رواية أحببت زوجة أبي الفصل التاسع عشر 19 - بقلم رولا

الصفحة الرئيسية

  رواية أحببت زوجة أبي الفصل التاسع عشر 19 - بقلم رولا

رواية أحببت زوجة أبي الفصل - بقلم رولا


*  رواية أحببت زوجة أبي الفصل التاسع عشر


قت*ل أي انا مق*تلتش حد 
الكلام ده تقوليه ف النيابه ، خدها يعسكري ... 
طول الممر كانت بتقول :_ والله ما عملت حاجه ، هو اللي طلع قدام عربيتي ،وتعيط وتنادي بإسمه :_ ثاااائر ، أنا عاوزه ثااائر
ركبت معاهم البو*كس ... ووصلو للقسم كان الظابط بيحقق معاها وهو متعصب وبيض*رب علي المكتب بإيده :_ إنطقي يبت مين اللي وازك عليه ولا حاولتي تق*تليه لي 
دموعها كانت شلال ،مش عارفه توقف ، وردت بتقطيع ف كلامها وشنهفه ؛_ وا... والله ، م قت*لته ، هو اللي اتقت*ل لوحده ، انا كنت بسوووق و معرفش هو جه منين 
_ ايوا ايوا يروح امك اعملي بقي فيها دور المظلومه  
والله انا بحكي لحضرتك اللي حصل 


انتي اسمك حوور !؟ قالها الظابط فحور إستغربت انه يعرف إسمها وردت بتوتر :_ ايوا يا فندم 
طلع صور من درج للمكتب ورماهم قدامها :_ صورك دي 
ردت بحسن نيه بعد م بصتلهم وشافت نفسها مع سليم ف صوره والتانيه مع سعيد وصور لغيرهم .. :_ ايوا انا
الاول ده اسمه سليم ، بعد تواجدك معاه بكاام ساعه اتوفي ، قالها وهو ماسك الصوره وبيوريهالها 
والتاني ده سعيد :_ بعد تواجدك معاه بيومين اتوفي 
والتالت ده شريف :_ وده اتوفي بعد ب ساعه وحده 


الغريبه ان التلاته ليهم نفس أعراض الوفاه واللي هي ضيق تنفس ، يعني كانت جر*ايم مدبره ، وانتي المتهمه الوحيده واللي في دلائل وإثباتات ف أماكن قريبه منهم .. 
    لاكن ... لاكن أنا م*موتش حد منهم والله ،
انا عاوزه ثائر ، هاتولي ثائر ، قالتها بهستيريا من بين دموعها اللي بتنزل كإنها شلال .. 
إخرسي يبت ، قالها الظابط بزعيق فاتخضت من صوته .. 
إكتب عندك ، تحبس أربعة أيام علي زمة التحقيق ... كانت بصاله وبتعيط فقالها ، دنتي هتعيطي بدل الدموع دم ، انتي ضربتي ابن اللواء عباس بعربيتك وقتل*تيه ، خدها يا عسكري علي الحبس ....
دخل العسكري شدها من دراعها قوي وهو بيقولها :_ قدامي يختي .... 
كانت ماشيه ف الممر خايفه لحد ما قابلت وحده خبطت فيها ومره واحده أغمي عليها ووقعت علي الارض ، صحيت لقت نفسها ف العياده 


كانت ماسكه راسها من الوجع :_ ااه انا فين ... 
قربت منها ممرضه وسحبت حقنه ونزلت قريب من ودانها وقالتلها :_ الكبير بيقولك لو نطقتي ، هيرحهله*ولك ... 
لالا ثائر ملهوش دعوه ، انا مش هنطق والله ، هزت راسها وسابتها وخرجت 
عدي دقايق وفادي دخل لحووور بسرعه 
مدام حوور ، إنتي كويسه !!؟ 
ثائر ، فين ثائر انا عوزاه  
إهدي يمدام ، ثائر عنده مأموريه وكلها فتره ويرجع .. المهم شدي حيلك كده عشان اعرف اساعدك ف المشكله اللي وقعتي فيها ... 
دموعها مكانتش بتنشف 
اهدي يمدام حور ، كل حاجه هتتحل  ، انا 


هسيبك كام ساعه ، ترتاحي وارجعلك علي طول 
خرج من عندها ومسك موبايله :_ الوو
اي عملت اي 
الخطه شغاله 
وفهمت اي من اللي بيحصل 
علي ما اظن ان في حلقه ناقصه ف الحكايه ، المهم متظهرش غير لما اقولك 
سلام .. 
***** 
عدي ساعات ورجعو حور القسم ، دخلت مكتب الظابط اللي قبض عليها ، لقت فادي قاعد عنده مستنيها ، بصت للظابط بخوف
اقعدي يمدام حور ، قالها فادي وهو بيشاور للكرسي اللي قصاده ، فقام الظابط من مكانه واستأذن وخرج 
احكيلي كل حاجه حصلت ، واي حكاية الرجاله اللي معاكي ف الصور دول 
كانت متوتره وقاعده تفرك ف إيديها :_ ك كان بينا بيزنس عادي 
مدام حور ، من الافضل تصارحيني بالحقيقه ، واحمدي ربنا ان ثائر مش موجود ف القسم عشان لو كان موجود كان دمه فار من الصور ومكنش هيسمعك صدقيني 
أ أنا والله معملتش حاجه غلط ،ومقتلتش حد ، قالتها بين دموعها وتوترها 
انتي متهمه ف سلسلة جر*ايم ، لو متكلمتيش هت*تعدمي  ، لازم تتكلمي ، اللي انتي متستره عليهم دول مش هيشلو حاجه عنك ، إتكلمي .... 
مش هقدر ، مش هقدر ، قالتها بانهيار ف فهم ان خطته نجحت وانه عرف يلعب بأعصابها و.... 


* يتـبـــــــــــــــــــــــع الفصل العشرون اضغــــــــط هنا
* الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية " رواية أحببت زوجة أبي " اضغط على اسم الرواية

author-img
DoOoBy

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent