رواية عرين الليث الفصل السادس 6 - بقلم مريم حسن

الصفحة الرئيسية

 رواية عرين الليث البارت السادس 6 بقلم مريم حسن

رواية عرين الليث كاملة

رواية عرين الليث الفصل السادس 6

الدكتور… النتيجة هي ان تاليا بتكون بنتك
كامل… بجد 
الدكتور… ايوه 
كامل مبيستناش و بيقوم ياخد عربيته و بيروح بيت ليث 
ليث ببرود… جاي لي
كامل.. طلعت بنتي 

ليث… طب ما انا عارف انا بس كنت عايز أتأكد 
كامل… ايه
ليث… انت متعرفش ان اختك مسجلة بنتك باسمك ولا ايه 
كامل بيمسكه من تلابيب قميصه… و مقولتش ليه 
بتطلع تاليا من البيت جري و بتبعد كامل و بتحضن ليث
تاليا… متضر**بش ليث 
ليث بيحس بقشعريرة في جسمه لانه شايف خوفها عليه و بيحاول يقنع نفسه من جواه انه عادي
كامل… تاليا انا ابوكي 
تاليا بتفك دراعها من حضن ليث و بتبصله … بس عمتو قالت بابا مات
بيقرب منها و بيحاوط وشها بايده و ليث بيبقى هيغلي من جواه و قافل قبضة ايده بقوة
كامل… ماجدة وحشة يا تاليا و كذبت و ادينا خلاص عرفنا الحقيقة هتيجي معايا
ليث بيشد تاليا في حضنه… تاليا مش هتروح في حته 
كامل بغضب… انت اتجننت دي بنتي 

ليث ببرود.. و انا قولت مش هتمشي 
تاليا بتستخبى ورا ليث بخوف و هو بيبص ل كامل بانتصار و كام بيسيبه و يمشي بغضب
ليث… لي مروحتيش معاه
تاليا… عشان انا عايزة افضل معاك انت 
ليث في نفسه… امنيتك مش هتبقى على طول
بينزل ليث جراج البيت اللي بيكون فيه ليلى
ليلى… طلعني من هنا يا ليث 
بيمسكها ليث من شعرها بقوة … بقى انتي يا بنت ال*** تعملي كده و رحمة امي ما هرحمك كنتي عايزة تموت**يها لي
ليلى بخوف… كذب يا ليث كدب ولله 
بيص**فعها بقوة .. مش واحدة زيك اللي تضحك على ليث المنشاوي
ليلى بشر… ايوه كنت عايزة اقتلها عشان متخدكش مني
ليث… انتي فكراني بحبك و كده انتي صف'قة بالنسبالي ابوكي باع'ك ليا و سابها و خرج
ليلى بكسرة في نفسها… هو عنده حق ابويا بايعني لي و هو عمري ما هيحبني كلهم شايفين اني مذنبة مع اني اكتر واحدة مظلومة و عمر ما حد كان جنبي حتى امي سابتني و مشيت 
فلاش باك 
فريال بقسوة و بتزق ليلى… اوعي كده انا عايزة امشي

ليلى بشهقات و دموع اطفال… يا ماما ونبي خليكي انا بحبك اوي ارجوكي 
فريال… و انا بكرهك و مش بحبك انتي و ابوكي و بتمشي 
ليلى…. ماماااااااا يا مامااااااااااا
باك
ليلى… بكره*كم كلكم
….
عند مليكا قررت تروح لعمار الشركة هي و كارما
عمار… مليكا
بتجري عليه كارما و تحضنه.. بابييييييييي
عمار… حبيبة بابي.. مليكا ازيك

مليكا.. الحمدلله 
عمار باستغراب… غريبة يعني ده مش اليوم اللي كارما هتبات معايا فيه 
مليكا .. لا مهو اصل انا قولت يعني مفيش مانع لو نخرج احنا التلاتة مع بعض النهاردة يعني 
عمار… بجد  يلا بينا 
……
كارما دخلت بيت الكور تلعب شوية 
مليكا و هي بترجع شعرها ورا ودانها… عمار 
عمار بحب… نعم 
مليكا… 
عمار بصدمة

رواية عرين الليث الفصل السادس 6 - بقلم مريم حسن
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent