رواية حب غير مشروط الفصل الثاني 2 - بقلم روان فايز

الصفحة الرئيسية

رواية حب غير مشروط البارت الثاني 2 بقلم روان فايز

رواية حب غير مشروط كاملة

رواية حب غير مشروط الفصل الثاني 2

رميت الكتب عالسرير وبعدها نزلت علية بحملى كلة ..وقعدت اعيط .. 
لحد ما اختى الكبيرة دخلت و قالتلى 
رهف ، مستر كمال طالب ايدى !
مستر كمال مين !!؟ 
مدرس الفيزيا بتاعك .. جة وطلب ايدى النهاردة ! 
لا لا يمكن مستر كمال اللى أنا بروحلة الطويل .. انتى عارفاة صح ، استنى اوريكى ..  اوريكى صورتة ! 
شافت الصورة وخدودها احمرت بخجل .. بعدها سالتنى:  "اه اية رايك فية بقى" ؟ 
انتى اكيد بتهزرى يا امل ! .. انتى مش ممكن متعرفيش !

اعرف اية و مالك يا رهف .. اهاا .. حطت ايديها على كتفى وبصت فى عيونى .. كنت بحاول امنعها تدمع مرة تانية ..بضغطى على كفى بضوافرى لدرجة نقطت دم على السجادة ! 
وقالت بشفقة مفرطة : أنا عارفة يا رهف ، ومتفهمة وضعك كويس .. بس ما باليد حيلة وكل حاجة فى ايد ربنا _ مش كدة !؟ 
أنا .. أنتى يعنى انتى عارفة .. وازااى قبلتى بكدة !! الخطوبة يوم الخميس الجاى كمان !! 
عارفة انة قبل امتحاناتك بمفيش واكيد انتى متوترة وخايفة بسبب التجهيزات بس من الناحيه دى عايزاكى تطمنى خالص .. هو وعد انة مش هيقصر معاكى .. وماما وعدت انتى ملكيش مكان غير اوتضك تذاكرى فيها ومتحطيش ايدك فى اى حاجة ! 

ها اية رايك بقى ؟ .. عايزاكى تبقى فرحانة انتى هتبقى اخت العروسة بعد كل شىء ! 
وسابتنى بعد ما بابا ندة عليها على استعجال .. أنا هبدت الباب ونزلت على ركبى بندب حظى ومش عارفة أنا هيحصلى اية ؟! .. لو حد يعرف اسهل وسيلة للانتحار يا ريت يتواصل معايا ! 
عدى يومين وجة معاد درسة .. كنت مرعوبة حاسة أن شعرى كان واقف تحت الطرحة ، رحت علشان ميشتكيش لاهلى .. وزى ما توقعت بقى مركز معايا اكتر فى الحصة وعينانا جت كتير فى بعض ! 
يا ربى هو اية اللى بيحصل؟؟! ذنب اية دة !؟ 
 وطبعا مسلمتش من زملاتى اللى بقوا يسالونى .. 

 ‏"هو صحيح اختك هى العروسة"!؟
كنت ساعات بحب انفجر واقول .. "لاا أنا ، أنا اللى المفروض اكون العروسة !! "
لحد ما جة قبل الخطوبة بيومين .. مكنتش مركزة فى دروسى فقولتلهم انى نازلة اجيب الشبكة معاهم وكانت والدتة موجودة معانا .. وصلنا عند الصايغ .. 
هو وامل فضلوا واقفين بينقوا بفرحة .. أنا لية جوايا شعور الحقد دة نفسى الحتة تولع فالدبل تنصهر ولا الصايغ تحصلة مشكلة ويدخل الحمام ميخرجش منة النهاردة .. استغفرك ربى !! 

لحد ما جيت قدام الطربيزة ..وقولت بانفة " لا لا يا امل دة مش حلو خالص ".. بصى الخاتم دة جميل ازاى !؟ 
امل بزهق : ايوة بس هو صغير عليا مش جاى على مقاسى.. 
قولت بسرحان : ولية ييجى على مقاسك انتى !!؟ 
والدتة بصتلى و ... 
رواية حب غير مشروط الفصل الثاني 2 - بقلم روان فايز
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent