رواية بنت أصول الفصل الثالث والعشرون 23 - بقلم ملك محمد

الصفحة الرئيسية

رواية بنت أصول البارت الثالث والعشرون 23 بقلم ملك محمد

رواية بنت أصول كاملة

رواية بنت أصول الفصل الثالث والعشرون 23

رنا وعلا قاعدين مع بعض ف اوضتها
علا: ماتنجزي تتكلمي اي ضوابط الخطوبه ال اخوكي قرفني بيها دي
رنا بضيق : وانتي عايزه تتجوزيه ليه دا واحد متجوز ابعدي عنه بقى
علا : هيطلقها معاذ بيحبني انا وملكيش دعوه علشان مروحش اجبهولك 
رنا : يارب صبرني بصي ياعلا ياحبيبتي معاذ بيحب مريم ومش هيطلقها افهمي بقى 
علا : مش مهم انا موافقه يكون عندي ضره ع الأقل هيصرف عليا من فلوسها 
رنا بضيق: انتي مبتحسيش ياحجه خالص

علا ببرود : لا ممكن تنجزي بقى 
رنا : طيب بصي كدا معايا خطيبك دا لا تعرفيه ولا يعرفك حتى لو شوفتيه ف الشارع امشي من شارع تاني
علا : دا خطيبي انتي هتهزري دانا هلبس دبلته ف ايدي يعني لما اشوفه اخده بالحضن
رنا : حضن اما يلهفك هو حد قالك ان الدبله دي قسيمة جواز 
علا : ايوا هي زي القسيمه كدا دا احنا هنكون مخطوبين يابنتي انتي مش فاهمه هو احنا مرتبطين بس دانا بقولك مخطوبين
رنا : خايفه اصدمك بس والله ياعسل خطيبك مش حلالك ولا ليه يمسك ايدك ولا ليه يكلمك ف التلفون بدون محرم ولا ليه انه يخرج معاكي
علا : بطلي هبد بقى هو انا ماشيه معاه ف السر دا جه بيتنا وخطبني من بابا والناس كلها بتكون عارفه
رنا : حتى لو الكره الأرضيه كلها عارفه انه خطيبك مينفعش بردو
علا :  ومينفعش ليه ياست الشيخه
رنا : بقولك مش حلالك انتي مبتفهميش 
الخطبه مجرد وعد بالزواج ومش لازم اساسا تنتهي بزواج الخطبه اتعملت علشان نعرف احنا مناسبين لبعض ولا لا وهنقدر نكمل مع بعض ولا لا ولو مفيش توافق كل واحد بيروح لحاله انما مش شرط ابدا انها تنتهي بزواج

علا: طب يااذكى اخواتك انا هعرف منين هو مناسب او لا طالما مش هكلمه
رنا :مين قال مش هتكلميه انتي هتكلميه بس ف وجود محرم زي والدك اخوكي الكبير 
علا بذهول : هاخد بابا يخرج معانا
رنا : لا ماهو مفيش خروج الا للضروره القعده دي هتبقى ف البيت عندكوا 
علا : يارب صبرني طب افرض حبيت أكلمه فون 
رنا : بردو الفون للضروره
علا : رنا بصراحه انتو أوفر 
رنا : مش أوفر انتي ال شايفه كدا علشان مش ملتزمه انما اي شخص ملتزم وعارف ضوابط دينيه بيعتبر ضوابط الخطوبه دي شئ عادي جداً وبيعملها وهو مبسوط كمان 
علا : يابنتي ضوابط خطوبه اي دي اسمها خنقه يعني اكون مخطوبه لواحد وكمان معرفش اخد راحتي معاه 
رنا : مش خنقه الدين بتاعنا محطش حاجه بدون اسباب والضوابط دي علشان تحافظ عليكي لأني زي ماقولتلك الخطبه مش لازم ابدا تنتهي بزواج واظن انتي بتسمعي كتير عن مشاكل البنات ال تنازلت عن ضوابط الخطوبه وعملت حاجه حرام وف الآخر محصلش نصيب عادي وبعد كدا تقعد تعيط وتقول حصل تجاوزات وانا كدا بنت وحشه طب ماتحافظوا على نفسكوا من البدايه 
علا : لا اطمني معاذ هيتجوزني 
رنا : مين عارف مش يمكن تموتي
علا بضيق : ماتبس يازفته 
رنا : بسيت انتي فهمتي حاجه 

علا : ال فهمته لا لمس لا كلام لا سلام لا اي حاجه مش عارفه بصراحه اي لازمتها الخطبه دي
رنا : الأصل اساسا ان الخطبه مطولش ولو في تناسب يبقى الزواج يتم ع طول وع فكره كل الذنوب ال بتحصل ف ايام الخطبه بتقل البركه ف الزواج ودا مش كلامنا دا كلام ناس كتير اطلقت وفشلت ف حياتها وهما ميعرفوش السبب بس لما تسألهم تلاقيهم كانوا خربنها ايام الخطوبه 
علا بتنهيده: هستحمل كل حاجه علشان خاطر معاذ 
رنا بضيق : يااختي بطلي محن واعملي الصح علشان خاطر ربنا
علا : لا ماهو انا بصراحه مش مقتنعه بال بتقوليه داه انتي مش بتشوفي جروبات البنات فيها اي دا البنات دلوقتي مبقتش تستنى خطوبه حتى دا بقى في علاقه جديده اسمها ارتباط وبيخرجوا سوا عادي وبيعملوا كل حاجه 
رنا : ايوا مانتي ومعاذ كنتوا كدا الحمدلله ان ربنا تاب عليه من العلاقه الحرام دي
علا : انتي محسساني انه ارتكب كبيره ليه كل شويه علاقه حرام 
رنا : ايوا علاقه حرام وكبيره كمان الرسول قال العين تزني وزناها النظر ما بالك بشخص خرج معاكي ولمسك ومسك ايدك دي مش كبيره
علا : ما الناس كلها رجاله وستات بيسلموا ع بعض عادي اي الغلط ف كدا
رنا : الرسول صل الله عليه وسلم قال
لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له" رواه الطبراني والبيهقي .
علا : ماهو بصي دا كان زمان وكل عصر وليه احكامه 
رنا: الشريعه الأسلاميه ملهاش وقت معين وبتنتهي تطبيق احكام الشرعيه مستمر لحد ما القيامه تقوم 
علا بتنهيده : حاسه انها بتققفل ف وشي بس يلا كله يهون علشان خاطر الأستاذ 

بعد مرور الوقت مشيت علا ومعاذ راح لرنا اوضتها
معاذ بيخبط ع الباب
رنا : ادخل
معاذ دخل وقعد جمبها ع السرير : ها كلمتيهاا
رنا : اه كلمتها بس تقريبا الكلام مش عاجبها
معاذ : عارف دي هي اساسا تلاقيها مستغرباني وحاسه انها متعرفنيش
رنا : معاذ هو انت ليه لازم تتجوزها هي مش مفروض هتكون ام عيالك وكدا وانت بقيت ملتزم يعني خلاص مبقتش تنفعك
معاذ : وهو ينفع بعد كل ال وقت داه وعلاقتنا ال بقالها سنين اسيبها ماهو اصل علا كانت ماشيه معايا انا مش مع واحد تاني يعني انا عليا نص الغلط ازاي عايزاني اسيبها تتحمل النتيجه لوحدها خلينا منصفيين يارنا انا لازم اتحمل واصحح غلطي بنفسي
رنا بحزن : طيب يامعاذ يعني خلاص هتروح بكرا
معاذ : اه المهم دلوقتي كلمتي مريم
رنا : لا 
معاذ بنظرة خبث : طب اي
رنا : لا طبعاً مش مكلماها دلوقتي انت عارف الساعه كام 
معاذ : هتلاقيها صاحيه دا معاد قراءة الورد بتاعها رني بس وهترد عليكي
رنا : طب وهقولها اي
معاذ : بتطمني عادي وبعدين انتي ناسيه انها لوحدها يعني لازم كل دقيقه تطمني عليها
رنا بتنهيده : عندك حق
مسكت موبايلها ورنت عليها 
مريم فعلاً كانت قاعده بتقرأ الورد بتاعها 
قامت مسكت الموبايل لقت رنا بترن افتكرت في حاجه لأن الوقت متأخر ردت عليها
رنا : السلام عليكم
مريم : وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ازيك يارنا 
رنا : الحمدلله انتي عامله اي
مريم : بخير الحمدلله في حاجه جديده حصلت
رنا : ها لا مفيش دانا بس بطمن عليكوا 
مريم بإبتسامه : احنا كويسين ياستي الحمدلله
معاذ بتعجب قال بصوت خافت : عليكوا وكويسين !
رنا : ششش  ثم قالت
: طيب الحمدلله 
معاذ مسك ورقه وكتب لرنا قوليلها معاذ موحشكيش
رنا هزت براسها يعني مش هتقول
معاذ بصلها بحده
مريم بتعجب : روحتي فين الشبكه فصلت ولا اي
رنا بتردد : ها لا انا هنا اهوه مريم هو معاذ موحشكيش 
مريم سكتت شويه وقالت بحزن : رنا ملوش لزوم الكلام داه انتي عارفه اننا هنطلق 
رنا : دا مجرد سؤال مش اكتر
مريم بحزن : لا موحشنيش ومش عايزه اشوف وشه تاني كدا ارتحتي
معاذ زعل جدا
رنا بحزن : ع فكره هو بيحبك وانتي واحشاه اوي
مريم بحزن وهي ماسكه دموعها بالعافيه : لسه بتكدبي يارنا ع العموم انا خلاص معاذ بالنسبالي بقى ماضي وياريت تحاولي تكلميه ف موضوع الطلاق داه ف اسرع وقت
رنا وهي باصه لمعاذ بحزن : طب ينفع تكلميه مره واحده بس
مريم اتفتحت ف العياط وقالت: لا مش هينفع المره الوحيده ال هسمع صوته فيها هتكون وهو بيرمي عليا يمين الطلاق الخيانه صعب تغتفر يارنا افهمي انا لسه كل يوم بعيط بسببه انا لحد دلوقتي خايفه ع ابن 
رنا قفلت الاسبيكر بسرعه
مريم : خايفه ع ابني ازاي لما يجي ع الدنيا هقوله والدك خاني وخدعني واستغلني علشان واحده تانيه انتي متخيله اني هقول لابني ابوك اتجوزني علشان مبخلفش لأنه مكنش عايز مني اولاد هو عايز من واحده تانيه هقوله والدك اتجوزني علشان الفلوس وبس انتي مش حاسه بال انا حاسه بيه يارنا انا بموت كل دقيقه بسببه
معاذ بتعجب شاورلها علشان تفتح الاسبيكر تاني
رنا بتوتر : خلاص يامريم انا فهمت كل حاجه وحاسه بيكي كمان وهحاول ف اقرب وقت اقوله ع موضوع الطلاق داه بس اهم حاجه تاخدي بالك من نفسك وتبطلي عياط ماشي ياحبيبتي
مريم مسحت دموعها : ماشي يارنا هتعوزي حاجه
رنا : لا ياقلبي ف رعاية الله 
وقفلت معاها 
معاذ بحده : انتي قفلت الزفت ليه 
رنا بعصبيه : علشان في كلام مينفعش تسمعه 
معاذ : كلام اي داه ممكن اعرف
رنا : لا مش ممكن واتفضل يلا روح ع أوضتك
معاذ بعصبيه: يابنتي متجننيش دي مراتي يعني من حقي اعرف كل حاجه
رنا : انت ليك عين تتكلم بعد ال عملته روح اجري روح
معاذ سكت شويه وقال : هاتي نمرتها
رنا : لا طبعاً
معاذ شد منها الفون وقال مش بمزاجك والله ووقف ونقله لفونه
رنا وقفت وقالت بعصبيه : معاذ انت معندكش دم واياك تكلمها انا مصدقت تثق فيا 
معاذ رمى الفون بتاعها ع السرير وقالها : متخفيش انا مش ناوي اخسرها تاني كفايه ال حصل 
____________
نهار يوم جديد
انتهى معاذ من عمله وبعد صلاة المغرب اخد معاذ والدته ورنا وراحوا علشان يتقدموا لخطبة علا
اثناء الجلسه
خرجت علا بلبس غير محتشم وميكب صاخب جدا
معاذ قال لرنا بصوت واطي : انتي مكلمتهاش على موضوع اللبس 
رنا بتوتر : نسيت
معاذ : ماشي اما نروح 
والدة علا :أهلا وسهلا ياجماعه نورتوا 
(ملحوظه والد علا متوفي اصل بصراحه مكنش ينفع اجيب والدها عايش وبنته بقالها سنين بتلف مع معاذ ف علاقه تحت مسمى الأرتباط مش قادره أتخيل ان في راجل ممكن يرضى كدا ع أهل بيته)
والدة معاذ : اهلا بيكي ياحبيبتي
معاذ : بصراحه احنا جايين نطلب ايد علا بنت حضرتك 
والدتها بفرح : دا شئ يشرفنا طبعاً يامعاذ وبعدين هو انت غريب يعني 
معاذ : الشرف ليا تسلمي 
والدة علا : بس معلش يامعاذ انا عندي ليك شرط
معاذ بتعجب : اتفضلي طبعاً
والدة علا : انا بنتي مش هتتجوز على ضره
معاذ وشه اتغير وقالها : ايوا يعني حضرتك عايزه اي
علا اتوترت من كلام والدتها
والدتها : يعني تطلق البنت ال انت متجوزها الأول
معاذ : ولو قولت دا مش هيحصل
علا بعصبيه : اي ياماما ال انتي بتقوليه داه احنا مش متفقين منتكلمش ف الموضوع دا ولا اي
والدتها : انا غلطانه اني خايفه على مصلحتك
والدة معاذ: ياام علا اهدي بس واطمني معاذ ابني مبيحبش البنت التانيه وكمان مبتخلفش هيعمل بيها
معاذ وقف من مكانه وقال بعصبيه : لا انتو كدا ذودتوها
رنا وقفت وقالت: اه يلا يامعاذ نمشي دول زودوها جامد
والدتها : اقعدي انتي وهو هو اي مش عاملين حساب للكبار 
علا : يامعاذ ماما متقصدش معلش متزعلش منها
والدة علا : اي يامعاذ انت بتتلكك ولا اي ماحنا بنتكلم وبناخد وندي مع بعض 
معاذ قعد تاني 
رنا قعدت هي كمان بضيق  وقالت : ااوف بقى
معاذ : مريم مش هطلقها الا لو هي طلبت كدا تمام
علا : ماشي ياحبيبي عادي المهم اني اكون معاك 
_________
"بعد الإتفاق وانتهاء الجلسه علا ووالدتها قاعدين مع بعض"
والدتها : انتي اتجننتي هتتجوزي واحد متجوز
علا : ياماما افهمي البنت هربت منه واكيد هتطلق دا غير كمان انها مبتخلفش قوليلي انتي هيعمل اي بواحده مبتخلفش ها
والدتها : طب بعبدا عن موضوع جوازه داه انتي شايفه ان معاذ مناسب ليكي دا مرفعش عينه ولا بص عليكي مره واحده دا حتى السلام قال حرام وكمان مش عاجبه لبسك وعايزك تغيريه دا هتعرفي تعيشي معاه داه 
علا : بكرا يتغير ويرجع معاذ القديم مع الوقت انا ال غلطت لما سبتهولها وهعرف ارجعه بطريقتي

رواية بنت أصول الفصل الثالث والعشرون 23 - بقلم ملك محمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent