رواية ليل الأدهم الجزء الثاني 2 الفصل الخامس بقلم حنين محمد

الصفحة الرئيسية

      رواية ليل الأدهم  الجزء الثاني 2 الفصل الخامس بقلم حنين محمد


رواية ليل الأدهم الجزء الثاني 2 الفصل الخامس  

ذهبت ليل لتنام قليلا ف هى متعبه بشده ولا تريد أن ترى ادهم عندما ياتى ف ذهبت ونامت ع الكنبه بتعب شديد وهى تبكى على حظها ....وف الليل ادهم دخل الغرفه بهدوء وجدها نائمه ذهب وبدل ملابسه وذهب لايقاظها 
ادهم بصوت عالى: لييل قوومى 
ليل بخضه: اى فى اى 
ادهم: قومى اعملى اكل عاوز اكل 
ليل وهى تفرك أعينها:طب بتصحينى كدا ليه خضتنى وبعدين ما تخلى حد يعملك الاكل اشمعنى انا 
ادهم: مش عاوز نقاش كتر وكلام كتير انزلى اعملى اكل
ليل بعناد طفولى: لا مش هنزل اعمل حاجه اعمل ل نفسك 
ادهم: بطلى عند ومش فايقلك انزلى احسنلك 
ليل خافت قليلا منه وتذكرت ما فعله به ونظرت له بحزن كبير وتركته ونامت مجداا
ادهم بغضب: انتى مسمعتش قوولت اى 
ليل لم تجيب
ادهم شدها من أيدها: ليل مش ناقص قرف قومى بدل والمصحف هتزعلى 
ليل بحزن: عايز اى 
ادهم: مش هكرر كلامى 
ليل بحزن وغضب: حاضر ي ادهم ما انا الخدامه الى اشترتها كل ده ليه يعنى عشان سمعتك ب الغلط بتكلم ف التلفون وقولتلك مش هعمل حاجه انا اسفه ي ادهم بيه انى سمعتك ب الغلط وكان صوتك عالى ممكن تسبنى ف حالى بقى ونبى انت إلى كلن صوتك عالى اعمل ايييه
(وظلت تبكى بحزن وقهر على حالها)
نظر لها ادهم بحزن قليلا ثم جلس بجوارها يربت علي ظهرها بحنان لم تتعود عليه ليل ولا هو ف كيف اصبح حنون هاكذا
ادهم بصوت متحشرج: اسف 
نظرت له ليل بصدمه وسط بكائها: ا..ايه
ادهم بحزن: اسف ي ليل اوعدك هحاول اتغير وانتى بطلى تستفزينى 
ليل بصدمه: بتكلمنى انا 
ادهم بابتسامه: اه فى اى امم حااسس انى غريب شويه بس انا ...اممم بعدين نامى دلوقتى وبطلى عياط
وتركها وذهب إلى مكتبه ...نظرت ليل له بصدمه ف من هذا أليس هو من ضربها وكان يصرخ بها منذ قليل ماذا حدث له ليتشقلب حاله غريب هذا الادهم ...مسحت دموعها وظلت تفكر كيف تغير فجاه هاكذا ونامت دون أن تشعر ...
.......................................................................…………...
عند عمار ...قام بغضب ووجع
عمار بغضب وزعيق: ي بهاااااايم انتو ي شويه بهاااايم مشغلهم اى مشغل سوسن معاايااا ي ولاد الك**لب ي*****
رجل من رجاله ذهب إليه وهو يرقض على صراخه وغضبه 
الرجل بضعف: ا..صدقنى ي بيه ضربونا كلنا منعرفش حصل ازاى 
عمار بغضب: ما لو مشغل رجاله كانووو عرفوووو ...(وقام بلك*مه بقوه)
الرجل: انا اسف والله ما هتتكر ي عمار بيه
عمار بغضب: غور من وشى انت والبهايم إلى برا مش عاوز اشوف خلقت حد فيكو والا والله ما هسيب فيكو حته سليمه وهتندمووو
ذهب الرجل بخوف وترك عمار الغاضب يكسر ف كل شئ ف الفيلا ..وذهب ليستحم ويرتاح قليلا وبدل ملابسه وذهب إلى ساره ...
عمار بضيق: عامله اى 
ساره: عادى زى....(قاطعت كلمتها عندما رأت عمار مجروح ف وجهه ..)اى ده اى إلى حصل ف وشك
عمار: مفيش
ساره بخوف وخضه: ازاى مفيش ده انت متخرشم خالص
عمار بضيق: مفيش ي ساره اتخنقت مع واحد زبا*له
ساره: طب استنى اروح اجيب حاجه اعملك الجرح إلى ف وشك ده 
عمار: مفيش داعى انا بس كنت جى اطمن عليكي وأشوف لو عاوزه حاجه 
ساره: لا مش عاوزه شكرا ي عمار 
عمار: انا مسافر بكرا لو عزتى حاجه عرفينى وانا هبعتهالك
ساره: تمم خلى بالك من نفسك 
عمار:حاضر وانتى كمان
ساره: حاضر 
عمار: باى 
ساره: باى 
وذهب عمار وظلت ساره مجددا وحيده حزينه ....
..................................................................................
مروان: مش قولتى ليل هتجيب داليدا 
رحمه بحزن: ليل مش بترد عليا بكلمها كتير ومش بترد 
مروان: كلميها تانى كدا 
رحمه: هجرب بكرا نام انت وارتاح واول ما اعرف اى حاجه هقولك على طول تمم
مروان: تمم
رحمه ذهبت لتطمأن على خالتها هى لا تتحدث معهم ولاكن تطمأن عليهم كل فتره ..
سوميه بحزن: ونبى ي رحمه حاولى تخليهم يسمحونا الله اعلم احنا هنعيش ل امتى 
رحمه بحزن: حاضر ي خالتو تصبحى على خير 
سوميه: وانتى من أهلو ي بنتى 
__-__-__-__-__-__-__-__-__-__-__-__-__-__-
كان جالس شارد لماذا اعتذر منها ..وكيف أصبح حنون فجأه هاكذا ...من الممكن أن عمار يعامل أخته لينا بقسوه ؟ لا لن يسمح لأحد أن يقسو على أخته الصغيره التى اشتاق لها بشده ...سيجد طريقه ما ليجدها ولاكن كيف يجعل عمار يعترف بدن أن يأذى أخته ....ولاول مرا يعجز ادهم عن فعل شئ.... قاطعه عن تفكيره صوت طرق الباب 
ادهم بتنهيده:ادخل 
دخلت جوليا بصينيه عليها طعام
جوليا بحنان:شكلك مكلتش حاجه من الصبح خد كلك لقمه زمانك جعان 
ادهم بحده: لا شكرا مش عايز 
جوليا بحزن من معامله ابنها: يبنى صدقنى انا مكنتش اعرف حاجه عن إلى حصل لاختك وانت اكيد عارف كدا وكمان انا مأهملتكش بمزاجى انا كنت عيله مش فهمه حاجه ومكنتش اعرف أن لو عملت كدا هأذيك انت واختم ومحدش نصحنى ي ادهم وكنت لوحدى ارجوك سامحنى يبنى وحس بيا وبطل قسوه شويه (وجلست ع الكرسى تبكى)
ادهم بضيق: خلاص هفكر ف الى قولتى روحى نامى اكيد عاوزه تنامى 
جوليا بحزن: تصبح على خير ي ادهم 
وذهبت وتركت ادهم يفكر ف كل شئ ولاكن المهم الان أن يجد لينا...بعد قليل اكل وذهب الى الغرفه وجد ليل نائمه نظر لها قليلا وذهب للنوم .........
ف الصباح استيقظت ليل اولا نظرت ل ادهم وجدته نائم تنهدت وذهبت لتبدل ملابسها ونزلت لتأكل ...وبعد قليل استيقظ ادهم ولم يجد ليل بدل ملابسه ونزل ...
صبرى: صباح الخير ي ادهم
ادهم: صباح النور ..ليل تعالى ورايا 
وذهب إلى مكتبه نظرت ليل له وهى تمضغ الطعام بصدمه ف اول مرا يتحدش معها أو يقوم بالنداء لها ل شئ ما ...ابتلعت طعامها بقوه وذهبت خلفه بخوف وتوتر ...دخلت وجدته يقف أمام النافذه ويضع يده ف جيبه
ليل بتوتر:ن..نعم
ادهم:اقفلى الباب 
ليل أغلقت الباب بتوتر وخوف ..نظر لها ادهم 
ادهم بنبره خاليه من اى شئ: تعالى هنه
ليل بتوتر: ليه
ادهم:هتعرفى لما تيجي 
ليل راحت وقفت قدامو زى ما قال وبصتلو ب استغراب وخوف 
ادهم: عرفت أن مروان عاوز داليدا وانتو بتسعدو عشان كدا رحتى ل داليدا صح؟
ليل بصدمه: اى مين قالك 
ادهم:على قالى 
ليل: ا...اه ب..بس قالك ليه 
ادهم:معرفش ابقى تسأليه مش انتو صحاب
ليل بخوف: ا..اه ماشى .ا..امم..اسفه انى مقولتش 
ادهم: طيب المهم هسعدكو 
ليل بصدمه: اييييه

يتبع الفصل السادس اضغط هنا 
رواية ليل الأدهم الجزء الثاني 2 الفصل الخامس بقلم حنين محمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent