رواية منتقبة اوقعتني في حبها الفصل السادس والعشرون 26 - بقلم هدير بدر

الصفحة الرئيسية

رواية منتقبة اوقعتني في حبها الفصل السادس والعشرون 26 بقلم هدير بدر

رواية منتقبة اوقعتني في حبها  بقلم هدير بدر


رواية منتقبة اوقعتني في حبها الفصل السادس والعشرون 26

شافت ابوها وامها جريت عليهم حضنتهم 
خديجه بعياط : هونت عليكم تسيبوني هونت عليكم ماتطمنوش علية دا حتي ماوصلكشي خبر وفاتي 
امها وابوها اتصدموا : خبر وفاتك وانتي واقفه معانا 
حكتلهم الحيله اللي عملته
ام خديجه: ياحبيبتي الحمدلله انك بالسلامه اسفين علي اللي حصل عارفه انك مش هاتسامحينا بس ابوكي ماكنشي بايده حاجه والله يابنتي 
خديجه بعياط : احكولى عملتوا كدا ليه 
ابو خديجه بدا يحكي 
ابو خديجه: عايز اي يامعتز

معتز : انت عارف عايز اي كويس 
ابو خديجه: ابعد عن بنتي 
معتز ببرود: بحبها ومش هاسيبها 
ابو خديجه: اطلع برا بنتي خط أحمر انت فاهم ابوك اللي رباك غلط 
معتز لسه هايزعق 
ابو خديجه قام رافع ايده ضاربه 
معتز بصله بشر : هاتندم وحبيبه القلب هاخدها برضاك غصب عنك عن اذنك يا يا عمي 
ومشي وسابه 
ابو خديجه : وبعدين يامو خديجه انا ماليش غير بنتي 
ام خديجه: مش عارفه والله 
في الوقت دا فيروز رنيت انها واخده ميعاد .

فيروز جات علشان تخطب خديجه لابنهم لان شافتها مره في الشركه مع باباها 
وسالت عليها لاقيتها كويسه 
ابو خديجه : والله لينا الشرف ياهانم بس ابن حضرتك موافق 
فيروز : اي يا حاج اكيد موافق 
ابو خديجه: ماشي علي بركه الله 
وقراو الفاتحه وخديجه كانت فرحانه ان ربنا حقق حلمها 
هي ماشافتهوش الا مره في الشركه 
وماتعرفشي امتي والا ازاى حبيته 
عدا اسبوع 
وياسين راح مع أمه 
ابو خديجه خده بعيد : بص يا ياسين بيه انا حاسس انك مش عايز بنتي بس لية طلب عندك 
ياسين : نعم يا عمي 
ابو خديجه : تتجوز بنتي فتره وحكاله اللي حصل بينه وبين ابن عمها 
ارجوك يابني ساعدنا وجميلك فوق راسي 
ياسين : ماشي ياعمي عنيا 
وفعلا ياسين خد اهل خديجه سفرهم واعلنوا خبر انهم سافروا وبنتهم معاهم 
باااااك 

ابو خديجه : دة اللي حصل يابنتي صدقيني كنت بعمل كدا علشانك ارجوكي سامحيني 
خديجه باست ايدهم وحضنتهم تاني 
كله كان واقف مدمع
ياسين : المهم انكم كدا بخير وان شاءالله نقدر نوصل لمعتز 
وحكاله طبعا اي اللي حصل من معتز وبكدا العيله اتجمعت 
حمزه دخل : انا اتفقت مع الناس والترتيبات تمام كدا 
وبعدين شاف ناس غريبه 
حمزه ماكنشي عرفهم بص لياسين 
ياسين : دول اهل خديجه يا حمزه 
وعرفهم ببعض 
عدا يوم والأمور مستقره تماما
جيه يوم الفرح الكل كان على قدم وساق 
وخديجه كانت بتجهز مع البنات 
فاطمه: ديجه اطلب طلب 
خديجه: اتفضلي ياروحي 
فاطمه : عايزه البس نقاب النهارده 
خديجه حضنتها : احلى خبر في الدنيا 
ولبستها
خديجه بدموع احلى عروسه في الدنياوكلهم كانوا فرحانين بيها
نزلوا 
حمزه اول ماشافها ماصدقشي انها لبست نقاب وفضل يرمش بعينه كتير 
وبعدين نزل عينه 
 بداو يكتبو كتب الكتاب 
اول ماقال جملته الشهيره 
حمزه جري عليها حضنها وتبت في حضنها 
حمزه : اخيرا مش مصدق 
ياسين : وسع ياعم الحبيب خليني اسلم علي اختي 
جري زين علي فاطمه : احلى عروسه 
(طبعا زين عمل العمليه وبقا كويس ) 
كلهم كانوا فرحانين 
والبنات اتجمعت في مكان لوحدهم 
وشغلوا اغاني بالدف وفضلوا يرقصوا 
وكان احلى يوم 
وكذلك الشباب 
ياسين جاله مكالمه 
ياسين : بتقول اي هربت ازاى 
الظابط : لسه واصل خبر انها هربت 
ياسين قفل معاه ونده علي حمزه ومراد 
كلهم اتصدموا 
خديجه طلعت لياسين بعيد عن الفرح علشان هو طلبها 
ايسل دخلت الفيلا وهي متنكره
اتصدمت لما شافت خديجه واقفه جنب ياسين 
ايسل : ما ماتتشي ازاى بس انا لو موت ياسين هايرتاح نخلص بقا من خديجه واحرق دمه بجد 
صوبت المسدس ناحيه خديجه 
وفاجاه سمعوا صوت طلقه

رواية منتقبة اوقعتني في حبها الفصل السادس والعشرون 26 - بقلم هدير بدر
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent