رواية سجينة الفهد الفصل العشرون 20 - بقلم هدير بدر

الصفحة الرئيسية

   رواية سجينة الفهد البارت العشرون 20 بقلم هدير بدر

رواية سجينة الفهد كاملة

رواية سجينة الفهد الفصل العشرون 20

الظابط : عمل التحيه لفهد وهايدي مش فاهمه حاجه 
فهد : ادامي 
هايدي : ل لي 
فهد بع*صبيه : قلت ادامي يالا 
هايدي مشيت وراه بخ*وف 
راح القسم 
فهد: بقا مفكراني نايم علي ودني مش كدة 
هايدي بتو*تر : انا انا ماعملتيش حاجه 
فهد خ*بط علي المكتب : علشان انتي مراتي بقولك اعترفي بكل حاجه 
ومين اللي كان معاكي 
هايدي انك*رت 
فهد : طاب اوريكي المفاجأه بقا 
ودخلوا حبيبها 

هايدي اتص*دمت انها اتكشفت 
فهد: اي عجبتك المفاجأه مش كدا
هايدي ماقدرتشي تتكلم 
فهد : خلينا حلوين واعترفي
هايدي مارضيتشي تتكلم 
فهد.مس*كها من شعرها 
فهد: انطقي احسنلك 
هايدي بصتله بخ*وف : مش هاتكلم 
فهد رف*ع ايده ونزلت علي وشها
فهد : شكلك ماتعرفيش اني مش مجرد ظابط واني ظابط مخابرات 
ضربها تاني 

والولا اللي معاها كان مضروب 
هايدي : انا بحب دا وشاورت عليه بس دي كانت شغلتنا وعملت لعبه علي امك علشان تجوزني ليك علشان تكون مجرد وسيله انك توديني المكان اللي ها*هرب فيه علشان انت عربيتك مابتت*فتشي 
غير كدا كنت حابه ابعد ريم عن طريقك علشان هي كانت مخلياك دايما بعيد عني وكويس انها هاتم*وت 
فهد سمع منها نده علي الحارس 
فهد : خدها علي اوضه التعذ*يب علي لما اجي وماحدش يلم*سها وحبيب القلب دا ظبطوه
فهد راحلها فضل يض*رب فيها 
فهد: مش هامو*تك لا مش هاخليكي تتهني 
هايدي بش*ر : المهم اني قدرت ابعدك.عن ريم 
فهد: انتي مفكراني اني أصدق غبا*ءك دا علي اساس الفيديو اللى ريم حاضنه فيه واحد كانت اصلا صاحيه ريم كانت واخده مخ*در غ*بيه اوي وازاى عرفتي مكانها الا اذا كنتي مرقبانا مفكراني غب*ي وضر*بها تاني 
هايدي كانت مصد*ومه انه كان كاشفها 
هايدي : بس بس حبتني 

فهد.بضحكه : حبيت مين يابت انا مابحبش غير ريم 
انتي كنتي كارت محر*وق بالنسبه ليا 
هايدي اغمي عليها 
فهد ت*ف عليها ومشي راح لريم يطمن عليها
منه كانت قاعده لاقيت رساله جيالها 
منه بصدمه : لا لا رنيت علي مراد 
مراد استغرب انها بترن عليه
مراد بضحك: اي وحشتك 
منه : م م مراد الح*قني 
مراد اتخ*ض : في اي 
منه : تعالي دلوقتي بسرعه بس في تاكسي مش عربيتك ارجوك 
مراد بعدم فهم : طاب حاضر حاضر سلام 

وجري عليها 
اول ماراح البيت منه اول شافته اتر*ميت في حضنه 
منه : انا انا خا*يفه عليك اوي 
مراد ماكنشي عارف يعمل اي : طاب اهدي.بس واحكيلي في اي 
منه خدت بالها من اللي عملته استغفرت ربنا 
منه : انا انا اسفه ماكنشي قصدي 
مراد : قوليلي حصل اي 
منه وريته الرساله 
الرساله كان فيها انه هايق*طع فرامل عربيه مراد ويموت 
( للعلم كان مراد نازل في نفس الوقت ) 
مراد : اهدي بس ازاى وهو في الس*جن 
منه : مش مش عارفه انا خايفه 
مراد :طاب خشي بس ودخلوا 

ام منه : مالك ياحبيبتي بتع*يطي لي
منه ماحبتشي تقل*قها 
مراد: كانت خا*يفه عليا 
امها : لي 
مراد :كانت نايمه وحلمت حلم وح*ش 
ام منه : ضحكت اوي امممممم الحب يابني بقا 
مراد ضحك وكان بيحاول يغير الموضوع 
ام منه: هاعملكم حاجه تشربوها
منه : لا يا أمي ماتتعبيش نفسك 
أنا هاعمل 
ام منه : طايب يابنتي انا ادامكم في البلكونه اهو
منه : هانعمل اي 
مراد : هاروح انا الس*جن اشوفه كدا
منه : بلاش عربيتك.
مراد : ماتقلقيش  
مراد مشي ومنه كانت قلقانه اوي 
مراد راح السجن 
مراد : هاتلى المت*هم ****** 
العسكري تحت امرك يابيه 
وبعدين العسكري دخل عليه وهو مرع*وب 
العسكري : السجين مش موجود 
مراد قام بسرعه : بتقول اي
رواية سجينة الفهد الفصل العشرون 20 - بقلم هدير بدر
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent