رواية فجر جديد الفصل الثامن 8- بقلم إيمــــان

الصفحة الرئيسية

      رواية فجر جديد الفصل الثامن 8- بقلم إيمــــان

رواية فجر جديد  - بقلم إيمــــان

*      رواية فجر جديد الفصل الثامن 


فى اليوم التالى ذهب رفعت للشركة وبعد دخوله مكتبه بدقائق قليلة دخلت عليه ندى بالقهوة ، وبعد ان تبادلوا تحية الصباح همت هى بالانصراف فستوقفها رفعت بعد ان سألها 

صحيح دفعتى المقابل ؟؟؟

مقابل ايه يارفعت بيه ؟؟

مش عم شوقى سهر معاكى فى تشطيب المطبخ مقابل غدوة

فابتسمت وقالت : اه طبعا أبيه شوقى مش بيسيب حقه ابدا

يعنى غدتيه امبارح

الحقيقة اه . بس على حسابه طبعا

ازاى يعنى !!!

يعنى ام ياسر جهزت كل حاجة الخضار واللحمة وكل شىء وانا اللى طبخت بس . يعنى هو ادبس برضو

وانفجر الاثنان بالضحك بعد ان قال رفعت يستاهل

طب بعد اذن حضرتك بقه اشوف وراى ايه

اتفضلى

بعد خروجها رن الموبايل فنظر رفعت ليجد المتصل عصمت عميل من العملاء ولكنه من النوع الذى لا ترتاح له لله فى لله كده

الو. ازيك يا عصمت بيه

الحمد لله اخبار العمارة الجديدة اي

اه قرب الشغل ينتهى حضرتك عارف موعيدى فى الشغل

طبعا وعشان كده بفضل الشغل معاك عن اى حد تانى مع انك وخدها جد زيادة عن اللزوم

المهم يا عصمت بيه فى حسابات وحاجات كده محتجين نتناقش فيها سوا

مش بقولك جد اوى ماشى ياسيدى لو فاضى دلوقت ممكن اجيلك عشان انا مسافر بره فترة كده اتفسح لى شوية

خلاص تمام انا فى انتظارك

بمجرد انتهاء المكالمة انهمك رفعت فى العمل ولم يشعر غير والسكرتيرة تخبره بوصول عصمت  وانه يريد مقابلته فأذن له رفعت بالدخول

اتفضل يا عصمت بيه رفعت بيه فى انتظارك

شكرا ياقمر وغمز لها بعينه

ثم اتجه لمكتب رفعت وبمجرد اختفاءه من امامها قالت على الفور

يخربيت تقل دمك انا مش عارفة رفعت بيه ازاى يشتغل مع واحد زيك

وبمجرد دخوله هب رفعت واقفا ليسلم عليه واشار اليه بالجلوس ورن الجرس لندى فحضرت على الفور  فسأل عصمت

تشرب ايه يا عصمت بيه

والذى كان ينظر لندى بشكل مقذذ فصاح به رفعت بحزم عصمت بيه تشرب ايه

فرد على الفور قهوة مظبوط



فنظر رفعت لندى وقال : اتنين قهوة مظبوط من فضلك يا مدام ندى 

الله اهو كده

هو ايه يا عصمت بيه

انك جبت القمر ده بدل صبحى حاجة تفتح النفس ع الشغل صحيح

عصمت بيه اتفضل الحسابات اللى حضرتك جاى بخصوصها

وانشغل الاثنان بالمناقشة فى الحسابات المتعلقة بينهما الى ان عادت ندى بالقهوة وقدمت لعصمت فنجانه

فرتبكت عندما نظر لها نظره غير مريحة وقال بصوت ناعم تسلم إيدك

فنصرفت على الفور دون كلمة

فتعكر مزاج رفعت وهم بطرده ولكنه تراجع بعد ان تذكر ان العمل بينهما على وشك الانتهاء وقرر الا يقبل العمل معه مره اخرى مهما دفع له

فأتم معه الحسابات على عجل ثم غادر عصمت على الفور

وبمجرد خروجه رن الجرس لندى فجاءت على الفور

لما يكون عندى عميل يا مدام ندى بعد كده خلى عم صبحى هو اللى يجيب الطلبات وهو اللى يخدمنى طول ما العملاء هنا



انا عملت حاجه غلط يا رفعت بيه

لا ابدا بس انا حابب كده ممكن 

طبعا اوامر حضرتك لازم تتنفذ

شكرا ليكى اتفضلى انتى

وبعدها جاء موعد الغداء فأحضرت ندى الطعام وكان مكون من كفته مشوية مكرونة اسباجتى سلطة طحينة سلطة خضراء وبطاطس شيبس

متشكر يا ندى

نعم

ايه فى حاجة غلط ولا ايه

لا ابدا بس مش متعودة تقولى اسمى من غير مدام

انا اسف مش حيحصل تانى

لا ابدا بالعكس انا مش بحب حد يقولى مدام دى الحقيقة بس حضرتك عشان فهمتنى انك بتحب الرسميات فى الشغل وكمان لانى انكسفت اقول لحضرتك انى مش بحب حد يقولى مدام فسكت



ماشى ياستى حلو كده

فكررتها ستى وانفجرت فى الضحك لالا مدام احلى 

وانصرفت سريعا لتتركه يتناول طعامه

فجلس وبدء فى تناول الطعام ولم يشعر الا والاطباق جميعا خاليه تماما

فقام على الفور ورن الجرس لندى

ايوة يارفعت بيه

انتى مرفودة خلاص

فنزعجت بشدة ليه انا عملت ايه

ايه الاكل اللى انتى عملاه ده فى كده طب بصى كده عليه

فنظرت على المكان الموضوع به الطعام لتجد الاطباق فارغة فقالت: اكل هو فين الاكل

ما هو عشان كده لما اقول بسم الله وبمجرد ما امد ايدى ابص الاقى نفسى شطبت على كل الاكل ده واتخن بقه قوليلى انهو رياضة دى اللى تنفع مع اكلك ده . لالا انتى تترفدى اسهل

كده اوامرك حروح بقه الم حاجتى واروح



ايه ايه انتى ما صدقتى ولا ايه

الله مش حضرتك اللى بتقولى اهو انى مرفودة 

بهزر ياستى بهزر بلاش اهزر

لا بلاش عشان مش كل شوية تخضنى كده حضرتك

فضحك ضحكه عاليه على اسلوبها الطفولى

فقالت باستغراب: هو حضرتك بتضحك على ايه دلوقت

تعرفى ساعات بحس انك طفلة 

شكرا

طيب دلوقتى انا حشيل الاطباق اعمل لحضرتك شاى ولا ايه

ياريت محتاج كوباية شاى ضرورى

طيب بعد اذنك



اتفضلى

فى اليوم التالى وبعد وصول رفعت لمكتبه كالعادة وبعد دقائق دخلت عليه ندى بالقهوة ولكنها خرجت على الفور وكان يبدو عليها الانزعاج الشديد 

فاستغرب رفعت مظهرها فهى على غير عادتها حتى الصباح لم تقوله ببتسامتها المعهوده وفى هذه الاثناء سمعها تتحدث مع احد فظن انها تحادث احد فى الموبايل ليتفاجأ بصوت رجل يرد عليها فهب واقفا على الفور واتجه الى البوفيه وفتح الباب ليتفاجاأامامه بشاب وسيم وواضح عليه انه من طبقة راقيه 

يرتدى بدله بنيه اللون ذات ماركة محترمه فقال على الفور

هو حضرتك من الشركة هنا

فاجاب الشاب ببرود:  لاء

فتجه بوجهه الى ندى وقال بحزم : مدام ندى هو مش حضرتك عرفه انى مش بحب الزيارات الخاصة اثناء العمل

فأجابته على الفور : حضرتك هو ماشى اهو يلا اتفضل حضرتك 

فبتسم الشاب بمنتهى البرود وقال وهو ينظر اليها : خلاص منتظر تليفون منك يا ندوش ماشى

وانصرف على الفور وسط دهشة رفعت لبروده ولطريقة حديثه لها ثم توجه هو الاخر الى مكتبه ليكمل عمله ولكن كيف يكمل العمل وفى رأسه الف سؤال وسؤال



اخذ يجاهد نفسه وتفكيره الى ان استطاع السيطرة على تفكيرة وانشغل فى العمل

الى ان جاء موعد غداءه فأحضرت له الطعام دون كلمه وانصرفت

فأغلق الملفات ونهض لتناول طعامه برغم من انه ولاول مرة منذ تولت ندى مسئولية طعامه لم يشعر برغبة فى الاكل 

فتناول القليل جدا ثم عاد ليكمل عمله دون حتى ان يطلبها لتحمل اطباق الغداء

وعندما شعرت بأنه قد مر وقت طويل مذ حضرت له الغداء دخلت هى من نفسها لتأخذ الاطباق فوجدتها تقريبا كما هى 

فشعرت بان الموقف الذى حدث فى الصباح قد سد نفسه واغضبه منها فهمت ان تتحدث معه ولكنها لم تكن فى حالة تسمح لها بالحديث فى اى شىء فأخذت الاطباق وانصرفت فى صمت

وعند انتهاء يوم العمل وأثناء خروج رفعت بسيارته من الشركة وقع بصره على المرآة الجانبية للسيارة ليجد ندى تقف مع عم شوقى وهى تتحدث بسرعة شديدة وتبكى فسحبها شوقى من يدها ليخرجوا من باب الشركة

فندفع رفعت خارجا ورائهم بسيارته والغريبة انه لم يجد لهم اى اثر

يا ترى مين الشاب ده وأيه حكايته ؟؟؟؟؟؟؟

* يتـبـــــــــــــــــــــــع الفصل التاسع اضغــــــــط هنا

* الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية " رواية فجر جديد " اضغط على اسم الرواية


author-img
DoOoBy

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent