قصة كدبة ايمان الحلقة الرابعة 4 والأخيرة بقلم الآء فرج

الصفحة الرئيسية

إسكريبت كدبة ايمان البارت الرابعة 4 والأخيرة بقلم الآء فرج

قصة كدبة ايمان كاملة

قصة كدبة ايمان الفصل الرابعة 4 والأخيرة

حسام ببرود : انتِ طالق طالق طالق بالتلاته 
حطت إيمان ايدها علي قلبها بوجع وفضلت تعيط وراحت ناحيه الدولاب وطلعت شنطه السفر وبدأت تحط هدومها وكل ده حسام واقف بيبص عليها وهو ساكت ولا كأن حاجة حصلت 
بعد دقايق قفلت إيمان الشنطه ونزلتها من علي السرير وجرتها وراها وخرجت من الاوضه ولسه هتفتح باب الشقه وقفت وبصيت وراها 

إيمان بحزن : أنا مش زعلانه عشان أطلقت 
انا زعلانه على السنتين اللي ضيعتهم معاك في الجواز و٥ سنين خطوبه اللي كنت بتمثل فيهم انك بتحبني ومستعد تعمل اي حاجة عشاني، زعلانه على ضعفي وقلة حيلتي وزعلانه علي الضر*ب اللي كنت بتعرضله كل يوم بسبب حماتي، أنا كنت خايفه اطلق واخرب بيتي بس خلاص الحمد لله انا دلوقتي راضيه وارتحت منك 
حسب الله ونعم الوكيل فيك
فتحت إيمان باب الشقه لقيت حماتها في وشها بتبتسم بشما*ته وخب*ث 
نزلت إيمان بسرعه من على السلم وهي بتعيط ووقفت تاكسي وطلعت تليفونها ترن على مامتها 
إيمان ببكاء : ماما انا أطلقت!!! 

بعد ٥ سنين 
بعد طلاق إيمان اخدت المؤخر بتاعها بصعوبه لانه كان رافض يدفعلها حاجة 
انتقلت إيمان إلى الإسكندرية وعاشت مع مامتها ونزلت تشتغل في مصنع ملابس سنه ورا سنه واتجوزت من مدير المصنع شاب عنده ٣٥ سنه مراته اتوفت وبيربي ابنه لوحده وفعلاً بيحبها بجد وربنا عوضها أخيراً، وإيمان بتعامل يوسف (ابن جوزها) معامله كويسه جداً وكأنه ابنها ويوسف بيحبها وبيعتبرها مامته والحياه بقيت سعيده ولكن!! 
بقلمي الاء فرج 
في المدرسه 
إيمان : عايز حاجة يا يوسف انا ماشيه 

يوسف ببراءه طفوليه : لأ يا ماما شكراً 
إيمان بهدوء : هاجي اخدك يا حبيبي لما تخلص، ركز كويس وخليك شطور واسمع الكلام، وكل السندوتشات كلها، واكتب طلبات اول يوم المدرسه عشان نجيبها مع بعض، يلا سلام 
خرجت إيمان من المدرسه وهي بتبتسم بسعاده وراحت تفطر في مطعم ومره واحده لقيت حسام داخل المطعم وشايل بنت 
حسيت برعشه خفيفه في جسمي لما شفته مش هقول وحشني او اني لسه بحبه ومش هقول كرهت*ه لأني هبقا كذابه لان كان بينا عيش وملح 
اقدر اقول اني نسيته مسحت كل ذكرياتنا مع بعض من دماغي بحاول بكل قوه ليا انساه
دخل المطعم وقرب من الترابيزه اللي قاعده عليها
_ممكن اقعد

بصيتله لثواني وبعدين ابتسمت
=اتفضل
سحب كرسي وقعد وحط بنته علي رجله واتكلم
=إيمان أنا أسف أنا غبي عشان سيبتك أنا عرفت انك اشتغلتي في مصنع انا فخور بيكي 
_تسلم يا استاذ حسام 
=استاذ؟... إيمان ممكن نرجع لبعض حقيقي انا ندمان أنا بعد ما سيبتك اتجوزت واحده غنيه ومعاها فلوس عيشت معاها كام يوم ما اقدرتش
متكبره اوي وبتطلب حاجات كتير وما تسمعش كلامي وبترجع البيت متأخر وخلعت الحجاب وبقيت بتسهر برا البيت بالساعات وبقينا بتخانق كل يوم واخر خناق طلبت الطلاق لأنها مش قادره تربى بنتنا وخسرتني كل فلوسي وخسرت شغلي وخسرت حلمي ، قارنت بينك وبينها لقيت انكم مختلفين جدا وانتِ احسن بكتير حقيقي انا ندمان، ندمان يا إيمان 
بصتله لدقايق وبعدين ابتسمت برضا وقولت
=عارف يا حسام في حكمه بتقول
أن الله اذا احب عبداً كشف له حقيقه الناس من حوله، ف الحمد لله الذي نطيعه بصفاء النوايا فيجازينا بنور البصيره
أنا بحمد ربنا كل يوم اني سيبتك واني حققت حلمي وبشتغل اللي زمان كنت بتقول عليا فاشله انتَ دلوقتي مش معاك فلوس ولا بتشتغل وخسرت حلمك، أما أنا حققت حلمي وبقيت بشتغل أنا مش شمتا*نه فيك أنا بس عايزه اقولك حاجة واحده بس يوم ليك ويوم عليك ولو أنا نسيت في يوم كسر*ه قلبي اللي كسرتها ربنا مش هينسي، وأنا مسمحاك يا حسام عشان مش عايزه اشوفك يوم القيامه واحنا بنتصالح ومسحماك عشان انا بردوا طالبه سماح من ربنا ولازم الإنسان يسامح العباد عشان رب العباد يسامح، سلام يا حسام وحاول تقرب من ربنا وتقوم على رجليك وتشتغل عشان بنتك مالهاش ذنب في كل ده، سلام
مسكت شنطتي وخرجت من المطعم خرجت المره دي وأنا مجبوره الخاطر وأنا فرحانه ان ربنا عوضني عوضني خير!
في وسط الضلمه اللي هتاقبلها في حياتك وكميه المشاكل اللي هتواجهك هيبقى في شعاع نور هيبشرك بفجر جديد اوعي تيأس من حياتك الحزينه ثقف بالله وفي يوم ما ستتغير حياتك للأحسن لا تيأس ولا تحزن الخزن غير لائق على وجهك الجميل....... فقط ابتسم..... صحيح هكذا ابتسامتك جميله لا توقفها ♥️♥️♥️

تمت.. النهاية.. اقرا ايضا رواية ملجأي كاملة عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل
قصة كدبة ايمان الحلقة الرابعة 4 والأخيرة بقلم الآء فرج
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent