رواية و قبل أن تبصر عيناكِ الفصل الخامس والثلاثون 35 بقلم مريم محمد

الصفحة الرئيسية

              رواية و قبل أن تبصر عيناكِ الفصل الخامس  والثلاثون بقلم مريم محمد غريب 



رواية و قبل أن تبصر عيناكِ الفصل  الخامس والثلاثون  

بكل جرأتك بتقول كده و كمان جايبها لحدنا ؟ إنت عارف لو أبوك شافها هايعمل فيها إيه ؟!! 
رزق بغلظة : و لا يقدر يعمل أي حاجة.. نسمة مراتي. و شتيلة إبني !!! 
و فجأة إنضم طرف رابع إليهم و صدح الهتاف العنيف و المصدوم من الخلف : 
-شايلة مين يا روح أمك ! ..........

يتبع الفصل الخامس والثلاثون  كاملا اضغط هنا ملحوظة اكتب في جوجل "رواية و قبل أن تبصر عيناكِ دليل الروايات "لكي يظهر لك الفصل كاملا

رواية و قبل أن تبصر عيناكِ الفصل الخامس والثلاثون 35  بقلم مريم محمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent