رواية فجر جديد الفصل الأول 1 - بقلم إيمــــان

الصفحة الرئيسية

     رواية فجر جديد الفصل الأول 1  - بقلم إيمــــان

رواية فجر جديد  - بقلم إيمــــان

*  رواية فجر جديد الفصل الأول


فيلا رفعت عز الدين يقف رفعت امام صورة زوجته التى لم يحب امرأة غيرها طوال حياته ويتحدث اليها بكل شوق وآسى على فراقها له فى بداية زواجهما على إثر حادث اليم ومن يومها ورفعت لا يفعل شىء فى حياته غير الاهتمام بشركة المقاولات التى يمتلكها وشقيقتيه نادرة المتزوجة من ادهم رجل الاعمال وشهيرة المتزوجة من رأفت من كبار رجال الدولة وابنائهم مازن وجاسمين وليندا وعدنان

نزل رفعت ال الطابق الاول من الفيلا ليقابل دادة سيدة والتى يحبها كثيرا لانها مربية زوجته الراحلة وانتقلت للعيش معها بعد زوجها من رفعت واستمرت معه بعد وفاتها برجاء منه هو شخصيا 

صباح الخير يا دادة

صباح الخير يا رفعت بيه ،اقول لعم مسعود يحضر لك الفطار 

ياريت لانى مستعجل جدا

عم مسعود الطباخ ويعيش معه بالاضافة لعم درويش السفرجى وعم راشد الجناينى

احضر درويش الفطار الذى اعده مسعود لرفعت والذى تناول القليل منه وفى سرعة شديدة وغادر على الفور

وصل رفعت الى الشركة فى الوقت المناسب فقد كان العميل منتظرة فى حجرة السكرتيرة منذ 5 دقائق ، أعتذر رفعت عن التأخير وأخذه وتوجه به الى المكتب لانهاء الصفقة وخرج العميل وهو مستريح من المعاملة مع رفعت لانه من رجال الاعمال الجادين والمنظمين فى عملهم جدا وهذا سبب شهرته فى مجال عمله

اتصل رفعت بقسم الحسابات ليحضروا له دوسية العملية الاخيرة ليطلع عليه فجائه احد الموظفين به على الفور فدهش رفعت لان الاستاذ شوقى رئيس الحسابات لم ياتى به بنفسه فسأل الموظف عنه 

امال فين الاستاذ شوقى

الاستاذ شوقى فى أجازة عشان رجله انكسرت

فظهر على وجه رفعت الانزعاج الشديد لان شوقى ليس مدير الحسابات وحسب بل هو من وقف بجانبه فى بداية حياته العملية ومن احب الناس الى قلبه لطيبته الشديدة وخفة دمه 

فتناول هاتفه على الفور وقام بالاتصال به 

رفعت بيه ازيك 

انت ازاى تنكسر رجلك وتعمل عملية وتتجبس وكل ده وانا معرفش

معلش يارفعت بيه ما حبتش ازعجك

يعنى ايه انت مش عارف انت بالنسبة ليا ايه يا راجل يا عجوز

فقهقه شوقى بصوت عالى لفت انتباه زوجته والتى قالت 

بتكلم مين يا شوقى

بتكلم مع رفعت بيه

كده طب والنبى لتخليه يجى دا من زمان مازرناش

وقبل ان ينطق شوقى قال رفعت

انا حاجى بس عشان خاطر ام ياسر 



كده طب الحمد لله اهى طلعت ليها كرمات بركاتك يا ام ياسر

فانفجر رفعت بالضحك على الطرف الاخر ووعدة ان يزورة بعد ان ينجز بعض الاعمال 

وبعد مرور بعض الوقت رن جرس الباب فنهضت ام ياسر لفتح الباب لتتفاجأ برفعت امامها 

يا الف اهلا وسهلا دا الدنيا كلها نورت اتفضل يا رفعت بيه شوقى جوه اهو  يا شوقى يا شوقى شوف مين جه

رفعت بيه اهلا وسهلا سبت شغلك وجيت ربنا يكرمك

يا راجل يا عجوز بطل دلع وبعدين انا زعلان منك ازاى يحصلك كل ده وانا معرفش

خلاص بقه  عديها المرة دى 



خلاص سماح

كده يبقه تتغدى معانا

لا غدا ايه انا يا دوب ارجع الشركة تانى

لالا والله ما انت ماشى الا بعد الغدا ولا اندهلك ام ياسر وورينى حتخلص منها ازاى

ام ياسر لا خلاص حتغدى 

يا ام ياسر يا ام ياسر 

نعم يا شوقى

حضرى الغدا يلا بسرعة عشان رفعت بيه حيتغدى معانا

انا اهو بحط اخر طبق على السفرة يلا اتفضلوا

شوفت من غير ما قول يعنى كده كده مكنتش حتخلص وانفجر فى الضحك

جلس رفعت وعائلة شوقى لتناول الغداء فى جو عائلى كله مرح وضحك 

وفجأة قال رفعت الحمد لله 

فقال شوقى ايه هو الاكل ما عجبكش 

لا بالعكس دا انا اول مرة من زمان أكل بالشكل ده يا عم شوقى واكل بيتى بالطعامه والجمال ده تسلم ايدك يا ام ياسر

فرد شوقى على الفور أم ياسر مين هى لو هى اللى طبخه كنت عزمت عليك ومسكت فيك جامد كده

فندهش رفعت 

وردت ام ياسر عجبك كده



 يا رفعت  بيه

لا صحيح مين اللى طابخ الاكل التحفة ده

رد عم شوقى دى ندى اخت ام ياسر الصغيرة ايدها تتلف فى حرير مش زى ناس ايدهم تتلف فى حديد فضحك الجميع

واسرعت ام ياسر تقول كده ماشى يا شوقى ماشى

فرد شوقى خليك شاهد يا رفعت بيه لو رجلى التانية انكسرت تبقه عارف ايه السبب

فانفجر رفعت ضاحكا ثم قال ياااااااااه يا عم شوقى انا من اد ايه ما قعدتش قعده حلوة زى دى

ما انت اللى حارم نفسك تعالى عندنا كل يوم وانت تتبسط كده

شكره رفعت على هذه الجلسة العائلية الجميلة ووعده بزيارة اخرى للاطمئنان عليه بعد ان علم ان الطبيب منعه من الحركة الكثيرة لمدة اسبوعين وسلم على الجميع وانصرف 

* يتـبـــــــــــــــــــــــع الفصل الثاني اضغــــــــط هنا

* الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية " رواية فجر جديد " اضغط على اسم الرواية


author-img
DoOoBy

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent