رواية بحبك يا بنت عمي الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم مصطفى كامل

الصفحة الرئيسية

   رواية بحبك يا بنت عمي الفصل الثالث والعشرون بقلم مصطفى كامل يوسف


رواية بحبك يا بنت عمي الفصل الثالث والعشرون

مي : المعيد بتاعي عاوز يتقدملى 
محمد ومازن سابو الأكل وبصو لمي ومازن حس زي ما يكون حد ضربه قلم فجأه 
مازن : معيد ايه إلى يتقدملك 
محمد : طب ومازن يا مي 
مي : ماله مازن يا عمى انا بعتبره اخويا 
مازن كرامته مسمحتلوش يتكلم غير انه يقول مأنا كمان بعتبرها زي اختي يابابا ربنا يسعدها ، بعد اذنكم 
محمد : استني رايح فين 
مازن : عندي ميعاد مهم مع أسامة 
مازن خرج وهو متعصب 
محمد : طيب يا مي كلى ونكمل كلامنا في المكتب 
ليلى : وليه يعني في المكتب وهو انا وبنتي ناس غريبة 
محمد : مقصدش يا ليلى انا عاوز مي بس في موضوع كده 
مي : انا شبعت اصلا 
محمد : طيب تعالى معايا على المكتب 
محمد خد مي ودخلوا المكتب 
هبه : الله عليكي يا ماما 
ليلي : مش قولتلك انا هطفشها ، بس كويس حكايه المعيد بتاعها ده انا لازم أقنع محمد انه يجوزها ليه بأقصى سرعة 
هبه : ياريت يا ماما عشان نخلص 
ليلى : اومال انتي فاكرة اني هسيب كل الفلوس دى تروحلها تبقي عبيطه 
...... 
في المكتب 
محمد : في ايه يا مي 
مي : مفيش حاجة يا عمو كل الحكاية أن المعيد بتاعي طلب يقابلك عشان يتقدملى 
محمد : طب انتي بتحبيه 
مي : هو محترم وابن ناس 
محمد : انا سألتك سوال محدد انتي بتحبيه ولا لا 
مي : الحب مش كل حاجة يا عمو 
محمد : لا يا بنتي كل حاجة عشرة عمر مش يوم وليله 
مي : اكيد هحبه بعد الجواز يعني 
محمد : مش كل الي بيتجوزوا بيحبوا بعض بعد الجواز ، ايه يا مي مش نفسك تعيشي قصة حب زي ابوكي وامك 
مي : كان نفسي بس ملقتش ، و يمكن حسام يكون هو الشخص ده 
محمد : طيب وليه ميكنش مازن هو الشخص ده 
مي : مازن انا بعتبره اخويا 
محمد : انتي بتكدبي عليا ولا على نفسك.. يا بنتي مازن بيحبك وانتي بتحبيه ليه بتعملى كده 
مي : قعدت تعيط لا انا مش بحبه مش بحبه 
محمد : طب اهدي يا بنتي انتي بتعيطي ليه دلوقتي ، انا عمرى ماهغصبك على حاجه ، بس كل الحكاية اني لاحظت مازن اتغير وبقي يضحك وضحكته طالعة من قلبه وباين جدا إنه بيحبك وانتي كمان 
مي : وانا كمان ايه ، قولتلك يا عمو انا مش بحبه حضرتك فهمت هزارنا غلط 
محمد : ماشي يا مي انا هديكي أسبوع تفكري يا بنتي بلاش تستعجلي ، انا كان نفسي أجوزك مازن عشان اطمن عليكي قبل ما اموت 
مي : بعد الشر عليك يا عمو 
محمد : اطلعي ارتاحي يا بنتي 
مي : حاضر بعد اذنك يا عمو 
مازن سايق العربيه بأقصى بسرعة ووقف قدام بيت اسامه وبيضرب الجرس بعصبية 
أسامة : يا ساتر يارب ايوة ايوة جاي 
أسامة فتح الباب واتفاجئ بمازن 
اسامه : مازن خير في ايه 
أسامة مكملش كلمته قام مازن حضنه وقعد يعيط 
أسامة : في ايه يا بني مالك 
مازن : انا تعبااااان 
اسامه : ادخل بس ادخل واهدا شويه وقول ايه اللي حصل 
مازن : مسح دموعه ، مي بتقول أن المعيد بتاعها عاوز يتقدملها 
أسامة : ايه إللي انت بتقوله ده ، وانت عملت ايه 
مازن : هعمل أيه يعني كرامتي مسمحتليش اقعد 
اسامه : تبقي عبيط 
مازن : ايه يا أسامة هو انا ناقص 
أسامة : يا أخي هي قالت عاوز يتقدملها لكن مقلتش أنها موافقة 
مازن : انت غبي هي لو مش موافقة مكنتش قالت لبابا
أسامة : معاك حق بس ده مش معناه كمان أنها بتحبه 
مازن : يعني هي مش هتتجوز واحد وهي مش بتحبه 
أسامة : مش عارف بس انا حاسس أن في حاجة غريبة
مازن : لا غريبه ولا حاجة ، ده بابا بيقولها طيب ومازن قالت ماله مازن ده زي اخويا 
أسامة : أه يا صحبي مش عارف اقولك ايه 
مازن : قلبي بيوجعني أوي يا اسامه  وحاسس انه بيتقطع 
أسامة : خلاص متسيبهاش 
مازن : يعني ايه 
أسامة : طالما انت بتحبها كده قولها 
مازن : بقولك قالت اخويا 
اسامه : خلاص اقنعها أن انت حبيبها ومش اخوها 
مازن : لا كرامتي متسمحليش 
اسامه : خلاص خلى كرامتك تنفعك أما تشوفها بتتجوز  واحد غيرك 
مازن : بلاش تستفزني بالكلام ده ، انت عارف اني بغير عليها 
اسامه:مش هيبقالك حق تغير عليها لو شفتها في حضن خطيبها هتقدر تتكلم 
 مازن : وقف واتعصب عليه كفايا يا اسااامه 
 اسامه : شوفت ده إللي انا بتكلم عنه كل ما هتشوفها قلبك هيتقطع اسألني انا مجرب قبلك خسرت حب حياتي عشان غبائي وتكبري محاربتش عشانها ، ندمت 
مازن : يعني اعمل ايه يا اسامه 
أسامة : يعني متتخلاش عن حبك يا صاحبي 
مازن كان سايق العربيه وبيفكر في كلام اسامه
 ياتري ايه إلى ممكن يحصل لمازن ومي بعد الكلام إللي اتقال ليهم هل يسمعه ويحنه لبعض ولا دماغهم الناشفة هتفضل في العند ده.....

يتبع الفصل الرابع والعشرون اضغط هنا
رواية بحبك يا بنت عمي الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم مصطفى كامل
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent