رواية احببتها رغم انتقامي لها الفصل الثالث 3 بقلم الاء عوض

الصفحة الرئيسية

   رواية احببتها رغم انتقامي لها الفصل الثالث بقلم الاء عوض


رواية احببتها رغم انتقامي لها الفصل الثالث 

الشاب / انا اسف
رفعت وشي لسه بصدمه هو والله هو
الشاب بندم  / انا اسف والله انا امبارح مكنتش في وعي انا اسف
اول ما افتكرت اللي حصلي غصب عني عيطت تاني
نور بدموع / انت نهيت حياتي فاهم يعني اي وجاي تقولي انا اسف يا بجحتك يا أخي
الشاب / والله مش عارف انا عملت كده ازاي انا عمري ماشربت سجاير اصلا والله معرفش اي إللي حصلي بس انا جاي أصلح غلطي
نور بدموع / انت عرفت مكاني ازاي
الشاب / انا بعد ما فوقت من الزفت اللي شربته سبتك وجريت مكنتش مصدق نفسي مكنتش عارف انا عملت كده ازاي لما جريت استخبيت وشوفتك وانت ماشيه مشيت وراكي وعرفت بيتك بغرض أن انا اعرفك  وأصلح غلطتي ارجوكي سامحيني وانا مستعد اطلقك بعدها علطول بس تسمحيني
جست نور بصدق ذلك الشاب
الشاب يترجي / موافقه على الجواز
مسحت نور دموعها 
نور / موافقه بس بشرط
الشاب / انا موافق عليه
نور / شرطي انك تطلقني بعدها بشهر ومتلمسنيش بعد الجواز 
الشاب / وانا موافق بس تسمحيني
نور / انا مسمحاك بس مفيش حد يعرف حاجه عن اللي حصل
استريح الشاب كتير لأن أهلها معرفوش حاجه
الشاب بابتسامه / اسمي سيف وانتي
نور / اسمي نور
سيف/ اتشرفت بيكي
بعد ما سيف ومامته مشو 
عاصم بخبث / وقعتيه ازاي ده يا بت ده مليونير 
بصت نور بقرف لجوز امها ودخلت اوضتها 
نور حست أن همها انزاح لأن هو كده هيتجوزها ومش هتتفضح قطع تفكيرها صوت رنين التلفون وكانت ساره صاحبتها 
ساره/ مجتيش الشغل النهارده لي يا نور 
خافت نور تقول لساره اللي حصلها 
نور / كنت تعبانه شويه يا ساره وكمان كان جايلي عريس النهارده 
ساره بفرح / بجد الف مبروك يا حبيبتي خلاص انا هاخدلك اجازه وكمان مياده جابتلك الكتب عشان تلحقي تذاكري الامتحانات على الأبواب 
نور / أن شاء الله 
(ملحوظه نور بتدرس في تالته ثانوي بس هي مش بتروح المدرسه بتذاكر في البيت وبتروح على الامتحان علطول) 
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
في منزل سيف الدمنهوري 
كان نازل سيف من السلم بكل هيبه 
سعاد / مبروك يا عريس 
سيف / الله يبارك فيكي يا ماما 
دي داده سعاد بس هي اللي مربيه  سيف من صغره وهو بيقول لها يا ماما 
راح سيف ومسك آخر الصوره بتجمعه مع عائلته بص عليهم بحزن وتذكر ما حدث لهم 
كان طارق أبو سيف هو اللي يقود السياره كانو راجعين من رحله كانو مبسوطين بيضحكو وبيمزحو مع بعض وفجاءه اصطدمت السياره في سياره أخرى وسياره طارق المغربي اتقلبت عده مرات وبعد ما استقرب على الأرض كان سيف لسه به الروح بص على ابوه وأمه واخته كانو غارقانين في دمهم في السياره الأخرى التي اصطدمت بهم نزل منها رجل مهرولا على السياره وبص عليهم بس معرفش منهم حد لأن وشهم كلو دم اول ما شافهم ميتين  سابهم وجرى علطول لكن سيف شاف الرجل وحفظ ملامحه كويس وبعدها علطول فقد وعيه وفاق في المستشفى وعلم أن كل أهله توفو كان عندو ١٥ سنه وتوعد سيف انو  هينطقم من ذلك الرجل الذي كان السبب في موت اخته وأمه وابوه واصبح بمفرده في ذلك العالم لولا داده سعاد كان اترمي في الملاجئ 
فاق سيف من ذلك الموقف الذي لن ينساه ابدا 
سيف بشر / قريب اوي هجيب حقكو قريييب 


يتبع الفصل الرابع اضغط هنا
رواية احببتها رغم انتقامي لها الفصل الثالث 3 بقلم الاء عوض
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent