رواية بنت الاصول الفصل الثامن 8 بقلم نور الزوات

الصفحة الرئيسية

   رواية بنت الاصول الفصل الثامن بقلم نور الزوات


رواية بنت الاصول الفصل الثامن 

كانت تجلس ياسمين  مع عمها مهران فى  الصالون
مهران/ مش عاوزك تقولى الى حصل فى الشركه يا ياسمين  للعيله علشان أكيد حيزعلو  وحيشيلو الهم زيينا 
ياسمين  /بسي  يا عمى إحنا  مش  حنقدر  نخبيى  عليهم كتير  لأن  سرقة  زى دى حتودى  الشركه  فى خساره  كبيره  ومصيرهم  حيعرفو  فى الآخر 
بسي  أكيد  حعمل  الى قولتلى  عليه   ومش حقول  لحد  
مهران/ عارف  يا بتى أنهم  أكيد حيعرفو لانها  حاجه  متتخباش  بسي سيبيها  على ربك  هو القادر  على كل  شيء 
ياسمين  /ونعم  بالله 
ثميه / بتمتمو  في إيه  أنتى  وعمك  يا ياسمين  وقومو اتعشو علشان كل قاعد على  السفره  مستنيكم
ياسمين  /ماشى  يا  مرات عمى 
على العشاء 
مهران/ آومال  فين أسر  ليه  مش جه يتعشى  معانا 
ثميه/ طلبت منه ياجى بسي هو قالى مش جعان ولما حيجوع  حياكل  بسي تعرف يا مهران  باين  عليه فى حاجه   مدايقاه   قوى
مؤمن /يعنى محسسينى  أنها  حاجه  غريبه  من أسر انه ميتعشاش  معانا ده هو طول عمره كده 
نور /عيب  يا مؤمن كلامك ده على أسر  أخوك  الكبير وواجبك  تحترمه  ومش تاخد  كل حاجه  هزار  أفهم  بقى 
كان يفكر مهران فى  أسر  وهو يقول فى نفسه عارف ليه أسر زعلان بسي مقدرش أقولكم تلاقيه محمل نفسه مسئولية الى حصل هو طول عمره كده من لما  كانو  خواته  من هما  وصغيرين  حد يتخانق  معاهم  ويبكيهم  في  المدرسة  كان يقول أنه  هو السبب  وراء  بكاهم  علشان  مخدش باله  منهم 
جنى/ بتفكر فى إيه  يا بابا  مش من عوايدك  تسرح  على الأكل يعنى
مهران /مفيش  حاجه  يابتى  تعبان  شويه  بس 
نور /سلامتك يا بابا 
اكتفى  مهران بالرد  على  نور بابتسامه 
أما  في  غرفة  أسر 
كان فى قمة  غضبه من ما جري وأخذ  يكسر  كل  شيء  أمامه  وعيناه  ممتلئة  بالدموع 
فى المصنع  القديم 
المجهول/ عمران  محمدين العناينى  كله عندينا  ده إحنا  نالنا  الشرف  واللهى   بس فى مشكله  أنه  قاعد  على  الكرسي  متربط  لا حول  له ولاقوه  معقوله  ولا إيه يا بن  العناينى 
عمران /بغضب  صوتك  مش غريب  عليا  بتكلمنى وكدينى دهرك ليه بسي لو إنت  راجل  صح حل الحبال  الى مكتفنى بيها  و تعال  نتقابل  راجل لراجل  ولا خايف 
المجهول/ خلينى بكلمك بدهرى  أحسن  لأنى  لو وليت وشى ليك مش حقدر اتماسك  غضبى وممكن أجيب  اجلك  وأموتك  خالص     ولا باين  انك  مستعجل  عما تموت  يا والد  محمدين  العناينى  ليخرج  ذاك  الشخص  تارك  عمران وهو ينادى عليه بأعلى صوت  أنا  عارف  صوتك  قوى إنت  مش غريب  عليا   وحتفكر  انت  تبقى مين وساعتها  حجيبك  لما أطلع  من هنا  وأنا  الى حخلص  عليك فاهم 
**************************************
ياسمين   /هدير تعرفى فين عمى مهران أنا  دورت فى البيت كله ومش لقيته 
هدير / بابا كان قاعد فى الجنينه ليه فى حاجه؟
ياسمين  /  لأ بسي كنت عاوزة  اتكلم معاه
****************************************
ياسمين / أنا عارفه بتفكر في  إيه  وأنا  عندى حل يخلى شركتنا  ترجع زى الأول ونسدد بيها كل الميزانية  من عمال ومنتجات وإداريين  وغيرها 
مهران/ كيف يا بتى
ياسمين / إحنا  لينا ورق كبير  فى الصعيد  وأراضى  كتيره ممكن تبيعها  وتخلى الشركه  تقف من تانى يا عمى 
مهران  /لا يا ياسمين  أنا  عمرى  ما  أعمل  الى قلتى عليه وبعدين الأراضي  دى كلها  بتاعت  أخوى  سامح  وأخوى  محمد  وأنتى  بعديهم بس وأنا  ماليش أنى  ابيع شبر واحد فيهافاهمه
ياسمين  /بسي  أنا  يعنى مش عاوزاه  وأنت عندى أغلى  من  ورث الدنيا كلها  وأنا  اهو عايشه  وسطيكم  وتمام
 مهران/   تسلمى يا بتى بسى زى ما قولتك أنا  مش حبيع شبر واحد من أرضك  والوقت أتأخر  يلا نروح  ننام 
**************************************
فى الصباح 
وبعد  الإنتهاء  من الإفطار 
مهران  /ياسمين  حتروح  الشركه معايا ولا مع هدير  
ياسمين /  لأ  معاك 
فى الشركه 
أخذ  كلا من مهران وياسمين في  حساب  التكاليف  ومدى الخساره  التى  سيتعرضون  لها 
 ليستوقفهم  صوت السكرتيرة 
السكرتيره / مهران بيه مندوب  شركة  الصقر  و مساعد مديرها طالبين  يقابلو  حضرتك 
خرج كلا من مهران  و ياسمين  لمقابلتهم 
فى قاعة  الاجتماعات  بالشركه 
مهران /  كنت عارف أكيد جايين  تنهو  الصفقه  الى كانت  حتم بينا   بعد ما الجرايد  والاخبار  كتبت  على مدى الخساره  الى حنتعرضلها  والمعروف عن مديركم  أنه   مش بيحب يشارك  م الشرك  الضعيفه  
أحمد  /لا بالعكس  خالص  مهران بيه إحنا  جايين  نأكد أن الصفقه  حتم  ومدير شركتنا حيساهم  معاك  فى التكاليف الى خسرتها  والصفقه  الى بينا  إحنا  حنهتم  بالميزانيه  كلها وكده  ممكن نقلل  خسارتك  من  السرقه  الى اتعرضتلها  وكمان حترجع شركتك  زى الأول  وأفضل  كمان ده طبعا  لو وافقت  حضرتك 
مهران/  بدهشة من الكلام الذي  سمعه من  أحمد  أكيد  طبعا موافق   وأنا  عاوز  أقابل  مدير  شركت  الصقر  شخصيا  وأشكره  على وقفته  معانا 
أحمد / ممكن   تيجى  الاحتفال  الى حنعمله  بمناسبه  إفتتاح  الفرع الجديد لشركتنا  فى  سويسرا  وأكيد  مديرنا  حيكون  مبسوط  لو حضرت 
ياسمين  /بسي  أنا  شيفاها  غريبه  وقفت  مديرك  جنب شركتنا  من غير مقابل  لان  على حد علمى أنكم  شركه  كبيره  وأكيد  تقدرو  تشاركو  شركه  من الشرك  الى فى الخارج  تكون جودة  منجاتها  أفضل  ولا مش كده يا مستر أحمد 
أحمد  /بصراحة  وجهة  نظرك  مقنعه  بسي  إحنا  كشركه  كبيره  وليها  أسمها  مش حيقلل  منينا  لو وقفنا  جنب شركتكم  وبعدين  فرع شركتكم  الى فى  تركيا  حيساعدنا  أننا  نأسس فرع جديد  من شركتنا  هناك  ولا إيه 
ياسمين  /إحنا  أكيد  موافقين  فى كل الاحول 
أحمد / خلاص بما إنكم  وافقتو  ممكن  نمضى  العقود  السبوع  الجاي 
 ليغادر  كلا من  أحمد  ومندوب  شركة  الصقر الذى  قام بمعاينة  جودة المنتجات
*****************************************
فى فيلا مهران 
جلست ياسمين  تفكر في  مدير شركة  الصقر  وما هى مصلحته  من وقوفه  بجوار  شركة  توشك  على الانهيار  وتصرفات أسر  التى  تغيرت منذ سرقة  الشركه حتى أنه  لم يذهب  بعدها  للشركه  حتى أنه إلى  الآن  لا يعلم  شيئ  عن مساعدة  شركه  الصقر لهم 
*****************************************
أما  في  الصعيد 
محمدين/  معقوله  لحد دلوقتي  مش عارف عن ابنى حاجة  ولا هو فين ولا حتى مين  الى عمل كده  أخذ يفكر حتى تذكر أن  من قام بمهاجمتهم  وزع  أكياس  الدقيق الى كانت فى الشاحنه للقريه  ومكتوب  عليها ابن  القريه 
محمدين  أكيد  مهران  وبنت  أخوه  مفيش  غيرهم  هما عاوزين  يحرقو  قلبى  على ولدى عمران  ط  زى ما حرقه مهران   على فؤاد ولدى الله يرحمه  لينهض ويجمع  عدد كبير من  العربيات التى كانت ممتلئة بالرجال  ليسافرو  الى مهران 
*****************************************
عند شركه الصقر 
أحمد  أنا  مش  بقيت  فاهم كيف بتفكر يا صقر. مره تقولى روح هاجم  عمران  العناينى  ورجاله  وأحبسهوملى  ومره  تقولى أننا  نتعاون  مع  شركه  منهاره  ومفلسه  زى شركة  مهران  بجد تعبت مش فاهم اي حاجة 
المجهول./ مش مهم تتفهم  لأنك  مش حنقدر وحتتعب  فى الآخر  خليك  كدة أحسن 
احمد /أحسن كيف أنا  قربت اتجن من عمايلك  الغريبه  الفتره  دى 
**************************************
فى ساعه  متأخره  من الليل  كان أسر  ينزل  من على الدرج ومعه مفاتيح  سيارته 
ياسمين  رايح فين أسر  فى الوقت المتأخر ده  هو أنا  عارفة  أنه  زعلان  قوى من الى حصل وحالته  كمان مش تطمن  وأنا  شاكه  أن  فى وراء  حاجه  مش معقول  يكون غضبه  ده كله  على سرقه  حصلت ميعرفش مين عمل كده وبعدين   مش رضى يقول  للشرطه  واتحجج  أنه  ممكن  سرقه  زى دى تشوه  سمعة الشركه  وأنا  بصراحه  مش دخل  دماغى  
ياسمين  إيه  أعمل  كيف حلحقه  بسيارته  دى  مفيش غير عمى محمود   
محمود هو الشفير  الخاص بمؤمن  لأنه  بعد ما عمل الحادث  خاف عليه  مهران  أنه  يسوق  ولسه رجله  مش اتعافت  على الآخر  وبالعافيه  لسه بيمشي
ياسمين _/عمى محمود ممكن  توصلنى  دلوقتى و
محمود/ فى الوقت  المتأخر ده حاجه  يا بتى  ياك
ياسمين  /يلا بسرعه  مش معاى  وقت 
كانت سياره  أسر  تسير بسرعه  وخلفها  سيارة ياسمين 
حتى أوقف  أسر سيارته 
ياسمين  خليك  فى  العربيه  يا عمى محمود عما ارجعلك 
كان يقف أسر  وهو يصرخ  بأعلى  صوت 
   ليه ده كله بيحصل معاي  ليه الراجل  الى  حبنى  أكون  السبب  فى زعله  وقهره  ليه  الراجل  الى  فكرته  أبويا  وقدوتى  يطلع  مجرم  وقتل عايلتى أنا  تعبت مش قادر  أأذيه   أكتر  من كده قلبنى   وجعنى  لما شوفته   متدايق  بسببى أنا  النهارده  بقيت  مجرم  وسرقت  فلوس العيله  الى بتحبنى  وممكن  الى عملته  يخليهم  يبيعو  كل الى معاهم  علشان  يعوضو الخساره  الى بسببى  خدنى يارب  وريحنى  معدتش  استحمل

يتبع الفصل التاسع اضغط هنا
رواية بنت الاصول الفصل الثامن 8 بقلم نور الزوات
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent