رواية بنت 17 "ارض العشق" الفصل الرابع عشر 14 - بقلم منار همام

الصفحة الرئيسية

 رواية بنت 17 "ارض العشق" البارت الرابع عشر 14 بقلم منار همام

رواية بنت 17 ارض العشق كاملة

رواية بنت 17 ارض العشق الفصل الرابع عشر 14

ياسين خلص الرقصه مع شهد و شاور لي ابراهيم يجيلو
ابراهيم: اي يا برنس
ياسين: بص انا هخد شهد وطلع ونتا هلي بالك هنا 
ابراهيم: طاب وي الضيوف
ياسين: قلهم العريس تعب اي حاجه
ابراهيم: حاضر يا صحبي 
ياسين: خلي بالك يا ابراهيم 
ياسين خد شهد وطلع وي هو بيمشي بسرعه وهي مش ملاحقه عليه ياسين شاله وطلع بيه علشان الوقت
شهد: نزلني همشي لوحد
ياسين: مش وقته ونتي مش عارف تمشي بل فستان
وليد كان عامله يبص فوق السطوح
وليد في التيلفون: فين المتخلف ده اهو وخده وطالع
: حاضر جبل اختفاء في نص الطريق قلبنا عليه الدنيا 
وليد: ازي يعني 
: لمه اتاخر اتصلنا بيه كذ مره ملقناش رد وبعتنا حد يدور عليه 
ابراهيم اعتزر من الضيوف و مشيو
منال بخضه: ماله ياسين يا ابراهيم 
ابراهيم: متهفيش هو كويس والله يا داده بس شوية مشاكل بس 
عز خد داده وفاطمه ودخل جوه
عز: هو في اي
ابراهيم: يا ابني مفيش حاجه صدقني
عز: طاب انتي هتروح فين انا هاجي معاك
ابراهيم: انا مش رايح في حتا انا هخد مرات و اروح يلا يا مليكه 
مليكه: طاب انا عايز اشوف شهد قبل ما امشي 
ابراهيم: بكره هجيبك تشوفيه براحتك بس دلوقتي يلا
                            ******
ياسين قلع الجاكت بتاع البدله وطلع مسدس من الدرج وحطه في جيبه وشهد، وقفه تبص عليه
ياسين:  لو عز او فاطمه او داده جو علشان يسالو عليه متفتحيش الباب هم كده كده محدش هيجي علشان ليلة فرحي وكد
شهد: طاب هو انتا رايح فين
ياسين: مش ضروري تعرف... كمل وي هو طالع من باب الاوضه.. مش عايز حد يحس بغيابي  وانا هطلع من الباب الخلفي
                         ******
في العربيه. 
مليكه بحماس: انا مبسوطه اوي اني شفت ماما وشهد ول فرح كان جميل خالص. الله حتا الجو جميل بقولك متيجي نزل نتمشاء هنا
ابراهيم: اممم مش هينفع بس انا عندي فكر حلوه
مليكه بصتلو بمعنا اي هي
ابراهيم: اقلعي النقاب بس انتي لاول
ملكيه: بس انا
ابراهيم: متفيش الطريق هنا فاضيه ومفيش حد
مليكه قلعت النقاب وي ابراهيم داس علي زر نازل بيه غطاء العربيه وشغل اغنية (وحنا لآن حبك في قلبي يخدله مكان. ادهم انبلسي) 
مليكه طلعت ول هوء فضل يفرفر في شعرها وهي كانت مبسوطه جدا
                          ******
ياسين وصل مكان خاص بيه وكان في حتا مقطوعه
ونزل من العربيه
ياسين: فينه
: جوه يا فندم منتظرين سعاتك
ياسين دخل وكان جبل مربوط ب حبل علي الكرسي 
ياسين قرب منه
: اهلا بيك في جحيم ياسين علي باشا عارف ان رجالتي معملوش الواجب بس متخفش هعمله انا. 
جبل: حلينا نتكلم راجل لي راجل وفكني
ياسين بعد عنه وشاور لي الرجاله يفقوه وشمر هو قمه وطلع المسدس رقنه علي التربيزه 
جبل: لا طلعت راجل يا يسين بيه
وفي ثنيه يا سين لف وعطاه بوكس في وشه
: وريني رجولتك نتا بقا
ياسين وي جيل فضلو يبصو لبعض شويه وفجاء جبل طلع مطوه من جيبه و هجم عاي ياسين مره وحده وجرحو في صدره بس ياسين مسك ايده ولفه وره وخد منه المطوه
ياسين: دي علشان تعرف ان بقي وره رجل ومش هتقدر تقرب منه تاني ودي علشان مجرد تفكر بص عليه بعدين  ودي علشان الحما"ر الي بعتك يعرف انه مش قدي
ياسين بعد عنه وي هو بيخد نفسه وشاور لي الحراس
خدوه وكتو معاه رساله مني لي وليد
                      ******
فاطمه كانت ماشيه في المامر 
عز: تعالي معاي عايز 
فاطمه: بس انا مش عايز اتكام معاك 
اتكلم وي هو متجه لي اوضته
: خمس دقايق وتكوني عندي ولا انتي عارفه اي الي هيحصل
فاطمه دخلت وره علشان هي عرفه الي ممكن يعمله
عز كان عطيه ضهرو ويقلع هدومه بس حس بيه لمه دخلت
: زعلان علشان مخلتكيش ترقصي
فاطمه: لا... وكانت راحه تمشي
عز: استني انا قلتلك امشي
فاطمه رجعت وقفت مكانها تاني
عز قرب منه لحد ما بقي وره بظبط وتكلم في ودنه
عز: طاب يرضيقي اسيبك ترقصي وكل الرجاله دي كانت موجوده ده انا لو عليه مش عايزك تطلعي بره البيت مش انتي بضيقي لمه اقول علي بنت انه حلوه او جس"مه حلو وقعد اوصف فيه ده كان نفس الكلام هيتقال عليكي....... بعد عنه شويه... وكمل
وبعدين يا ستي لو انا مش عايزك تفرحي وبكره الفرح ليكي ما انتي برقصي في البيت عادي بقلك حاجه بل عكس برقص معاكي
فاطمه حسن ان هو عنده حق فعلاً 
فاطمه: طاب بعد كده متزعقش فيه وقلي براحه
عز: دي طريقتي ومعرفش اقول غير كده
فاطمه: خلاص ماشي مش مشكله 
عز: خلاص كد حلينا مشكلتك بقا دور مشكلتي. 
فاطمه بستغراب
: مشكله اي
عز: انا لسه زعلان منك 
فاطمه بصت في لارض
: اسفه مكنش عارف ان انتا فاتح جم وبتصرف من فلوسك
عز:اممم لا الاعتذار ده مش هينفع.. 

رواية بنت 17 "ارض العشق" الفصل الرابع عشر 14 - بقلم منار همام
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent