رواية ونس الفصل الثالث 3 بقلم رحاب رضا

الصفحة الرئيسية

  رواية ونس الفصل الثالث بقلم رحاب رضا عدس


رواية ونس الفصل الثالث

نور يبنتي ماتت. 
ونس: ماتت!؟! 
دعاء: ده حصل إمتىٰ والزاي!! 
_كانت رايحة الشركة بتاعة باباها وعملت حادثة بالعربية بتاعتها.
ونس: بس هيا قالتلي إنها مش بتروح شركة والدها خالص! 
_مش بتروح الزاي وهيا اللي كانت ماسكة الشركة بعد م باباها إتوفىٰ. 
ونس: باباها متوفي!! ماسكة الشركة!! إنتَ بتقول اييي! 
_إنتِ عايزة مين بالظبط! 
ونس:  عايزة نور صاحبتيي!! 
_الزاي صاحبتك وإنتِ قد ولادها!! 
مازن: يلا يـ ونس العنوان غلط! 
_وريني كده صورة صاحبتك دي.! 
أخرجت ونس دفتر مذكرات نور الذي كان يحتوي على صور لها.
_لأ يبنتي مش دي مدام نور! 
ونس: طب الحمدلله، حضرتك عارف العنوان ده! 
_شايفين القصر اللي هناك ده! هو بتاعهم، أنا بشوفها داخلة فيه كتير. 
ونس: شكراً لحضرتك. 
ذهبت سريعاً إلى القصر ولكن هذا القصر يختلف عن الآخر ولا يقف عليه أي حارس. 
ونس: ودلوقتي هندخل الزاي!! 
مازن: دقيقة، في جرس هنا أهو!! 
ضغط مازن على الجرس وبعدها بدقيقة فُتح الباب وكان شاب عمره لا يتعدىٰ الخامسة والعشرون حين رآه مازن سلم عليه وضم بعضهما البعض. 
عُمر: مازن!! 
مازن: أخبارك إي! 
عمر: أنا بخير يـ صاحبي. (عُمر ومازن كانو أصدقاء في المرحلة الثانوية) 
مازن: هو ده بيت نور؟ 
عمر: أيوة، إنتَ تعرفها منين؟ 
مازن: نور تبقىٰ صديقة ونس في المدرسة. 
عمر: بتهزر! نور أختي معندهاش صحاب خالص ماما عملالها عقدة منهم. 
ونس: أنا صاحبتها بجد أنا عايزة أشوفها لو سمحت! 
عمر: تعالو إتفضلوا 
ونس: قعدنا أهو فين نور بقى! 
عمر: مش هخبي عليكِ! أنا لسه جاي من تركيا من يومين لما عرفت اللي حصل لنور. 
ونس: حصلها إيه!؟ 
عمر: دخلت في غيبوبة ومحدش يعرف سببها إيه، بعض الدكاترة قالو زعل وناس تانية قالت كان عندها إكتئاب. 
ونس: طيب هيا في مستشفى إيه! أنا لازم أروح ليها! 
عمر: لأ إحنا جايبين ليها الأجهزة والممرضات وهيا حاليا في الأوضة بتاعتها. 
ونس: كل اللي حصلها بسببكم إنتوا، حرام عليكم! الزاي تسيبو طفلة تمر بكل ده، مامتك وأبوك وإنتَ كلكم هتتحاسبو على اللي عملتوه معاها، ومامتها تمنعها من تكوين صدقات علشان مرت بمرحلة في حياتها فاشلة!! وأبوك لو بعد م بيرجع من الشغل يسأل عليها ويقعد معاها شوية مكنش حصل كل ده! تعرف كانت بتستنىٰ مكالمتك علشان تفضفض ليك بس ماكنتش عايزة تشغلك بمواضيعها اللي أغلبكم شايفها تفاهة. 
مازن: ونس!!! 
عمر: للأسف يـ مازن هيا معاها حق، تعالي يـ ونس أوديكِ عندها. 
عندما ذهبت وجدت والدة نور تجلس بجانبها وعيونها متلألأة بالدموع. 
ونس: إزيك يطنط. 
_إزيك يـ ونس، تعالي يحبيبتي، روح يـ عمر هات عصير ليها. 
عمر: حاضر. 
ونس: شكرا، ممكن تحكيلي اللي حصل؟ 
والدة نور: | طول عمري كُنت خايفة على نور بسبب اللي مريت بيه بس معرفش إن كده بأذيها، هقولك على كل حاجة مريت بيها 
' كنت دايما في وقت البريك بقعد لوحدي في حته ضلمه مش فيها حد، في يوم جت هيا وكلمتني. 
_بتعملي إيه في المكان ده؟ 
وإنتِ قاعدة لي؟ 
_ده مكاني عادي وبحب أقعد في. 
وأنا كمان حبيت المكان ده جدا علشان هدوء. 
من بعديها بقينا نتقابل كتير، كل يوم بنشوف بعض وبنقعد نتكلم كتير أخدت رقم تليفونها وعنوان بيتها طلع بعدي بشارع، كنت بحبها أوووي وبنعمل كل حاجة مع بعض، الأكل اللعب، كانت محور أساسي في اليوم بتاعي لو مشوفتهاش كنت بتجنن، كنت مهوسة بيها لدرجة إني مكنتش بزعلها خالص علشان متسبنيش، كانت أول صديقة ليا وآخر صديقة، لما كانت بتزعلني كنت بروح أنا صالحها، بس هيا مقدرتش ده كله سابتني ومشيت، فضلت أقولها متمشيش بس برضوا مشيت، كان فاضلي أمل في إن في صحاب لسه حلوين بس هيا كسرت كل حاجة!! 
ونس: مشيت الزاي! 
_روحت بيتها ملقتش حد فيه خالص ولا فيه أي حاجة كان مقفول وعرفت من الجيران إنهم هاجروا حتىٰ كانت قالتلي أو طمنتني حتىٰ رقم تليفونها غيريته. 
ونس: ممكن يكون حصل ليها حاجة! 
_محاولتش أعرف كنت عايشة ومش عايشة بابا أخدني عند دكتور نفسي علشان حالتي كانت بتسوء أكتر، وبعديها إتعافيت شوية وم حبتش بنتي يحصل فيها زي م حصل فيا، كنت بحاول بكل قوتي إنها متكلمش حد، بس هيا كسرت بوعدها لما كلمتك بعد م قالت إنها مش هتكلمك نقلتها من المدرسة مرضتش تروح ووقفت أكل وفي مره لاقينها مرمية على الأرض فطلبنا الدكتور وطلعت داخلة في غيبوبة بـ إرادتهاوهتخرج منها بـ إرادتها برضوا. 
ونس: إن شاء الله هتكون بخير. 
جلست ونس بجانب نور وتحدثت إليها. 
ونس: نور! أنا حاسه إنك سمعاني! شوفي الكل بيحبك الزاي يلا قومي إنتِ قدها، أنت بحبك أوي ومقدرش أعيش من غيرك يـ نور. 
عمر: مازن بيقولك يلا يـ ونس، إتفضلي يمس دعاء نور هناك. 
إطمئنت ونس على نور ثم رحلت إلى بيتها. 
ونس: إنتَ تعرف أخو نور منين! 
مازن: كان صديقي في الثانوية. 
ونس: الزاي! وإنتَ كنت علمي رياضة وهو علوم! 
مازن: وإنتِ عرفتي منين؟ 
ونس: إنتَ مهندس وهو دكتور فأكيد هعرف يعني! 
مازن: كان في دروس كتير مشتركة م بينا وكان صاحب جدع بصراحة. 
ونس: ربنا يديمكم لبعض. 
مازن: ويديمك يحبيبي. 
******* 
عمر: نور!! إنتِ وحشتيني أووي، بقالك كتير نايمة كده، عارفة لو صحيتي هجبلك شوكلت كتير أنا عارف إنك بتحبيها أوي وكمان مش هسافر تاني، وهقعد أكلمك كتير، عارفة ونس بتحبك أوي يمكن كمان بتحبك أكتر مننا علشان هيا اللي سمعيتك مش إحنا، مش هبعد عنك ولا لحظة بس أرجوكِ إصحي، مش قادر أشوفك كده. 
في الأيام التالية كانت ونس تذهب إلى المدرسة وعندما تعود تذهب إلى بيت نور بصحبة مازن وأقنعت والدة نور أن تجلعها تعود إلى المدرسة مرة أخرىٰ عندما تستيقظ.  
كانت ونس تجلس بجانب نور على الفراش ومن ثم.... 
ونس: نور لو سمعاني أو حاسه بوجودي دوسي على إيدي! 
بعد عدة دقائق، ضغطت ضغطة خفيفة على يد  ونس. 
ونس: شوفتِ يطنط قولت لحضرتك نور سمعانا. 
_أنا هروح أكلم الدكتور حالا يجي. 
نور: كنت أستمع إلى كل كلمة تقال ولكن ليس لدي القدرة على فتح عيني، أريد أن أرىٰ ونس أحاول وأحاول ولاكن كل محاولاتي فشلت، أريد أن أخبرهم أنني أسمعهم 
ونس: نور!! حاولي تقومي، فتحي عينك! 
_علشان إيه؟ 
ونس: علشان خاطري. 
_شكراً لكونك هنا.  
ونس: نور!!!! 
نور بصوت ضعيف: بتحبك والله. 
ونس: طنط، عمر نور فاقت!! 
بعد كثير من الدموع والأحضان وجاء الطبيب ليطمأن أكثر عليها. 
الدكتور: حالتها بقت كويسة بس علشان نضمن إنها متدخلش في مرحلة زي دي تاني لازم محدش يزعلها.
ونس: محدش هيزعلها تاني يدكتور. 
الدكتور: ياريت. 
_وصل الدكتور يـ عمر. 
نور: ونس! ممكن تقعدي معايا النهاردة. 
ونس: حاضر، هو إحنا عندنا كام نور!  
بعد شهر عادت نور إلى المدرسة مرة أخرىٰ كانت ونس ملجأها اللطيف، وبئر أسرارها، كانو يتشاركون كل شيء، كما تعرفت والدة نور على والدة ونس. 
ونس: ماما إحنا عندنا تكريم أنا نور في المدرسة ولازم أولياء الأمور يجو المدرسة. 
_خلاص هكلم مامت نور ونروح مع بعض. 
ونس: شكرا يـ ماما.   
في المدرسة...  
ونس: ميس دعاء إعمليلنا فقرة وبلاش شرح النهاردة. 
نور: فكرة حلوة خالص. 
الطلاب: ياريت يمس دعاء.
دعاء: طيب ماشي، بس بشرط هعطيكم واجب والمرة الجاية يجي معمول. 
الطلاب بفرحة:  ماشي. 
خرجو النوت بتاعتكم وإكتبوا فيها عايزين تبقو إيه في المستقبل! 
كانت إبتسامة الأطفال رائعة والكل بدأ في كتابة م يريده، من كانت أمنيتها أن تصبح دكتورة وأخرىٰ مهندسة وأخرىٰ محامية ومعلمة ومصممة أزياء وكاتبة وإعلامية. 
ميس دعاء: كل واحد يقول هو عايز يدخل المجال ده لي؟ 
ونس: أنا عايزة أبقىٰ دكتورة علشان أساعد الفقراء اللي مش معاهم فلوس يتعالجو عندي مجانا. 
نور: وأنا هكون زي ونس وهفتح معها مستشفىٰ. 
ميس دعاء: فكرة جميلة خالص، بس لازم تجتهدو وتذاكرو. 
_أنا عايزة أكون محامية علشان أدافع عن الناس المظلومين  وتعم العدالة. 
_أنا عايزة أكون إعلامية علشان أنقل أخبار العالم. 
_أنا عايزة أكون مرشدة سياحية علشان بحب التجول. 
كانت أحلامهنا بريئة مثلهم. 
الطلاب: ممكن الأحلام تبقىٰ حقيقة؟ 
دعاء: لو سعيتو ورا حلمكم إن شاء الله هتتحقق، بس لازم تحطو هدف في دماغكم.  
الطلاب: إن شاء الله. 
ونس: أنا جيت من المدرسة. 
_اليوم كان حلو! 
ونس: جدا، ميس دعاء خليتنا نكتب أحلامنا في النوت وقالت كل واحد يسعىٰ ورا حلمه. 
مازن: حقيقي هيا إنسانه جميلة جدا. 
ونس: متتجوزها يـ مازن. 
الأم: ونس!!! 
مازن: ماما أنا بحب...

يتبع الفصل الرابع اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية ونس" اضغط على اسم الرواية 
رواية ونس الفصل الثالث 3 بقلم رحاب رضا
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent