رواية لماذا يا ابي الفصل الرابع 4 بقلم مريم حسن "عرين الليث الجزء الثاني 2"

الصفحة الرئيسية

رواية لماذا يا ابي الفصل الرابع 4 "عرين الليث الجزء الثاني 2" بقلم مريم حسن

رواية عرين الليث كاملة

رواية لماذا يا ابي الفصل الرابع 4

تاليا راحة المحل بتاعها بتاع الورد في وسط ما الدنيا بتمطر 
بتدخل و بتدفي نفسها
بيدخل واحد شكله مش مظبوط
.. عايز بوكيه ورد احمر 
تاليا… انهي نوع
.. اي حاجة كده كده مش هدفع 

تاليا… نعم مش فاهمة
بيطلع المطو&ة.. بقولك ايه اعمليلي بوكيه حالًا 
تاليا .. حاضر حاضر و بتقول في نفسها… هي معاه ازاي دي
… اخلصي
تاليا بتجيب الورد بخوف و بتبص من ازاز المحل على حد تستنجد بيه مبتلاقيش 
بتطلع موبايلها من جيبها فبياخد باله فيشد منها الموبايل و  
 و بيزقها بيروح ياخد الفلوس من شنطتها و المكتبو بيطلع يجري بتتخبط في الازاز و راسها بتتفتح و بتقوم عشان تسند نفسها على الكرسى ليث بيدخل المحل بيلاقيها كده 
ليث.. تاليا ايه اللي حصل 
تاليا مش شايفاه بس سامعة صوته ف بتقع من طولها 

 
عدى.. سارا 
سارا… خير
عدى… عايز اسألك سؤال 
سارا بسعادة تخفيها انه طلب منها حاجة … ايه هي
عدى… هي غزل بتحب حد 
اتغيرت ملامحها بالحزن
سارا… انت جاي تسألني عن كده بجد و جايبني على ولا وشي الكافيه عشان تقولي كده 
عدى… ما انا كنت عايزك تكلميها عشان تيجي

سارا قامت و قالت بغضب ممزوج بحزن … انا مش كوبري يا عدى عشان تطلب مني حاجة زي كده 
و بتطلع برا بغضب 
عدى بيجري وراها… سارا سارا استني انا مش قصدي كده 
سارا… ابعدي عني بقى كفاية 

عدى بعصبيه… في ايه ل ده كله مش فاهم يعني 
سارا بصراخ… في اني بحبك و انت مش حاسس بيا و بتحبها و سكت عشانك و عشان هي صحبتي و هي مش بتحبك هي بتحب حد تاني 
بتمشي بغضب و بتعدي الشارع عشان تركب تاكسي بتكون العربية جاية بسرعة عاليا 
عدى… ساراااااااااااااااااا 
لكن بيكون فات الاوان و العربية خبطتها 

رواية لماذا يا ابي الفصل الرابع 4 بقلم مريم حسن "عرين الليث الجزء الثاني 2"
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent