا مع مراد ...
مراد : اركبي ياحبيبتي .
حلا : ينفع نتمشي شويا 🥺
مراد تفاهم الامر ثم قال يلا بينا ظلو يتمشو حتي وصلو علي النيل وكل دا وراهم الحرس .
ظلت تنظر حلا علي المياه وهي تبكي وتقول لنفسها ( هل ممكن ان يكون أبيه احمد بيحبها اكتر مني لاء لاء مش ممكن . مش ممكن ليه ماانتي دخلتي لقتيهم مسكين ايد بعض ) حتي تكلم مراد وانتبهت الي كلام مراد .
مراد : ها هديتي نعرف نكلم مع أميرة البنات .
حلا : هو انا فعلا أميرة البنات .
مراد : طبعا والملكه كمان .
حلا : اومال ليه أبيه مش بيحبني .
مراد : مين قال كده احمد والكل بيحبك ياحلا انتي الكتكوته بتاعتنا .
حلا : ممكن اسالك سؤل .
مراد : طبعا .
حلا ............
عند احمد في الشركه .....
احمد:  هدي مش عاوز اي حد يدخل المكتب والغي كل حاجه انهارده ...
هدي : حاضر يافندم .
ثم بداء يكسر كل حاجه في المكتب وهو بيفتكر كلام حلا .. حتي عيونه احمر.ت من كثرت الغض ب .ثم خرج من مكتبه .وقال .
احمد : خلي حد ينضف المكتب ثم ذهب الي خارج الشركه وفي طريقو الي القصر ...... ( ياترا هيحصل أيه من الديب .....)
في القصر عند علا......
علا: زينه روحي قولي لحلا تقوم كفايا نوم بسرع قبل مااستاذ احمد يجي ...
زينه : حاضر ياابله .ثم ذهبت زينه الي اعلي لغرفة حلا ...
دخلت زينه ولم تجد حلا جريت الي اسفل . وقالت ابله حلا مش في اوضتها . فايزه وعلا قامو من مكانهم بخو.ف ثم قالت علا ازاي اومال راحت فين ....
دخل احمد وقال .....
احمد : عندي . نظر الكل لااحمد بخو.ف ...
علا : استاذ احمد والله هي .ولم تكمل حتي جاءت العاصفه وستا.كل الكل وهو الديب ...
احمد : هييييييييي اييييييييه انتو ناااااايمين خرررررجت وانتووو مش حاسين ...
فايزه : والله قالت هتنام لانها كانت زعلانه انها زعلتك .
زينه : إيوه والله ياابيه وسبنها تنام .
احمد : بس خلاااص مش عاوز اسمع صوت حد انهارده .ثم قال هي فين .
نظر الكل لبعضو وقال مجتش مش هي معاك . فهم احمد انها مع مراد........
عند حلا ومراد ......
حلا : هو أبيه بيحب شهد .
مراد : الله الصغيره كبرت وبتقول شهد من غير ابله .. 😂😂 
حلا : انا بكلم بجد ياابيه .
مراد : انصدم من سؤل حلا . وقال وانتي مهتمه ليه ...
حلا : ممكن ترد عليا وبعدين هقول لحضرتك .
مراد : حلا شهد اصلا كانت ... ولم يكمل كلامه حتي الهاتف رن وهو كان احمد.
مراد رد علي احمد وقال .
مراد : إيوه معايا .
احمد : هاتها وتعالي علي القصر .
مراد : لا خليها معايا يااحمد احنا هنتغدا سوا انا وهي .
احمد وحس بشيء غريب . ثم قال مراد عشر دقايق وتكونو قدامي .
مراد : حاضر ثم اغلق الهاتف .وقال يلا بينا وبعدين نكمل عشان احمد وصل القصر وعاوزنا .........
عند ملك وهنا في الشركه ......
ملك : ياستر اخيرا خلصت ايدي وجعتني .
هنا : وانا كمان اوي متقومي هاتي حاجه نكلها او نشربها .
ملك : والله فكرا . ثم قامت ملك وخرجت برا مكتبها ونزلت الي الاسفل في مطعم الشركه من تحت وكان هاني وصل الشركه وتقبلو .
هاني : انتي رايحا فين .
ملك : احم هجيب حاجه نكلها انا وهنا .
هاني : لاء اطلعي والاكل هيوصل لحد عندكم .
ملك : وانا نزلت مش عاوزين حاجه منك .
هاني : وانا قولت انا هجيب وبعد كده هخلي حد كل يوم يطلع عندكم يجبلكم كل حاجه انتو عاوزنها عشان متخرجيش وسط الموظفين كده ( الغيره ياساده 😂) 
ملك : انا مش طفله عشان تتحكم كده فيا .
هاني : ملك انتي تخصيني فاهمه يعني اي .
فرحة ملك بداخله ثم ابتسمت وصعدت الي اعلي وراح هاني مكتبه يطلب اكل .........
............
مراد وحلا في طرقئهم للقصر .بعد فتره من الزمن وصلو ثم دخلو الي الداخل .....
احمد جالس هو والكل فايزه وزينه وعلا والخو.ف جواهم علي حلا من الهيحصل ....
دخلت حلا ومراد اول مشافت حلا مراد وهو علي وشه كل عض.ب الدنيا ( ونبي كنت ليسه صغيره 😂😂 مع سلامه ياحلا ) مسكت حلا ايد مراد من الخو.ف ورتحت ورا ضهر مراد وكانت خايفه من احمد .
مراد عارف صاحبه وكان خايف هو كمان علي حلا من الهيحصل ...
احمد بغض.ب الدنيا كله وقف و.................🤭🤭
............
ياترا هيحصل أيه يحزني عليكي 😂 ياحلا من غض.ب الديب .....
توقعات منكم هيحصل أيه ...
وحكاية ملك بداءت مع هاني وحبه البيزيد ليها 


يتبع الفصل العشرون اضغط هنا
رواية الصغيرة والديب الفصل التاسع عشر 19  بقلم ميرو محمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent