رواية لن تغفر لك الفصل الثالث 3 بقلم الاء محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية لن تغفر لك البارت الثالث 3 بقلم الاء محمد


رواية لن تغفر لك الفصل الثالث 3

روحت فرح هي وامها و كلام الدكتوره والصدمة لسه ماثره عليهم الاتنين ام فرح حسه بلذنب ان بنتها ممكن تكون ورثة من امها أن هي ممكن تتحرم من الخلفه بقت زعلانه علي بنتها و مش عارفه تتصرف ازاي هم كده هيتفضحو في البلد وهي مش عارفه رد فعل الحج اسماعيل هيكون ايه اكيد هيقتل فرح 
أما فرح كانت في دنيا تانيه من بعد كلام الدكتوره 
( فلاش باك )
الدكتوره .. ازاي يا مدام عوزاني اعمل جريمه زي كده انتي مش عارفه أن في ناس بتتمنا دفر طفل 
ام فرح .. يا ست الدكتوره جوزها حالف انها لازم تنزل اللي في بطنها يهيطلقها
كل ده و فرح ساكته تائها في دنيا تانيه بسبب اللي حبته وطلع كداب موفاش بوعدو هي دلوقتي بسببو قاعده بتكدب زيه عشان تخلص من اي حاجه تربطها بيه 
الدكتوره .. حاولوا تتكلمو معاه عارفو أن هو كده بيظلمها خصوصاً أن هي ممكن  متخلفش تاني وانا مستحيل هعمل كده دي جريمه 
ام فرح بعدم استعاب .. يعني ايه يا دكتوره بنتي لو نزلت اللي في بطنها ده ممكن متبقاش ام تاني 
الدكتوره .. بظبط يا حجه بنت حضرتك عندها مشاكل في الرحم و مستحيل أنها تخلف انا مستغربه حصل ازاي بس طبعا دي أرادت ربنا سبحانه وتعالي و لو حصل و نزلت اللي في بطنها عندي او عند غيري ممكن تصلحها مضعافات وتشيل الرحم اصلا وعمرها مهتكون ام تاني انا اسفه بس دي الحقيقه..
عوده من فلاش باك 
الحاج اسماعيل .. ها خلاص نزلتو 
ام فرح تهاني .. لا يا حج بنتك لو عملت كده مش هتكون ام تاني 
اسماعيل .. يعني ايه الكلام 
تهاني قالة ل اسماعيل  كل الكلام  اللي الدكتوره قالتو بلحرف 
تهاني .. اسمع ياحج انا طول عمري بسمع كلامك بس انا لو وفقت علي اللي انت عاوزه ده يبقا انا هحرم بنتي من اكتر حاجه انا وانت كنا في يوم بنتمناها و انا مش هعمل كده 
اسماعيل .. يعني ايه بنتك تفضحني وانتي تقفي معاها كمان 
تهاني .. حاج اسماعيل انا عارفه أن انت بتقول الكلام ده من وراء قلبك و مش هتهون عليك فرح انك تكون سبب في انها تحرمها من الامومه واللي حصلها ده مش ذنبها لوحده هي حبته وهو طلع حيو*ن واهو نعتبر ابنها ولا بنتها ابننا احنا كمان بقي عوض ربنا بعد حرمان سنين ومش هنرميه زي ابوه 
اسماعيل .. بنتك صعبانه عليه بس برضو مش هقدر اتساهل معاها ولا أثق فيها تاني هي اللي وثقت فيه وضعيت نفسها انا كل ما بشوفها بتخيب ظني وكمان منقدرش نتكلم معاه لا هو ولا سميحه هانم دول عالم واصاله وقادره واحنا غلابه اقصره الكلام دلوقتي ميفدش بحاجه احنا هنمشي من هنا و مش هنرجع تاني واللي في الخير يقدمو ربنا وارض الله واسعه
 فرح كانت سامعه كل كلام ابوها و أمها و كانت دموعها نزله في صمت 
فرح في نفسها .. ( اكيد ده عقاب من ربنا عشان عملت اللي يغضبه و بعدت عنه هعيش طول عمري وابويا مش واثق فيه زي الاول و كمان فرح وهي حطه ادها علي بطنها و بتتكلم و الدموع مغرقه عينيها  و انت كمان هتفكرني بغلطة عمري كل متتحرك جوايا ) وانهارت في العياط و نامت مكانها من التعب 
   بقلمي الاء محمد **************
 عدات الايام و الشهور و فرح بطنها قربت تبان و فعلا الحاج اسماعيل لم حاجتهم عشان  يمشو من البلد تاني عشان ميتفضحش لما الناس تلاحظ أن فرح حامل و راحو علي القطر و قرروا أنهم هيروحو اسكندريه عشان محدش فيها يعرفهم هناك و منها فرح تكمل اخر سنه في درستها اللي قربت تخلص وبعد كده تتخرج 
 ‏ بقلمي الاء محمد ***************
في احد المطاعم الألمانية 
كنزي .. ناوي علي ايه يا ركان بعد التخرج هتعمل ايه هتكمل هنا ولا هترجع مصر
ركان .. اكيد هرجع مصر و هفتح مستشفى كبيره ليا هناك ده كان حلمي وحلم ولدي الله يرحمه وانتي  هتعملي ايه 
كنزي .. والله لسه مش عارفه مفش قرار واضح معايا بس حلوه اوي فكرت المستشفى دي ايه رئيك اكون شريكه معاك واهو اكون جنبك و اشوف طنط سميحه دي وحشتني اووي 
ركان علامات وشه اتغيرت خصوصا ان مش بيحب الشراكه.. اها دي هتفرح اوي لما تشوفك انتي كمان وحشاها اكيد وهبقي اشوف موضوع الشراكه دي مع اني مبحبش الشراكه بس عشان خاطرك هفكر 
 بقلمي الاء محمد **************
 ‏وصل اسماعيل اسكندريه بقالو شهر هو و تهاني و فرح و نزلوا في لوكاندا صغيره وبقا يدور كل يوم علي شغل عشان يكفي بيتو 
 ‏تهاني .. حمد لله علي السلامه يا حج لقيت حاجه يا خويا 
 ‏اسماعيل .. الحمدلله ربنا مبينساش حد لقيت شغل تباع بيه كبير قوي بشمهندس و ماسك مشروع تبع الشركه بتاعتو قالي تعالي من بكره وانت تبداء شغل 
 ‏تهاني .. يامنتا كريم يارب شوف ربنا و كرمه مبينساش حد ازاي قوم يا خويا كل لقمه و ريح شويا 
 ‏عدت الايام وفرح كمان حولت علي الجامعه اللي في اسكندريه عشان هي اخر سنه و تتخرج و عدت الشهور و فرح ولدة و جابت ولد زي القمر وسمتو مالك و في يوم اسماعيل اتاخر في الشغل و بقت فرح و تهاني خايفين عليه عشان مش بلعاده انو يتأخر و فجأة تلفون فرح رن وكان رقم ابوها ردت فرح و  بعدين التلفون وقع منها 
 ‏فرح .. بااباا 😳😳
 ‏ياتري مين اللي كلم فرح و قالها ايه 

رواية لن تغفر لك الفصل الثالث 3 بقلم الاء محمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent