رواية ليلة زفاف الفصل الثاني 2 بقلم سمية خالد

الصفحة الرئيسية

رواية ليلة زفاف البارت الثاني 2  بقلم سمية خالد

رواية ليلة زفاف الفصل الثاني 2

"الحقو يوسف... يوسف اللي بعت رسالة "
أماني : مكتوب اي 
فضلت متسمرة مكاني مش عارفه أنطق 
رنا:  احلام مالك ف اي وشك اصفر 
ضحكت بصوت عالي بهستريا وخبطت ب إيدي علي رجلي 
-بيقولي أنا اسف إني أت....!  الحقو بيقولي أسف هموووتت من الضحك بيقولي اسف ي أماني انه سابني يوم فرحي وكده هموووت

 
أماني: يعني ايه تتحجز في المستشفى ؟ أحلام مش مجنونة 
قلع النضاره -ي أنسة أماني مش كل الناس اللي هنا مجانين كل الحكايه محتاجه تاخد هدنة ومع العلاج ان شاء الله هتستجيب 
متنسوش إنها حاولت الإنتحار وحالتها مش مستقره اول ماتبتدي تتحسن هتطلع علي طول متخافوش 
رنا :يعني ايه ! هنسيب احلام ف المستشفى ونمشي كده عادي لا لا مستحيل 
نانا: أحلام بتخاف الوحدة لما تفوق من المهدئ مش هتسكت صاحبتي وعرفاها أكتر من روحي 
"نانا''
-مفيش تحسن ف حالة صاحبتك يابنتي
قلعت الطرحة بزهق ورميتها علي الكنبة-أبداً صعبانة عليا اللي حصلها متستاهلش كل ده، انا حتي مش متخيله يومي يعدي من غير ما أكلمها لمتنا بعد النهاردة هتكون نقصاها هي 
لقيت إشعارات كتير بتجيلي مسكت الفون لقيت أسك كتير مبعوتالي " هو بجد عريس احلام مجاش'  ، ده بيقولوا حاولت تنتحر  
ي حرااام  ، معقوله يكون إتخانقوا ،بيقولوا مات
كنت ف حالة زهول وصدمة هما عرفوا كل ده ازاي انا مطلعتش قولت حاجه ببص ف الكومنتات لقيت البنت ال عزمتها يوم فرح أحلام هي اللي عملت الضجة دي
 بس انا عزمتها بحسن نية كانت بتقول حلمها تحضر فرحها واحلام حبت تفرحها وقتها
-كام مرة قولتلك انا وحسام متنشربش حياتك علي السوشيال ميديا 
-‏ي ماما مش بنشرها زي ما انتي فاهمه بس يعتبر ده شغلي انا فاشون بلوچر وليا متابعين بيحبوني بيبقو عاوزين يعرفوا تفاصيل يومي ده غير إني صداقتنا انا والبنات مشهورة ، انا اخر مرة مسكت تلفوني لما عملت لايف انا والبنات لما كنا بنقي فستان أحلام وسعتها عزمتها 
انا خايفه مامت احلام يوصلها كل ده 
-مش كل المتابعين اللي عندك بيحبولك الخير في ناس قلوبها مليانة سواد لو شافتك بتنجحي ف حاجه مش هيقولوا اللهم بارك او ماشاء الله دول بيقولوا يابختها عايشة حياتها مش ناقصها حاجه ، طب فاكره لما جيه عيد ميلادك وحسام احتفلك بيه والڤيديوهات والصور حطتيها استوري حصل اي بعدها اتخانقتوا خناقة كبيرة وكنتي
هترجعيلو الدهب ده غير الكومنت ال خلاكي تعيطي طول الليل فكراه
 '' لا بتتعبي زينا ولا بيحصلك حاجه علي طول بتضحكي يارب ربع اللي انتي فيه نفسي يحصلك حاجه "
 ‏هما كانوا يعرفوا إن عندك ورم خبيث ودخلتي عمليه خطيرة 
بصيت بحُزن في الأرض وعيني دمعت -لأ ي ماما مبحبش أظهرلهم تعبي كل واحد عنده همه 
-غلط ، زي مابتنشري انك مبسوطة وفرحانه تنشري انك تعبانة ويدعولك مش عيب ، انشري الجانب الإيجابي والسلبي 
وزي مابيقولوا "قولنا بصوت واحد -داري على شمعتك تقيد 
"أماني "
مسكت الأجندة اللي بكتب فيها 
اصعب حاجه حصلتلي  اللي حصل لأحلام 
اللي حصل لأحلام أثر فيا كأنه حصل معايا النهاردة ، لما راحت المستشفى حسيت إنهم خدو حتة من روحي كنت عوزة أنتشل  الوجع اللي هي حاسة بيه من قلبها يارب تخف ف أقرب وقت 
-أهلا بست أماني أخيراً شرفتي 
-‏أاأ ..
-‏في دورين غسيل عاوزين يتنشرو جوا وغسيل يتطبق ويترس ف الدولاب 
-اهلاً ي ماما انا كويسة وبخير وانتي عاملة اي 
قفلت باب الأوضة ومهتمتش والله كتر خيرها مابتعاملنيش زي مراتات الأب التانين من بعد ما ماما ماتت وهي اللي ربتني
 سعات كتير بحسها متناقضة بتعاملني مرة حلوة وعشرة وحش  لحد الأن معرفش السبب 
وادي الغسيل إتنشر واترس الناشف ف الدولاب  حاجه تاني ياست ماما 
-ماتقوليش ي ماما قدام ابوكي بس تقولي ماما
ميلت راسي بحّزن ف الأرض -منا معنديش ماما غيرك بعد ماما الله يرحمها
لفيت ضهري ومشيت نحيت الأوضه -هتلاقي رغيفين حواوشي فراخ في المطبخ متغطين بطبق دول بتوعك شكلك بهتان وخاسس كلي كويس
إبتسمت -شكرا ي طنط ولاء 

"أحلام " 
لما فوقت كنت فاكره إني ف حلم وماما هتصحيني كمان شويه بس لما فوقت كانت ماما قاعدة قصادي 
-انا ...انا فين ي ماما انا ليه ف المستشفى
مسكت إيدي وتبتت عليها -متخافيش ي حبيبتي كل الحكايه إنه أعصابك تعبانة شوية ف هتتحجزي هنا كام يوم
-ب...
-‏بس هتطلعي 
-‏طب ويوسف ...يوسف مجاش ! 
لقيت دكتور شكله كبير ف السن جاي عليا -الجميل عامل اي النهاردة 
-اي الحقنة اللي ف إيدي دي 
-‏دي ياستي هحطها ف المحلول عشان الأنيميا عندك ف النازل

قربت منه وقولت بصوت واطي - انا مش مجنونة انا محتاجه اتعالج من حبه
عالجني او ..أو نسيني  
مين قال إنك مجنونة هو اللي بيتعالج مجنون .. وبعدين انتي اللي ف إيدك علاجك بس إنتي مش واخدة بالك 
-أنا؟ واي علاجي حب عمري سابني يوم فرحي مع انه كان بيحبني اكتر من نفسه بيتمنالي الرضا أرضي
-بس متقوليش كان بيحبك اكتر من نفسه عشان اللي بيحب مش بيسيب أصلاً ،اللي بيحب مش بيمشي ي أحلام  ! 
ومع ذلك مقدرش أكون ضده موضوع إنه يختفي يوم فرحكم اكيد في سبب وسبب كبير اوي يخليه يتصرف كدا 
مدًلي إيديه وفيها برشامتين- خدي دول عشان تخفي وتفكري كويس هتعملي إيه 
بدأت أبعد بجسمي لورا -تاني هاخد دوا ؟ انا هخرج إمتي 
-كام وهتخرجي 
كدا يا يوسف .. معقولة هان عليك تخرج برا مني وتسيبني بالسهولة دي؟ عارف أكتر حاجه حاسة إني عاوزة أعملها دلوقتي ٱني احضنك واشكيلك منك واقولك قد إيه انتَ وحشتني او وجعتني مش فارقه
سعات بقعد أبص علي المرضي اللي حواليا وببقي عاوزة أسألهم إيه اللي وصلكم ل كده مين هان عليه يعمل فيكم كده خصوصاً إن معظمهم صغيرين مش كبار ف السن !
كانت في دكتوره معدية من قدامي ندهتها -لو سمحت ممكن سؤال البنت اللي قاعده جمب الشباك ولفة ضهرها دي مالها 
قعدت علي الكرسي قصادي-دي حبيبها مات يوم خطوبتهم ومن ساعتها وهي مبتتحركش من قصاد الشباك فكراه هايجيي 
-معقولة هي مش مستوعبة موته ؟ 
-‏هما كده الناس اللي بنحبهم مش بيبقي من السهل نستوعب موتهم  ،في ناس بتتحمل وتحاول تقف من تاني علي الرغم من وجعهم ..وناس تانيه بتفضل ف دوامة الحُزن القاتل 
بصيتلها بتعجب -الحزن القاتل ؟ الحزن بيقتل !
-طبعاً،انتي ممكن متكونيش بتشتكي من حاجه ومش تعبانة بس بتعاني من ضغط نفسي ، عائلي ، حد بتحبيه سابك، خذلان صحاب وهكذا 
الحزن لوحده بيقتل بيخليكي عايشة بجسد بلا روح وبيسرق من العمر لو فعلا عاوزة تطلعي من هنا اتغلبي علي حزنك واهزميه
اشتغلي علي نفسك عشان تنجحي واعملي لنفسك كارير ولو جالك الشخص الصح اوعي تقفلي ف وشه الباب ادي لقلبك فرصة تانيه 
كلامها حَفزني خلاني عايزة أقوم وأعافر، قامت من علي الكرسي بتنهيدة -سلميلي على صحابك 
-إنتِ تعرفيهم ؟
-‏قبل ماتفوقي كانوا متلمين حواليكي وأماني كانت نايمة جمبك وعنيهم مليانة حُزن عليكي ، لو مش هتقومي عشان نفسك قومي عشانهم
انا شوفت ف عنيهم حُب ليكِ خلاني دعيت إنه يبقالي صُحبة جميلة زيهم   
''رنا"
-أنا كويسه وانتَ ؟ 
-‏تمام 
قولت بتهته -عامل ايه مع نيرة
-يعني بنتخانق كل شوية بس بنتصالح تاني 
-انت اللي صالحتها ؟ 
-‏اه
-‏بس هي اللي كانت غلطانه 
-‏فهمتها غلطها وصالحتها عشان وعدتها اني مش هنيمها زعلانه بحبها اعمل اي بكره لما تقابلي شخص بتحبيه وبيحبك هتفهمي كلامي
-معتقدش إني هقابل 
-‏ليه إنتي الف مين يتمناكي 
سبت التليفون ومسحت ب إيدي علي شعري بحُزن  
اشمعنا إنتَ متمنتنيش ؟  انا عملت كل حاجه تخليك تحس بحُبي 
كنت متاحة ليك ف كل وقت رغم إني معظم حّزني مش بلاقيك 

كنت بتشتكيلي من نيرة وانت متعصب وبستحمل لإجل اني بحبك 
كنت بتخليني أصلح مابينكم 
وانا جوايا بيتحرق من الغيرة ..انا عملت كل حاجه تخليك تحبني وف النهاية متحبتش  
"أحلام ''
-يعني بجد هطلع النهاردة أخيراً
الدكتور إبتسملي-لدرجادي زهقتي مننا 
- زهقت من البراشيم اللي كنت باخدها وزهقت من المستشفى بس كل كلمة كنت بتقولهالي هتفضل حلقة ف ودني كده مش هتتنسي أبداً شكرا لدعمك ليا انتَ ودكتورة نور 
 لقيت ماما جاية نحيتي هي وأماني ونانسي ورنا - قومي اجهزي عشان نمشي وحشتينا أوي 
 ‏دخلت ف حضنهم -وانتو كمان اوي والله متتخيلوش الأيام كانت بتعدي بيا ازاي هنا من غيركم
 ‏أماني عمالة تبص يمين وشمال
 ‏-الا قوليلي ي لولو مفيش دكتور قمر زي الأتراك عدي من قدامك كده ولا كده ل اختك أماني السنجولة
-كلهم عواجيز ي ام عين زايغة انتي
-‏طب بتشتميني لي طيب هو عشاني ده عشان اخليكو خالات 

رنا : تحبو اول خروجه نخرجها سوا تبقي فين بمناسبة ان أحلام رجعتلنا 
نانا: سنيما في فيلم رعب جديد نازل إنما اي نينجا
رنا:ابقي روحي مع حسام لما تتجوزو احنا ناقصين رعب 
أماني سكتت شوية وقالت- ماتيجو نروح إفتتاح الكافيه بتاع روايدا كلمتني بليل علي الواتس وقالتلي ابلغكم ونيجي سوا 
-روايدا اللي كانت معانا ف الجامعة ؟؟
-‏ايوة يابنتي انتي تعرفي حد اسمه روايدا تاني 
-‏خلاص نروح الإفتتاح ب..
رنا:بس قبلها نروح ناكل سندوتشات كبدة وسجق من عند عم فجله 
قعدنا نضحك عليها كلنا -يابنتي انتي مش كنتي بتعملي دايت وماشيه علي نظام 
-أنا يابنتي؟  
أماني :قوليلي نفسك اي واعملهولك شوبيك لوبيك أطلبي اللي انتي عوزاه
إبتسمت إبتسامة باهته -نفسي..نفسي يوسف يرجعلي صحيح هو مسألش عني ؟
بصو لبعض كلهم ومحدش رد عرفت ساعتها الإجابة لوحدي 
-ماما شكلي حلو ؟ 
=طول عمرك حلو ي حبيبة ماما ، خلي بالك وانتو بتعدو الطريق بصي يمين وشمال الأول عشان لو عربية كده ولا كده
-ي ماما هو انا صغيرة انا خايفه مكونش سامعه الفون وانتي بتتصلي تنزلي تدوري عليا 
-‏تصدقي فكرة بدل ما أقعد بقلقي ابعتيلي لوكيشن المكان عشان لو مردتيش 
-تصبحي علي خير ي ماما معاد نومك دلوقتي بااااي 
وصلنا الكافيه بتاع روايدا حقيقي مش قادره أوصف قد اي شكله جميل ومختلف عن اي كافيه شوفته واكتر حاجه شدتني إسمه ..اسمه "صدفة "  
-مبروك ي رودي الكافيه شكله قمر ربنا يوفقك يارب 
-لوومي تسلميلي والله ، مبسوطه إنك جيتي انتي والبنات 
لقيت نانا بتقرب من ودني -احلام انا جعانة انجزي 
أماني من النحية التانية- في شاب واقف هناك شكله مدي علي الأتراك والله  تعالي نشوفه 
-وانا اقدر مجيش برضو 
-اعتبري نفسك ف مكانك هشوف حاجه وجايه 
-عارفة انتو عاملين زي مين نفيسة ودرية اللي ف سندريلا بقي انا واقفة اتكلم معاها كل واحدة فيكو ماسكة ودن بتتكلم فيها 
واحدة بتجوع وهي بتاكل والتانية بتدور علي واحد شبه الأتراك أدي دقني اهو شكلك هتقعي ف واحد أقرع وقصير ويالهوي لو انتي اللي اطول منه 
أماني: طب بالله لو ليا غلاوة عندك تعالي نشوفه حاسة اني ملامحة شيفاها قبل كده ، بصي تعالي نقرب نحيته هو واقف نحية الأكل ونانا اصلا جعانة 
بصتلي بنظرة طفولة -عشان خاطري بقي 
-انسي مستحيييل
___
هاتكلي اي ي نيلة -بيتزا ولو جوعت نجيب كمالة برجر ولا حاجه 
وانتي ي أماني قالت بصوت عالي  -انا عاملة دايت ي أحلام 
قعدنا نضحك علي منظرها 
رنا:ماسك الفون ومش شايفك 
اماني:سامعني بس بيتقل انتي مش فاهمة حاجه 
ساب الفون ولقيته مقرب من الترابيزة بتاعتنا 
يالهوي قلبي هيقف ده جاي علينا احلام انا هعمل نفسي بكتب رسالة لا يفتكر اني مستنياه هه 
- كاريزما اوي ماشاء الله ربنا يحميكي
وقف قصادي وابتسم -أحلام عابد إبراهيم ؟
بصتله ب إستغراب-ايوة أنا حضرتك تعرفني
-انا ساهر الألفي 
فلاش باك من 5سنين 
-أحلام انا معجب بيكي وبحبك جدا والله
-‏مش هينفع  عشان ..في حد ف حياتي صدقني انت الف مين يتمناك ربنا يرزقك ب الأحسن مني 
-أيوة ساهر إفتكرتك معلش مخدتش بالي وبعدين اعمل شكلك متغير كتير عن ايام الكلية 
أماني: معقوله انت ساهر !
-كلنا بنتغير بس انتي لسه زي ما انتي من أخر مرة شوفتك 
بَص علي إيدي الإتنين -سمعت من فترة انك هتتجوزي و...
قاطعتو-م محصلش نصيب الحمدلله على كل شيء 
-طب اي الدنيا معاكي ناوية علي اي بتشتغلي ف اي دلوقتي 
-‏والله انا حاليا بدور علي شغل قدمت ف كذا شركة بس مفيش رد لحد الان لو عندك شغل مناسب ل مجالي قولي 
-‏انتي اشتغلتي قبل كده ؟ 
-‏لأ للأسف ! 
-‏طيب بصي الشركة عندنا بيدورو علي محاسبين شاطرين وانتي اللي اعرفه كنتي بتطلعي الأولي علي دفعتك دايما ف ان شاء الله تتقبلي وبعدين انا ليا معارف هناك اعتبري نفسك اتوظفتي ي هانم
بصلي ونظراته كلها حُب -واحنا عندنا كام أحلام
أماني:أحم ..احم 
رنا:لا بس الجو حلو اوي النهاردة 
نانا:أووومااال 
-طب أديني رقمك عشان ابقي اتواصل معاكي 
ادتهوله وقام إستأذن ومشي
أماني:كده تاخدي جوز اختك 
-ماشاء الله اتجوزتيه كمان بدون مايعرف 
رنا: حقيقي مش متخيلة ان ده ساهر اللي كان بيبقي لابس نضارة كعب كوباية وبيتهته ف الكلام ومكنش بيعرف يلبس 
نانا: دلوقتي ع رأيي أماني شبه الأتراك بس كان بيبصلك بحُب ع فكرة 
روحت البيت وانا منتظرة اي رسالة منه انا فعلا لو اشتغلت الشغل هيلهيني مش هفكر ف اللي يضايقني 
لقيت رقم مش متسجل باعتلي رسالة -انا ساهر ي أحلام سجلي رقمي وباعتلي قلب أحمر  
عدي يوم والتاني ولقيته بيتصل بيا -إزيك ي أحلام يارب تكوني بخير 
 تعالي بكرة الشركة هتعمل معاكي إنترڤيو متنسيش ال c.v بتاعك وان شاء الله خير 
-شكرا ليك جدًا مش هنسي وقفتك جمبي
-‏المهم تكوني بخير
ظبط المنبه وحطيت الفون علي الشاحن ونمت 
روحت الشركة وعلي الرغم من تإكدي اني مش هتقبل لإني مشتغلتش قبل كده وهما مبيقبلوش غير اللي اشتغلو ف كذا مكان عشان بيبقي عندهم خبرة أكتر  الا اني حاولت أتماسك وقولت زي ماتيجي تيجي المهم اني حاولت وبحاول
 قعدت علي الكرسي وبدأت اعرف نفسي زي ما طلبو 
وارد علي كل سؤال بيتوجهلي كنت رافعه راسي بثقة ومبتسمة 
 خلصت وطلعت 
يارب يقبلوني انا غلبانة ...غلباانة وحزينه انا عوزة اشتغل عشان إكون إمرأة حُره ذات كارير مبقاش غبيه ..حطيت إيدي علي بوقي وانا بضحك ''ياربي حتي أحزاني بتضحك ده انا دمي خفيف أوي 
أما أكلم العيال نتقابل احسن وحشوني اوي  
-وبس ده اللي حصل دخلت بثقة كده كإني هتقبل اوي يعني 
أماني: مش سي ساهر قالك ليا معارف فيها اطمني 
-تخيلو كده بقيت مديرة شركات وقابلت يوسف ف مكان 
رنا :هتعملي ساعتها 
هقوم طالعه من العربيه و قالعه النضاره واقوله بغرور-انتَ اركنلي العربية دي واقوم مدياله عشرة جنيه ف إيديه
رنا:ي واااد ي جااامد 
أماني: احلام هو انتي عندك عربيه اصلا 
-لا بس نفسي  
لقيت ساهر بيتصل -متتأخريش بكره معادك 9ونص ف الشركة او ماتوصلي كلميني اجيلك اوريكي مكتبك هيبقي فين
قومت من علي الكرسي بزهول-ايه ..ايه ! تقصد اجي الشركة وهيبقي عندي مكتب وكدة 
قعد يضحك -اه ي أحلام انتي كان عندك شك انك متتقبليش ولا اي 
-الصراحة اه ،يعني مشتغلتش قبل كده ف قولت مش هتقبل اي اتقبلت بوسطة ساهر بيه ولا اي 
-‏والله أبدأ انا بالفعل حاولت اتدخل بس قالولي بعد ما خلصو ان إنتي اللي اتقبلتي فقولت مش هستني لما يبلغوكي بكرة ولا بعده انا هقولك
اتنططت وانا واقفه ف مكاني بفرحه  -شكرا ي احلي ساهر ف الدنيا  من غيرك مكنتش هلاقي شغل
سكت شوية بتنهيدة قال- شكرا على اي بس ،وبعدين انتي اللي شاطرة ومجتهدة عشان كدة اتقابلتي انا مش شايفك اه بس اكيد شكلك حلو وانتي بتضحكي انا حافظ ملامحك كويس بتبقي عاملة ازاي وانتي مبسوطه
وشي إحمر وبدأت اتوتر- معلش هقفل دلوقتي عشان مع صحابي
-اطلبو اي حاجه انتو عاوزينها هتبقي علي حسابي بمناسبة اني بقيت شغالة ف شركة uip 
اماني:انا هطلب برجر وبيتزا
رنا:هاخد مانجا فريش وسندوتش بانيه 
نانا :هطلب شاي بلبن 
-خلاص خلصتو مش دافعه حاجه نيهاهاهاها 
اماني :قوليلي طب وشك احمر ليه قبل ما تقفلي ؟
-قالي بس اكيد شكلك حلو وانتي بتضحكي حافظ ملامحك 
رنا :جايز لسة بيحبك لا ده اكيد ! 
-سيبك انا مستحيل اغلط مرة تاني وادخل حد حياتي 
احكولي اي اللي حصل معاكو كدة الفترة اللي فاتت
أماني- انا العادي مفيش حاجه اتغيرت مرات بابا كالعادة بتعاملني بطريقة وحشة وسعات تحسسني انها بتحبني هي متناقضة وانا مش فهماها مرة قعدت يومين ماكلش كانت بتدخل الأوضة تحطلي الأكل ومش بس كدة ده الأكل اللي بحبه وبعدين لما أدي ردت فعل احضنها مثلا 'تقولي انا مش أمك '
-تصدقي بالله انا لو كان عندي شقة لوحدي كنت خدتك ونعيش سوا انا مستغربة ازاي حد عنده انتي ويعاملك كده حقك عليا 
رنا : مصطفى كويس مع نيرة انا مش بتمنالة حاجه وحشه بس انا تعبت من دور حب من طرف واحد ، والله حاولت كتير ابعد بس بفشل ي هو بيكلمني ي بيخلي نيرة تكلمني ده غير بقي لما بيتخانقوا بيخليني اصالحهم علي بعض رغم انها مش بتحبه ربع حبي لي دايما هي ال بتغلط فيه وهو بيصالحها ببقي عاوزة اصرخ واقوله افهم بقي انا بحبك انا تعبت من علاقة بتستنزف فيا
- قلبك حزين حاسة بيكي بس متنسيش انك انتي اللي عرفتيهم علي بعض قولتلك هيحبها قولتلك إهربي من دايرة الحب من طرف واحد هو معتبرك صديقة بس ! 
رنا: انا المرادي هبعد فعلاً عشان تعبت وتعبت من محاولات هو مش شايفها  انا استاهل اتحب واحب بقي
-ايوة بقي ايوة 
نانا: خلال الأسبوع الجاي هنروح نشوف انا وحسام القاعه اللي هنعمل فرحنا فيها 
-الله الله لولولوي أخيراً ياناس يغتي انتي كبرتي وهتبقي عروسة قمر يخلاثي 
بصتلي وهي بترمش -بتكثف ي لولو الله 
مش هتطلبيلي حاجه بقي 
-واحد قهوة لللمرحوم هنا لو سمحت 
قعدنا نضحك عليها انا أكتشفت إني لمتهم بتخليني أتعافي مش العلاج لأ. 
_______
-ايوة ياساهر انا وصلت اهو 
-‏واقفة عند اني باب
-‏مكتوب قصادي الإدارة 
-‏خليكي عندك انا جايلك 
وقفت خمس دقايق لقيته قصادي والإبتسامة من الودن للودن -يلا عشان تشوفي مكتبك 
كنت متحمسة  اشوف مكتبي عشان اتأكد بعيني ،متحمسة لأول يوم شغل بكل تفصيلة فيه 
وراني مكتبي كان شكله جميل اوي كنت عوزة أخده بالحضن أيوالله
اول ماقعدت علي المكتب طلعت برواز عليه صورتي انا وماما حطيته ف الزاوية رشيت برفيوم ف المكان وقعدت اشمه وانا مستمتعه 
لقيت ظرف علي المكتب فتحته:
النهاردة بداية جديدة ل حياتك متفكريش ف اللي فات اشتغلي بس علي نفسك 
Sahir 
سمعت صوت خبط علي الباب فردت ضهري علي الكرسي -إدخل 
=انسه أحلام المدير طلب يقابلك 
يالهوي انا عملت حاجه ولا اي -طب هو مكتبه فين عشان معرفش هو هيطردني ولا لي
=هههه لا متخافيش هو تقريبا عاوز يحدد الميزانية بتاعت الألات وكده، هتلاقي الباب اللي ف الوش علي طول
-خلاص تمام 
خدت شهيق وزفير وخبط علي الباب -ادخل 
قدمت خطوتين نحيت مكتبه كان لافف بضهر الكرسي وبيتكلم من غير مايبصلي -الملفات ال علي المكتب خدي وراجعيها كويس واول ما تخلصيها هقولك انا عاوز اعمل ايه 
اخدت الملفات وفضلت واقفة عشان لو هيقول حاجه تاني -حاضر يافندم 
لف بالكرسي ...عيني اتملت دموع والملفات وقعت من ايدي لما شوفته 
ي ي...يوسف !!!!!!!
-تعرفيني ؟
يتبع الفصل الثالث والأخير اضغط هنا
رواية ليلة زفاف الفصل الثاني 2 بقلم سمية خالد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent