رواية أسيرة الماضي الفصل الرابع والأخير 4 بقلم مريم حمادة

الصفحة الرئيسية

  رواية أسيرة الماضي الفصل الرابع والأخير بقلم مريم حمادة

رواية أسيرة الماضي الفصل الرابع والأخير

سارة: عندي ليكي خبر بمليون جنيه 
ندى: خبر أي!؟ 
سارة: محمد هنا في الفـرح 
ندى: أييي! 
زين: أي يا ندى في أي مالك 
ندى: طيب سلام 
زين: في أي يا ندى، مالك!؟ 
ندى بخوف: عاوزة اروح الكورنيش يلا بينا 
زين: طب والفـرح! 
ندى: مش مهم، سارة قالتلي أنو مش حلو ومش هيعجبني 
زين: مممم 
ندى: مالك!؟ 
زين: مافيش بس مستغربك، كنت هتموتي وتروحي الفرح ودلوقتي مش عاوزة تروحي! 
ندى: ماهو سارة قالت انو وحش وميستاهلش أني آجـي، وبعدين عاوزة أروح الكورنيش 
زين: ممم طيب، يلا بينا 
******************* 
زين: أجبلـك درة 
ندى:.... 
زين: يا ندى 
ندى: نعم في أي 
زين: لا أنتِ مش معايا خالص، بقولك أجبلك درة 
ندى: لا ماليش نفس، بقولك أي، عاوزة أغسل وشي 
زين: في دورة مياه هناك أهي 
ندى: طيب خلي حاجتي معاك 
زين: ماشي 
_هي ملها فيها أي! كانت بتضحك وكويسة، أنا متأكد أن دا مش بسبب الفرح"وقطع تفكيرة رنـة سارة على تليفون ندى" 
زين: أرد ولا مردش، أرد ولا مردش، هـرد 
سارة: يبنتي فينك، محمد بيسأل عليكي 
زين: أي!، محمد مين! 
سارة: أي دا، أنت مين! 
زين: محمد مين بقولك 
سارة: زز.. زين! 
زين: بقولك مين محمد، حبيبها القديم صح! 
سارة: والله أنت فاهم غلط يا زين 
ندى: أي يا زين، صوتك عالي لي!  وبعدين بتكلم مين! مش دا تلفوني! 
زين: أنتِ مستهليش أي حاجة عملتها عشانك، روحيله، قبل مايمشي، عشان كدا وشك لونه اتغير لما سارة كلمتك، كدا فهمت لي مكنتيش عاوزاني أجي معاكي 
ندى بعياط: لا يا زين أنا مظلوم... 
زين: عشان يحلالك الجو مع حبيب القلب، على العموم أنا هريحك من ثقلي، وهريحك خالص، عشان تعرفي تاخدي راحتك مع حبيب القلب 
ندى بعياط: زين والله أنا مظلومة، أنت فاهم غلط والله أنا بحبك أنت صدقني 
زين: كفايا شعارات كدابة، دبلتك أهي 
"ورماها في وشها ومشي" 
ندى وهي منهارة من العياط: زييين بالله عليك متسبني، أنا بحبك، سـارة ألحقيني أنا بموتتت 
سارة: اهدي أنا جاية قولي أنتِ فين 
ندى: الكورنيش، متتأخريش والله هموت نفسي 
سارة: لا لا أنا جيالك والله اهو 
ندى وهي بتبكي: هو سابني يا سارة صح، خلاص كدا خسرته، خسرته قبل ما أعترفله بحبي 
سارة: أهدي يا روحي زين عارفك كويس، وهيعرف أنك برئية وهيرجعلك 
ندى: زين سابني خلاص، وكله بسبب محمدددد، حسبي الله ونعم الوكيل 
سارة: بالله عليكي أهدي 
ندى: أقفلي أنا هرن عليه 
_تنننننننننن "تم انهاء المكالمة" 
_ الرقم مشغول 
_الرقم مشغول 
_الرقم مشغول 
ندى ببكـاء: لا يا زين، عملتلي بلوك! عملته لي ها، أنا مظلومة والله العظيم مظلومه، والله مظلومههههههه
********* 
سارة: ندى!!! 
ندى بضحك ممزوج ببكاء: عملي بلوك يا سارة، زين عملي بلوك 
سارة: ياااربي أهدي بالله عليكي، والله العظيم هيرجع 
ندى: عمره ما هيرجع يا سااره 
سارة: لازم تروحي، أنتِ شكل ضغطك وطي، يلا  يا ندى، قومي معايا 
ندى: مش قادرة يا ساارة أتحرك، جسمي مشلول، أنا تعبان.... 
"واغمى على ندى" 
سارة:بخوف ندى، ندى فووقيي، ندى!!!!، الحقووني يا نااس، يااا ندددددددى 
******************** 
_تنتنتنتنتن 
والدة ندى: اي دا مين بيرن الجرس بالطريقة الغبية دي 
والد ندى: قومي شوفي مين، دا هيحرق الجرس 
والدة ندى: طاايب جايةة،  أنت بتر......، ندى!!!!!، ملها ندى يا سارة، الحقني يا مسعدددد
سارة: هحكيلك بعدين، بس تعالوا نطلعها على اوضتها الاول 
مسعد: في اي، ندى!! حصل اي في اي ملها ندى!!  ندى ندى مالك يا حبيبتي، في اي يا سارة 
سارة: يا عمي والله هحكيلك على كل حاجة، بس لازم. دكتور يشوفها دلوقتي
والد ندى: انا هروح اجيب دكتور ونتوا طلعوها على اوضتها 
*********************** 
والدة ندى: ملها بنتي يا دكتور 
الدكتور: متخافوش، ضربات القلب مكنتش مستقرة، وضغطها كان عالي أوي، هي دلوقتي نايمة، ويفضل محدش يزعجها، والدوا دا تاخده في ميعاده 
والد ندى: يعني هتبقى كويسة يا دكتور 
الدكتور: بإذن الله 
**************** 
سارة: ها يا عمي الدكتور قال اي! 
والد ندى: ضربات قلبها كانت سريعة، وضغطها عالي، هو حصل اي! 
سارة: هقولك يا عمي 
_ندى كانت عارفة ولد و.............. 
"وحكت سارة كل حاجة" 
******************** 
والد ندى: كل دا وأنا معرفش، كانت مستهيفاني! 
سارة: مش وقته الكلام دا دلوقتي يا عمي، الكلام دا عدى عليه كتير، خلينا في زين دلوقتي، ندى بتحبه يا عمي، ولازم يفهم انها مظلومة 
والد ندى: طيب سيبيني افكر 
سارة: طيب يا عمي، أنا هطلع أشوف ندى 
والد ندى: طيب يا بنتي 
والدة ندى: هو في اي يا سارة 
سارة: أنا حكيت لعمي كل حاجة، هو هيفهمك يا عمتي، أنا هطلع لسارة بعد اذنك 
والدة ندى: إذنك معاكي يبنتي 
********************* 
سارة: وجعتني قلبي عليكي يا ندى، والله هيرجعلك يا حبيبتي، مش هيعرف يلاقي واحده زيك، بس أنتِ خفي يا ندى، وحشتيني ووحشني دبشك
"بعد مرور تلاتة أيام" 
سارة: أي يا ندوش، عاملة أي أنهاردة 
ندى: الحمدلله وأنتِ 
سارة: أنا عال أووي، بقولك يا ندوش، متيجي نخرج انهاردة 
ندى: معلش يا سارة، ماليش نفس، مرة تانية ان شاء الله 
سارة: لا أنهاردة، عاوزة نخرج زي زمان يا ندى، كفايا زعل يا حبييتي 
ندى ببكاء: ومين قالك أني زعلانة 
سارة: بتعيطي يا ندى! أرحمي نفسك بقا، بصي أنا هعدي عليكي أنهاردة عشان نخرج، سلام
****************** 
سارة: طق طق طق، أنا سارة، واقفة على الباب، وهخش، أي يا جميل مالك زعلان 
ندى: في أي يا سارة قولتلك مش هخرج يستي، وبعدين أي الفستان دا 
سارة: وأنا قولت هتخرجي، لبستة عشان هنخرج 
ندى: يووو بقا قولتلك مش هخرج سيبيني في حالي يستي الله يرضي عنك 
سارة: لع، انا رخمة يستي، وبعدين أنا قولت لاهلك وهما موافقين 
ندى: وأنا مش موافقة 
سارة: كدا يعني يا ندى، مش هتحضري تلبيس دبل أختك 
ندى: تلبيس دبل!!! 
سارة: أه، منا هتخطب 
ندى: مقولتليش يعني! عشان كدا لابسة الفستان! 
سارة: يختي هو أنتِ فايقة، وبعدين قولتلك اهو، مش هتيجي برضو، أه عشان كدا 
ندى: لا هاجي طبعًا 
سارة: أشطا أنا جبتلك فستان شبه بتاعي 
ندى: لي بس 
سارة بضحك: لي بس أي، عشان يحتاروا مين العروسة 
ندى: أها طيب 
سارة: طيب هستناكي تحت تلبسي وتنزلي، ومش تتاخري ها 
ندى: حاضر 
"بعد ربع ساعة" 
ندى: خلصت 
سارة: أي الجمال دا، د أنتِ أحلى مني 
ندى: شكرًا، هو فين بابا وماما 
سارة: راحوا سابقونا على هناك، أنتِ ناسية أنهم مربيني ولا أي 
ندى: أه صح، طيب يلا بينا 
سارة: يلا 
************************* 
"في القاعة" 
ندى: اي جابنا القاعة!!!!!  هو مش دا تلبيس دهب!؟ 
سارة: ماهو تلبيس دهب وخطوبة يا ندى مالك
ندى: مممممم طيب 
سارة: يلا ندخل 
ندى: يلا 
سارة: ابوكي وأمك أهم 
ندى: أها طي... أي دا! أعمامي بيعملوا اي هنا 
سارة: ممكن أهلك عزموهم، أنتِ عارفة عيلتي صغيره والقاعة ذي منتي شايفة كبيرة 
ندى: طيل هاروح أقعد معاهم 
سارة: تقعدي فين يختي، أنتِ هتتذنبي جمبي 
ندى بضحك خفيف: طيب يختي 
سارة: أيوة كدا فرفشي 
ندى: هما فين قرايب خطيبك، أنا شايفه اهلك وأهلي بس 
سارة: جايين في الطريق، بقولك أي 
ندى: أي 
سارة: تعالا أصورك 
ندى: لا أنتِ العروسة يبنتي، تعالي أنا الي هصورك 
سارة: لا انا هصور أترزعي هنا، وأضحكي يلا 
ندى: طيب 
سارة: ها جاهزة 
ندى: أيوة جاهزة 
"والنور قطع" 
ندى: يا عيله يا فقر، حتى يوم خطوبتك فقر 
_هتفضلي دبش ومش هتتغيري 
ندى: أي، الصوت دا 
زين: منورة يا عروستي 
ندى بصدمة: أي دا في أي!!!! 
زين: ولا حاجة هخطبك بس 
ندى: تخطبني ازاي، أنت أي جابك، وأي جابني، هو في اي أنا هتجنن 
زين: لاااا مش طالبة جنان دلوقتي بالذات، وعشان اريحك، سارة وابوكي فهموني كل حاجة يا ندى، وعرفت أني ظلمتك، أنا أسف يا ندى
سارة: لما قولتلك محمد في الفـرح، أكتشفت أن الخطوبة دي كانت خطوبة محمد، ولما رنيت عليكي وقولت محمد عاوز يشوفك زين إلي رد عليا، ومدنيش فرصة أقوله أن محمد كان عاوز يشوفك عشان يباركلك على خطوبتك 
ندى: بجد 
سارة: أه والله بجد 
ندى: طب لي قولتي أنها خطوبتك!؟ 
سارة: عشان مكنتيش راضية تيجي، ودي كانت الطريقة الوحيدة عشان تيجي معايا، وبعدين بذمتك هو أنا منظر واحدة تتخطب برضو 
زين: أحم أحم، تقبلي تتجوزيني يا آنسـة 
ندى بفرحة: أه أقبل 
زين: هاتوا المأءون 
ندى: مأذون أي! 
زين: منا مش هضيعك تاني وهكتب الكتاب دلوقتي 
_بارك لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خيـر
زين: مش عاوزة تقوليلي حاجة! 
ندى: أه عاوزة 
زين: ها أشجيني 
ندى: هنكد عليك عشتك على إلي عملتوا فيا 
زين: سارة ألحقي المأذون قبل ما يمشي في حاله طلاق هنا 
ندى: لا والله 
زين: بحبك يا ديش 
ندى: أحم وأنا كمان 

تمت رواية كاملة عبر مدونة دليل الروايات
رواية أسيرة الماضي الفصل الرابع والأخير 4  بقلم مريم حمادة
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent