رواية أمل عشق الزين الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم أمل السيد

الصفحة الرئيسية

       رواية أمل عشق الزين  الفصل الواحد والعشرون بقلم أمل السيد


رواية أمل عشق الزين  الفصل الواحد والعشرون

فرح: ماشي لكن سقطت من طولها بين يدين زين 
مراد بخوف: فرررح  هاتها يا زين 
زين لم يهتم الكلام مراد وحملها وذهب بها الى غرفته اتصل بالطبيب خلال ربع ساعه كان موجود 
زين: مالها ليه اغمي عليها كده 
الدكتور: انت خائف كده ليه ما فيش حاجه كل الحكايه انك تكون خال مبروك 
مراد: يعني انا هاكون اب 
الدكتور: ايوه شد حيلك استعد للي جاي 
زين: شكرا يا نادر اني جبتك بسرعه كده 
الدكتور نادر: العفو انا في الخدمه بس هتجيبها لي المستشفى بكره اعمللها شويه فحوصات اطمئن عليها اكتر 
زين: ماشي شكرا 
الدكتور نادر: انا علقتلها محلول مش هتفرق دلوقت العفو وغادر 
عمر: انا هاكون خال يا جدعان يا لهوي مش مصدق نفسي انا هعلمه كل حاجه...
زين: انت تخرس خالص وتطلع بره 
مراد: زين انا اخدها معايا البيت  
زين: ما فيش مروح البيت خليها هنا عشان اكون متطمنه اكتر عليها ممكن يغمى عليها تاني وانت مش موجود اقعدوا هنا اليومين دول 
مراد: تمام بس...
زين: في حاجه 
مراد باحراج: احنا موجودين في غرفتك دلوقتي انت هتنام فين انت لسه عريس ما ينفعش 
زين: ده وقت عريس ما لكش دعوه انت شوف انت وراك واعمله متشغلش بالك انا موجود 
يوسف: تمام انا هارجع الشركه صحيح بنت عمك كانت عايزه تكلمك ابقي كلميها كان يوجه كلامه الامل 
امل: حاضر 
زين: وانتم كلكم تفضلوا ما لوش لازمه وقفتكم كده دلوقت تصحي 
ليليان: انت ما كلتش حبيبي
زين: دلوقت فرح تقوم ناكل مع بعض 
ليليان: ماشي 
الكل مشي ما عادش غير دينا وامل وزين الموجودين 
زين: تفضلوا وانتم كمان ولا محتاجين عزومه
دينا: بعد اذنك هتسافر يومين 
زين غير مهتم: براحتك تسافري تقعدي ما ليش دعوه 
دينا بزعل: ماشي كنت باخد اذنك بس عن اذنك 
زين: ‏قام جاب اللاب توب بتاعه بدا يشتغل عليه غير مهتم بوجود امل لكن في لحظه تليفونها رن بصلها
امل: دي نور 
زين: ماشي ردي عليها 
امل: حاضر 
زين: كان بيفكر في الاسم سلامه مندور الشافعي اسم مش غريب علي  تقريبا سمعت الاسم ده قبل كده رجع بذاكرته وراء شويه اوبو شكلها هتولع ولاء مندور الشافعي اخت سلامه شكل الموضوع هيكبر بس اخته ماتت يا ترى عايز مني وبيشتغل لصالح مين الموضوع كده تعاقد بس كل حاجه تتحل.. قطع تفكيره صوت امل..
امل: نور بتقول ان هي هتيجي النهارده
زين: ماشي تنور في حاجه تانيه 
امل: لا ما فيش انت محتاج حاجه 
زين: لما اعوز هاقول لك 
زين طلع تليفونه اتصل بشخص 
زين: قاسم عايزك تجيب لي معلومات عن شخص 
قاسم: نعم 
زين: فتح ودنك ودماغك معايا ولاء مندور الشافعي عايز معلومات عنها ماتت ولا لسه عايشه و حضره الضابط اخوها ولا بتربيتهم علاقه تانيه عايز معلومات عن الموضوع ده ضروري 
قاسم: حاضر تامرني بس مبروك يا عريس 
زين: الله يبارك فيك ما تتاخرش سلام 
قاسم: وهو كذلك سلام 
امل: هو انت بتعمل ايه 
زين: باشتغل مش شايفه 
امل: اوف الجو ممل قوي ما تجيب البتاعه اسمع على حاجه 
زين بضحك: هههه تسمعي على حاجه انا باشتغل فيكي تنزلي المطبخ  تعملي في اي حاجه ممكن تنظف الغرفه مثلا فيكي تلعبي في شعرك كده يعني ولا اقول لك تعالى وحط اللابتوب جامبو 
أمل: نعم 
زين: اقعدي 
امل : حاضر اهو نعم 
زين: انتي زهقانه صح هاخلي الملل ده يطير في لمح البصر
امل: ازاي 
زين: انت عايزه يعني 
امل :اه ازاي
زين: لسه هيقرب مين شفايفها فرح صحت 
امل: فرح انت صحيتي وقامت بسرعه
زين بغيظ: يا ربي انا اتشائمت من الجواز ده حتى بوسه مش عارف اخدها يا رب صبرني 
امل: حمد لله على السلامه يا فرح 
فرح بتعب: هو ايه اللي حصل 
زين بحب: مبروك يا حبيبتي راح تبقى ماما 
فرح: بجد انا راحه اكون ماما 
زين بغلاسه: ايوه اللي كنتي بتطلعي على ماما هيطلع عليكي هههه 
فرح: يا رخم 
امل: مبروك هتكوني احلى ماما
فرح: الله يبارك فيك يا حبيبتي عقبالك 
زين: في المشمش يا حياتي 
فرح: على فكره انت رخم مش بدل ما تقول لها عقبالنا كده انت بجد مش رومانسي خالص امال فين دينا كانت بتبقى لازقه فيك 
زين: تقريبا سافرت 
فرح: بجد والله فرحتني احسن مراد فين 
امل: راح الشركه زين بعته  
فرح: اوف يعني بدل ما تخليه جنبي 
زين: شكلها هرمونات الحمل اشتغلت انا ماشي 
فرح: ربنا يكون في عونك يا بنتي منه
امل: يا رب 
فرح: هو زين ماله كده مش على بعضه
امل: مش عارفه 
في مكان اخر 
محسن: انا ها سافر
حضره الضابط: وتنسى كل اللي اتفقنا عليه
محسن: اللعبه كبرت وانا مش قدها مش عايز اخسر بنتي ولا ابني كفايه لحد كده انا تعبت 
حضره الظابط: ابنك في المستشفى والسبب مين زين يعني ممكن ابنك يموت 
محسن: انا ابني هيتعالج بره 
حضره الظابط: انت حر بس فكر في بنتك لو ماتت بورصه واحده مني لو انسحبت 
محسن بخوف: بنتي لا انت عايز مني ايه 
حضره الظابط: عايز محسن بتاع زمان 
محسن: مطلوب مني ايه 
حضره الضابط: عايز ملفات الصفقه الجديده بتاع زين اللي داخل فيها بكل فلوسه 
محسن بصدمه: نعم 
حضره الضابط: المره دي هتكون اخر مره ونهايه زين هيكون من الماضي 
محسن: لو ما عرفتش 
حضره الضابط: بنتك تحت ايدي فكر ورد علي سلام
محسن: شكلي دخلت في لعبه مش قدها و دخلت عيالي معايا بس لا لا انا ها قلب اللعبه واعرف السر اللي وراك يا حضره الضابط ما بقاش انا محسن 
في فيلا الدكتوره 
زين: ها نقول مبروك ولا ايه 
علي: انا عن نفسي موافق الراي الاول والاخير  لصاحبه الشان 
ورد: موافقه بس بشرط 
زين: تاني ايه هو
ورد: هتجوز في الفيلا هنا وكمان هافضل في شغلي واكمل دراستي زي ما انا عايزه 
علي: وانا موافق ما عنديش اي مانع 
ورد: وانا موافقه 
زين: الماذون بسرعه يا داده 
علي: ماذون ايه لسه هاجيب العيله 
زين: انا هاعمل حساب كل حاجه ما تخافش العيله كلها هنا الماذون كمان والفرح كمان شهر انا عامل حساب كل حاجه 
ورد: انا مش متظبطه نفسي 
علي بغزل: انت قمر كده مش محتاجه حاجه 
زين: لا والنبي اتلمي يا عم النحنوح بدل ما غير كلامي 
علي: لا والنبي انت وحشه 
ورد: انت مجنون صح
علي: اسكتي خليني اتجوز واخلص 
ورد: ههههه ربنا مجنون 
تم كتب الكتاب 
زين: مبروك يا ابن المحظوظه 
علي: ما انت كمان محظوظ 
زين: على الاخر مبروك يا حبيبتي 
ورد: الله يبارك لك 
علي: مبروك حبيبتي 
زين: من اولها كده سلام
علي: مش مراتي ولا ايه 
ورد: لا لما نتجوز 
علي: نعم امال اللي حصل من شويه ده ايه 
ورد: لا ما انت تخرج من هنا مشوفكش غير يوم الفرح
زين: الجدع يا ورد والله ادي له 
علي: تظلم والله
زين: تربيتي  
ورد: افرض اطلقنا لما تكون زوجي رسمي ابقى اشوفك خده معك يا زين 
زين: يلا يا حبيبي قدامي علشان اتاخرت 
علي: يا بختك يا ابن المحظوظه 
زين: لو تعرف اللي فيها ما انت متكلم 
علي:  ليه في ايه 
زين: وانت مالك 
في فيلا زين ياسين الجارحي 
مراد: مبروك يا حياتي 
فرح: فرحان 
مراد: جدا. مش متخيله كميه الفرحه اللي انا فيها 
فرح: نفسك يا بنت ولا ولد 
مراد: الاثنين 
فرح: انت طماع اللي ربنا يجيبه 
مراد: ماشي يا ستي اللي يجيبه ربنا حلو 
فرح: انا عايزه ايس كريم 
مراد: من اولها كده 😂 يخرب بيتك يا مراد في اللي جاي ما انا كنت مستغرب الدكتور فعلا لازم اشد حيلي كويس 
فرح: انت واحشني قوي 
زين: لا والنبي انتم قاعدين تحبوا في اوضتي تفضل انت وهي بره 
مراد: هاخد مراتي وامشي 
زين: اوضه تفرح موجوده فوق اتفضل عليها 
مراد: ربنا على الظالم والمفتري 
زين: لمح على السرير دم ندى الاحد الخدم تغير الفرشه ونزل للاسفل 
زين: ماما هو يوسف فين 
ليليان: رايح المطار استقبال خالتك 
زين: اوف نسيت كده شكلي وحش. امل فين 
ليليان: امل رحت مع يوسف وعمر
زين تضايق: ازاي تطلع من غير اذني 
ليليان: قالتلي وانا سمحتلها تروح 
زين: لا برده كانت تقولي الاول ولا انا رجل كرسي في تليفونات لما تيجي حسابها معايا
ليليان: بلاش تتخانقوا انتم لسه في الاول انتم لسه متجوزين مبقلكوش زمان 
زين: ماما سيبيني اعمل اللي انا عايز
ليليان: اعمل اللي انت عايز هم جم 
زين: اه حمد لله على السلامه يا خالتو
خاله زين: انت لك عين تتكلم  معايا
زين: انا عملت ايه مش فاهم 
خاله زين: ما تجيش تستقبلني 
زين: وقفتي قلبي يا شيخه حياه فين 
يوسف: اهي يا سيدي 
زين: بسم الله ماشاء الله ايه القمر ده لو تعرفي لو كنت شفتك كنت اتجوزتك 
حياه: شكرا يا زيد 
زين بتضحك: اسم زين مش زيد
حياه بخجل: اسفه 
زين: ماشي يا عسل براحتك البيت بيتكم هاخد مراتي شويه عن اذنكم 
ليليان: زين 
زين: ما تخافيش يا ماما 
في غرفه زين 
زين بنظره حاد: مين سماح لك تروحي 
امل: عادي استاذنت من مامتك 
زين: لا والله ولا ايه ما ليش اي لازمه 
امل: انت مكبر الموضوع ليه هو انا رحت مع احد غريب 
زين بصوت عالي: لا مش مع احد غريب اقسم بالله لو عملتها تاني هتشوفي مني تصرف تاني 
فقط اعذر من انذر فاهمه 
امل بخوف ودموع: حاضر
زين: انا نازل على العشاء خمس دقائق تمسحي دموعك وتنزلي ورايا وغادر 
امل: وانا عملت يعني لكل ده اوف 
في الاسفل 
خاله زين: مبروك يا فرح يا حبيبتى ربنا يتمم لك على خير 
فرح: شكرا يا خالتو 
زين: العشاء جاهز يرغوا بعدين 
خاله زين: بجد انا فرحانه انك خليت فرح هنا
زين: اختي واخد بالي منها 
ليليان بخوف: امال امل فين يا زين 
زين: جاي ورايا 
امل: انا اهو يا طنط 
زين: اسمها ماما ماشي 
امل: حاضر 
حياه: سوري نسيت اقول لك مبروك 
امل: الله يبارك فيك عقبالك عن اذنكم 
ليليان: مش هتتعشى معنا 
امل وهي تخفي دموعها: لا ما ليش نفس 
ليليان: انا كمان ما ليش نفس ممكن نتكلم شويه مع بعض 
امل: اكيد 
ليليان: اتعشوا انتم 
بره في الجنينه 
ليليان: ها قولي لي بقى مالك 
امل: ولا حاجه لكن تفجرت في البكاء 
ليليان: ليه كل دموع دي 
امل: انا ذنبي اني هو مش قادر تفهمني 
ليليان: ايه بس اللي حصل وانا احل الموضوع 
امل: كل الموضوع اللي انا عايزه شويه وقت افهم فيهم نفسي اول يوم لي و احلى يوم في حياتي عارف ان هو متجوز كانت صدمه بالنسبه لي وعايزني اتعامل مع الوضع عادي جدا بكل برود حاولت اقنع نفسي ان كل حاجه تكون تمام بدات اتعامل معه بشكل عادي الصبح يقول لي طلقتها ماشي اسكت 
ليليان: انا فاهماكي بس ايه المشكله 
امل: مش حاسه بالامان متلخبطه 
ليليان: ليه كل ده الامان هتحسي بس لو انت عايزه ده الشخص اللي بتحبيه هتحسي جوه حضني بالامان حتى لا بيخونك انت واثقه فيه وهات جيبيه حضنك تاني انك عارفه ان ده الامان بتاعك لان ما فيش احد خالي من الغلط او العيب لازم نغلط عشان نتعلم ما تحكميش على احد من غير ما تشوفي بعينيكي وتتاكدي كمان لان اللى بنشوفه بيكون غلط احيانا ادي لنفسك فرصه تعيشي حياتك ودوسي على كل مخاوفك حتى لو هتعيشي ثانيه واحده فسعاده وبعد كده تروح استغليها اوعى تضيعها منك سيبها تروح عشان ما تندميش ساعتها ندم مش هينفعك
امل: محتاجه وقت 
ليليان: خدي كل وقتك بس اوعى يضيع منك اللي بينك وبين زين ميخليه متضايق كده
امل: مش عارفه 
ليليان: طبعا اذنك ثانيه واحده 
امل: ماشي 
ليليان: زين ممكن ثانيه وبعد كده ارجع كمل اكلك براحتك 
زين: حاضر يا ماما خير في ايه 
ليليان: انت زعلان من امل ليه مش دينا وخلاص
زين بجراءه: كل اللي مضايقني منها كل ما اقرب منها تهرب وكانها مش عايزاني طب ليه قولي مش عايزاني خلاص كل واحد يروح لحاله مش هاكون راجل بره بيتي وجوه بيتي لا ما تضحكش علي نفسي وتضحك الناس على لو حد عرف الموضوع ده هيكون شكلي ايه عندك ظروف تمنعه قولي لي هتفهم الموضوع واكتر احدد موقفي قدم نفسي السور اللي انتي عملت كل يوم بتبني فيه قولي لي انت عايزه ايه اسمعك 
امل: يعني كل الموضوع متعلق برجولتك صح وشكلك قدام الناس 
زين: انا عمري ما اهتميت لحد بس في الموضوع ده اسف انا عمري ما كنت عيل طول عمري شيل مسؤوليه مش هاجي في لحظه وابوظ كل اللي بنيته اللي انت عايزاه انا اعمله لك حطي لي عذر واحد اتفضلي 
امل: محتاجه وقت بس 
زين: قد ايه 
امل: لما اكون جاهزه هاجي لك انا بنفسي وحس انك الامان بتاعي 
زين: تمام بس يا ريت ما يكونش وقت طويل عن اذنكم انا طالع انام 
ليليان: عندك اعتراض على كلامه 
امل:  انا خايفه 
ليليان: الخوف ده بكره يكون حب ما تخافش منه انا عارفه ان هو عصبي ويده طويله حبتين بس والله حنين قلب طيب بس هو رسم طريق لنفسه مش عايز احد يبوظه 
امل: هو ممكن يضربني 
ليليان: انتي وحظك تصبح على خير 
امل: ايه بيت الرعب اللي انا دخلته ده 
في الجنينه من الخلف
كان عمر يتحدث مع حياه عن حياتها 
عمر: يعني ما حبتيش احد 
حياه: لا تعرف ان كل حياتي عباره عن دراسه ما فكرتش في الموضوع ده 
عمر:. بجد انت حلوه يعني 
حياه: عايز تقول ايه 
عمر: احبك او قالك 
حياه: كتير بص يا عمر انا رسمه طريق ماشي عليه واكيد حاسبه كل خطوه في حياتي موضوع الارتباط بعد ما اخلص دراستي اكيد اشوف حياتي وابني عيله زي اي احد بس في الوقت الحالي لا ممكن ما لقيش الشخص اللي في خيالي 
عمر: ربنا يوفقك يا رب ويسعدك 
حياه: امين يا رب والناس اجمعين وانت بقى ليه مش مرتبط او بتعمل ايه في حياتك 
عمر: انا مش بافكر في الارتباط او مش هافكر اعملها ههههه انا باشتغل معا زين في الشركه بسلي نفسي 
حياه: حلو 
عمر: اه 
حياه: هو انا ممكن اسالك سؤال تاني 
عمر: براحتك 
حياه: هو انت فعلا بتخرج معا البنات كده
عمر: اه تصبح على خير الوقت تاخر 
ف غرفه زين 
كان متعصب بطريقه فظيعه الى اين اتت امل و خفت من شكله  
امل لنفسها : يا رب عدي الليله على خير  فجاه تحركت شفايفها وقالت اسفه 
زين: لي يتوجه نحو السرير ياخذ غطاء و يتوجه الى الكنبه وينام 
امل: لا ده انت فعلا بارد قوي لكن كان بصوت واطي 
في الصباح استيقظ الجميع على السفره 
زين يوجه كلامه لمراد 
زين: بعد الفطار خد فرح اعملها الفحوصات اللازمه اوك
مراد: من غير ما تقول 
يوسف: انا كمان اسبوعين هيسافر 
زين: ماشي وانا هانزل الشركه النهارده 
خاله زين: ازاي وانت لسه عريس 
زين بهزار: عريس خلاص خلص هههه كفايه 
عمر: الشركه الالمانيه وروسيا هيوصلوا النهارده الاجتماع الساعه 12 
زين: تمام انا مجهز نفس الكل حاجه بس عايز كانت في حاجه تانيه كده
عمر: ماشي 
زين: عايز معلومات عن شركه m  y
عمر: حاضر النهارده تكون المعلومات عندك 
زين: تمام انا هطلع اجهز نفسي وانزل 
حياه: سوري علي السؤال اللي سالته 
مراد: لا متعتذريش ده ما عندوش دم خالي من اي لون الا لون البرود والميه الساقعة 
عمر: ما تلمي نفسك يا عم ماريو انت 
مراد: بقى كده ماشي والله لعرفك 
عمر: بخ ياما خفت بس يا بابا لو العب على قدك 
يوسف: انا شبعت الحمد لله انا هامشي هاخد حياه نتمشى شويه 
امل: ممكن اجي معكم ( بس اتفاجئت بزين وعيونه بتطلع نار ) 
يوسف: اكيد 
امل وهي بتبص لزين؛ لا خلاص مش عايزه 
خاله زين؛ تروحي معهم وانبسطي 
حياه: تعالى ونتعرف على بعض اكتر
امل وهي تفتكر كلام زين: لقد اعذر من انذر 
لا اصل 
ليليان:  ايه مالك لكن في ثانيه فهمت ليليان لزين حبيبي خليها تروح معهم 
زين: لو عايزه هي حره تروح انا مش مانع انا تاخرت عندي اجتماع سلام 
ليليان: يلا روحي جهزي نفسك ما تخافيش 
امل: لا مش عايزه انا ارتاح شويه 
في مكان اخر 
حضره الظابط: الاجتماع النهارده ورق يكون عندي بكره تمام 
محسن: تمام عرفت منين 
حضره الضابط: ما لكش دعوه نفذ وانت ساكت تمام 
محسن بخبث: حاضر تامر بيه سلام 
ممم متخيل ان انا اعمل كل ده غلط انا اخليك تقع في شر اعمالك ما فيش احد يرحمك غير اللي فوق يا حضره الضابط ما اعتقدش انك تكون ظابط ضحك ضحك عليه 
في شركه المعمار 
في غرفه الاجتماعات 
الحوار كله كان بالالمانى 
زين:  Hallo Adrian( مرحبا أدريان )
أدريان: hallo zain(مرحبا زين ) 
زين: Hallo Leonid(مرحبا ليونيد)
ليونيد: Hallo Herr Zain
(مرحبا مستر زين) 
زين: 
Jetzt reden wir über den Deal, was sind die Pläne?
(الان نتحدث عن الصفقه ايه المخططات) 
ليونيد: Wir werden unser Unternehmen überdauern, Ihr Unternehmen, Herr Zain
(نحن راح ندوم شركتنا الشركتك مستر زين)
زين: Ich stimme dieser Bedingung nicht zu
( لن اوافق على هذا الشرط)
أدريان: Warum Herr Zain
(لماذا مستر زين)
زين: Es wird Differenzen zwischen ihm geben und ich verliere alles, wir werden eine andere Lösung sehen
(سوف يحدث خلافات مابينه وانا سوف اخسر كل شيء نري حل اخر )  
ليونيد: Wer sieht alle Möglichkeiten
( من الممكن سانرا كل الاحتمالات)  
زين: Natürlich, Herr Leonid, ich bereite für Sie Büros in einer Firma vor und alles wird gut
(اكيد مستر ليونيد سوف اجهز لكم مكاتب في شركه وكل شيء سيكون على ما يرام)
أدريان: Alles klar, wir kommen morgen mit allem
(تمام سوف ناتي الغد وانا بكل شيء)
ليونيد: auch ich komme morgen jetzt werde ich gehen
( وانا ايضا سوف تأتي الغد الان سوف غادر)
غدر الجميع ماعدا زين قعد يراجع بعض الاوراق الى وقت طويل بص في الساعه وجهها الثامنه والنصف مساء غادر المكتب وتوجه الي البيت 
فرح: حمد لله على السلامه ليه كل ده بره 
زين: شغل يا فرح 
ليليان: طب اطلع غير هدومك وتعال عشان تتعشى
زين: اوكي وطالع على غرفته دخل وجد امل قدام المرايا تسرح شعرها فضل يتفرج حتى توجه اليها وضمها بهمس في اذنها !زين: شكلك حلوه قوي انت بتتخانقي مع شعرك كده 😂 
امل ارتبكت مجرد قرب منها 
زين: حاسس بده بعد عنها وتوجه للحمام اخد شاور انزل للاسفل وجد معركه مابين عمر ومراد 
مراد: انت ازاي كلمني بالشكل ده يا مستفزه انت 
عمر: ما تحترم نفسك يا عم روميو انت 
مراد: احترم نفسي انت شايفني متبهدل ولا ايه شوف نفسك الاول وبعدين تتكلم 
عمر: لا يا حبيبي لو كنت ناسي اجيب لك التاريخ سطر سطر ونقول بعدها 
مراد: الهي تشرب تزور 
عمر: اهو انت تشرب تحتس 
زين: بس مش عايز اسمع صوتك منكم ما تقعد وش مع بعض غير ما تتخانقوا كفايه 
يوسف ل عمر : ماله ده 
عمر: مش عارف 
كانت تمر الايام بشكل سريع وسافر يوسف ومراد الى استراليا والمسافات بتزيد ما بين امل وزين زين بقى مشغول جدا غير التهديدات اللي بتجيله وفرح عارفت انهي حامل في الشهر الرابع ومحسن اللي بيحاول يخلص من حضره الضابط وعاوز يعرف ايه السر اللي مخبيه لكن لا يعرف ماذا يخطط له الزمن سوف يدمر كل ا المستقبل 
في مكتب زين خلص شغله متوجه الى بيته بعد يوم طويل من التعب يتوجه الى غرفته فورا ينصدم بامل خارجه من الحمام 
امل: مساء الخير حمد لله على السلامه 
زين: مساء النور لكن طبعا بو*سه على خدها
امل: لكن تهرب منه مثل كل مره حضرتك العشاء 
لكن زين يجذبها ليه 
زين: في مالك 
امل: ما فيش 
زين تمام هو حاول اقترب منها لكنها تبعد 
زين: اوف في ايه انا مش فاهم يعني احنا متجوزين متجوزين بقى لنا شهر انا مش فاهم في ايه لكن يغمى عليها بين يديه 
زين شيلها حطها على السرير اتصل بالدكتور اللي جاء في لمح البصر ولا عائله قلها فالغرفه 
بدات ملامح زين عليها التوتر والقلق 
الدكتور: شكلي وشي حلو عليكم 
دينا: في ايه يا دكتور خير 
ليليان: ما تتكلم 
الدكتور: بصراحه كده المدام حامل 
ليليان: مين اللي حامل 
الدكتور نادر: اللي انا كشفت عليها في ايه مبروك المره الثانيه 😂 شكل العيله دي كلها هتخلف على يدي مبروك هتكون اب وخال 
زين: مين اللي حامل انتق
الدكتور نادر: مراتك زين باشا 
زين: نعم ازاي ...

يتبع الفصل الثاني والعشرون اضغط هنا 
رواية أمل عشق الزين الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم أمل السيد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent