رواية حياة بدون وعي الفصل السابع 7 بقلم ملك

الصفحة الرئيسية

   رواية حياة بدون وعي الفصل السابع بقلم ملك


رواية حياة بدون وعي الفصل السابع 

فيروز: مالك يسما العريس اهو 
سما بصدمه: ازاااااااي عليي 
علي بضحك: اي يبنتي اقعدي يحبيبتي 
كريم بقلق: اومال عمر فين مجاش كل ده من الشغل 
فيروز: رنيت عليه يبني والله عشان اقولو عخطوبه مردش ورنيت بعدها رد وكان عندو شغل كتير اوي وقفل 
كريم: طيب يلا نسيبهم لوحدهم شويه
سما بصدمه: انت تعرفني اصلا نا لسه عارفاك امباح انت بتهزر 
علي: واي يعني كفايه اني بحبك 
سما بتفكير: والله حب اي ده من اول يوم بجد 
علي بضحك: يمكن حب من اول نظره وغمزلي 
سما: ونا مش موافقه وعايزه اكمل. دراستي ولما ابقي اخلص دراستي ابقي افكر في موضوع الجواز دهه. 
علي: منا هبقي معاكي وهتكلمي درستك عادي ولا اي يكريمممممم
كريم: طبعا طبعا 
علي بحب: احنا ممكن نعمل خطوبه صغيره تعرفيني فيها واعرفك فيها ولو مستريحتيش خلاص ومش هزعل 
سما: هصلي استخاره وافكر. وابقي ارد عليكي بعد اذنكو 
خت حاجاتي ودخلت المطبخ عملتلي كوبايه نسكافيه قمر وقعدت فبلكونه وفتحت الفون وابتديت اكتب الروايه.
طبعا خلصت ورنيت عاي مريم اللي مختفيه بقالها كام يوم.دي 
مريم بتعب: الو يسما 
سما بخضه: في اي يبنتي مالك صوتك مالو 
مريم: تعبانه يبنتي مشقدره اتحرك 
سما: طيب اقفلي نا جيالك 
مريم بتسرع: لا لا لا لا خليكي تعالي بكره. 
حسيت ان في حاجه بس قولت يمكن مش فاضيه نزله اي حاجه 
سما بقلق: طيب اللي يريحك قفلت معاها 
مريم بسترايح: مش هتيجي 
كريم: كويس بصي يستي نا عايزه تليني قلب سما علي علي 
مريم بتركيز: علي اللي معانا ف الجامعه 
كريم بثقه: اهه يبننتي 
مريم بوجع: مم وهوا بيحبها 
كريم: اه اوي وكل شويه يكلمني عنها ونا مشعارف اقولو اي 
مريم: خلاص هكلمها واحاول اخلص الموضوع 
كريم بحب: شكرا جدا يمريوم ومشي 
مريم بعياط: اعع صحبت عمري واللي حبيتو وجايلي انا احاول معاه مع اللي بحبو وحب سنيني اعع قلبي مبقاش قادر يستحمل 
فضلت قعده في البلكونه لحد ملقيت عمر جاي طلع وخبط وفيروز فتحتلو 
فيروز: لو كونت رديت عليا كان زمانك مع بنت خالتك في خطيبتها 
فاجاه وشو اتحول لي حزن وعصبيه 
عمر: قصدك مين سماااا؟ 
فيروز بوجع علي ابنها: اهه يعمر 
لقيت الباب بيتفتح. جامد اتخضيت لدرجه التلفون وقع من ايدي 
عمر بعصيبه وي وجع: مستحيللل تبقي لغيري يسماااا انتي فهمه 
سما بوجع: عمر دراعي ثانيا انت مالك بتكلمني كده بخصوصك اي ازا كان خالتي هيا اللي جايبلي العريس هه هنهزر 
فيروز بخوف من عمر: محلصش 
سما: بتبعيني يخالتي ماشيي اوعا ياض ايديك دي لحسن اكسرهالك 
عمر بعصيبه: فهمتي مش هتبقي لغيري وسبني ومشي 
سما: ابنك اتجنن يخالتووووووو 
وجريت قفلت الباب بي المفتاح ونمت صحيت روحت الجامعه لاكن في صوت وقفني 
علي: سما 
سما بصوت واطي: يادي النيله 
سما: خير يعلي في حاجه 
علي: مقولتليش موافقه ولا لا 
سما بعصيبه بسيطه: نا قولتلك اني هفكر ولسه محتاجه شويه وقت افكر ومش كل شويه توقفني كده عيب 
علي بي احراج: انا اسف اتفضلي 
مشيت ونا علي اخري 
كريم: اي يبني مالك مضايق لي 
علي بعصبيه: اختك دي مش ناويه تجيبها لبر 
كريم بضحك: اديها وقتها يعلي هادي اعصابك. يجدع 
اتعصب منو اكتر ومشي وكريم فطس ضحك. 
روحت البيت لقيت خالتو بتقولي 
فيروز: فكرتي يا سما 
سما بثقه غير اللي جوها: موافقه يخالتو موافقه ودخلت 
ضربت علي رجليها 
فيروز بحزن: يعني عليك يعمر عاي قلبك اللي هيتكسر 
كريم بلغ علي وبكره الخطوبه 
نمت وصحيت علي اليوم اللي مش فايت 
لقيت كريم جيبلي فستان عشان البسو عشان جم اهل العريس وعلي ومريم كانت معايا وطبعا عمر مش موجود فشغل وميعرفش حاجه 
قومت لبست الفستان وخرجت والمفاجاه اني لقيت عمر بره جيت نحيتو وقولت 
سما بوشوشه: اي جاي تهني اختك وبنت خالتك في فرحها 
عمر بصوت واطي برضو: هتشوفي يحبيبتي الف مبروك يروحي مبروك جداا 
مع استغراب الكل ان عمر بيقول كده مكنتش مرتاحلو وحسه انو ناوي علي نيه سوده 
روحت قعدت جنب علي اللي الفرحه طايره من عنيه 
علي بفرحه: مبسوط جدا 
سما بسخريه: هه ونا 
علي: هقوم اجيب الشبكه يروحي واجي 
راح ومجاش والناس ابتدت تاخد بالها
كريم: فين علي يسما
سما: معرفش يكريم قالي هجيب الشبكه من ساعه ومجاش 
كريم: ازاي 
معرفش 
قعدو يدورو عليه ومش لاقينو الناس مشيت والخطوبه باظت كل ده ولسه بيدورو عليه فكل مكان. 
_نورت يغالي بقا رايح تخطب سما ياض انت 
علي بصدمه:.........


يتبع الفصل الثامن اضغط هنا
رواية حياة بدون وعي الفصل السابع 7 بقلم ملك
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent