رواية يا انا يا انتي الفصل الثالث 3 - بقلم ملك محمد

الصفحة الرئيسية

رواية يا انا يا انتي البارت الثالث 3 بقلم ملك محمد

رواية يا انا يا انتي كاملة

رواية يا انا يا انتِ الفصل الثالث 3

طلع يدور عليها لاقها واقفه ع الكوبري وحاطه طوب كتير فوق بعض وواقفه عليه وباين انها هترمي نفسها 
كانت واقفه مغمضه عنيها وحاطه ايدها الأتنين على كتفها
قال لنفسه : اي المصيبه ال انا وقعت فيها دي ياناس 
وبعدين قالها بصوت عالي: انتي يااستاذه هاميس عودي الى آتون
بصت وراها لقته قالت بضيق : انت تاني انت عايز مني اي!

قرب منها وهو بيقول: بعد اذن روح عروس النيل ال جواكي يعني لو تنزلي هنا لأن الحمدلله بنينا سد ومبقاش فيه فيضانات وزي مانتي شايفه كدا زمن الفراعنه انتهى
هددته وقالت بعصبيه : مش نازله وخطوه كمان هرمي نفسي بجد خليك مكانك احسنلك وخف استظراف شويه علشان دمك يلطش 
خاف لترمي نفسها فعلاً ورجع لورا تاني وهو بيقول : اديني رجعت وخفيت استظراف ممكن تنزلي بقى
بضيق: قولت مش نازله وبعدين انت مالك اساسا اي ال دخلك ف حياتي واداك الحق تروح تتصل ب بابا تقوله انا فين
بذهول: يعني علشان عايز اساعدك اطلع غلطان
: ايوا غلطان انت مالك اساسا يابارد

وهو كاتم غضبه : تصدقي انك عايزه حد يفشفش دماغك بطوبه دانتي عديمة الإحساس فعلاً 
بعصبيه: طب امشي يلا وملكش دعوه بيا
بضيق: انا غلطان فعلاً ف داهيه دانتي واحده مستفزه
وسابها ومشي 
ملك بعصبيه : كانت نقصاه دا كمان اووف خرجني من مود الإنتحار ادخل ف المود تاني ازاي دلوقتي وراحت مغمضه عينها تاني وحاطه ايدها ع كتفها
بعد مامشي خطوتين مهنش عليه يسبها مسح ايده بوشه وقال بإحباط : منك لله يامصيبه 
وراح مبتسم ابتسامه مصطنعه وبصلها تاني وقال 
: طب تنزلي واجبلك شكولاته
بصتله بضيق وقالت : هو انا كل اما ادخل ف المود تخرجني منه 
قرب شويه وقال : مود اي انت محسساني انك بتحضري تعويذه 
: هتستظرف تاني 
: لا لا خلاص ممكن تنزلي طيب ونتكلم 

: لا
بتعجب: دا كله علشان مش عايزه تتجوزي 
بدموع : ايوا انا حره فيها اي يعني لما اكون مش عايزه اتجوز
: طب مش عايزه تتجوزي ليه فهميني
: يعني يرضيك اجيب واحد عنده 25 سنه أاكله واشربه واغسله هدومه وانضفله البيت واقوله حاضر ونعم وف الآخر نقف ف محكمة الأسره طب ليه دا كله ماتخليه عند امه احسن
 : هو فعلاً وجوده عند امه افضل من انه يصطبح بوشك كل يوم الصبح 
: لا والله مالوا وشي بقى 
: حاجه كدا مشوفتهاش ف حياتي في كمية غباء بينطوا من عنيكي تخلي ال قدامك عايز يولع ف نفسه
: تصدق انك فعلاً بارد ثم اي ال رجعك تاني انت مش كنت ماشي
وهو بيعض ايده بضيق : يابنتي انزلي بقى انا جبت آخري منك وربنا لو مسكتك لمشعلقك ف المروحه اسبوع
: قولت مش نازله 
مبقاش قدامه حل راح مقرب منها
ملك بخوف : هنط وربنا والبسك تهمه وتاخد فيها اعدام
فضل يقرب بردو وهو بيقول : نطي يلا وريني انا طول عمري نفسي اروح السجن 
بصت للمايه بتوتر وقالت : هنط صدقني خليك عندك احسنلك
وصلها وشدها من ايدها نزلها لتحت ومسكها من لياقة هدومها وقال 
: منطتيش ليه ها روحي نطي يلا
وهي بتبلع ريقها قالت بخوف : صرفت نظر بصراحه خليها وقت تاني
وابتسمت ف وشه ابتسامه مصطنعه
بضيق: ف الأول قولتيلي انك هربانه وساعدني ساعدتك ومتكلمتش قولتلك لازم تروحي قولتيلي هقول انك خاطفني لو مسبتنيش عندك وسكت بردو خفت عليكي ف اتصلت باهلك يجو ياخدوكي تقومي تطلعي على كوبري علشان تنتحري وتقوليلي هلبسك تهمه انتي اي ياشيخه اي افتحلك دماغك دلوقتي
بدموع ونظرة استعطاف : انا اسفه صدقني عملت كدا غصب عني
ادهم بحده : لا بقولك اي انتي فاكره لما تبصيلي كدا هسامحك وهتعرفي تقلبي التربيزه عليا زي كل مره  احب اقولك مش هيحصل ابدا
فضلت بصاله بنظرة استعطاف ودموعها بتنزل 
قال بضيق : دموع التماسيح دي مش هتاكل معايا تاني فاهمه 
بعد دقائق وهما قاعدين ع جمب
:طب خلاص بطلي عياط انا اسف ومش عارف انا اسف ع ايه بصراحه
وهي عماله تعيط : حتى انت كمان جي عليا لي بيحصل معايا كدا ليه بتطضهدوني ليه القسوه دي انا عملت ليكوا اي 
ادهم : يخربيت كدا هي وصلت للإطضهاد طب خلاص بلاش تروحي لوالد انا هخبيكي 
ببكاء : بعد اي مانت روحت قولتله انا بس كل ال عايزاه اعيش حياه مريحه اصحى الصبح ع صوت العصافير وعمو بتاع البصل وهو بيقول خزين يابصل
بتعجب : بصل اي
: يووه بقى ليه بتركزوا ف التفاصيل بص ع المبدأ يااحمد انا بس عايزه اعيش ف سلام سلام نفسي بس
: طب بعد اذن السلام النفسي يعني انا اسمي أدهم والله العظيم مسميش احمد
بدموع:اهو بردو سبت المبدأ وبردو ركزت ف التفاصيل
: طب خلاص احمد احمد بس بطلي عياط انا مبحبش حد يعيط قدامي دي نقطة ضعفي الوحيده 
فضلت تعيط
 : هما موصلنيلك فرع من النيل جوه ولا اي بتجيبي الدموع دي كلها منين
: بتتريق
: لا خالص بس فعلاً انا نفسي تغيري فكرتك عن الزواج لأن الزواج مش خدمه وبس في موده ورحمه وحب وحاجات كتير حلوه اتمنى مع الوقت تكتشفيها
ملك مسحت دموعها وقالت : بجد انا متشكره جدا ليك لولاك مكنتش عرفت غلطي وانا هحاول اغير من نفسي فعلاً شكرا واسفه جدا ع كل المشاكل ال عملتهالك 
ادهم بإبتسامه : مفيش مشكله بس اهم حاجه تبطلي عناد ومشاغبه وتكوني بنت شطوره 
ملك : حاضر 
فجأه بتيجي عربيه وتقف ع جمب وينزل منها والد ملك 
قرب بتعجب وهو بيقول : ملك !
ملك وقفت بصدمه : بابا
ادهم : دا والدك
ملك : يلهووي اي المصيبه دي 
والدها فضل يقرب ناحيتها وهي واقفه مرعوبه وادهم فرحان جدا انه خلاص هيخلص من البلوه ال وقع فيها
ملك مسكت ايد ادهم بسرعه وقالت : سيب ايدي ياحيوان 
وراحت ضرباه بالقلم  وقالت : انا لا يمكن هتجوزك بدون موافقة بابا 
وجريت استخبت ورا باباها
ادهم وقف لثواني وهو حاتط ايده على خده يستوعب ال حصل 
ملك ببكاء : هو دا يابابا ال خطفني انا كنت خايفه اوي ليه مجتش من بدري
أدهم بذهول : نعم
والدها : دانت ليلتك سودا بينا ع القسم يااستاذ وبدون مقاومه 
أدهم بذهول : قسم اي ومين ال خاطفك دا ياملك اكيد انا سامع غلط
ملك : لا يابابا متودهوش القسم ادهم بيحبني وخطفني علشان انت عايز تجوزني لحد غيره 
والدها : نعم ولما هو بيحبك مبيتقدمش ليه
ادهم: ايوا لما انا بحبك مبتقدمش ليه 
وبعدين قال ثواني كدا
: انتوا بتقولوا اي
ملك ببكاء مصطنع: قدامه عشر سنين عما يجهز نفسه وانت مش هتوافق اكيد فخاف اني اروح من ايده ارجوك يابابا متفرقش بين قلبين حبوا بعض
والدها بتعجب :  عشر سنين اي انتي مجنونه
ادهم واقف بيبص عليها بذهول 
ملك: يابابا عنده عشر سنين سجن أقصد جيش 
ادهم بذهول : دا انا كملي كملي
والدها : تكمل اي يااستاذ انت وعشر سنين جيش اي يابت انتي هما واخدينه رهينه
: هفهمك كل حاجه ف البيت يابابا بس يلا نروح دلوقتي 
ادهم : لا لا فهمي دلوقتي انا عايز افهم انا كمان 
والدها بص لملك وقال : يعني انتي بتحبي داه وهو بيحبك وعايزه تتجوزيه
ملك هزت راسها بخجل
ادهم : لا والله 
والدها : بصي انا مصدقت الاقيكي موافقه ع حد ف على بركة الله حتى لو هيفضل مية سنه المهم اخلص منك ومعنى انه مش عايزك غير ليه وعرض نفسه للخطر وخطفك يبقى شاريكي فعلاً وانا مقدرش اقف ف طريقكوا 
ملك بخجل: كنت عارفه انك مش هتفرق بينا يابابا شكرا جدا
ادهم بذهول: ايوا وبعدين 
ملك : مفيش ياحبيبي بابا خلاص وافق وهفضل مستنياك العمر كله لحد المشمش كدا اقصد لحد ماتكون نفسك وتبقى جاهز 
وبعدين بصت لوالدها وقالت : يلا نروح بقى اصل انا تعبانه ومش قادره اقف خالص 
والدها: يلا ياحبيبتي كدا تخضيني عليكي ماتقولي ان في حد بيحبك وانتي بتحبيه 
وبص لأدهم وقال
: وانت يابني تعالى اتقدم بيتنا مفتوح ف اي وقت وانا موافق اننا نزود فترة الخطوبه ل 20سنه لو عايز المهم تبقوا مع بعض وال حصل دا ميتكررش تاني
 لسه ادهم هيتكلم 
 ‏راحت ملك ماسكه ايد والدها وراحوا ناحية العربيه وركبوا ومشيوا
ادهم وقف يكلم نفسه بذهول ويقول
: البت دي قرطستني دلوقتي صح
يعني انا اتعلم عليا دلوقتي حالاً من البت دي 
وبعدين قال
لالا ممكن اكون بحلم
حط ايده ع خده 
: بس القلم كان بجد يعني انت فعلاً اتقرطست ياادهم ومن مين من بنت متجيش متر ونص 
رجع لبيته فتح الباب ودخل وهو لسه مش مستوعب ال حصل 
بيطلع موبايله من جيبه اكتشف ان موبايل ملك لسه معاه 
اترمى ع الكنبه وقعد يفكر ف ال هي عملته قال لنفسه 
: البت دي دماغها مش سهله ابدا غبيه بس ذكيه ف نفس الوقت عليها نظره تخليك تبصم بالعشره انها بريئه ومظلومه  عرفت بسهوله تطلع نفسها بريئه قدام والدها وقرطستني انا
بس على مين يا انا ياانت ياانسه ملك والقلم داه هردهولك عشره بس الصبر الصبر
"نهار يوم جديد"
اخد شاور ولسه خارج م الحمام والفوطه على راسه بينشف لقا موبايلها بيرن ع التربيزه 
رد وقال
: الو
ملك بخوف : هو انا نسيت موبايلي عندك مش كدا
ادهم اول لما سمع صوتها قال: اهلا اهلا بحبيبة قلبي ال ضحت بحياتها علشان تستناني لما اجهز واكلمها
بتوتر : ياراجل دانا كنت بهزر اصل انا حسي الفكاهي عالي شويه
: اه قولتيلي بس ياترى القلم بردو كان هزار
بخوف : لا دي ايدي اوقات بتتحرك لوحدها متبقاش قفوش بقى وبعدين انت بفضلك ساعدتني وبابا مشى العريس ومستنيك بقى تيجي تتقدم ف المشمش ان شاء الله كدا 
: ياسلام يعني أنتي خلاص كل مشاكلك اتحلت 
: تخيل وكل دا بفضلك 
بحده: دانا هطلع روحك بس اصبري
: طيب قبل ماتطلعها ممكن ترجعلي موبايلي
: اه اوي اوي دانا مستني اللحظه ال هشوفك فيها تاني متتخيليش فرحتي اد اي 
والدها جه وقال 
: اي ياملك عرفتي الفون فين
ملك بتوتر : اه يابابا دا انا طلعت نسياه عند البت ميار
ادهم : ميار بردو ياحيوانه
ملك : لمي لسانك شويه ياميار ياحبيبتي وبعدين يعني هي اول مره يضحك عليكي 
ادهم : بقى كدا 
ملك : متبقيش قفوشه بقى ورجعيلي الموبايل واياكي تكوني فتحتيه 
: كويس انك فكرتيني
: لا متهزريش اياكي تفتحيه بقولك 
ادهم  : ياريت هفتحه بس دانا هفتح دماغك كمان
وراح قافل الفون ف وشها
ملك : الو ميار ميار ياحبيبتي انتي زعلتي ولا اي طب الفون انا عايزاه 

رواية يا انا يا انتي الفصل الثالث 3 - بقلم ملك محمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent