رواية بنت الاصول الفصل السادس 6 بقلم نور الزوات

الصفحة الرئيسية

   رواية بنت الاصول الفصل السادس بقلم نور الزوات


رواية بنت الاصول الفصل السادس 

فى الصباح أرتدت ياسمين بلوزه كانت تصل حتى ركبتها وبنطلون جنز كانت تبدو جميله جدا بهذه الملابس أجمل من العبايه الصعيديه ياسمين  /مش عندك حاجه أطول من كده يا نور 
نور /يابتى  هو فى  حاجه  أطول  من  دى تانىدى البلوزه واصله لركبتك ومش عاجبكى  كام مره  حقولك  أنتى رايحه  شركه مش  حتصلى يا  ياسمين
ياسمين/  الحمد  لله  على  كل حال  أنى  لقيت عندك حاجه  طويله  شويه أحسن من  البلوزات الصغيره ام  كت بتاحتك دى يلا حروح انزل  تحت عند عمى 
مهران /  بسم الله ماشاالله  طالعه  جميله  قوى  بالملابس دى  يا  ياسمين 
ياسمين / شكرا  يا عمي 
ياسمين/ أمال  فين  ياسر   شكله مش  حيجى معانا الشركه  النهارده  ولا أى 
مهران  /غلبانه قوى يا ياسمين  ده ياسر راح الشركه من الصبح بدري ومش من عوايده  التأخير  يلا بسي نمشى علشان نلحقه 
ياسمين  /غريب قوى أسر  ده حتى الساعه  لسه  8 الصبح 
فى الشركه  
كانت تدخل ياسمين  وبرفقتها  عمها  وسط  إستغراب  جميع الموظفين  لأنه  أول  مره  يرو فيها  ياسمين  كما أن  الشركة  لا تحتاج  لموظفين  جدد 
مهران/ أحب  أعرفكم  على  بنت  أخوى  ياسمين  مهندسه  وحتدير  قسم الحسابات  
أخذ الجميع بالترحيب بى ياسمين  الذي  واضح عليها  الذكاء  
مهران/ تعالى  نروح نشوف أسر  الأول  وبعدين  حملة عبير  تعرفك  كل حاجة في   الشغل  
ياسمين/  تمام 
ليذهبو  لمكتب أسر 
مهران  /غريبه  أسر  مش موجود  في  مكتبه ولا حتى باين  أنه  جه  النهارده 
فى مكان آخر  كان ينتظر ذلك  المجهول  وصول  أسر  
المجهول /كويس أنك  جيت 
أسر / مش عندى وقت  قولى إيه  هو الموضوع  المهم الى  عاوزنى  فيه 
المجهول/ مش تدفع الأول 
أسر / على ما أظن  دول  يكفو 
المجهول / متأكد  أنك  بعد ما تسمع الى عندى مش حشوف  الغرور  الى مالى. وشك  ده 
أسر  /أنجز  
المجهول / أنت  مفكر  أن  الراجل  الى بتقوله  بابا  هو أبوك  أو حتى  ثميه  أمك غلبان  قوى  مهران  نفسه  هو الى قتل  أمك  وأبوك  مات بحصرته وحزنه عليها  والبجاحه  بتاعته  فوق من كده خدك أنت  ورباك  على أنه  إبنه 
أسر / كدب كل الى بتقوله  كدب وأنتا  ومفيش  معاك  ولا حاجه  تثبت كلامك  
المجهول  /مين قلك  أن  مش معايا  إثبات  أهو  فديو  السيد رجل الأعمال  مهران سامح السيوفى  وهو بيقتل  أبوك  الى كان معتبره  أعز  صديق وهو الى وقف معاه لما جه هارب من الصعيد   تعال  شوف  الطفل الصغير الى مرمى  على الأرض  ده وبيصرخ  يبقى أنت  يا أسر  بيه تعال شوف امك  وهى بتترجاه  مش يقتل أبوك أدهم  أبو الخير 
أخذ  أسر  منه الموبايل  ليري  الفديو وكانت دموعه  تسقط لاول  مرة فهو يري الرجل  الذى  أحبه  وكان  يظنه  أبوه  ما هو إلا  قاتل  لعائلته  
أسر / كدب الفديو  ده مش صح ده مفبرك  أنا  مستحيل  أصدق  الكلام  ده  فاهم 
المجهول/ على العموم خد الموبايل  واتحقق من الفديو وبعدين أنا  عارف انك  حتطلب  منى اقابلك  كتير بعد ما حتستوعب  كلامى وتتحقق  من الفديو يلا سلام يا برو  
أسر / معقول يكون كلامه  صح والفديو  حقيقى  معقول  يكون  الراجل  الى كنت مفكره أبويا  وقدوتى  في  الحياه  يطلع مجرم وقاتل  ويحرم  طفل  صغير  من أبوه  وأمه   أي  بنى  آدم  ده مش عنده  رحمه  ولا شفقه  لينهض  من  على الارض  وهو بالكاد يقوى على الوقوف أنا  لازم  أتأكد  من  الفديو ولو  طلع الكلام ده  حقيقى حيكون ليا كلام وتصرف تانى معاك يا مهران السيوفى 
فى الشركه 
مهران / وهو يحدث نفسه  فى إيه  ليه أسر  مش جه الشركه  رغم أن  فى صفقات مهمه وبالذات  صفقه  شركه الصقر دى اهم صفقه  بالنسبه  لينا  فى الوقت ده 
عبير/ تمام يا ياسمين  فهمتى  كل حاجه  وحسابات  كل صفقه  فى رف لوحدها  وياريت  تركزى أنتى  وبتحسبى  التكلفه  لكل صفقه  علشان يقدر  مهران  بيه وأسر  بيه  على حساب الميزانية  لكل الصفقات 
و بتمنالك  التوفيق  ولو  محتاجه  اى معلومة  منى حتلاقينى  فى المكتب  بتاعى  
ياسمين/  بجد متشكره  يا عبير وأنا  خلاص فهمت الشغل وأكيد  لو احتجت حاجه  حروح لك  
ثم بدأت  فى حساب الصفقات 
ياسمين / بحزن  شركه الصقر يوه غالى عاليا  الاسم ده بيفكرنى  بى خالد  
لينتهى  أول  يوم فى الشركه  لياسمين 
مهران/ يلا يا ياسمين  نروح البيت 
ياسمين /حاضر يا عمى 
كان يقود مهران السيارة  وكل تفكيره  في  أسر  الذي ليس من عوايده  الغياب  عن  الشركه و  حتى الموبايل  بتاعه مغلق وهو طلع من بدري يا ترى راح فين 
فى فيلا مهران  السوفى 
مهران / راحو  فين  كلهم  محدش  موجود   مش كفايه أنا  قلقان على أسر  من الصبح حتى  هنا مش موجودين 
ياسمين/  ببكاء  أنا  كلمت  نور وهى قالتلى  أنهم  فى المستشفى  ومؤمن  عمل حادث وكلهم  هناك  إلا  أسر 
مهران/ بفزع بتقولى  إيه  يا  ياسمين  طب هما فى أى  مستشفى  دلوقتى  
ياسمين/  فى مستشفى  الحياه 
مهران/ بخوف  يلا  بينا نروحلهم 
 ليغادر  كلا من مهران و ياسمين 
 فى المستشفى 
مهران/ حالته  كيف يا دكتور 
الدكتور /مش أقدر. احددلكم  حالته  دلوقتى  بسي أنشا  الله  حيكون بخير  أنتم ادعوله 
أسر  /كيفه  مؤمن  يا بابا  ياسمين  كلمتنى  وقالتلى  أن  مؤمن  عمل حادثه  هو دلوقتى  كويس صح 
مهران / فى العنايه يا أسر  
ليقطع  حديثهم  صوت الدكتور  
الدكتور/ المريض خسر دم كتير  ممكن حد من أهله  يتبرعله 
أسر/  أنا  أخوه  ممكن تاخد  دم منى 
مهران/ لا خد دم  منى  انا ابوه 
أسر /وأنا برضه 
مهران/ بصراخ فصيلتك  مش نفس فصيلته  افهم  وبلاش  تجادل  
أسر / بصدمه  وهو يحدث نفسه يعنى الكلام صح وهو مش أبوى  ولا حتى مؤمن أخوي  يعنى صح الكلام كله صح أنا  بكرهك  يا مهران  السيوفى  أنت حرمتنى  من أنى  اشوف اهلى  وقتلتهم  من غير ذنب  ليخرج  باكيا من المستشفى  بكاملها 
بعد خمس ساعات 
الدكتور  /حالت  المريض اتحسنت ومش محتاج اى عمليه وهو فاق تقدرو  تشفوه لاكن يا ريت بهدوء 
ثميه/ ببكاء   الحمد لله  على  سلامتك يا ولدى 
نور /ببكاء  أيضا  كيفك  يا مؤمن خوفت  عليك  قوى
ياسمين/   الحمد لله على سلامتك  يا  مؤمن 
جنى/  أنا  جبتلك  كوره  جديده  مكان  الى ضيعتهالك وكنت  عاوزاك  تجربها  وتشوفها  حلوه ازاى  حتى احلى من بتاحتك القديمه يلا  اتحسن  بسرعه  علشان  تلعب بيها 
مؤمن/ إيه النكد  ده  كله  يا جماعة  ده أنا  سوبر مان  ومش بتعب بالسهولة دى نور  وماما عملو  بركه من الدموع خايف وأنا  بقوم أقع  فيها  وأنتى  يا ياسمين  زعلتى  عليا وخوفتى  يا بتى  أنا   واحد بسبع  أرواح  أسألى بابا كيف يما كنت صغير وقعت  من الدور الثالث  وتعرفى  حصلى إيه  بس كسر فى الجمجمة  وكسر الرجلين  واليدين  بس  وفقدان زاكره  وكسر عظام  الحوض 
ضحك  الجميع على كلام   مؤمن حتى ياسمين  
لم تستطيع   كتم  ضحكتها  فهو بالرغم  من كونه  فى هذه  الحاله  يستطيع   أضحاكهم 
مؤمن / بسي  فين  الواد  أسر  مش شايفه  ليه ليكون  فاكرنى حموت  وأريحه 
ليأتى  أسر  من الخلف سلامتك  يا  بطل كده تخوفنا  عليك 
مؤمن  /على الرغم من أنى  كلمت  أنك  تخاف يا جبله دى مش داخله  دماغى  بسي يلا  حعديها 
فى الليل 
ياسمين /أنا متشكراك  على  جيتك يا مصطفى 
مصطفى/  أنتى أخت محمود وزى أختى كمان وانتى متعرفيش كد أى محمود غالى عليا  علشان كده أنا  مش حقدر أرفضلك طلب  هو صح محمود   قعد  معايا  سنتين  بس لاكن  كانو  كافيله أنها تخلينى أحبه وأعتبره زى أخوى 
ياسمين / محمود  الله يرحمهم كان معتبرك زى أخ ثالث ليه وكان دايما يقولونا كام مره فى المأموريات يما كنتم مع بعض كان  كل واحد  فيكم بيخاطر  بنفسه علشان  التانى وأنا محتاجة مساعدتك فى جيب حق أخوى  وعيلتى  كلها  أنا  عاوزاك  تراقبلى محمدين العناينى وولده وأنا  عارفه أنهم بيشتغلو في السلاح عاوزاك تراقبهملى لحد  ما يقعو  وتقبض عليهم  بسي مش توديهم القسم لا توديهم فى مخزن أبوى القديم  وأى  حاجة  تطلبها  حتاخدها  وحكون  متشكره  ليك قوى 
مصطفى'/ أنتى مش محتاجه  تتشكرينى  لان من واجبى أجيب حق محمود أخوى وأنا مستعد أخاطر بحياتى علشان  أجيبله حقه  
ليغادر  مصطفى وهو ينوى  على إلانتقام من  محمدين  العناينى وولده   على قتلهم  صديقه محمود   والذى  كان  بمسابة  أخ  له 
فى أسرار  كتير حتنكشف  وهل قلب  أسر  يطاوعه  على  أذيه مهران  وأيه  السبب  الى حيخلى  شركه  الصقر تساعد   شركه  مهران  وهل مصطفى وياسمين حيقدرو  ينتقمو  من محمدين  العناينى وإيه  الى خلى مهران يعمل كده فى عائلة  أسر

يتبع الفصل السابع  اضغط هنا
رواية بنت الاصول الفصل السادس 6  بقلم نور الزوات
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent