رواية أحببت زوجة أبي الفصل الثالث عشر 13 - بقلم رولا

الصفحة الرئيسية

   رواية أحببت زوجة أبي الفصل الثالث عشر 13 - بقلم رولا

رواية أحببت زوجة أبي الفصل - بقلم رولا


*   رواية أحببت زوجة أبي الفصل الثالث عشر


مش عارفه أخلص عليه دلوقتي 
.......
هيبقي مشكوك فيا أوي 
......
مُده كده وهنسافر ووقتها مش هرح*مه 
اممم ، ماشي باي 
****
خرجت من الاوضه  ملقتهوش  ، دخلت علي المطبخ وخرجت حجات من التلاجه ، حطتها علي الرخامه ، فحست بيه بيحضنها من ضهرها 
إنت عارف ان جوازنا باطل 
وانتي عارفه اني عارف انك مكنتيش متجوزه 
ايه 


ايه ... 
***** 
متجيب بوس*ه يوح*ش ، قالها وهو بيحاول يقرب شفا*يفه منها 
حطت إيديها علي بقه :_ بجد عرفت ازاي 
إنتي اللي قولتيلي 
لا والله مقولتش 
قولتي وانتي نايمه علي نفسك ... وحتي لو مقولتيش ، انا لقيتك بنت ، قالها وهو بيغمزلها 
بس دا هيبقي باطل لو كنت متجوزاه 
لا .... انتي عارفه الجواز اتعمل لي 
لي !  
عشان يصون الانساب ، يعني عشان لو حصل حمل بعد العلاقه الزوجيه يبقو عارفين مين ابوه 
انت تعرف الحجات دي ازاي 
انا شيخ يبنتي ، بس مداري من الحسد 
شيخ بيشرب خم*را 😒



حاشااا لله يوح*ش .... طب اي مش هاخد 
تاخد أي 
رد بغل :_ آخد خيااار ، انا جايلك عشان عاوز خيار يحووور 
ف الرف تحت يبيبي 
ي أيييه 
يبييييبي هههههه 
داحنا ليليتنا فللل ، وهوووب شالها 
بتعمل اييي ، انا جعااانه 
منا هشبعك دلوقتي 
    وهوووووب🤭
*******
كانت نايمه ف حضنه ..
ثائر 
اممم 
ممكن تسيبني ف يوم من الايام 
اي اللي انتي بتقوليه ده يعبيطه، لا طبعا 
دفنت وشها ف حض*نه وهي بتقوله بصوت هادي :_ لو سيبتني هم*وتك 



نامي يمفتريه 
*****
تاني يوم صحيو علي تخبيط الباب 
اييي ، مين اللي بيخبط كده ده 
لا عادي دا عم محمد 
هو انت كنت عايش ف المرستان ده 
تخيلي بقي انا مظلوم ازاي 
بصتله بطرف عنيها بتريقه وهي بترفع حاجبها 
قوم شوفه طيب 
لا قومي انتي شوفيه 
رفعت البطانيه وبصت تحتها وقالت :_ هقوم كده 
إتنفض من مكانه :_ ها ، لا ، هقوم انا ...
ضحكت عليه من لطافته 
خرج ثائر يفتح الباب لقي محمد البواب :_  زباله يبيييه 



ايييه 
هات الزباله يبيه 
اااه ، إدخل خدها يعم محمد واخرج بسرعه 
دخل المطبخ يقلب فيه ، لقي تفاح فكل واحده وفتح التلاجه
كان ثائر دخل قعد علي الكنبه :_ بتعمل اي يعم محمد كل ده 
رد وهو الأكل ف بقه :_ بشووف الزباله يبيييه 
رد وهو بيجز علي سنانه بغضب :_ الزباله مش ف التلاجه يعم محمد 
ايوه صوح يبييه 
انجزز يعم محمد لاجي افرغ البند*قيه ف راسك 
بَه بَه ، دا مچنون ويعملها .... لا وعلي اييه يبييه انا غاير من اهنه اهوو 
شال الزباله وخرج  ... خد الباب ف ايدك يعم محمد 
وانت ايدك اتجطعت أيااااك 
بصله ثائر والنار بتخرج من عينه ، فقفل الباب ونزل يجري 
قام ثائر ودخل ألأوضه لحور ،  قعد علي السرير جنبها وشد الغطا عليه فافتكر انها .... لف بسرعه عشان يغطيها لقاها لابسه بيچامه 
حووووووووور 
نام بس ولما نصحي هنتخانق 



طيب ماشي
فردت دراعها ليه فحط راسه عليه ونام ف حض*نها 
**** 
كان بيحاول يقوم من غير م يزعجها  ، قام بشويش من علي السرير ، مسك موبايله وخرج للصاله 
الوووو 
ايوا يثائر 
اي يفادي 
لقينا حاجه غريبه. عن الصوره اللي كنت باعتهالنا
صورة أي ! 
البنت اللي بعتهالي من حواالي شهر يثائر ركز ...
ايووه مالها 



لا ، مينفعش نتكلم ف التليفون ، لازم تيجيلي علي القسم بسرعه
طيب طيب ، انا جايلك حالا 
دخل الاوضه وخرج هدوم منها ، خلع هدومه
وكان بيلبس بإستعجال، صحيت حور علي صوت دوشته ، عدلت نفسها نص قاعده :_ اي ده ، حبيبي انت نازل 
ايوا عندي شغل ضروري 
اممم ، هتتأخر 
مش عارف ، احتمال
إبقي اتصل بيا طمني عليك 
كان خلص لبس ، قرب منها باس جبينها وقالها :_ حاضر ، وابقي خدي بالك من نفسك ، ولو حصل حاجه طمنيني ..... ولو احتاجتي حاجه قولي للبواب 
تمام حبيبي 
نزل ثائر من العماره ، ركب عربيه وكان بيسوق بسرعه 
وصل القسم ودخل مكتب فادي بلهفه :_ خير 
عرفت اي عن حوور 


* يتـبـــــــــــــــــــــــع الفصل الرابع عشر اضغــــــــط هنا
* الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية " رواية أحببت زوجة أبي " اضغط على اسم الرواية

author-img
DoOoBy

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent