رواية تزوجت ملتزمة ولكن معاقة الفصل السادس والعشرون 26 بقلم صباح عبدالله

الصفحة الرئيسية

    رواية تزوجت ملتزمة ولكن معاقة الفصل السادس والعشرون بقلم صباح عبدالله


رواية تزوجت ملتزمة ولكن معاقة الفصل السادس والعشرون 

 وجها يوم المدير الشركه اختار فريق عمل وكنت انا منهم   ولم روحنا مكان العمل المدير عرفنا ان المشروع ده كبير اوي َوهيخد منان وقت كتير وفي الفترة دي المدير اتعرف على وباقينا اكتر من اخوات وبقا يحكيلي عن حياتو وعرفت انو يتيم وعمو هو الي ربها وكان متجواز بنت عمو وكانو بيحب بعض كتير قوي بس جه يوم وعرفنا ان المدام حامل وهي عندها القلب وهيكون الحامل خطر على حياته ولو ولدات الجنين مش هيكون طبيعي هيكون في اي عيب خلقي.    المدير قرار انو ينزل الجنين بس المدام رفضت    وعداد الايام والمدير حب اهلي القرية واهلي القرية كمان حبو وعرف ان المشروع الي هو شغال على لوتم اهلي القرية دي هيتعذابو في حياتهم والأرض بتاعتهم مش هطلع زرع تاني لان البترل الي هو هيطلعو من الأرض هايوقف الاراضي الزراعية الي في القرية كلها   وجها يوم انو يوقف المشروع دي بس شريكو رفض وحصل بنهم خناقة كبيره قوي وضرابو نار علي بعض بس المدير بتاعي الطلقة جاتلو جنب القلب اما شاريكو ف الطلقه جات في قلبو ومات في سعاده    ولم وصلنا المستشفى الدكتور قال ممكن يعيش ودخل العمليات    وبعض مخرج من العمليات 24 ساعة أمرني ان اتصل بالمحامي بتاعو. وبعض ساعة جهي المحامى وكتب الارض بااسم مراتو ولوحصل حاجه لمراتَو الأرض تكون بأسم الجنين    وتاني يوم المدام تعبت جامد قوي  والدكتور قال لازم تولده فوراً. َفعلا ولدت وجابت بنت زي العسل وقالت بنتي قمر وهيكون اسمها قمر وفي اليوم التالي  اهلي شريكو جهم المستشفى وقتلو المدير بس قبل مايموت وصاني على مراتو وبنتو وكتاب لي ورقة تثبت اني انا الواصي على بنتو ومراتو.    بس المدام لم عرفتا ان جوزها مات مستحمليتش الصدمه وهي لس ولده وعنده القلب وكنت حالتها لس مستقراتيش كويس ماتت هي كمان وكد معديش في غير بنت انحرمت من حنان الام والاب في نفس اليوم اللي هي جات في انا عارفت ان الناس إلى قتلو اهليها عايزين يقتلوهو علشان يخدو الأرض لان كان الشرط بين الشركتين ان لو واحد من الشركاء حصلو حاجه ومكنيش ليا ورياث في الارض تكون باسم الشرايك وانا اخد قمر ونزلت بيها الصعيد علشآان مايموتهايش  بس كانت عايشتي صعبها قوي وبعدين عشر سنين رجعت تاني وقمر كنت عنده عشر سنين وجابت مراتي وعيالي وجات القرية وعرافت اهلي القرية اني انا صاحب الارض دي ومن يومها مفيش حد افتكر حتي اي حصل

يتبع الفصل السابع والعشرون اضغط هنا
رواية تزوجت ملتزمة ولكن معاقة الفصل السادس والعشرون 26 بقلم صباح عبدالله
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent