رواية رهن حمايته الفصل الأول 1 بقلم روجينا جمال

الصفحة الرئيسية

   رواية رهن حمايته الفصل الأول بقلم روجينا جمال


رواية رهن حمايته الفصل الأول

مرفت:امضي هنا لو سمحت يا أستاذ رحيم
رحيم : حاضر
مضى رحيم على الورق ألي موجود قدامه وكان عبارة عن ورق وصاية
مرفت : تحب تستلمها دلوقتي
رحيم : لا
مرفت (بتوتر) : زي ما تحب حضرتك
رحيم  : سلام
مدت مرفت إيديها لرحيم علشان تسلم عليه لكن هو تجاهلها ومشي وسابها
مرفت(بهيام) : مغرور بس وسيم😍
تفوق مرفت على صوت ترق على الباب
مرفت(بجدية) : أتفضل
دخل جلال ووقف قدامها وكلمها برسمية
جلال: أنا جلال ألي هاخدها من هنا من طرف رحيم بيه
مرفت : أه أه طبعا لحظة واحدة
تضغط مرفت على زر الجرس لتحضر السكرتيرة
السكرتيرة : نعم ياا حضرة المديرة
مرفت : لو سمحتي ودي الأستاذ لعند كرمة علشان ياخدها ويمشوا
السكرتيرة : حاضر.. أتفضل يا أستاذ
جلال : أحم أسمي جلال
السكرتيرة : نعم؟!
جلال (بغزل) : قولنا جلال
ذهب جلال والسكرتيرة لغرفة كرمة
____________________رهن حمايته ________________
..... عند رحيم في الشركة
دخل رحيم الشركةبهيبته المعتادة دون أن يلقى السلام على الموظفين فهو لا يهتم بأحد دخل مكتبه وجلس عليه وضغط على زر الجرس لتأتي السكرتيرة
السكرتيرة : نعم يا رحيم بيه
رحيم: لما جلال ياجي أبعتهولي
السكرتيرة (بدلع): حاضر يا فندم
أقتربت منه السكرتيرة ومالت على المكتب
السكرتيرة : أي أوامر تاني
رحيم(دون النظر إليها) : مخصوم منك شهر
السكرتيرة (بصدمة) : أيه
رحيم : شهرين
ذهبت السكرتيرة بسرعة قبل ما يخصم منها تاني (أحسن أحسن 😂😂)
(رحيم القاسمي رجل أعمال من الطراز الفريد حاد الطباع وقاسي جدا ولا يرحم أحد طويل وعريض  (بعضلات نكرر تاني بعضلات🙈🙈) قمحي البشرة عيناه لونهم أسود  شعره كثيف أسود  و شارب ولحية خفيفة حاجه كدا فاخر من الآخر 😍😍)
____________________رهن حمايته__________________
.... عند جلال في غرفة كرمة
جلال : مساء الخير
قامت كرمة  بحضنه اول ما شافته (أيه البت دي 😂)
تفاجئ جلال ونزل إيديها براحة وهدوء(حنين الواد 😂)
كرمة (بتزمر الأطفال) : أتأخرت ليه يا بابا رحيم
الجلال (بتوتر) : أنا..أنا
كرمة : أنت أيه أنا زعلانه منك أوي
الجلال(بسرعة) : لالا ماتزعليش..وبعدين دي طلعت عيلة بجد
كرمة : هي مين العيلة بجد يا بابا رحيم
جلال : أنا مش رحيم
كرمة (بصدمة وكسوف علشان حضنته من شوية) : أمل أنت مين
جلال : أنا جلال.. جلال أيه أقصد عمو جلال اخو بابا رحيم
كرمة (بحزن) : أمل بابا رحيم فين
جلال(بمزاح) : لا بلاش نظرة الحزن دي علشان قلبي رهيف.. (ثم أكمل بحنان) معلش يا حبيبتي هو عنده شغل مهم علشان كده ماقدرش يجي ياخدك وجيت أنا بداله
كرمة: يعني الشغل أهم مني أنا كان نفسي أشوفه
جلال: لالا مش أهم وأحنا أهو ريحله
كرمة (بفرحة) : بجد
جلال : أيوه
مسكت كرمة أدين جلال ومشيت بيه بسرعة
كرمة : طب يلا بينا بسررررررعة
جلال : طب طب شنطتك
كرمة: مش عوزااااهة يلاااا بلاش لكاعة
جلال(برفعة حاجبل) : لكاعة أيه البت دي
خرج الأثنين من المدرسة (مدرسة داخلية) وركب جلال العربية من ناحية السواق وركبة جنبه كرمة وأنطلقوا بأتجاه الشركة
(كرمة جواد القادري أبنة صاحب رحيم عينيها ملونة  وشعرها متوسط الطول لونه بني فاتح قوامها متوسط بشرتها بيضاء بملامح طفوليه جميلة بمعنى الكلمة مرحة وشقية  قادرة على أن تدخل قلب أي شخص من المرة الأولى دخلت  مدرسة داخلية لما كان  عمرها ٦ سنوات بعد موت أبيها)
صفحة حكايات جنتي 
(جلال القاسمي يكون اخو رحيم الصغير   شعره كثيف وطويل متوسط الطول (بعضلات برضو 😂) بشرته قمحيه عيونه ملونه (بتتغير لونها من وقت للتاني 🤩) مرح جدا يحب المزاح ومابيعرفش يعمل حاجه من غير رحيم وهو بيعتمر رحيم باباه مش أخوه )
_____________________رهن حمايته_________________
وصلوا الأتنين الشركة ودخلوا مكتب رحيم وشافوا 😮😮
ياترا  شافوا  أيه 🤔
ده أي هنعرفه المره الجايا 


يتبع الفصل الثاني اضغط هنا
رواية رهن حمايته الفصل الأول 1 بقلم روجينا جمال
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent