رواية التقيتك صدفه فأصبحت الصدفة حياه الفصل السادس 6 بقلم دبنا محمد

الصفحة الرئيسية

   رواية التقيتك صدفه فأصبحت الصدفة حياه  الفصل السادس بقلم دبنا محمد


رواية التقيتك صدفه فأصبحت الصدفة حياه الفصل السادس 

=ممكن تقولي علشان بحبك مثلا يعني 
كنت لسه هرد بس لاحظت أن ف مسدج جتلي فبصيت عليها من غير ما افتح الشات لأن بتكلمي فيديو لقيتها من ادهم طب بيكلمني ليه وعاوز اي تاني مش كفايه اللي عمله و... قطع تفكيري صوت عز 
=ف حاجه ي حبيبتي
_هااا لا ابدا مفيش 
=مفيش ازاي وانتي ملامحك اتغيرت فجأه وبقيتي مش معايا خالص 
_مفيش حاجه انا كويسه 
=مش احنا اتفقنا نبقي أصحاب 
_ايوا 
=طيب ممكن تقوليلي مالك اي اللي زعلك 
_موضوع قديم كده 
=طيب احكيلي انا سامع 
_بلاش علشان ممكن تزعل 
=مش هزعل خليكي واثقه فيا 
حكيتله كل حاجه حصلت من اول ما كنا انا وادهم صغيرين لحد ما سبنا بعض وهو ساكت خالص بيسمع بس ملامحه باين عليها التغيير مع كل جمله بقولها ووشه بيحمر وبصراحه انا خوفت 
_بس كده انا خلصت 
=عاوز أسألك سؤال وتردي بصراحه 
_عارفه السؤال انا مش بفكر فيه ولا بيجي ع بالي حتي اكيد مش هنسي المواقف اللي بقالها سنين بالسرعه دي بس انا لا بقيت بحبه ولا عاوزاه لكن عاوزاك انت 
سكت شويه كده وبعدين قالي 
=انا الموضوع دا مش مهم عندي ماضي وخلص احنا ف دلوقتي ودلوقتي بتاعي انا وبس
_انا اسفه 
= ع اي
_علشان ضايقتك 
=مش مضايق انتي حكتيلي علشان واثقه فيا وانا بقولك اني عمري ما هكسر ثقتك دي وهفضل طول الوقت معاكي ومش هسيبك 
كنت حاسه براحه غريبه أخيرا قولت اللي جوايا 
_وانا بوعدك ان حبك ليا مش هتندم عليه ابدا 
=واثق من كده 
خلصنا وبعدين نمت وصحيت لقيت مسدجات من ادهم رديت عليه 
_نعم ف اي 
=اي الطريقه دي ف حد يرد كده 
_لو الحد دا زيك يترد عليه كده انت عاوز اي دلوقتي وبطل كل شويه تبعت مسدج لاني مش عاوزه اتكلم معاك تاني 
وعملت بلوك وخلاص لاني مش عاوزه اي حاجه تفسد علاقتي بعز 
عدي فتره كبيره انا و عز قربنا من بعض اوي ومش هنكر حبيته ايوا حبيته علشان راجل وبيحبني وبيحترمني مش بيهون عليه زعلي فاهمني وبيحس بيا وبيعرف انا مالي من غير كلام حبيته علشان حسيت فيه أنه الاب والاخ والصاحب والزوج وكل حاجه وف يوم كانت العيله كلها متجمعه وطبعا الشخصيه البارده اكيد فيها بس عز مقلش حاجه علشان واثق فيا قالي بس ملكيش دعوه بيه انا واثق فيكي بس هو بني ادم بارد المهم كله كان قاعد وانا قومت ارد ع عز وراجعه سمعت الحوار دا 
=اي ي ادهم مش ناوي نفرح بيك ولا اي 
=ههههههههه ياريت انا عاوز افرح بنفسي 
=ي بني انت مش كنت بتحب جيهان اي اللي حصل 
=جيهان مين ي بني لا مكنتش بحبها ولا حاجه كل الحكايه اني كنت عاوز سلوي وعرفت اني مرفوض من ابوها من قبل ما أتقدم اصلا بس قولت هعمل اللي عليا وكلمته بس رفض فخطبت جيهان عند فيها علشان تحس انها ولا اي حاجه 
=بس انتوا هتفضلوا مش بتتكلموا كده ما ترجعوا عادي صحاب زي الاول
=سهله لو هي عاوزه نرجع زي الاول تفشكل الخطوبه بتاعتها زيي وهنرجع احسن من الاول واكتر 
انا واقفه مصدومه عند فيا يخطبها عند فيا ليه انا عملت اي ف نفسي دا مش بني ادم دا واحد حقير كنت هوقع نفسي ف اوحش حد ف الدنيا بس مقدرتش اسكت 
_وحد قالك ان ف واحده عاقله بتسيب راجل وترجع لعيل ملوش كلمه ولا بيحترم حد ولا هو اصلا محترم 
=انتي بتقولي اي 
_بقول اللي سمعته ي استاذ ي محترم ي اللي روحت خطبت عند فيا ع اي دا انت اصلا ولا اي حاجه صحيح كنت حاجه بس بقيت ولا حاجه فاهم ولا حاجه انت أحقر بني آدم شوفته ف حياتي كلها 
سبتهم ومشيت وانا مبسوطه اني اخدت حقي مبسوطه إن ربنا خلصني منه واني مع راجل بيحبني روحت واتصلت بعز واول ما رد 
=ايوا ي حبيبتي
_بحبك 
=اي 
_بقولك بحبك 
=وانا بموت فيكي بس مستغرب ليه فجأة كده 
_لقيت نفسي فاضيه قولت احن عليك 
=لا ي راجل
_حسيت انك احسن راجل قبلته ف حياتي كلها واني من غيرك ولا حاجه واني مقدرش اعيش من غيرك وإن حياتي من غيرك ولا اي حاجه وانك حنين اوي وطيب وبتحبني وانا بحبك قولت اقولك بس
=انا بحبك اوي والله 
_وانا كمان بحبك اوي 
=عاوز اقولك ع مفاجأة قمر زيك كده 
_قولي اي هي 


يتبع الفصل السابع  اضغط هنا

رواية التقيتك صدفه فأصبحت الصدفة حياه  الفصل السادس 6 بقلم دبنا محمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent