رواية بداية طريقي الي الله الفصل الخامس 5 بقلم بسملة محمد

الصفحة الرئيسية

   رواية بداية طريقي الي الله الفصل الخامس  بقلم بسملة محمد


رواية بداية طريقي الي الله الفصل الخامس 

حمزه بصدمه: مستحيل لا.!!! 
عماد بتوتر: في اي يا ابني.؟!. 
حمزه بهدوء مزيف: مفيش يا بابا دا واحد صحبي عمل حادثه وحالته خطر،ومحتاج اسافر اسكندريه عشان ابقي جنبه.!!
عماد بشك:وصحبك دا يبقا مين،وعرفته فين،وبعدين هتسيب مراتك وتسافر!!!
حمزه بلامباله مزيفه: ما انتم معاها هتحتاج مني اي؟!، وبعدين صحبي حالته خطر ومحتاج حد جنبه لانه ملوش اهل.!؟
عماد بمهادنه:روح يا ابني ربنا يصلح حالك.!
حمزه:هروح الحمام واجي،بعد اذنك يا بابا؟!
عماد:خد راحتك يا حبيبي.
بعد ذهاب حمزه يلمح عماد هاتف حمزه فـ يذهب سريعا ليره ما به.!
عماد بصدمه:مستحيل لا.! ليندم بشده عندما ادخل شمس في هذه الدائره..!
****************
صباح اليوم التالي ياتي والد ووالدة شمس.
خالد بهلع:بنتي مالها يا عماد!؟
عماد:اهدي يا اخويا بنتك كويسه!
خالد:حصل بس ازاي كدا.؟
عماد:محدش عارف لسه،
بس اكيد انه مدبر عشان محصلش الا لـ الدور بتاهم.
خالد:وشمس يا عماد حالتها اي!؟
عماد بطمأنينه:بنتك كويسه والحمد الله،والحادثه دي كان ليها اثر ايجابي عليها!
خالد:اي الاثر دا!؟
عماد بفرحه:بنتك رجعت تمشي تاني!
خالد بسعاده عارمه:الحمد والشكر ليك يارب.
امينه بفرحه:بنتي رجعت طبيعيه تاني!
خالد بعتب:متصلتش عليا لما حصل اللي حصل لي!؟
عماد:والله اتلخمنا،وبعدين لما الدكتور طمنا عليها مرضيتش اقلقكو وهوا قالنا مش هتفوق قبل 19 ساعه وممنوع الزيارة،فـ مكنش ليه لازمه.!
خالد:يلا حصل خير!
******************
في اسكندريه
قام بالذهاب الي مكان قديم للغايه ليقوم بمقابلة مجهولاا ما!.
مجهول 1:اهلاا بـ الباشا اللي بيلعب من ورانا 
حمزه ببرود:انا ملعبتش من ورا حد!.
ليكمل بسخريه:شوف رجالتك،اوه سوري نسيت ان دول مش رجال دول اشباه رجالا،ما اللي يشتغل معاك يبطل يعمل فيها راجل طول حياته.
مجهول 2:و اي اللي مخليك تكمل معانا؟!
حمزه بسخط:لو كان بإيدي كنت سيبتكو من زمان!!
مجهول 1بغضب:خليك عارف ان خروجك من هنا هيبقا بموتك!،
بستفزا: ومادام انا شغال معايا اشباه رجال فـ انت منهم!!
حمزه بغضب:خلصني عايز اي،ومراتي خط احمر،وانت عارفه انا ممكن اعمل فيكم اي!!!!!
مجهول 1 بخبث:اه ما بصراحه البت صارووخ من حقها تهبلك!!!
ليغضب حمزه بشده ويمسكه من لياقة قمصيه.
حمزه بغضب واحتقار:بتبص لواحده اصغر من بناتك يا ابن(......)،دا ابوها اصغر منك يا عرة الرجاله.!؟
مجهول 1 بمكر: دا القطه طلعت بتخربش وطلعلها صوت!
مجهول 2 :اهدي يا عصام مش كدا،احنا جايبنه عشان نحل الامور.؟!
عصام بغضب:انت مش شايف بيقول اي!؟
مجهول2 بخبث:ما انت غلطان برضو،انت عارف ان حمزه ميعملش كدا انت نسيت احنا نقدر نعمل فيه اي.؟!
عصام بلؤم:اخبار المدام اي يا حمزه باشا.!!!!
حمزه ببرود:ميخصكش،ان قربت لـ مراتي ولا حد من اهلي هنسا كل حاجه بينا واعترف عليكم ومتنساش اني معايا اثبات لـ كل كلامي،وكل الاثباتات في مكان موثق منه اني لو جرالي حاجه هوا هيوديها للبوليس،وان لمحت طيفك قريب من اهلي صدقني هعترف علي نفسي وعليك..!
عصام:و انت رايك اي يا عبده!؟.
عبده بمكر:رأيي ان حمزه معاه حق،واحنا عارفين ان حمزه عمره ميعمل كدا!!. 
عصام بغضب مكتوم:ماشي يا حمزه بس ان عرفت انك انت ورا كل اللي احنا فيه صدقني هنسفك من علي وش الارض،واللي يحصل يحصل انا مبتهددش!!!
حمزه بسخريه:خليك قد كلامك عشان نبقا حلوين مع بعض،ومزعلكش مني؟!
عصام بسخط:دا انت مبقتش باقي علي حاجه بقاا!
حمزه ببرود:خالص وان قتلتني دلوقتي ميهمنيش،انت اللي هتتأزي مش انا!!!
عبده بمهاوده:ماشي يا حمزه،روح انت دلوقتي ولما نعوزك نبقا نبعتلك.!
حمزه بهدوء:تمم انا ماشي واللي حصل لـ مراتي مش هيعدي بالساهل،وانا قادر اجيب حقها بس بطريقتي!
سلام يا كبير؟!!!!
بعد خروج حمزه
عصام بعصبيه:شايف بيهددني ازاي!!
عبده بخبث: غلطتك انك عملت كدا،اديه دلوقتي كاسر عينا ومش فارق معاه حد.
عصام:يعني اي؟!
عبده بلؤم:احن لازم نحرق قلبه عليها!؟
عصام بمكر:وهنعمل اي؟!
عبده:****************.
عصام بإبتسامه خبيثه:داماغك دي سم.!
عبده بخبث:عجبتك!؟
عصام:الا عجابتني،نستنا اما تخرج من المستشفي.!
عبده:وماله نستنا.!
*************************
بعد خروج حمزه اتجه الي الفندق المقيم به 
حمزه لنفسه:قربها مني مهلك ليها،وبعدها عني مهلك لـ قلبي.! 
بصوت عالي:لي يارب كداا زنبها اي انها تتتأزي بسببي ليه يارب زمان اللي حصلها بسببي ودلوقتي اللي حصل بسببي حرام مش قادر علي كل دا.
ويجلس ارضاا وينهار في البكاء وهوا يتذكر الماضي 
Flash
اتي اليه اتصال من شخص ما اخبره انه حياته مهداده بالخطر ويجب عليه تغير سيارته،لينصاع لرغبته ويذهب لـ عمه ويطلب سيارة شمس بحجه عطلا ما في سيارته وانها في التوكيل وستأخذ وقت ريثما خروجها ليوافقه عمه ويعطيه السياره وبعد اسبوع قام بإرجاعها فـ هوا كان يظن انه يحمي نفسه لتقع خطيبته السابقة ضحية اعماله..
Back
حمزه وقام بإزالتة اسر دموعه:انا لازم ابعدها عني نهائي!،هيا اتأذت كتير بسببي مش هبقا اناني تاني، شمس متستهلش مني كدا.!
ليجمع جميع اغراضه ويقرر النزول القاهره.!
***************************
في المستشفي كان يجلسو جميعا بجوار شمس فـ قامو بنقلها لغرفه عاديه لتحسن حالتها.
عماد وهوا يهاتف شخصاا ما ع الهاتف:ايوه يعني انت جاي في الطريق!؟
حمزه:ايوه يا بابا قدامي ساعتين واكون عندك، شمس فاقت.؟!
عماد بهدوء:لسه يا ابني نقلوها فـ اوضه عاديه وقالو حالتها اتحسنت ولسه لدلوقتي ما فقتش!!
حمزه:ماشي يا بابا انا قدامي ساعتين وابقي عندك عايز حاجه!؟
عماد:سلامتك يا ابني وخد بالك من نفسك في حفظ الله!
حمزه:سلام.!
خالد بتسأؤل:دا حمزه؟!
عماد:ايوه،بيقول قدامه ساعتين ويوصل هنا.!
خالد:يجي بالسلامه.! 
يقاطعهم دخول الدكتور.
الدكتور بعمليه: نتايج الاشاعات طلعت.!
عماد بتوتر:خير يا دكتور؟!
الدكتور:المدام شمس بنسبه لشلل فـ دا برحمة ربنا اتعافت منه،اما الحروق اللي في وشها فـ دي محتاجه عمليه تجميل،او هتقعد فتره في علاجه من سنه ونص لسنتين وانا شايف ان حضرتك مقتدر انك تعملها العمليه دي.!؟
خالد:تمام يا دكتور،كل اللي عايزه يحصل هيحصل وهسافره بره تعمل العمليه دي.!
الدكتور:كويس جدا، وهيفيدنا انها  هتغير  نفسيتها+ ان هناك العلاج الطبيعي متقدم فـ دا هيساعدها تقف علي رجليها بشكل اسرع!؛ ياريت حضرتكم تبدأو تجهزو عشان انا هكلم زميل ليا هناك جراح تجميل ممتاز جدا،ودا بعد اذنكم هوا اللي هيعمل العمليه.!
عماد:مفيش مشكله يا دكتور وياريت حضرتك متفكرش فـ المديات عشان صحة بنتنا اهم منها،
والسفر هيكون امتي!؟
الدكتور:حالا هكلمهم هناك وهحجز لها معاه،وميعاد السفر المفروض يبقا علي بكره بالـ كتير اووي.!
عماد:ماشي يادكتور،شكرا ليك.
الدكتور:العفو علي.اي دا واجبي!.«خرج»
خالد:هسافر انا معاها يا عماد.!
امينه:وانا كمان!!!
عماد:محدش فيكم هيسافر معاها  انا هسافر وانت وحمزه هتقعدو هنا تاخدو بالكم من الشركه!
خالد:بس!!
عماد:مبسش ياخالد!، 
وانتي يا امينه روحي جهزي ليها هدومها واشتري اللي ناقصك كله،وخلي مرفت تجهزلي هدمتين يبقم معايا.؟!
امينه:حاضر ياخويا،عايز حاجه تانيه.!
عماد بود:لا يا مرات اخويا معلش هنغلبك معانا.
امينه:ولا غلب ولا حاجه  دا انت اخويا الكبير،يلا عايزين حاجه هستأذن انا.!
عماد:وصل مراتك.يا خالد.؟
ليذهب خالد وامينه لتجهيز كل ما ستحتاجه شمس في سفريتها ويأتي حمزه الي المستشفي للطمئنان علي حالة شمس الصحيه ويقع خبر سفريتها عليه گ الصاعقه.!
حمزه بعصبيه:يعني مراتي مسافره ومن غير علمي كمان..؟!
عماد بحده:وهيا مسافر مع حد غريب ولا مسافر تلعب،دي مسافره لعمليه،ثم ان ابوها معلقش علي سافرها ذيك كدا.!
حمزه:مليش دعوه بـ عمي خالد،وانا دلوقتي جوزهاا والمفروض انا الاحق اني اسافر بيها.!؟
عماد بغضب:شمس قبل ما تكون مراتك فـ هيا بنت اخويا وبنتي،وكلأم في موضوع السفر مش عايز،انا كلمت صاحب ليا يتصرفلي فـ طياره خاصه والحمد الله لاقيت وهنتحرك بعد الفجر، انا سايبك هنا تاخد بالك من الشركه مع عمك علي ما ارجع!؟
حمزه بغضب مكتوم:تمام يا بابا.!
ليدلفا لغرفة شمس بعد ان علما بإنها افاقت.
عماد بحب:حمدالله علي سلامتك ياقلب عمك!،كدا تقلقينا عليكي؟!
شمس بإرهاق:الله يسلمك،
لتكمل بمرح:اي يارجال هوا انا انام ساعتين اقوم الإيك بـ الحلوه دي!؟
عماد بضحكه رنانه:يا بت بطلي باكاشه..!
حمزه بهدوء مزيف:حمدالله على السلامه.!
شمس:الله يسلمك،انت كويس؟!!
حمزه:ايوه الحمد الله.
عماد:هنسافر انا وانتي يا قلب عمك انهارده!.
شمس بتوتر:هسافر فين يا عمي؟!
عماد بحب:الدكتور قال انك محتاجه متابعه مع دكتور علاج طبيعي عشان الحمد الله انتي رجعتي تمشي من تاني بس محتاجه دكتور كويس هيتابع معاكي.!
شمس بسعاده:الحمد والشكر ليك يارب،بحد ياعمي همشي علي رجلي تاني؟! 
عماد ببسمه:ايوه يا بنتي وهنسافر نتابع مع دكتور،
ويكمل بريبا:وكمان هنحتاج نعملك عملية تجميل عشان في شوية حروق بسيطه حصلتلك في وشك والدكتور قال نقدر نعالجك من غير عمليه بس العلاج هيطول والعمليه اضمن واسرع 
شمس بحزن:الحمد الله يا عمي،انا راضيه بنفسي كدا مفيش داعي لعمليات!
عماد:لا يا شمس هنسافر ونعمل العمليه وتابعي مع الدكتور وترجعي تقفي علي رجلك تاني  ومفيش نقاش!؟
شمس ببسمه:حاضر يا عمدتنا موافقه.!
ليتم اخذ شمس لـ امريكا لتكميل رحلة علاجها،وتقوم بعمل العمليه لتخرج منها بشكل مختلف قليلا،وتقوم بالمتابعه مع طبيب العلاج الطبيعي بثلاثة اشهر لتتحسن قدمها وتسطيع الوقف عليها،وتفرح كثيرا وتترضع لله لتشكره فـ هيا صبرت علي ابتلاءه ونالت ما تمنت وتظل تحمد ربها كثيرآ!
شمس بحب:صباح الخير يا احلي عمده في الدنيا!
عماد بسعاده:صباح الفل يا قلب عمده،عامله اي يا قلبي النهارده.؟!
شمس:زي الفل يا كبير،يلا عشان نفطر سوا قبل ما اخرج.؟
عماد بستغراب:هتخرجي فين.؟!
شمس:هاروح مشوار صغنن كدا وهاخد معايا السواق متخافش.!
عماد بتسأؤل:فين المشوار دا،هروح معاكي طيب عشان اطمن عليكي.؟!
شمس بغموض:لا يا باشا انت هتقعد انهارده ترتاح هنا وانا هخرج ومتقلقش عليا.!
عماد بخضوع:ماشي يا غلابويه بس خدي بالك من نفسك ولما اكلمك تردي علي طول.
شمس ببتسامة:حاضر يلا بقا الفطار جاهز.!
عماد:يلا.ٌ
بعد الفطار.
شمس: عايز حاجه يا عمي انا هطلع انا.!
عماد بقلق:قلقان عليكي يا شمس مش مطمن خديني معاكي يا بنتي.؟!.
شمس بيسمه:متقلقش وانا اوعدك اني كلها ساعتين واكون هنا،سلاام.
وتخرج دون انتظار رده.!
عماد بقلق:جيب العواقب سليمه يارب.!!!
بعد خروج شمس قامت بمهاتفة شخصآً ما.؟
( المكالمة بـ الانجليزي بس انا هترجم علي طول)
شمس:اين انت.!؟
مجهول:انا في طريقي لوجهتنا دقيقتنا واصل عزيزتي الصغيره!!
شمس:حسناا انا في طريقي اليك، وداعاا.!
بعد قليل تصل شمس الي مكان ما.
شمس لمجهول:مرحباا مارك.؟!
مارك ببسمه ساحره:اوووه عزيزتي  الصغيره كم  اشتقت لكي كثيراً لقد اصبحتي شابه وفاتنه للغايه؛يسعدني ان اراكي في صحة جيده.!
شمس ببتسامه:مارك انا احتاج الي مساعدتك في امراً ما.!
مارك:وانا كلي لكي اميرتي الحسناء.؟!
شمس:........


يتبع الفصل السادس اضغط هنا
رواية بداية طريقي الي الله الفصل الخامس 5 بقلم بسملة محمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent