رواية حورية قلبي الفصل السادس 6 - بقلم مريم حسن

الصفحة الرئيسية

رواية حورية قلبي البارت السادس 6 بقلم مريم حسن

رواية حورية قلبي كاملة

رواية حورية قلبي الفصل السادس 6

حورية بهمس… عز
ماسة بهمس… انتي تعرفي المز ده 
حورية بصة قدامها بشرود لحد ما المحاضرة بتخلص 
حورية بتطلع برا هي و ماسة و عز بيبقى لسة جوا
بيجي ولد… هاي انا فريد

حورية… و انا حورية 
بيمد ايده عشان يسلم فجأة بتلاقي حد بيشدها بيكون عز و بيدخل المكتب بتاعه
عز… انت ازاي تقفي معاه 
حورية… انا حره 
عز.. انتي متعرفيش ممكن يقولوا عليكي ايه و اي حد يقول اي حاجة مش هرحمه
حورية… هو انت صدقت اني خطيبتك بجد و بعدين مش فضينا الموضوع ده 
عز.. بس انا ابتديت احبك

حورية.. مش مصدقاك مفيش حد بيحب حد من اول مرا
عز…و انتي اللي خليكي تقولي كده
حورية..عشان انت لسة بتحبها
عز… لا انا بحبك انتي
حورية … و انا ايه اللي يخليني اصدقك انت واحد كنت عايز تضحك على واحدة و اقولها انك خطبت مش هتضحك عليا 
و بتخرج 
عند مراد 
مراد بغضب… انتي يا مصيبة همشي ورا عربية الرش بسببك

صفا… كنت بشرب الشاي مشربش
مراد… وقعتاه على الرب لييييه يا ربي هتشل انتي كل يوم بمصيبة
صفا.. سوري 
مراد… انتي مرفودة برا 
صفا.. اخر مرا
مراد.. مرفودة 
صفا… يلا هو انا مرفودة من جنة جتك القرف 
مراد… بت بت همو@تك
بتخرج صفا و اول ما بتنزل من الشركة و بتقعد على الارض تعيط و بتفتكر حالها كانت عايشة قصر كبير مع جدها و دلوعة عفاوية فوضوية لكن جدها توفى و عمها طردها من البيت و اخد ورثها و امها كانت متجوزة و مردتش تاخدها 
و ابوها ميت هي عندها 19 سنة 
نزل مراد من الشغل لقاها قاعدة بتعيط و هي اول ما شافته وقفت
مراد… انتي بتعيطي
صفا… لا ده حاجة دخلت في عيني و بتمسح دموعها 
بيتنهد مراد… لو اتأخرتي تاني في الشغل و عملتي مصيبة ولله هزعلك
صفا بفرحة… بحد و بتحضنه و بتبعد عنه على طول… انا اسفة مكنتش اقصد
مراد.. احم تعالي اوصلك 

 
حورية خلصت المحاضرات و روحت على طول 
مراد… مالك يا حورية قاعدة سرحانة ليه
حكتله اللي حصل 
مراد… عز عمرو ما هيضحك عليكي انا عارفه ده صاحبي 
الباب خبط و الشغالة فتحت و كان عز
حورية.. انا طالعة فوق يا مراد 
و بتطلع جري 
مراد.. نعم 
عز… انا عايز اتجوز حورية 
مراد… بتحبها بجد 
عز.. حورية قالتلي اللي بيحب حد مش هيكسره و انا عمري ما هبقى عايزها مكسورة 
مراد… حورية خايفة تكون بتضحك عليها 
عز… هسبتلها اني بحبها 
بتعدي الايام و عز بيحاول يقرب من حورية و يسبتلها انو بيحبها لكن هي مطنشه 
و مراد بيحب صفا و ماسة لسة هيظهر اللي بتحبه
حورية داخلة بثقة و هي متعودة ان عز هيجي وراها لكن المرا دي ملقتهوش و دخلت بقت الناس بتتهامس 
حورية… هو في ايه يا ماسة
ماسة… دكتور عز خطب

رواية حورية قلبي الفصل السادس 6 - بقلم مريم حسن
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent