رواية صغيرة ارهقتني عشقا الفصل الثالث والعشرون 23 - بقلم بسملة بدوي

الصفحة الرئيسية

 رواية صغيرة ارهقتني عشقا الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم بسملة بدوي

رواية صغيرة ارهقتني عشقا الفصل الثالث والعشرون 23

.صهيب بص اتجاه الصوت هو عارف الصوت ده كويس بس بيكذب نفسه 

صهيب بصدمه: سا. هر

ساهر بسخريه.......  ابو الصحاب صاحبي وعم عيالي ليك واحشه

صهيب واقف مصدوم رجله مش شيلاه 

روز بصراااخ........ مستحيل انتوا كذابييييين صهييييب برئ صهييييييب اصلااا ظااااابط 

ساهر بسخريه....... يعيني عليكِ انتِ مضُحوك عليكِ 

صهيب بوجع داخلِ وغضب حجيمي.........  ليِ يا صاحبي

ساهر ببرود......... متقولش يا صحبي انت عمرك ما اعتبرتني صاحب ليك 

صهيب بصدق.........  ايوه انا عمري ما اعتبرتك صاحب ليا انا معتبرك اكتر من اخويا يا ساهر

ساهر ببرود........  كذاب انتَ عمرك ما اعتبرتني صاحب ليك انت اصلا مابتسبش فرصه انك تِهني فيها وانا خلاص عرفت مين حبيبي ومين ع'دوي 

صهيب بضحك...... ههههه لا بجد ضحكتني ههههه عارف هترجع ندمان يا صاحبي او هه يالى كنت صاحبي

ها قبل ما انسى  انا فعلا كنت زعيم الماف'يا بس اي كنت انما  الوقتي رجعلت لشغلي والوقتي اقدر اقولكم مقبوض عليكم 

عماد بغضب....... ازاااااي يعني انت مترفد قدامي من الشغل ازاااااي يعني 

صهيب ببرود..... هو انا مقواتلكش  بص يا سيدي مش دي خطه مني عشان اقبض عليكم 

عماد بغضب شديد....... هنخرج منها زي الشعره من العجييينه يابن المغربي واوعدك اني اول ما هخرج اول حاجه اعملها هقتل'ك هتقلللل'ك ياااااصهيب

صهيب ببرود....... ادخلوا يا رجاله 

جت الشرطه وحاوطوهم 

صهيب: ده لو خرجت بص بقا اول حاجه عمليه خطف تاني حاجه تهد'يد ظابط بالق'تل، تالت حاجه شغل تحت الطربيظه وبلاو'يكم كلها معايا رابع حاجه ودي الاهم قرب منه واداله بالبوك'س في وشه، ونزل ضر'ب فيه لمح محمود بيحاول يهرب شاف عصايه حديد مسكها ضر'به بيها جامد 

صهيب بغضب جحيمي.........  رايح فين يا****** ها دا انت حسابك كبير معايا اوي يبن ال****** نزل ضرب فيه 

وقال بصوت عالي جدا........ خودهم من قدامي اخلصوااااااااا 

صهيب بص على ساهر بوجع 

ساهر ببرود....... احبسني يالا يا صاحبي هه

صهيب مسح على وشه بعصبيه واِتجهه لروز يفكها وحضنها جامد وهي تشدد من احتضانه وانفجرت في العياط...... صهيب حبيبي انتَ بخير 

صهيب بعشق مسح دموعها برقه واشتالها وقبل ما يخرج..... اقبضوا عليه  

ساهر بصله كتير وقال بغموض........  متزعلش منِ كل ده الي عملته ده لمصلحتك ومشا معاهم

روز بحزن...... انامش مصدقه ساهر عمره ما يعمل كده صدقني في حاجه غلط

صهيب  بصلها بغيره قامت ضاحكه وقالت.........  بَحبك 

صهيب بعشق........  بعشقك يا روزي

وروحوا عدا شهرين وكانوا اجمل شهرين عدوا عليهم وروز بطنها بدات تكبر بسبب الحمل

كانوا قاعدين على السفره وفرحانين وجو اسري سعيد وفجأه دخلت شابه في منتصف العشرينات شهقت بعنف وهي شيفاهم قاعدين على السفره....... الله الله بقا اجي من السفر وبالصدفه اعرف انك اتجوزت عليا يا استاذ صهيب 

روز بصدمه.....

google-playkhamsatmostaqltradent