رواية صغيرة الرعد الفصل السادس 6 - بقلم رنا احمد عماد

الصفحة الرئيسية

 رواية صغيرة الرعد البارت السادس 6 بقلم رنا احمد عماد

رواية صغيرة الرعد كاملة

رواية صغيرة الرعد الفصل السادس 6

في أحدا اقسام البوليس .
كانت تجلس بدموع وقهره علي ماحل بها فماذا تفعل الان فذلك نتيجه غرورها فكان ذلك كل همها هو التكبر والتعلي علي الناس فماذا سينفعها ذلك الغرور الان ..
الظابط بسخرية /مشاء الله وكمان من عائله الشناوي والله خساره .
كارما بدموع وصراخ /ارجوك حضرتك ليه مش عايز تصدقني اني مظلومه .
الظابط بحده /انتي اتمسكتي في بيت مشبوه ي عني كل كلامك مش هيفيد مفيش حل من الاتنين ي يضمنك والدك ي جوزك وطالما انتي مش متجوزه ي يبقا لازم سعد بيه هو الي يجي يضمنك .
كارما برعب وخوف ودموع  /بابا .
في فيلا الشناوي ..
كان يقف العسكري ليود اخبار سعد الشناوي بما حدث ليلاحظه احمد .
احمد بجديه /خير ي عسكري فيه حاجه .
العسكري بتفحص/مش دي فيلا سعد المنشاوي .

احمد بجديه /ايوه خير في حاجه .
العسكري بغيظ/جرا ايه ي جدع انت وانت مالك.
احمد بقلق /ي عم براحه مقصدش انا بس فيه ضيوف عندهم جوه فمينفعش لو فيه حاجه تتكلم كده قولي ايه الموضوع .
العسكري بتنهيده/الموضوع أننا عايزين سعد الشناوي ياجي يضمن بنته ..
احمد برعب ولهفه/كارما .
العسكري /ايوه هي استغفر الله العظيم مسكوها في شقه دعاره .
احمد بغضب وجنون /انت بتقول ايه ي جدع انت .
العسكري بغضب /جرا ايه ي جدع انت مالك اصلا اندهلي سعد بيه يلا .
احمد بجديه/مالوش لزوم انا هاجي معاك وانا الي هخلص الموضوع ده .

من داخل الفيلا ..
كانت تجلس حنين وهي تتدون بعض الملفات علي اللاب توب الخاص بها .
عامر باستفزاز /ايه ي حنين مسافرتيش ي عني ايه مش قادره علي بعدي .
حنين بضحكه استفزازية /هههههه لا حلوه منك ي عامر انا قاعدت علشان خاطر رعد ومش بس كده قعدت علشان شغلي الجديد وشركتي الي هساسها بنفسي .
عامر بحده /وده مين سمحلك بالشغل اصلا وأنك تعملي كده .
حنين بتجاهل /ابويا الي سمحلي ي ابن عمي وسبني بقا علشان عندي شغل مهم.
هنيه بابتسامه/حنين ي بنتي امجد زميلك جيه .
حنين بخبث لاستفزاز عامر /امجد جيه وحشني ابن الايه ده .
عامر بغيظ وغيره /وحش انا يلهفك انتي وهو البنادم الرزل ده ايه الي جابه هنا ..
حنين باستفزاز ومكر/جاي يزورني في بيتي ي ابن عمي اظن ده شئ ميخصكش يلا ي داده .
عامر بغيظ وغيره  /طيب ي بنت سعد وحياه امي لوريكي .
في أحدا الكافيهات ....
حمزه بابتسامه /فاكره الكافيه ده .
سمر بابتسامه حزينه /اكيد فكراه ي حمزه زي مانا فاكره كل حاجه حصلت زمان وعمري منساتها .
حمزه بعشق /طب طالما كده ليه مصممه تعذبنا ليه بتعملي فينا كده .
سمر بدموع /علشان انا مبقتش سمر بتاعه زمان ي حمزه مبقتش البنت الي انت مربيها علي ايدك المرار الي شوفته سود عيشتي ومرارها .
حمزه بعشق وحب /انتي مش هترجعي للي كنت فيه فاهمه انا متكفل اصرف عليكم مش عيب اني اصرف علي اخوات مراتي .
سمر بأمل /مراتك .
حمزه بعشق /طبعا مراتي ي سمر انا متمنتش غيرك .
سمر بدموع/ولا أنا والله ي حمزه عمري متمنيت غيرك بس مش هينفع عمي ابراهيم عمره مهيوافق ولا انت عمرك مهتكون مرتاح وهيفضل حكايه رقصي دي شبح هيطارنا طول الوقت وينكد علينا عيشتنا ..
حمزه بابتسامه /هننسا كل الي فات ي سمر هنعيش مع بعض في طاعه ربنا وبس ميهمناش الناس ميهمناش اي حاجه المهم اوعديني انك عمرك مهترجعي للرقص تاني ابدا .
سمر بابتسامه وسعاده /اوعدك ي حمزه اوعدك .

في المطبخ ..
عامر بخبث /داده عملتي القهوه .
هنيه بابتسامه /ايوه ي حبيبي .
عامر بمكر /طيب معلش ممكن مياه .
هنيه بابتسامه /حاضر ي ضنايا .
عامر بخبث وغيظ /وريني بقا ي ست حنين انتي و  سي امجد هتكملوا كلامكم ازي ولا هتقعدوا ازي اصلا متخلقش لسه الي يستفز عامر الشناوي  .
هنيه بابتسامه /اتفضل ي ضنايا .
عامر بانتصار /تسلمي ي داده .
في أحدا الكافيهات الفاخمه ...

كان يجلس فادي و صافي ...
صافي بدلع /مش قادره اصدق اني قاعده مع اشيك واوسم ظابط في مصر .
فادي بإعجاب /اعتبر أن ده اعجاب .
صافي بخبث /طبعا اعجاب ومن زمان انت الي تشوفك لازم تعجب بيك ي فادي ي بختها اسماء بيك ..
فادي بضيق /عندك حق يبختها هي لكن انا للاسف اتبليت بمصيبه دمرت حياتي بالبطي من جهلها وقرفها ..
صافي بمكر وشر /بس باين عليها بتحبك اوي بس معلش هي محتاجه شويه نصايح علشان تاخد بالها من نفسها علشان سوري س ي عني هي مش لايقه عليك خالص .
فادي بغيظ /الله يسامحها بقا امي هي الي ضغطت عليا ووصتني عليها لولا كده عمري مكنت افكر فيها أبدا .
صافي بخبث /متزعلش انا موجوده لو محتاج حد تفضفض معاه انا موجوده احنا اصحاب ..
فادي بإعجاب /وصداقتنا دي هتسهل عليا كل الي جاي لانك بصراحه خطفتيني ..
صافي بضحكه دلع /هههههه وانا كمان خطفتني.
كانوا يضحكون ويتسامرون لم يشعروا بمن تقف تنظر إليهم من بعيد بوجع والم وكسره فهي هو زوجها الذي دائما يقسا عليها ابتسامته هذه هي لم تعرفها قط لمن تراه الان وهو يطلق ضحاكته الرنانة لتترك المكان بالم ووجع فمن الواضح أنه قد اتا ذلك اليوم الذي كانت تخشاه ....
علي الجانب الآخر من جنيه فيلا الشناوي .
مالك بارتباك /هو ده كل الي حصل ي رعد والبنت دلوقتي في شقه الزمالك .
رعد بجديه /وانت ايه الي خلاك متاكد ان البنت دي مظلومه .
مالك باستغراب /قصدك ايه ي رعد .
رعد بجديه /قصدي أن ليه متكنش هربانه من العريس مثلا لاي سبب تاني او تكون هي الي فيها حاجه وحبت تهرب .
مالك بانتباه /بصراحه مفكرتش ي رعد انا كل الي خلاني  اعمل كده انهيار البنت وترجاتني اني أنقذها .
رعد بتنهيده/يبقا لازم تعرف ايه حكايه البنت دي ي مالك وتساعدها ده لو اتاكدت أنها محتاجه مساعده .
مالك بخبث/زي مانت ساعدت فله كده .
رعد بارتباك /ايه الي دخل فله في الموضوع .
مالك بابتسامه /لاني عارفك ي اخويا وعارف انك بتحب فله من زمان ي رعد .
رعد بارتباك وعصبيه /ايه التخاريف دي ي ابني انت شارب حاجه .
مالك بابتسامه /لا ي رعد مش شارب حاجه انت عارف أن كلامي صح انا عارف انك بتحبها من زمان من اول لحظه دخلت فيها الفيلا مع بابا وهي عمرها 12سنه شوفت اهتمامك بيها حبك ليها الي بيكبر يوم عن يوم ي اخويا .
رعد بحزن /بس دايما كانت فيه حاجه متاكده عليا ومخلياني مش عارف استمتع بالحب ده ي مالك ولا حتي أصدقه .
مالك باستغراب /حاجه ايه دي ي رعد .
رعد بحزن ووجع/سني ي مالك 15سنه قرف بيني وبينها كتير كنت بحس انها هتكون بنتي مش مراتي .
مالك بجديه /رعد 15سنه فرق مش كبير في ناس كتير متجوزين في السن ده وممكن اكتر وعايشين وبيحبوا بعض اوي عيش ي رعد ي اخويا عيش ي حبيبي حاسسها بحبك ساعتها عمرك مهتحس باي حاجه ممكن تعكر عليك حياتكم ساعتها هتحس انك ملكت الدنيا كلها ي رعد ...
في المطبخ ..
كان يسير رعد بابتسامه ليرا صغيرته وهي تغفا علي ذلك المنضده الصغيره ليسرح في ملامحها الرقيه ليتذكر حديث مالك فقد حان الوقت لامتلاك صغيرته لكن مهلا فلابد من أخذ بعض الوقت لينطق اسمها بنبرته الرجوليه الساحره .
/فله فله اصحي .
فله بنعاس وهي تعتقد أنها تحلم لتتغزل به بعشق /روح فله مالك قلبها ونبضه .
رعد بابتسامه وسعاده /ده بجد ولا تخاريف .
فله بفزع وارتباك /رعد بيه اتفضل انا اسفه نمت شويه .
رعد بهمس وتمني /ي ترا ايه الي سمعته ده بجد ي فله ولا تهيأت علشان انا نفسي اسمع منك ده .
فله باستغراب /رعد بيه فيه حاجه ..
رعد بانتباه /ابدا ي فله كنت بقولك جهزي نفسك بكره علشان هنروح انا وانتي نختار فستان الفرح من اشهر اتيليه في مصر .
فله بسعاده لا توصف لكنها دائما تحاول اخفاءها أمامه /حاضر حضرتك ممكن متتعبش نقسك انا ممكن اجيبه لوحدي ..
رعد بعشق /لا طبعا لازم نتشارك فيه سواء .
فله بابتسامه /الي تامر بيه حضرتك .
رعد بابتسامه /تمام روحي انتي بقا نامي تصبحي علي خير .
فله بعشق وهمس /وانت من أهله ي مالك قلبي بحبك ي رعد بحبك اوي ....
في القسم ....
الظابط بغضب /ممكن اعرف مين حضرتك وايه علاقتك بالموضوع .
احمد بجديه /حضرتك انا قريبها وانا بفهم كويس في القانون وعارف إن ممكن جوزها يضمنها وانا حالا هكتب عليها واضمنها اظن كده تمام .
الظابط بتنهيده/بس كلمه اسمعها مني انت شكلك شاب مثقف ومحترم ايه الي يخليك تربط اسمك بواحده زي دي .
احمد بحده /ارجوك ي حضره الظابط من غير دخول في تفاصيل مش هتفدنا بحاجه .
الظابط بجديه /تمام وانتي موافقه علي الموضوع ده .
احمد بحده وغيظ /هي اصلا مش من حقها توافق أو ترفض معندهاش حل تاني من فضلك ي حضره الظابط تتدخل في الإجراءات أن الهانم تكون مراتي ...
في شقه اياد ..
حماده بشبع /يااه ي بابا شبعت الاكل حلو اوي .
اياد بحنان /الف هنا ي حبيبي .
حماده /بابا هي ماما مش هترجع تاني .
اياد بضيق /لا ي حبيبي معلش انا هبقا اوديك عندها وبعدين هو بابا مش كفايه ولا ايه .
حماده بطفوله/طبعا كفايه ي بابا ماما اصلا كانت سيباني علطول لم كنت اقولها تعالي نلعب سواء تزعق فيا .
اياد بغيظ وغضب منها /معلش ي حبيبي كان شاغلها حجات اهم بس انشاء الله انا هعوضك عن الدنيا كلها يلا ي حبيبي علشان المدرسه .
في شقه مالك ...
كانت تجلس وهي تتضع يدها علي خدها تفكر ماذا ستفعل وكيف ستكفي حياتها بعدما حدث ليقاكطعها طرقات الباب لتفتح سريعا بعد أن أتاها الرد وعلمت أنه مالك .
مالك بابتسامه /صباح الخير .
رشا بارتباك وخجل /صباح النور ي استاذ مالك انا عارفه اني طقلت عليك اوي .
مالك بابتسامه /متقلتيش ولا حاجه تعالي نفطر لأننا محتاجين نتكلم .
رشا بارتباك /نتكلم فيه ايه.
مالك بجديه /بصي بقا انا ساعدتك فإنتي كمان لازم تقوليلي كل حاجه علشان اكمل مساعدتي ليكي لحد الآخر واقف جنبك بجد .
رشا بحزن /هقولك علي كل حاجه لاني واثقه فيك وبجد محتاجه حد يساعدني .
في فيلا الشناوي ..
كانت تجلس حنين في السرير وهي تتالم من بطنها اثر الملين الذي وضعه لهم عامر وبالفعل قد نجح في فشل ذلك المقابله .
عامر باستفزاز /ايه لسه بطنك بتوجعك ..
حنين بغيظ /انا متاكده أن انت الي عملت كده ي عامر .
عامر بجديه وغيره /ايوه عملت كده علشان رجولتي متسمحليش بالي حصل ده .
حنين بثقه وقوه /عامر انا طليقتك مش مراتك يىريت تبعد عني علشان الموضوع ميكبرش والكل يعرف الي حصل .
عامر بضيق واستفزاز/خايفه لابوكي يعرف انك رغم كل محاولته أنه يبعدك عني انك فضلتي علشان انتي متعرفش تعيشي بعيد عن حضني خايفه اكسره لما يعرف انك سلمتيني نفسك وضعفتي بين ايديا .
حنين بغيظ وغضب /معاش ولا كان الي يكسر ابويا ي عامر وانت مش في دماغي اصلا ولما سلمتك نفسي كنت جوزي ي عني مفيش حاجه اخاف منها كل الحكايه اني مش عايزه عمي ومرات عمي ي عرفوا حقيقتك وينصدموا في تربيتهم ليك  وووجودي هنا قريب اوي هتعرف سببه واوعا تفتكر اني ممكن الجالك أو اضعفللك تأني ي عامر ده بعدك .
من أمام فيلا الشناوي ...
كان يقف حمدان بشر وخبث بعدما استطاع فك فرامل سياره رعد بعد مراقبته لهم ومعرفة كل شي عنهم ليتحدث بشر وانتقام .
/اديني موسختش ايدي وهخلص منك ي رعد ي شناوي وفله هتبقى ملكي ...
رواية صغيرة الرعد الفصل السادس 6 - بقلم رنا احمد عماد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent