رواية قاسي احب طفلة الفصل الرابع والعشرون 24 والأخير - بقلم شيماء سعيد

الصفحة الرئيسية

      رواية قاسي احب طفلة الفصل الرابع والعشرون 24 والأخير - بقلم شيماء سعيد 

رواية قاسي احب طفلة - بقلم شيماء سعيد

 *   رواية قاسي احب طفلة الفصل الرابع والعشرون



جلس الجميع في غرفه المعيشة كي يقص لهم مازن ماذا فعل و كيف عرف ان فؤاد هو وراء كل شي.

سميره : احكي اللي حصل يا مازن.
مازن بجديه و هو يمسك بيد رهف بتملك : الموضوع كان من سنه كنت رايح الشركة زي كل يوم قابلت جدي.

فلاش باااااااك

كان ينزل مازن الدرج في طريقه إلى بابا القصر كي يذهب إلى عمله قابل جده في الطريق.

مجدي بجديه : مازن عايزك في موضوع مهم.
مازن بجديه : خير يا جدو.
أخذ مجدي مازن و دلفوا إلى المكتب جلس مازن في المقعد المقابل إلى الجد.

مجدي بجديه : بص يا مازن فؤاد بدء يلعب تاني و المره دي عايز رقبت الكل.
مازن بجديه : و الحل انا لسه من لقى رهف لحد دلوقتي و سليم اتجوز فرح من باب الحمايه ليها الخطر الحقيقي في رهف و حياه.

مجدي : انا لقيت مكان رهف و امينه عندها القلب بس أزي اخليها تعيش هنا.
أخذ مازن يفكر قليلا ثم بعد ذلك اتخذ القرار.
مازن بجديه : إيه اكتر حاجه ممكن تريح فؤاد و تحسسه أن الماضي مات.
مجدي بذكاء : موتى انا.

مازن بنفس الذكاء : بس يا جدي الحل موجود احنا هنعمل هنعلن خبر موتك بعد الشر يعني و بعد كده هينزل وصيه تقول اني اتجوز رهف عشان الميراث و بما أن زي ما حضرتك قولت اني والدتها عندها القلب اكيد عايزه عمليه ده بقى دور الوصية عشان رهف تعمل العمليه لازم تنفذ الوصية حضرتك هتقابل رهف في الوقت المناسب. وأخذ يشرح إليه باقي الخطه تحت نظرات الفخر و الانبهار من مجدي و التركيز الشديد أيضا.

مجدي : بعد كده هتتجوز انت و رهف طيب حياه هنعمل فيها ايه.
مازن : هتكون في حارسه عليها طول اليوم و هتكمل في الجامعة على حسابي هتفق مع امها و هي هتكون في أمن طول ما هي بعيده عن اللعبه دي.

مجدي : ماشى يا مازن طيب و فؤاد لازم يكون تحت عنينا.
مازن بجديه : متخافش على أيدي اليمين في قصر فؤاد من شهرين و فؤاد اطمنله اوي و بيسجله كل حاجه و الكاميرات في كل القصر حتى الحمام.

مجدي بحزن : انا عارف ان الموضوع صعب عليك و خصوصا شهيرة معاه في كل المصايب اللي عملها.
مازن بحزن : عادي يا جدي انا شفتها معاه و انا طفل عادي مش هتفرق دلوقتي.

مجدي : ماشى يا بطل ربنا معاك.
بدء مازن في تنفيذ الخطة و كل شي تحت السيطرة إلى أن جاء إليه على في يوم ليقول إليه موضوع هام.

مازن : خير يا على.
على : مازن بيه البت اللي كانت في المخزن اللي اسمها مايا كانت النهارده مع في فؤاد في ديسكو و بعد كده روحت معاه البيت شكل في علاقه بينهم.

مازن بجديه : عايزك تعرفي كل ضعيره و كبيره في الموضوع ده و عايز اعرف العلاقه دي من امتا و البت دي عايزه ايه بالظبط فاهم يا على.
على بإحترام : تمام يا فندم.

رحل على و عرف ان مايا تريد الانتقام من مازن و تلعب مع فؤاد ضد مازن أخبر مازن بذلك المعلومات تركهما مازن يلعبون و هو يتبع كل شي إلى أن حدث ما حدث إلى أسر و حياه و لم يقدر مازن على انفذ حياه أو حتى أسر و بعد ذلك كان فؤاد يريد قتله كان كل شي بخير و يرتدي وقي من الرصاص و لكن ظهرت رهف من العدم و أخذت هي الطلقه في ذلك الوقت قرر مازن إنهاء هذه اللعبه و يكفي إلى هنا كانت سوف تموت معشوقته ماذا يحدث بعد.

مازن بجديه : جدي كفايه عليهم كده الحكومه كانت معايا خطوه بخطوه رهف كانت هتموت يعني انا كمان هتكون نهايتي كفايه كده.

مجدي : معاك حق هتعمل ايه في مايا بقى.
مازن ببرود : هتجوزها.
مجدي بذهول : إيه.

مازن بذكاء : بعد اللي حصل مايا اتخنقت مع فؤاد عشان عايز يقتلني و فؤاد قرر يقتلها و السره كله يموت معاها عشان اوصل لكل أسرار فؤاد لازم هي تكون معايا هتجوزها اسبوع واحد بس و بعد كده كل حاجه هتخلص.

مجدي : طيب و رهف هتعمل فيها ايه.
مازن بجديه : رهف لازم تعرف كل حاجه من الاول عشان تكون في الصوره انا مقدرش اكسر رهف دي روحي.
مجدي : ماشى يا مازن ربنا معاك.

ذهب مازن إلى القصر وجد رهف تجلس على الفراش فهو يمنعها من القيام من الفراش كي تتعافى تماما و تقرأ أحد الرواية الرومانسية.

مازن بعشق : حبيبي بيعمل ايه.
رهف بحب : بقرأ رواية جميلة اوى يا مازن و فيها جانب ديني كما غير الرومانسية.
مازن : طيب ما تركزي معايا يا قلبي.
رهف بعشق : انا مركزه معاك على طول انت قلبي روحي عشقي يا مازن.

مازن بتردد : رهف عايز اتكلم معاكي في موضوع مهم بس لازم تسمعي لآخر.
رهف بقلق : خير يا حبيبي.
أخذ مازن يقص على رهف كل شي من البدايه و كل ما فعله فؤاد و مازال يفعل إلى الآن.

رهف بقلق : طيب يا مازن انت عايز تعمل ايه دلوقتي.
مازن بتردد : هتجوز مايا.
رهف بغضب : هتتجوز مين يا روح ماما.
مازن بغضب : رهف حاسبي على كلامك.
رهف بجنون : عايز تتجوز عليها يا ابن الدمنهوري لا يا بابا ده انا اقتلك و اقتلها و اموت نفسي بعد كده.

مازن : اسمعي يا غبيه و اخد يقص عليها الخطه الذي يريد أن يفعلها. بس يا هانم.
رهف بدموع : اوعي تقرب منها يا مازن انا ممكن اموت فيها و الله.
مازن بحزن من اجل دموعها و أزل دموعها بأصابعه : يا حبيبتي انا مقدرش أقرب من غيرك ابدا ابدا ماشى يا روحي اسبوع واحد بس يا اميرتي و الموضوع كله هيخلص.

رهف بحزن : ماشى يا مازن.
مازن بعشق : قلب مازن عقل مازن روح مازن عشقي الأول و الأخير بحبك بعشقك بموت فيكي.

ثم ادخلها في أحضانه و أخذ يقبلها بعشق و لهفه و حب كبيره كأن يخشى كل منهما أن يتركه الآخر فصل القبله حتى تأخذ رهف أنفسها ثم عاد ليقبلها من جديد و أخذها و رحلوا إلى عالمهم الخاص العالم الذي لا يدخله إلا هو و هي فقط.

عوده إلى الوقت الحاضر.

مازن : بس كده ده كل اللي حصل. ثم وجه كلامه إلى رهف و امينه دلوقتي حضرتك يا طنط انتي و رهف عرفتوا الحقيقه سامحوا جدي.
امينه : مسامحك يا مجدي بيه.
مجدي بحنان تراه امينه لأول مره : بابا يا امينه بابا.
امينه بحب : ماشى يا بابا.
مازن بجديه : و انتي يا رهف.
رهف بابتسامه : مسامحك يا جدو.

مجدي و هو يفتح زرعه إليها : تعالى في حضن جدو يا حبيبتي.
ذهبت رهف إلى جدها و ادخلها في أحضانه لأول مره منذ أن جاءت إلى حياه تشعر بالحب الابوي و الحنان الخالص.

مازن بغيره : خلاص كفايه كده ابعد شويه. ضحك الجميع في سعادة من الآن إلى الأبد.



في المساء كان على يجلس في حديقه القصر شارد في حياته إلى أن جاءت إليها امينه.

امينه : على ممكن اتكلم معاك.
على : اكيد.
امينه بخجل من نفسها : انا عارفه اني ظلمتك و قلت كلام مينفعش اني اقوله بس و الله انا معذوره حط نفسك مكاني هتعمل ايه و الله انا تعبت من كل حاجه سنين و انا بتوجع من كل قلبي على حبيبي اللي اتسلي بيا يومين و بعد كده باعني اعمل ايه آسفه يا على اسف على كل حاجه عملتها و قولتها ليكي ممكن ترضى تسامحني.

على بعشق : تتجوزيني يا امينه.
امينه بسعاده و عشق : بجد يعني سمحتني و عايز تنجوزني.
على بعشق و هو يضمها إليه : ايوه يا امينه تتجوزيني.
امينه بسعاده و هي تضمه إليها أكثر : اكيد يا حب عمري كله اكيد يا عشقي اكيد يا كل حاجة حلوه حصلت ليا في الدنيا.

على بعشقك : بعشقك بعشققققققققققك يا امينه.

و ها هي تعود قصه الحب الأسطورية من جديد قصه عشق كتابها التاريخ و مازال سوف يكتب فيها قصه امينه و على الذي بعد كل ما حدث ظل العشق هو الأول في كل شي.



بعد ثلاث سنوات.
تم الحكم على شهيرة بالإعدام من اجل قتل فؤاد عن عمد و باقي جرائمها منهم الخيانه و تم الحكم على مايا 15 عاما و تزوج على امينه و يعيشون في سعاده شديد أجمل أيام حياتهم يعيشون فيها الآن و أنجبت رهف يوسف الصغير الذي يشارك رهف كل شي و هذا يزعج مازن بشده بسبب تعلق يوسف برهف فهو يريدها إليه بمفرده أما سليم و فرح انجبوا رهف و مازن توأم و مازن الصغير نسخه من مازن الكبير أما أسر و حياه رزقهم الله بفتاة جميله جدا أصر أسر على أن يكون اسمها حياه على اسم والدتها و سميره و مجدي في قمه السعاده من اجل احفادهم و ابنهم على الذي نالوا السعاده بعد عناء شديد.

في جناح مازن و رهف.

رهف بعشق : مازن اصحى يلا يا حبيبي.
مازن بابتسامه رائعة خطفت قلب رهف : صباح القشطه يا قشطه.
رهف : صباح الخير عليك يا أميري.

مازن بخبث : هو الواد يوسف الحيوان ده فين.
قبل أن تجيب رهف كان يدخل طفل نسخه مصغره من رهف في الشكل و مازن في الشخصية.

يوسف : انا اهو يا بابا هايز حاجه. (عايز)
مازن بتهكم : عايز سلامتك يا غالي هو انت هتفضل منور في الاوضه كتير.
يوسف بخبث طفولي : اه انا مث همثي من هنا يا حبيبي. (مش همشي)

مازن بغيره : انت عايز مني ايه يا اد مش عارف اقعد مع مراتي بسببك.
يوسف بنفس الغيره : ماما دي بتاعتي انا ماثي. (ماشى).

رهف بضحكه : خلاص مش كل يوم على كده انا بتعتكم انتو الاتنين حلو كده.
مازن بعند : لا انتي بتاعتي لوحدي.
يوسف بعند هو الآخر : لا دي بتاعتي لوحدي انا.

مازن بخبث : تعرف يا يوسف البت رهف جايه النهارده و اكيد هتلعب مع كريم ابن الجيران و تسيبك لو انت فضلت هنا يلا روح استنها في الجنينة بسرعه.

في أقل من ثانيه كان يوسف في الخارج في إنتظار رهف فهو متعلق بها جدا أما مازن قهقه بمكر بنصر فهو يعرف أن نقطه ضعف ابنه رهف الصغيره.

رهف بضحكه : ارتحت كده.
مازن بمكر و هو يقترب منها : جدا جدا جدا.
أطلقت رهف ضحكه رنانه اشتعل بسببها جسد مازن اقترب منها يقبلها بعشق لا تقلل منه السنوات مهما حدث فهي حب عمره مراهقته و شبابه و كل شي إليها و رهف في قمه السعاده فهي تعشقه و العشق يزيد كل يوم عن الآخر أكثر و ذهبوا سويا إلى عالمهم الخاص.


في قصر سليم الجديد و في غرفه فرح و سليم.

سليم بعشق : بموت فيكي.
فرح : و انا بعشقك يلا بقى عشان أبيه مازن وحشني اوي.
سليم : اكتر مني.
فرح بعشق : انت مش بتوحشني اصلا انت في قلبي و تفكيري على طول الوقت.
سليم بسعاده : بعشقك و هفضل اعشقك لآخر العمر. ثم أضاف بخبث : هي العيال فين.
فرح بابتسامه و هي تعرف في ماذا يفكر : راحوا مع السواق لبابا و ماما امينه.
سليم : بسم الله الرحمن الرحيم. و اقترب من فرح يقبلها و سكتت شهرزاد عن الكلام الغير مباح.



في منزل أسر كان يقف في المطبخ يضم حياه إليه بعشق و يقبلها بلهفة.

حياه بخجل : بس بقى يا أسر الخادمه أو حياه ممكن تدخل.
اسر بعشق : مش قادر يا حياه بعشقك اعمل ايه.
حياه بابتسامه و هي تبتعد عنه : طيب يلا عشان نلبس عشان منتاخرش على جدو و تيتا يلا بقى.

أسر بحزن متصنع : ماشى يا اختي يلا.
حياه بابتسامه : يا حبيبي بلاش زعلك انا بتوجع منه اوي.
أسر بابتسامه عاشقه : و انا مقدرش اني اوجعك يلا روحي البسي بسرعه.
ضمته إليها بعشق فهي تعشق انه لا يقترب منها إلا بعد ثلاث اشهر بعدما استعدت هي الي خوض التجربه مره اخرى أما هو استقبلها داخل أحضانه بحنان و عشق خالص و حب شديد.

* الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية " رواية قاسي احب طفلة " اضغط على اسم الرواية


author-img
DoOoBy

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent