رواية قاسي حتى الجحيم الفصل الثاني 2 - بقلم دعاء حبيب

الصفحة الرئيسية

رواية قاسي حتى الجحيم سليم وجميلة البارت الثاني 2 بقلم دعاء حبيب

رواية قاسي حتى الجحيم كاملة

رواية قاسي حتى الجحيم الفصل الثاني 2

حين التفت سليم بي لم يجد احد ولكن قد راي فتاه من بعيد ترقض ولكن لم يعر الموضوع اي اهتمام والتفت الى الحارس
سليم ببرود: مخصوم منك شهر
وبعدها دخل الى القصر و استعدال الذهاب الى العمل

 
في احد المدارس الثانويه
كانت تجلس فتاتين ويتحدث صديقه جميله
نور: قولي يا جميله عملت ايه في البيت الجديد
جميله: انت ما تعرفيش اللي حصل معي النهارده
نور بفضول: ايه اللي حصل ايه اللي حصل اللي حصل اللي حصل
جميله: يخرب بيتك اسكتي هاقول لك
باقت حكت جميله مع حدث معها بالتفصيل وظللت نور تضحك
جميله: انت بتضحكي على ايه
نور: ولا حاجه على هبلك بس
جميله: اه ايه
نور: مش انا قلت ان انت هبله في احد يعمل اللي انت عملتيه ده تهربي منه ليه ده لو شافك هيقع اسير لغرامك
جميله: ليه يعني
نور:انتي مش عرف نفسك دا انا بنت وعايزة اكلك 
وظلت الفساتين تضحك اليان انتهاء اليوم المدرسي

(جميله فتاة جميلة جدا من يراها ينبهارة من جمالها في تمتلك عيون تشبه لون البحر وبشرت البيضاء وشعرها الطويلة البني عمرها ١٧ في المرحلة الثانوية في الصف التاني تحب صديقتها نور تصلي على الرغم من  أنها ليست محجاب)
نور فتاة جميلة وخفيف الدم تحب صديقتها جميله تمتلك عيون بني وشعرها الأسود الطويل وبشرت البيضاء مثل جميله تحب الصلاة عمرها ١٧)
عدت جميله الى منزل وبعدها انهت جميع دروسها وبعدها نامت
في جناح سليم بيه كانت هناك فتاه تص*رخ نهضه سليم من الفراش

سليم ببرود: الفلوس عندك خديها ومش اشوف وشك لما اطلع من الحمام
اخذت الفتاه والاموال وكانت تشعر بسعاده وكانها لم تتعرض للع*نف منذ قليل وخرجت سعيدا
يك*ره سليم ال*نساء ولكن ياخذهم من باب الت*سليه وعلاق*تهم تكون عن*يفه وكانه ينتقم من شيء ما
في الصباح
في غرفه جميله بعد ان ذهبت امي هي الى العمل في القصر انهي جميع دروسها و شعرت بالملل اخرجه الى الحديقه وظلت تتمشى بها حتى وصلت الى من الحديقه قد ابهرهم فرات ورود سوداء
جميله: حلوه قوى الوردي اول مره اشوفه سوداء
جميله تنظر اليها والتقطت كثير من الصور ولكن فجاه شعرت بظل خلفها والتفتت وياتيها صوت وقبل ان تلتفت سالها سليم بيه
ازاي تجري تيجي للمكان ده
سليم حين راها قد صدمه ليس من جمالها ل انهم قدره الكثير ولكن قد اث*اره بتلك صغيره
جميله لم تستطيع ان تجيب
سليم بغضب: انا مش بسالك سؤال جاوبي
لم تستطيع جميله ان تجيب وكانت علي وشك البكاء شعر سليم بيه الغضب الان لم تجيبه فا امسك بذراعها بق*وه وشعره هي ان قد كس*ره ذراعها وشعرت بالم فظ*يع
سليم بغضب اكبر: انا لما اسالك حاجه تجاوبي فاهمه قالها بصراخ قد سمع جميع من في القصر
جميله وهي خائفه وتبكي
جميله: أنا انااناا:::

رواية قاسي حتى الجحيم الفصل الثاني 2 - بقلم دعاء حبيب
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent