رواية مرت أعوام الفصل التاسع 9 بقلم نهلة جمال

الصفحة الرئيسية

    رواية مرت أعوام الفصل التاسع بقلم نهلة جمال


رواية مرت أعوام الفصل التاسع 


<< في الشركه 
توقف فؤاد يتأمل ذلك الشرطي الى أن قال احد الظباط : المسؤول اهو يا باشا 
التف الشرطي ورأه فؤاد ، كانت فتاه قصيره ذات شعر ناعم تربطه خلف عنقها وترتدي الزي الخاص بالشرطه وفي جانبها مسدس ف رفعت رأسها وظل فؤاد يتأملها الى ان قالت : حضرتك هشام جمال المسؤول عن الشركه ؟ 
فؤاد : ... 
صفقت شفق بيديها لتجعله يستفيق 
فؤاد : انا هشام او فؤاد او اي حد تتمنيه 
وضعت شفق يديها في جيب بنطالها وسارت ناحيته وقالت : في أمر بإستدعاء هشام جمال المسؤول عن الشركه لان احد عملائكم رفع شكوى ضدكم 
فؤاد : ....
شفق : يا استااذ ! 
فؤاد : هي من امتى القطط الشيراز بتخربش ؟ 
شفق : وبما ان هشام المسؤول مش موجود قدامي حاليا ف اتفضل معايا 
فؤاد : دا انا اتفضل ونص 
السكرتيره الخاصه بهشام : بس يا فؤاد باشا مينف.. 
قاطعها فؤااد : ششششش انا هتفضل مع الباشا وانتي خليكي هنا ولو هشام رجع قوليله فؤش اتقبض عليه ، راح ف داهيه .. ثم اقترب من شفق وقال وهو يتغزل بها : وهو اللي اكل الجبنه كمان 
نظرت اليه شفق بجمود ثم قالت : انت فاكر نفسك رايح الملاهي يا برودك يا اخي 
خدوه 
سار فؤاد وسارت شفق وهي تركب المقعد الامامي للبوكس وقالت له : حصلنا بعربيتك ع القسم يلا ، وارتدت نظارتها الشمسيه السوداء 
ف قال فؤاد وهو يقترب منها : والنبي ركبيني معاكي البوكس انا حابب اكون مجرم 
شفق وهي تصفق باب السياره وتقول بصوت عال : استغفر الله العظيم يارب ، مصمم تخرجني عن شعوري ليه وانا واعده سيادة اللوا اني اعاملك باحترام اركب خلصني ! 
ركب فؤاد البوكس وركبت شفق في المقعد الامامي ف قال فؤاد للشرطي الذي يركب معه للخلف : ايه دا هي الباشا مش هتركب معانا ؟ 
الشرطي : ... 
استمعت شفق لما قال ف قالت : ال واللوا يقولي اتعاملي كويس عشان رجال اعمال وولاد ناس ! ماهو واضح اهو مسهوك اوي ع الصبح 
رن هاتف شفق ف قالت :  ها 
المتحدث : وحشتيني 
شفق : متصل عليا الصبح وانا ف شغلي وباللبس الميري وتقولي وحشتيني ! قوم قوم احلق دقنك وشوف حاجه تعملها 
المتحدث : احلقها ليه يا شفق هي الدقن وحشه ؟ طب دا حتى البنات بتكراش ع اي واحد عنده دقن 
شفق : انا مش بنات ، ومبحبش الدقن انا مش مخطوبه لديك رومي وفكك بقى من جو وحشتيني والصباح المسهوك دا انا ورايا شغل يلا هقفل 
المتحدث : طب هنيجي انا وماما انهارده عشان نتفق ع اساسيات الجواز 
شفق : طب ما تروح 
المتحدث : يعني ايه مش هتحضري القاعده ؟ 
شفق : اكيد ماما هتكون فاهمه عني ف الحوارات دي .. سلام 
واغلقت الهاتف في وجهه بدون سماع رد ثم وجهت حديثها الى السائق : بسرعه شويه يابني لسه عايزه اشوف حكايتهم ايه واشوف بقية البلاوي اللي في القسم 
السائق : تحت امرك يا سيادة النقيب شفق 
ارجعت شفق رأسها على المقعد وتأففت في ملل .
 << في قسم الشرطه 
نزلت شفق من السياره وسار وراؤها فؤاد والشرطي وعندما دخلت الى القسم القى عليها الشرطي التحيه العسكريه ف خلعت نظارتها والجاكيت الرسمي الخاص بالشرطه وبقيت بالقميص الابيض والمسدس بجانبها ف قال فؤاد : ايوا فكي كدا يا شيخه دا حتى الجو حر 
لفت شفق اليه وقالت بجمود : الجو حر الجو برد هي ساعه وتمشي تشوف حالك وانا محترمه نفسي عشان تعليمات سيادة اللوا لكن انا التهريج مبقبلوش ومسميش شيخه انا النقيب شفق طاهر الابياري لو انت رجل اعمال وفرحان اوي ف انا وصلت لحجات ف حياتي انت متحلمش بربعها 
نظر فؤاد الى اعينها وهي تتحدث ، كان حديثها يتخلله بعض الوجع لم يشعر بالفخر من حديثها ولكن شعر بوجعها ف قال تلقائي : أنا أسف 
نظرت شفق اليه قليلا ثم قالت : مكتب اللوا ف اخر الممر الشرطي هيوصلك وانا هحط حاجتي ف المكتب واجي احضر الكلام .. ثم سارت بدون اي حرف زائد ف قال فؤاد : ناشفه اوي ! 
<< عند هشام امام المستشفى وتحديدا في السياره 
كانت فريده نائمه وهي مغطاه بسترته في سيارته ف نزل هشام بهدوء من السياره واتصل بليلى ثم قال : انسه ليلى والدي اخباره ايه ؟ 
ليلى : والله يا هشام باشا خد الدوا ولسه نايم .. هي فريده مع حضرتك ؟ 
هشام : تمام شكرا .. سلام ... ثم اغلق الهاتف دون الاجابه عن سؤالها 
ليلى : ماله دا ! 
ركب هشام السياره ثم أغلق الباب ظل ينظر الى فريده قليلا ثم أمسك برأسها ووضعها على صدره وجعلها تنام فيما قال وهو يشم رائحة شعرها : منستكيش عشان افتكررك ، كنتي على طول معايا  
اغلق عينيه لدقيقتين ثم فتح أعينه على الهاتف الخاص به ف اسند فريده على مقعدها بهدوء حتى لا تستفيق ونزل من السياره ورد : ايوه يا فؤاد ايه الاخبار 
فؤاد : تعلالي حالا انا ف القسم والموضوع شكله كبير فعلا 
هشام : قسم !


يتبع الفصل العاشر اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية مرت أعوام" اضغط على اسم الرواية
رواية مرت أعوام الفصل التاسع 9 بقلم نهلة جمال
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent