رواية جحيم رحيم الفصل الثامن 8 - بقلم ميرا ابو الخير

الصفحة الرئيسية

رواية جحيم رحيم البارت الثامن 8 بقلم ميرا ابو الخير

رواية جحيم رحيم كاملة

رواية جحيم رحيم الفصل الثامن 8

رحيم جري عليها بغضب وطخخخخخ. 
ريناد و"قعت علي الارض نتيجه ضر"به عز جاي يل'كمه مسك ايده: هوريك تلمس الحاجه بتاعتي ازاي. 

 
نزل عليه ضر*ب وتبادل اللكما*ت وريناد بتحاول تبعدهم عن بعض رحيم ز"قها وقعت اتخبطت في الطربيزة دماغها جاب د*م. 
رحيم بخضه: رييناااااادد. 
عز ورحيم جريوا عليها رحيم هيقومها مسكت ايد عز. 
رحيم كور ايده بغضب عز بغضب:  مين دا. 
ريناد بالم ودموع:  ج جوزي. 
عز ببصه غضب:  وميعرفش انه ابقا ابن عمك. 
رحيم صعق ولكن مثل البرود في تسرعه:  وهعرف منين دا اذا جايبنها من الشارع ابوها با"عها. 
عز بغضب: في ايه يا جدع انت ماتسكت خالص. 
رحيم بغضب لسه هينطق نزل معتز: في ايه هنا.. بص علي ريناد.. اي يلي حصلك يا بنتي. 
ريناد دموعها في عينها وبتبص علي رحيم بلوم بص الناحيه التانيه. 
عز بغضب:  اطلعي هاتي حاجتك هتيجي معايا. 
رحيم:  هتيجي معاك فين. 
عز ببرود قاصد يغيظه:  بنت عمي ووحشتني. 
رحيم لسه هيضر"به معتز وقف في النص: خلاص في ايه احترموا شيبتي. 
رحيم شد ريناد: هاخد مراتي اشوفها واصلها وحشاني مو"ت. 
معتز بيهدى الوضع: تعالى يا بني نتكلم شويه. 
عز بهدؤء:  انا جاي اخد بنت عمي. 
معتز: الكلام مش كده دلوقتي هي في حكم ر"اجل. 
قعد معتز وعز وفضلوا يتكلموا. 

طلع الاوضه واول ماداخل شدها من وسطها لاز*قها فيه وهمس: حضنتيه مش كده. 
ريناد بالم من مسكته: اااي. 
رحيم داس اكتر واتنفس من نفسها وتامل وشها وقال بصوت كفحيح الافعي:  انتي ملكي ملكي انا وبس كلك علي بعضك بتاع رحيم وبس انتي فاهمه. 
ريناد بدموع: باي حق بتعمل كده مانا هنا خدامه زي زي 🐕 وانت يلي قولت. 
رحيم غمض عينه بغضب وباسها بع"نف يكتم غضبه وبعد عنها وادها ضهره:  روحك جس*مك حياتك هواكي كل حاجه ملكي انا اياك حد تاني يقر*ب لك اياك هيكون اخر يوم في عمر"ك. 
ريناد........ 
استغراب سكوتها بص لاقها فقدت الواعي: ريناد ريناد. 
شالها حطها علي السرير وجاب البرفان يفوقها بتفوق بتعب جاب علبة الاسعافات وغير علي جرا"حها وهي ساكته. 
رحيم بهدؤء وحنان: ارتاحي. 
استغربت حنانه قلع قميصه ونام جنبها واخدها في حضنه حاولت تقوم شدها اكتر: عايز انام متخفيش مش هعمل حاجه. 
معرفتش تنام واقعدت تحاول تبعد واستسلمت ونامت. 

ماشي في الطريق بالعربيه باقصى سرعه كان هيخبط حد وقف علي اخر لحظه. 
البنت بغضب: انت مجنو"ن. 
حمزة نزل بغضب: انا يلي مجنون ولا انتي يلي عاميه. 
البنت بحزن: عندك حق انا فعلا عاميه ومش اخدت بالي من الطريق اسفه اتعصبت علي الفاضي. 
حمزة ببرود وبيبص علي لابسها فستان فرح ابيض:  وياترا الحلوة هربت من فرحها لي. 
رقيه بغضب: مش اعتذرت وانت مالك. 
حمزة مسك ايديها: صوتك ميعلاش انتي فاهمه. 
شدت ايديها وضر*بته بالكف. 
حمزة بصدمه: ا انتي مدتي ايدك عليا. 

رقيه بعدت شالها بغضب وركبها العربيه تحت صراخها: اوعاااا سبني. 
حمزة بغضب: هدفعك تمن القلم دا غالي اوي صراخي براحتك احنا في منطقه مقطو*عه. 
لسه هتصراخ ضر*بها في نص دماغها اغمي عليها. 
حمزة بص بقر"ف: هوريكي هعمل فيكي ايه. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
~~~~~~~~~~. 
رعد مصدوم الفديو اتنشر بس الصور مش واضحه اتصل علي رحيم مش بيرد حاول يكلمه تاني رد انصدم قام من جنبها بهدؤء ولابس ونزل. 
لاقي معتز خارج وعز معه. 
معتز: علي فين. 
بص علي عز: مشوار صغير علي ما الضيف يمشي. 
عز تجاهله: فين رودي. 
كور ايده بعصبيه وافتكر انه لازم يمشي تجاهلهم ومشي. 
معتز: اتفضل اوضتك فوق وانا هروح مشوار ومش هتاخر. 
عز بابتسامة: تمم. 
مشي معتز و عز طلع الاوضه طلع صور ريناد: وحشتيني اوي جيت لك ومش هخالي حد ياخدك تاني. 
اميرة داخلت: نورت يا بيبي. 
عز بخبث: بنورك يا روحي. 
اميرة بمكر: حمزة خرج مش لحقت انفذ. 
عز بخبث: عندي اكتر من كده. 
اميرة بتقلع الجاكت: هنعمل ايه معهم. 
عز حضنها: تعالي بس انتي وحشاني. 
اميرة بضحكه دلع: هههيهي وانت كمان. 
قلع هد"ومه وفعل ما حر*ام الله. 
~~~~~~~~~~
في اوضه سيف ريناد قاعدين بيلعبوا. 
سيف عيط لوحده: مالك ياسيف في ايه. 
سيف كانه عايز يتكلم بس مش عارف. 
ريناد بحب: خلاص حاول او اقولك اكتب. 
سيف جري علي سريره وهز ب لا. 
ريناد باستغراب بصت لاقت اميرة واقفه اتغاظت. 
اميرة: خلصتي اطلعي برا اوضه ابني. 
ريناد ببرود: تعالي يا سيوفي نلعب عشان في دبان هنا. 
اتغاظت ورتحت شالت سيف بالعافيه: خالكي بقا مع الدبان بتاعك. 
سيف بدء يعيط ريناد هتاخده منها: اوعي تفكري في كده دا ابني انتي فاهمه. 
سكتت فعلا معها حق اخدته ومشيت. 
اميرة بتخوف سيف: لو نطقت او قولت لحد علي يلي حصل هحر*قلك و"شك انت فاهم. 
هز راسه بخوف حاضر. 
اخدته في حضنها: ابني شاطر هو الوريث بعد مو"ت رحيم. 
سيف خاف اكتر منها وهي ضحكت بجنان:هانت اوي. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
~~~~~~~~~~~~. 
رحيم مكور ايده بغضب وجاه له اتصال. 
.... ... : ها رايك اي بقا سيب اخويا احسن مايتنشر وهو واضح. 
رحيم بص لعلي يلي باصص له بخبث وغيظ: اشبع بيه. 
انصدم الكل من رده وخصوصا رعد. 
رحيم ببرود:  عايز كل واحد منهم عنده عا*هه. 
علي وشفيق واشرف بخوف: ي يعني ايه. 
رحيم قعد علي الكرسي وفضل باصص ليهم بعد ربع ساعه داخل الحراس ومعهم شاب. 
علي بصدمه: اخويا. 
رحيم ببرود: جبتلك اخوك اهو والفديوهات بح مش مرات رحيم المنشاوي يلي تتهد"د من اشكالكوا الو*سخه رررعدددد. 
رعد ابتسم: اؤمرك. 
رحيم غمز له: يلا وريني شطارتك. 
رحيم مشي ورعد معه. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
وصلوا الفيلة لاقها قاعده ابتسم ورعد فرح وقرر يعمل حاجه. 
رعد: حبتها. 
رحيم بتوهن: خايف تطلع زيها. 
رعد بضحك: يبقا بتحبها. 
رحيم ببرود: لا يلا هاخد دوش سلام. 
رحيم طلع ياخد دوش ورعد راح عند ريناد: بيتحسن بفضلك. 
ريناد باستغراب: قصدك ايه. 
رعد: رحيم مكنش كده كان طيب وحنون وهادي مكنش بيحب يا*ذي حد بسبب يلي حصل اتغير بقا كده انتي الوحيدة يلي هتقدري ترجعيه تاني. 
ريناد بعدم فهم: حاد"ثه اي. 
رعد بهدؤء: لما يطمن هيحكي ليكي علي كل حاجه استاذن انا. 
ريناد مش فاهمه حاجه خالص (ولا يلي بيقراء كمان صح لسه اصبروا 😂). 
قامت داخلت جوا لاقت عز في وشها اتخضت 
(ملاحظه هي بتحبه كاخ). 
عز: حلو كده جوزك شو"ه واشي. 
ريناد بضحك: معلش يا حج تتعوض. 
عز بخبث: ايوا هستحمل مانا كنت حب طفولتك. 
ريناد بضحك: يااه انت لسه فاكر. 
عز بمكر: عمري مانسي. 
سابته وداخلت تحت فكرة خبيبثه ابتسم. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
~~~~~~~~~~~~. 
بيد*فن حد وبيمسح مكان الد*م. 
معتز: محدش قالك اقفي قدمي. 
ت"ف علي التراب ومشي. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
~~~~~~~~~~. 
في شقه ما بتصحا تلاقي د*م علي السرير وفستانها متق*طع وهو جنبها عار*ي الصدر. رقيه بصراخ: لاااااااا. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
~~~~~~~~. 
عز داخل ليه المكتب: هتطلقها امتي. 
رحيم ببرود: برا. 
عز قعد وحط رجل علي رجل: علي فكرة هي بتحبني من زمان. 
اتعصب وقام وقف: انت بتقول ايه. 
عز حب يغيظه اكتر: روح اسالها بتحبي ولا لا وانا حب طفولتها.
رحيم غضب وطلع لاقها في الصالون شدها من ايديها: بتحبيه ولا لا. 
جاه معتز ونزلت اميرة وابتسمت بخبث. 
ريناد بعدم فهم: في اي. 
رحيم بغضب اعمي: هو دا حب طفولتك. 
ريناد بهدؤء: ايوا بس..... 
رحيم طخخخخ: انت طالق. 
ريناد 😳😳😳😳.
(ملاحظه مهمه صور الابطال تحت شوفوها). 

رواية جحيم رحيم الفصل الثامن 8 - بقلم ميرا ابو الخير
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent