رواية حور وحمزة الفصل العشرون والأخير 20 بقلم ريناد احمد

الصفحة الرئيسية

             رواية حور وحمزة الفصل العشرون والأخير بقلم ريناد احمد


رواية حور وحمزة الفصل العشرون والأخير

حمزه بفرحة : حمدالله على السلامه 
حور سحبت يدها بسرعة : ....
حمزه : في ايه 
حور : كارلا 
سليم : خلاص راحت عليها 
حور : يعني ايه 
حمزه : فسخت الخطوبة 
حور : نسيتني لدرجة أنك خطبت ؟
حمزه : عمري ما نسيتك لحظه واحده .. بس انا عرفت ليه عملتي كده 
حور : مين اللي قالك 
حمزه نظر لسليم 
حور : سليييم ، ليه يا سليم كانت شكلها بتحبه اوي .. ليه قولتله وخليته يفشكل 
حمزه : الكلام من قلبك ؟
حور : .....
حمزه : يبقى مش من قلبك 
سليم : عمر اتسجن وهياخد عقابه 
حور : هو انا بقالي قد ايه هنا
حمزه : شهر 
حور بصدمة : شهر !!! 
احلام حضنت حور : وحشتيني اوي 
حور : وانت كمان يا حبيبتي وحشتيني اوي 
حمزه : وحشتيني انا كمان 
حور بخجل صمتت قليلا : اومال فين بابا 
احلام انفجرت من البكاء 
حور : في ايه هو فين 
فراس : في السجن 
حور بصدمة : سجن !!! 
فراس : اه  
حور صمتت لأنها تعلم السبب : .....
فراس : ليه كدبتي علينا وقولتي انك بتحبي عمر 
حور : .....
فراس : ما تردى يا حور 
قاطعهم دق الباب 
مها : السلام عليكم
فراس والجميع : وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
مها : حمدالله على السلامه يا حور 
حور نظرت لها بحزن : ليه 
مها : غصب عني .. مكنتش اعرف ان كل ده هيحصل 
حور فتحت لها يدها ومها فرحت كثيرا وركضت لها وحضنتها 
مها ببكاء : سامحيني يا حور 
حور : مسامحاكي 
مها : بجد ؟
حور أشارت بالايجابية 
سليم ذهب وأخذ لين من البيت
لين : حمدالله على السلامه يا روحي 
حور : لييين .. وحشتيني جدا 
لين : وانت كمان اوي 
حور : انت ف الشهر الكام يا ام كرش انت 
لين : السابع 
حور : مستنيه حبيب خالته 
لين : هتبقى احلى خالتو 
حور ابتسمت 
حمزه : خلصتوا ؟ 
أشاروا بالايجابيه
حمزه أخرج خاتم خطبة : تتجوزيني ؟
حور : احنا فى المستشفى يابني 
حمزه : وماله عايز اطلب ايدك من الدكتور والممرضة انا حر 
حور : موافقه 
نادين دخلت الغرفة : حمدالله على السلامه
حور بغضب : مش موافقه يا حمزه 
نادين : لا انا حبيتك خلاص وبطلب منك انك توافقي على ميزو 
حور بصدمة : حبيتيني !! 
نادين ابتسمت وأشارت بالايجابية
حور : فين نادين يا جماعة احنا هنهزر مع بعض ؟
نادين ضحكت : اهلا بيكي يا مرات اخويا انا نادين الجديده اخت حمزه 
حور مازالت في صدمتها : .....
نادين : فوقي يا حور فوقي بقا 
حور ضحكت : اهلا بيكي يا نيدو 
نادين : احلى نيدو اسمعها في حياتي 
حمزه نظر لنادين 
نادين : دي بعد نيدو بتاعت حمزه طبعا 
الجميع ضحكوا 
حور : موافقه يا حمزه 
فراس : طب يا جماعه انا عايز حاجه انا كمان 
حور : عايز ايه 
فراس أخرج خاتم خطبة
فراس نظر لمها : تتجوزيني ؟
مها بصدمة : ا انا ...
فراس : ها قولي يلا 
مها : موافقه 
حور فرحت كثيرا بهذا الخبر : ربنا يسعدكوا يا حبايبي 
مها : بجد بتحبني ؟
فراس : جدا 
مها : بعد كل اللي عملته 
فراس : اللي عملتيه كان غصب عنك ده ميمنعش بردو اني حبيتك 
مها : وانا كمان ع فكره 
فراس بفرحة حضنها 
مها بصدمة : مش وقته مش وقته 
فراس : انا اسف من فرحتي بس وكده 
الجميع ضحكوا 
الجميع : ربنا يسعدكوا
الدكتور دخل : حمدالله على السلامه يا مدام حور 
حور : الله يسلمك يا دكتور
الدكتور : تقدري تخرجي من بكره .. عن اذنكم وخرج من الغرفه 
حور فرحت كثيرا 
بعد مرور شهرين
تزوجوا وعاشوا حياة سعيده
وجاء يوم ولادة لين 
حور كانت بجانبها هي ومها 
لين ولدت ولد جميل
نضال "اخت لين" : حمدالله على السلامه يا حبيبتي 
لين : الله يسلمك ياروحي
حور ومها : حمدالله على السلامه يا لينو 
لين : الله يسلمكوا يا حبايبي 
حور : هتسميه ايه 
لين نظرت لسليم وقالوا في نفس واحد : مازن
حور : حلو اوي .. مازن حبيب خالته 
نضال بمزح : انا خالته قبلك 
حور : لا انا يا نضال 
مها : ولا تزعلوا انا خالته 
ضحك الجميع 
____________________________
لا حول ولا قوه الا بالله ♥️
بعد مرور عام
تحديدا يوم تخرج حور و مها و لين
في وقت التكريم 
فراس : جاهزين ؟
حمزه وسليم أشاروا بالايجابيه
ركضوا على منصة التكريم 
فراس أخذ المايك 
ونادى على أسمائهم ال 3 
مها ولين وحور بتعجب : بيعملوا ايه دول 
حور : شكلهم متفقين علينا ولا ايه 
مها : اه فعلا شكلهم كده 
طلعوا على المنصة 
فراس همس ب اذن مها : بحبك 
مها : وانا كمان .. بس انتوا بتعملوا ايه 
فراس : هتعرفي دلوقتي 
نزلت لوحة كبيره أمامهم فيها صورهم هم ال 6 
حور ولين ومها اداروا وجههم مره اخرى
ووجدوا حمزه وسليم وفراس جالسين على ركبتيهم وكل واحد منهم معه خاتم فضة وبوكيه ورد احمر 
" مع العلم حور ولين ومها بيحبوا الفضة جدا يعني مش استخصار منهم ولا حاجه وهما كمان بيحبوا الورد الاحمر "
تفاجأوا وفرحوا كثيرا واتكرموا وانتهت الحفلة
مها لفراس : انا حامل في الشهر الثالث
فراس والجميع فرحوا بهذا الخبر الجميل 
____________________________
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين ♥️
حور وحمزه كشفوا ووجدوا أن حور مريضة ومش بتخلف ولا هتخلف 
رجعوا لبيتهم 
حور بحزن : كان نفسي ابقى ام 
حمزه : تعالي نسافر وتتعالجي برا 
حور : لا انا مش عايزه اسافر 
حمزه : نحاول نلاقي دكتور هنا ؟ 
حور أشارت بالايجابية 
حور ظلت تصلي وتدعي أنها تتعالج 
حمزه ظل يبحث عن طبيب ممتاز ليعالج حور 
ووجد حمزه الطبيب الذي عالج الكثير من النساء من نفس حالة حور 
وتعالجت حور 
وبعد 3 اشهر اكتشفت انها حامل 
حور بفرحة : الحمدلله 
حمزه : عوض ربنا كبير اوي الحمدلله
وبعد مرور 3 اشهر آخرين تحديدا يوم ولادة مها  
مها ولدت بنت جميلة جدا 
حور ولين كانوا بجانبها 
لين وحور : هتسموها ايه 
مها وفراس : بيسان 
حور : الله .. الاسم جميل جدا 
لين : اه اوي 
____________________________
استغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم و اتوب اليه ♥️
نادين كانت تعمل في شركة كبيره من فترة كبيرة 
صاحب الشركة " زياد " : اسمعوني كده لحظه 
نادين : ... 
زياد : انا النهارده قررت اطلب ايد اكتر واحده حبيتها في حياتي ونظر لنادين وذهب لها 
نادين : ....
زياد : تتجوزيني ؟ 
نادين بصدمة : ا انا !!! 
زياد أشار لها بالايجابيه
نادين بفرحة : موافقة 
الكل صفق وفرح لهم كثيرا 
وبعد مرور 3 اشهر
تزوجت نادين من زياد 
وجاء يوم ولادة حور التي كانت حامل بتوأم 
لين ومها ونادين كانوا بجانبها طوال الوقت 
نادين : هتسميهم ايه بقا ؟ 
حمزه وحور : مراد ومرام 
لين : هاخد مرام لمازن 
مها : وانا هاخد مراد لبيسان
نادين : براحة بس كده انا اللي هاخد الاتنين  
حور : استوليتوا ع العيال !! 
لين ومها و نادين : طبعا  
وعاش الجميع حياة سعيده 
ونادين أيضا ولدت ولد وسمته ياسين 

تمت الرواية كاملة عبر مدونة دليل الروايات
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية حور وحمزة" اضغط على اسم الرواية 
رواية حور وحمزة الفصل العشرون والأخير 20 بقلم ريناد احمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent