رواية قاسي حتى الجحيم الفصل السابع 7 - بقلم دعاء حبيب

الصفحة الرئيسية

رواية قاسي حتى الجحيم سليم وجميلة البارت السابع 7 بقلم دعاء حبيب

رواية قاسي حتى الجحيم كاملة

رواية قاسي حتى الجحيم الفصل السابع 7

وضعت الأم اذءنا  علي  قلب جميلة  وجدت انا لا يوجد  نبضه  شعرت  الأم  أن الزمن توقف  وصرخت  صراخ  مداوية  هزات أرجاء  القصر سمع كل من في القصر  في تلك الأثناء  كان سليم  بيا قد عاد الي القصر  بعد أن راء جميلة  بتلك  الحال وكان يقف  أمام  الحارس  الذي كان  قد كلفوا بمراقبة  جميلة 
سليم  بغضب  :اي يلي حصل 
الحارس  قال كل ما حدث  مع جميلة 

حين سمع  سليم  ما حدث مع جميلة  شعر  ان الغضب قد تملك وقد تحول إلى  شخص  مخيف تام قد برزت  عضلات الجسم كلها  وتضاعف  حجم وكان هذا يحدث  مع اذا شعر بغضب شديد    وقام بضرب الحارس وجعل  يسقط أرضنا 
سليم  بغضب  :انت ازاي مش تدخل 
الحارس بخوف  وهو  ين*زف من راسه:مش عندي أوامر  باكدا
كان سليم بيا  على  وشك بضرب  مره اخر  ولكن قد سمع  صوت زينب وهي تصرخ شعر سليم بيا ان حدث شيء  سيئ  لجميلة  وركض  الي أسفل  كانت زينب تصرخ  حتي يساعده  أحد لكن لم يأتي  أحد الغريب أن علي الرغم قد سمعه كل من في القصر  لم يأتي أحد  لم لا فا هذآ  النظام  سليم  العزايزي  حتي لو كان القصر يحترق ممنوع الخروج وترك  العمل الا باذن  وكأنهم  لم يسمعوا  صراخ  تلك  الأم  التي تصرخ من أجل ابنتها 

 نزل سليم بيا  وركض  الي غرفة  جميلة  قد رأوه  الحراس  سليم بيا  وهو يركض وقد استغربو  الأمر  كثيرا  دخل الي الغرفة  وجد  جميلة  وملابسها  ممزق ومغمي  عليها
الام:ساعدني  يا سليم  بيا دا ما فيش نبضه 
سليم  وقد شعر ان قلب توقف 
الأم:سليم  بيا  ساعدني 

قد أستيقظ سليم  من أفكار  شال جميلة  وخارج  بها من الغرفة  
سليم  وهو  يصرخ  با الحراس:العربيه  با سرعه وافتح  البوابة 
ركب سليم  السيارة  وام جميلة  ركبت السيارة  كان تجلس زينب وبجانب جميلة  كان سليم  بيا يقود السيارة  بجنون
كان سوف يفتعال  حادث سير  وصل الي المستشفى  الخاص  للدخل سليم  وهو يحمل  الصغيرة  بين يده
سليم  بالصراخ:دكتور  بسرعة 
جاء رئيس  الأطباء  :سليم  أهلا اتفضل في مكتبي

سليم بغضب: اخلاص هو دا وقت شوف فيها اي  ولا هيكون اخر يوم في عمرك 
الطبيب بخوف:حاضر  
اخد الطبيب   جميلة  بعد أن وضعها  سليم  علي السرير ظلت زينب وسليم في الخارج ينتظروا  الطبيب
خارج  الطبيب  من الغرفة 
الطبيب:هي عندها صدم عصبية  واضح  ان  في حد حول يع*تداي  عليها ودا اد الي صدم عصبية   وحدث حالت خوف  ودا خال النبض  يبقا منخفض هي هتبقى كويسة  الأم:يا حبيبتي يا  بنتي هي دكتور  هي كويسة  يعني  مش
الدكتور:لا مش تخافي هي كويسة  عن اذنكم
 قام سليم  با تصال علي الحارس: نص ساعة  ولقي لي وقفوا  في طريقة  جميلة   في المخزن
بعد ربع ساعة  اتصل أحد الحارس  وأخبر ان قد وجده  من فعل ذلك با جميلة 
اقفل سليم بيا  التليفون  وغادر  من  المستشفى   وذهب  الي القصر وتوجه  الي غرفة  مظلم كان هذا الغرفة  التي يعاقب  كل من اخطاء  وخلاف النظام  دخل سليم بيا  الغرفة  وهو في قمة غضب وجد شابين   اندفع  اليهم  كا الوح*ش  الكاثر  ظل يضربهم  حتي شعر أنهم  فارقو  الحياة  
سليم بغضب  وصراخ:فوقهم  لية بسرعة 
قام الحارس  برمي مياه  عليها  حتي استيقظوا 
كان الحراس في  الخارج والدخل  يتحدثون  عما يحدث ولما يهتم  سليم  بيا بتلك  الطفلة  وقد تيقنوا  ان سليم  بيا  يحب تلك الطفلة  :::::::::::::::
في  الخارج  كان يتحدثون  الحراس 
الحارس  الاول:شفت كل يلي قالت  عليه  حصل
الحارس التانى:آه  والله  الواحد  مش مصدق  ان بيا سليم بيا  وهو شايل  البنت وعمال يص*رخ  في  الحراس
الحارس الاول:مين عارف  مش ممكن دي يلي تصلح حالوا  وتخلي يبطل جبروت وتخلي قلب يلين 
الحارس التاني:والله  لو كنت قالت الكلام  دا قبل ماشوف  يلي حصل النهاردة  كنت قالت انت اتجننت  بس بعد يلي شفتها ما عدا استغرب  اي حاجه  في الدنيا  بعد ما شفت سليم بيا خايفة  علي البنت 
الحارس الاول:انا اول مره  اشوف خايفة  علي حدا كدا  بس انا خايف  علي البنت 
الحارس التانى:وانا كمان ربنا معاها  يا رب 
::::::::::::
كان سليم  يضرب فيهم ويغما  عليهم  يقوم بايقاظهم  حتي يض*ربهم
سليم بغضب:انا عايزهم عايشين  مش عايزهم  يشوف النوم ضرب ليل نهار  فاهمين  قالها بصراخ  لي الحراس وبعدها  خارج وتوجه  الي المشفى  كان ينظرا  من خارج الغرفة  وجد جميلة  تبكي وامها تحضتنه 
شعر  انا قلبه يؤلم يا خارج  من المستشفى   
 وذهب الي القصر  دخل الي غرفة المخصص  لي الرياضة  وظل يمارس حتي كسر جميع  الاجهزة  الرياض  
وظل  يفكر  في جميلة  لم لا تكون لية وحدي حتي لو فرق السنة كبير   في أصغر  منها  ويتمنوا اني اقدي معهم ليل أن اشتريه  عشرة  زايها با فلوسي   يكفي أنها  ستكون زوجة  سليم  العزيزاي    هكذا ظل يفكرا  وقد صور لها ش*يطان أنها مثلها مثل أي فتاه عرفها وان سوف يعرض عليها  أموال مقابل تقضي معا ليل وأنها سوف توافق  هكذا صور لة شي*طان 

رواية قاسي حتى الجحيم الفصل السابع 7 - بقلم دعاء حبيب
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent