رواية يا انا يا انتي الفصل السابع 7 - بقلم ملك محمد

الصفحة الرئيسية

رواية يا انا يا انتي البارت السابع 7 بقلم ملك محمد

رواية يا انا يا انتي كاملة

رواية يا انا يا انتِ الفصل السابع 7

"في منزل ملك"
داخله تتسحب بالراحه وبتتلفت يمين وشمال 
والدتها:كنتي فين يامقصوفة الرقبه 
بخضه: اي ياماما خضتيني 
: دانتي تخضي بلد انطقي كنتي فين 
: قوليلي بس بابا هنا
: ابوكي بيلف ف الدنيا بسببك منك لله ياشيخه انتي اي مبتحسيش رجلك دي بتاكلك مبتعرفيش تقعدي ف البيت يومين ع بعض 
بخضه: بيلف ف الدنيا! اي دا بابا اتجنن خلاص

: جاك جنان اما يفتح نفوخك بيلف عليكي يابت قولي كنتي فين
قعدت وحطت رجل على رجل وقالت بفخر : كنت ف السجن
والدتها : يلهووووي 
نزلت رجلها وقالت : اهدي بس  بنتك بقت مدوخه الحكومه ياما افرحي
مسكتها من قفاها: افرح اي يامصيبه انتي فاكره نفسك هنيدي ف وش اجرام 
: طب سبي هدومي طيب
: مش سايبه حاجه الا لما تنطقي كنتي بتعملي اي ف السجن
: طب سيبيني وانا اتكلم
سابتها وقالت: انطقي اخلصي 
:انا بصراحه اتاخدت غدر ف كيس دقيق 
بتعجب: كيس دقيق ! انتي بتقولي اي يابت انتي

: اقعدي بس وانا هفهمك 
والدتها قعدت 
ملك : بصي بالمختصر المفيد في واحد دايقني فقومت حاطاله كيس دقيق ع انه كيس بودره ومبلغه عنه بس للأسف ضميري منه لله صحي وخلاني ارجعله تاني انقذه وانا في محاولة الإنقاذ قبضوا عليا معاه متلبسه بالجريمه
وبعدين عيطت ببكاء مصطنع وقالت
: شايفه ياماما الإنسان لما ضميره بيصحى بيحصل في اي
وراحت قايمه وهي بتقول بتمثيل
: انا منهار منهاره خالص سبوني لوحدي بقى محدش يكلمني
والدتها : يعوض عليا عوض الصابرين يارب
فجأه بيدخل والدها من الباب وهو شارد وباين عليه الذهول 
ملك خافت ولسه هتجري منه لقته عمال يقول
: أخيرا هتتجوز أخيراً هتتجوز
والدتها: هي مين دي
ملك بتعجب قربت منه وهي بتقول: هي مين دي يابابا تكونيش انتي ياماما

راحت خبطاها ف كتفها وهي بتقول
: اتلمي
والدها بشرود واذبهلال: أخيراً هتتجوز أخيراً هتتجوز انا مش مصدق نفسي اخيرا المصيبه هتمشي
ملك بتعجب : ماله دا هو اتلبس ولا اي
وقربت من ودانه وفضلت تكبر فيها 
: الله واكبر الله واكبر
والدها فاق وقال بفرح : ملك حبيبتي انتي رجعتي
بتعجب : حبيبتك! هو انت مش هتهزقني زي كل مره 
: لا اهزقك اي بس انا خلاص ربنا هيرحيني منك 
والدتها بفرح : ال ف بالي صح
والدها : ايوا ايوا زغرتي 
ملك واقفه بينهم بتقول : هو في اي بالظبط هي العيله دي لسعت ولا اي 
وسابتهم ومشيت وهي بتقول : انا تعبانه مش فايقه لجنانكوا داه ولو طلع عريس هطفشهولكوا بردو هه
قابلت اخوها الصغير وهي ف الطرقه رايحه ع أوضتها 
لسه هتحضنه
اخوها بتعجب: انتي جيتي يادي القرف
ملك بنظرة بمكر: شكلك خربتها وانا مش هنا صح 
لؤي هو بيداري حاجه ورا ضهره: هو انا لحقت
قالتله : ولا طلع ال ورا ضهرك حالاً
قالها بخوف : خدي ربنا ع الظالم والمفتري
: اي دا الله شكولاته كنت هتاكلها من غير ياندل ماشي امشي يلا
لؤي: امتى ربنا يريحنا منك 
: اطمن قاعده ع قلبكوا 
بتدخل اوضتها وهي بتاكل الشكولاته بتبص للسرير وتترمي عليه وهي بتقول
: سريري حبيبي وحشتني 
وبعدين بتقوم تاخد شاور وتظبط نفسها 
بعد مرور الوقت وهي قاعده  بتكلم ميار صاحبتها وبتحكلها ال حصل ع الفون
والدتها بتفتح الباب وبتقول
: الناس ال هتخلصنا منك وصلوا
بتعجب: يخلصوكوا مني انتو هتبعوني ف سوق العبيد ولا اي
بفرح: تعالي وانتي تعرفي دي مفاجأه
بتعجب: عريس صح
بفرح : تعالي بس وانتي تفهمي
عدلت هدومها وقامت وراحت ورا والدتها 
والدتها دخلت قدامها وهي بتقول : اتفضلي ياعروسه
لسه بتدخل لقت ادهم قاعد ع الكرسي بصلها وابتسم ابتسامه كلها غيظ وغضب وواضح انه ناويلها نيه سودا
بتوتر راحت لافه نفسها وراجعه
والدها : تعالي هنا ياملك رايحه فين 
بصت تاني ليهم بتوتر وقالت وهي بتبلع ريقها : ها لا انا هنا اهوه
ادهم : أهلا اهلا بعروستنا القمر حب عمري كله ال خطفتها علشان مقدرش اعيش من غيرها 
ملك بصتله بخوف
والدها : قربي سلمي ع الناس
ملك قربت منهم وهي مصدومه وسلمت ع والدة ادهم ووالده وقعدت
ادهم : الله مش هتسلمي عليا
ملك بغيظ وصوت منخفض : ياتقل دمك
والدتها: تلاقيها مكسوفه شويه
أدهم : اه بصراحه انا عارفها بتتكسف اوي
والدة أدهم : ازيك يابنتي عامله اي
وهي بتبص لأدهم بضيق : الحمدلله بخير
والدة أدهم: انا مصدقتش بصراحه ادهم لما قالي انه عايز يخطب وبصراحه طلعتي زي القمر
ادهم : زي النجوم ياماما اصل ملك بتحب النجوم اكتر
بضيق وصوت منخفض: مستفز
والد ادهم : عايزين نتعرف بقى بعروستنا
ملك بغيظ وهي بتبص لأدهم وبتقول لنفسها 
: يا يا انت يا ادهم حاضر بقى بتتحداني ماشي
ادهم: اي سرحتي ف اي ردي
ملك فاقت من شرودها وقالت
:  والله ياعمي انا لقيت نفسي فاشله ف التعليم فسبته واتجهت للرقص 
بصو لبعض بذهول 
والدتها خبطتها ف كتفها جامد
ملك : القص القص بحب اقص الورق واعمل حاجات وكدا
والدة ادهم : اه زخرفه بقى ورسومات تشكليه وكدا
بإبتسامه مصطنعه: ايوا بالظبط وكمان عندي موهبه تانيه بعرف اخد حقي كويس تقريبا ادهم مقلكيش هو كان مبيت فين امبارح وشكل المكان وحشه
والدته بتعجب : لا بصراحه انت كنت فين ياادهم
رد بضيق : اه وهروحه قريب بس المرادي ف جريمة قتل
بخوف حطت ايدها حوالين رقبتها وقالت : ههههه انا كنت بهزر طبعاً
كلهم عمالين يبصوا لبعض ومش فاهمين حاجه
والدها : اظن دا ال انتي كنتي مستنياه وبتحبيه يعني ملكيش حجه 
ملك : انا....
قاطعها ادهم : حجة اي بقى احنا نقرا الفاتحه على روحها بإذن الله
كلهم بصلوا بتعجب 
ادهم : بهزر ياجماعه بهزر مالكوا 
قروا الفاتحه وخلصوا وأدهم واهله روحوا
ملك ف أوضتها عماله تلف حوالين نفسها وتقول
:هو ادهم اتقدملي بجد ولا انا بحلم
مسكت موبايلها ورنت عليه
ادهم : اي هو انا لحقت اوحشك
: وحشتني اي وزفت اي انا عايزه اعرف دلوقتي انت جيت اتقدمتلي بجد يعني انت عايز تتجوزني 
: لا طبعاً انتي هتهزري
: حلو اوي جيت اتقدمتلي ليه بقى
: لا دي قرصة ودن كدا زي كيس الدقيقه ال حتطهولي ونيمتيني ليلتين ف السجن وكنت هترفد بسببك هها 
: طب اتصل ب بابا وقولوا انك صرفت نظر عن الموضوع احسنلك 
: حد قالك اني بخاف يعني ولا اي هو اي ال احسنلك دي
بضيق: بقى كدا
: ايوا كدا ويا انا ياانتِ بقى
قفلت الفون وقالت بعصبيه الحيوان طلع بيتكلم جد طيب ياادهم حاضر
قعدت على سريرها وبدأت تبحث عن الشركه ال هو شغال فيها لقت انهم طالبين موظفين للعمل قالت بفرح 
: هلا والله ياادهم بيه هلا
وفضلت طول الليل تعمل سيرش عن الشركه وتعرف كل تفاصيلها وتشوف اي ثغره تقدر تدخل بيها هناك
تاني يوم الصبح لبست وجهزت نفسها 
والدتها بتعجب : رايحه فين يامصيبه
اخدت صباع بطاطس من على السفره : بصراحه انا قررت اعتمد ع نفسي 
بتعجب: ودا هتعملي ازاي بقى
: هشتغل ياماما هشتغل 
: ومين المعتوه ف عقله ال هيشغلك عنده داه بقى
: ياساتر انتو اهل انتو طب ادعميني حتى
: ادعمك واخرب بيوت الناس يعني انتي مبتحطيش رجلك ف مكان الا لما بتعملي مصيبه
: لا لا اطمني المرادي هشتغل بجد
: وخطيبك يعرف بال انتي هتهببيه داه
بتعجب: خطيبي مين
: ال قرينا فاتحتك عليه امبارح يابت انت نسيتي
: اه فاتحتي اسكتي ياماما مش انا غفلتكوا وقرية اية الكرسي 
لسه والدتها هتتكلم
قالتلها : باي بقى ياحبيبتي ادعيلي الوظيفه تيجي واول مرتب هيكون ليكي بإذن الله
وباست والدتها وخرجت
والدتها بتنهيده : غلبانه وهبله اوي ربنا يسترها عليكي يابنتي ويكملك بعقلك
وبعدين قالت بصوت عالي
: طب كنتي افطري الأول طيب
ملك مسمعتهاش وكانت خرجت
____________
ف الشركه دخلت وهي بتتسحب خايفه تلاقي ادهم ف وشها فجأه بتخبط ف واحد وهي بتتلفت يمين وشمال 
اتعدلت وقالت بتوتر: اسفه جدا
الشاب : ولا يهمك 
ومشي خطوتين رجع تاني وقالها
: هو حضرتك معانا هنا ف الشركه
بصتله وقالت : لا انا جايه علشان الوظيفه ال الشركه اعلنت عنها
الشاب : اه تمام طب تعالي اتفضلي الأنترفيو من هنا
مشيت وراه وهي حاضنه شنطتها وبتبص حواليها بتعجب 
وصلوا المكان
الشاب : اتفضلي هنا مع البنات دول لحد مايجي دورك 
بصت لقت بنات كتير اوي وشكلهم حلو ولبسهم شيك وحاجه كدا زي ال بتشوفها ف المسلسلات
قالت بذهول : ياخبر ابيض اي دا كله 
راحت قعدت وسطهم وبدأت تتكلم معاهم وتتعرف عليهم
بخفة دمها وخيالها الواسع قدرت تجمعهم حواليها وقعدو يسمعوا هي بتقول اي
ملك بصوت خافت : انا سمعت ان الشركه دي مشبوهه وبيستدرجوا الناس ويكتفوهم ويأكلوهم قلقاس غصب 
واحده من البنات : ياي 
ملك : دا مش كدا بس دا انا سمعت انهم مشغلين واحد من مصاصين الدماء وباليلل بيشتغل سايكو
واحده تانيه : يامامي 
ملك :ومش بس كدا دول .....
قاطعها صوت السكرتيره بتقول
: ناهد احمد
ناهد : ايوا يافندم جايه
ملك بتعجب : اي دانتو مخفتوش 
بصولها وضحكوا
: نخاف من اي يابنتي انتي جايه من سبيستون سايكو اي ومصاصين دماء اي بس 
ملك بنظرة ضيق قالت لنفسها : دول طلعوا اذكيه هو لو الناس كلها كانت غبيه زي هيجرا حاجه يعني
فضلت قاعده لحد ماجه الدور بتاعها
دخلت بخوف لسه بتقعد 
المدير : انجزي مؤهلاتك وشهادتك وانجازتك وطموحاتك وتقدري تقدمي اي للشركه
ملك : اانا..
قاطعها : بسرعه بعد اذنك ولو معندكيش كلام اتفضلي اطلعي بره
بضيق : هو اي ال بسرعه هو انت مديني فرصه اتكلم 
بتعجب: انتي بتعلي صوتك ف الشركه ياانسه
هدت نفسها وقالت : ماهو حضرتك مش مديني فرصه اتكلم
: طب اتفضلي قولي 
: بص اولا كدا انا معنديش انجازات واهم انجاز عملتوا ف حياتي هو اني بعمل طبق مكرونه بالبشاميل حلو 
: لا والله انتي جايه تهزري بقى
بمكر: لا انا جايه احسن سمعة الشركه ال زي الزفت وكل الناس بقت بتتكلم عنها
المدير بتعجب: مالها سمعة الشركه 
بثقه: واضح انك مبتبعش أخبار يافندم  اسمحلي اقولك ان سمعة شركتكوا زي الزفت والناس كلها بتقول انكوا شركه حراميه ومبتشغلوش غير بالواسطه والرشاوي وان شوية الشو ال بتعملوها وتخلوا الناس تقدم ع الوظيفه دا علشان تنهبوا فلوس التقديم وبس دا غير المنتج بتاعكوا جودته رديئه جدا وسعره عالي جدا
المدير بإرتباك : انتي مين قالك الكلام داه
بثقه : مش مهم مين قالي انا ليا صديق محرر ف جريده ولو خليت المقال بتاع الأسبوع بيتكلم عنكوا صدقني هنعمل هاشتاج مقاطعه والشركه اسهمها هتننزل
المدير بخبث: انتي عايزه اي دلوقتي
 : ولا حاجه انا كل ال عايزاه احسن سمعة الشركه اصل انا حبيتكوا اوي بصراحه 
المدير : واضح انك مش سهله بس اسمحيلي اقولك ان دا لعب عيال ومش عيله هي ال هتضر بسمعة الشركه
عندك حق بس انا عندي حاجه احلى
وبعدين طلعت فونها وفتحت ابلكيشن الصور وورتله صوره مع واحده ف كافيه وهي بتقول
: طب معلش ف السؤال يعني هي المدام تعرف بموضوع الصور دي 
بذهول : انتي جبتي الصور دي منين
حطت فونها ف الشنطه وقالت 
: لا دي صوره واحده كدا لقتها وانا بقلب ف بروفايل السكرتيره واضح ان حضرتك مش متابع ع العموم انا مروحه يلا مفيش نصيب
المدير بضيق : روحي استلمي الوظيفه حالاً وانسى كل حاجه اتقالت هنا  تمام وامسحي الصوره دي كمان
بفرح : اعتبرها اتمسحت خلاص
وطلعت بره بفرح 
المدير مسك موبايله ورن ع السكرتيره قالها : تعاليلي هنا بسرعه 
جتله وقالت : نعم يا سليم في اي
المدير : انتي ازاي تنزلي صور لينا ع الأكونت عندك هو انا مش قايلك ممننوع
بذهول: بس انا منزلتش حاجه
المدير : امال البنت ال كانت هنا من شويه جابتها ازاي ممكن افهم
السكرتيره رجعت لورا شويه بالذاكره وافتكرت ملك وهي بتقولها انها عايزه الفون تعمل مكالمه ضروري وعرفت انها وقتها قلبت ف الصور وبعتتهم ليها 
 قالت بضيق 
: بقى العيله دي تقرطسني 

ملك ماشيه تتنط بره وفرحانه ورايحه تستلم الوظيفه 
عرفت مكان مكتبها فين وراحت ناحيته 
قعدت وقالت بثقه : محدش واثق ف قدراتي ابدا ميعرفوش اني لما بعوذ اعمل حاجه بعملها 
قصادها قاعد أدهم حاتط وشه ف الاب بتاعه ومركز ف شغله 
فجأه بيرفع وشه وهو بيقول لصاحبه ال قاعد ع المكتب ال جمبه 
:  هطلب نسكافيه اطلبلك معايا
صاحبه : اه ياريت 
فجأه ادهم بيقوم من ع المكتب ويبص قدامه بيلاقيها 
قال بصدمه : هو انا بقى بيتهيألي حاجات غريبه كدا ليه 
فرك عينه وقال : قلة النوم مأثره عليا جامد انا بقيت بشوف البنت دي ف كل حته
ملك لقته ف وشها رفعت ايدها وقالتله بإبتسامه : هاي
ادهم : دي بتتحرك كمان
صاحبه : مالك يابني
ادهم : بقيت بشوف اشباح تقريباً
ملك وقفت وراحت ناحيته وهي بتقول
: مالك مبلم كدا ليه 
بصدمه : هو دا انتي بجد!
بإبتسامة : مش ترحب بالموظفه الجديده 
أدهم بذهول : لااا دي بقى بتهزري فيها 
: تؤ تؤ المكتب بتاعي قصادك اهو

رواية يا انا يا انتي الفصل السابع 7 - بقلم ملك محمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent