رواية ليالي المراد الفصل الثاني 2 - بقلم سلمى

الصفحة الرئيسية

رواية ليالي المراد البارت الثاني 2 بقلم سلمى

رواية ليالي المراد كاملة

رواية ليالي المراد الفصل الثاني 2

اتفتح باب اوضه التغير وطلع منها مراد وهو لابس تيشيرت اسود وبنطلون اسود ميلتون و هى اول ما شافته اتفزعت 
مراد بص لشكلها وقال في نفسه:,شكلك بنت ناس 
قرب منها لحد اما بقا قصادها وقال بنبره مخيفه :اسمك ايه 
ليالى بتوتر وخوف: ا ا ليالى 
مراد لسه هيقرب منها 
عيطت مراد بعد عنها وقال :متخافيش مبقربش من حد مش عايزنى 

هديت شويه مد ايده ليها بفلوس وقال :خدى دول وامشي 
في نفس الوقت الباب خبط وقالت الخدامه:استاذ مراد في واحده اسمها داليدا عايزاك تحت 
انتفضت ليالى واستغرب مراد منها 
نزلت ليالى الاول وقالت:ماما انتى هنا عشان تخدينى 
داليدا بغضب:اخدك انتى ه*ب*له 
مراد استغرب من انها امها 
داليدا:عجبتك يا باشا 
مراد بقرف:خديها واطلعى برا وانا اما عوزك اناديلك 

داليدا خدت الفلوس من أيدها وبصتلها ب*ك*ره 
راحت معاها وعدى يوم عادى ومراد باله مشغول بالبنت دى وقرر يروح مكانها وعمل اتصال 
مراد:الو 
اياد:ايه يا عم نسيتنى 
مراد:اسمع في بنت اسمها ليالى هبعتلك صورتها تفاصيلها تكون عندى كمان ساعه 
عدت الساعه وعرف مراد عنها كل حاجه وراح النايت الى بتشتغل في 
داليدا كانت بتزعقلها ولسه هت*ضر*بها 
ايد مراد مسكتها 
داليدا بخوف:مراد باشا 
مراد :ايدك لو اترفعت عليها هيكون اخر يوم في عمرك 
داليدا بشجاعة مصطنعه:بنتى وبربيها 
مراد :انا عايزها على طول 
داليدا :نعم 
مراد :هتجوزها 
داليدا بخبث:بس دى غاليه اوى 
مراد :عايزه كام 

داليدا:نص مليون 
ليالي:هتبعينى هستنى منك ايه 
دخل شاب وقال :البت دى تلزمنى 
داليدا:بس يا واد اسكت 
جاد:لاء والبت دى مش هتطلع خطوه من هنا 
لسه بيشدها وقف في وشه مراد 
مراد:لو لمستها بايدك ه*قط*عهالك 
جاد بسخرية:خفت انا صح 
مراد ض*ر*ب*ه بو#كس في وشه وخد ليالى وقال :بكرا تيجى تاخدى فلوسك وانسي ان ليكى بنت 
ليالى كل الى بتعمله بتعيط زعق فيها وقال :انا مبحبش النواح والمحن اخرسي 
نزل قدام الماذون وشدها من ايدها ودخلت جوا 
ليالى:انا مش عايزه اتجوزك 
مراد :ولله هو مش اختيارك واحسن تسكتى 
كتب كتابه عليها وهى بتعيط وبس راحت معاه على القصر ودخلت جناح لاكن كان كلوا بلاسود
مراد:انتى هترتاحى النهارده وبكرا هنمشي 
ليالى :هو انت ليه اتجوزتنى 
مراد :ملكيش دخل 
ليالى فاض بيها وصر*خ*ت :انا تعبت انا كل حاجه في حياتى مينفعش اسال عليها 
اجبار و

رواية ليالي المراد الفصل الثاني 2 - بقلم سلمى
روايات حصرية

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent