رواية حياة بدون وعي الفصل الأول 1 بقلم ملك

الصفحة الرئيسية

   رواية حياة بدون وعي الفصل الأول بقلم ملك


رواية حياة بدون وعي الفصل الأول 

نتي وحده فشله وملكيش قرير علشان تخشي هنا. 
دي حاجه بسيطه بنسه لكل الكلام اللي بسمعو نا بس لو كونت زاكرت شويه كونت زماني زيهم بس يلا بعد ماالحاجه بتحصل بندم اننا عملنا كده 
نا سما عندي 23 سنه مجموعي مدخلنيش كليه حلوه بس يلا الحمد الله مليش غير بابا ومرات ابويا وبنتها وعايشه معاهم ف جحيم. مرات بابا اسمها سعاد وبابا وبنتها اسمها شهد 
شهد: اي يمعفنه كل ده كونتي فين ضحكت يبنتي مش هتبطلي تلفي محدش هيقبل بيكي فشغل.
سما بسخريه: علي الاقل مش قعده ف البيت ومستنيه فارس احلامي يجي يخدني بحصان الابيض هه خيال واسع 
شهد بغيظ:ماشي يا سما ماشي. 
ضحكت عليها ودخلت الاوضه اكلم صحبتي الاقرب ليا. 
سما: الو يمريم انتي فين 
مريم: اي يسوسو انا جيالك نقعد مع بعض شويه 
سما: ماشي عشان عايزكي فمووضوع مهم 
قفلت معاها وبعدين الباب خبط فتحتلها ودخلتها 
سما: بصي يستي نا عايزه اعيد سنه رابعه وازاكر فيها قوي واجيب مجموع عشان اعرف اشتغل. 
مريم: طب والله فكره خلاص نروح نا ونتي بكره نقدم الورق ونشوف الدنيا 
سما: اشطا يصحبي وكمان عشان ست شهد دي متقعدش تسمعلي كلام زي السم زيها 
مريم:الباب بيخبط يبت 
قومت افتح الباب وكانت سعاد مرات ابويا 
سعاد: اي هيا صحبتك دي ملهاش اهل كل شويه هتجيلنا 
سما:  ونتي مالك هوا بيتك ولا بيت بابا ثانيا هيا تيجي وقت متحب وي وقت نتعوز عشان هبا مش صحبتي بس دي اختي واللي المفروض يمشي نتي وبنتك 
سعاد:ضربتتي بي القلم وقالتلي لما ابوكي يجيي يقليلت الادب
لقيت مريم جايه تجري عليا وتقومني 
مريم: نا اسفه يسما والله حقك عليا 
شهد بضحك: تستاهلي ها
سما بعياط: نا اللي اسفه يمريم 
مريم بزعل: معلش يحببتبي نا لو اطول اقعدك عندي هعمل كده بس ابوكي مش راضي 
دخلت اوضتي ومريم مشيت ونمت والدموع علي خدي حسيت ان حد داخل الاوضه حسيت انو بابا فمرضتش افتح عيني 
لقيتو جه جنبي وطبطب عليا وغطاني وقالي 
سمير: نا اسف يبنتي حقك عليا نا السبب بس مقدرش اتكلم مقدرش لازم اعمل معاكي كده حس اني بتحرك فا قام بسرعه وقال 
سمير بجمود: قومي يلا الغدا بره وياريت تنجزي عشان حسابك معيا كبير 
سما:  هوا ازاي كده من شويه كان بيحبني ودلوقت لا نا مبقتس فهمه قومت قعدت معاهم علي الاكل 
سمير: نتي ازاي تعملي كده في سعاد يسما 
بصيت عليها لقيت وشها متعور من الجنب 
سعاد بدموع تمثل: شوفت بنتك يسمير عملت فيا اي عشان خايفه عليها 
شهد بحقد: والصبح زعقلتي ياباابا 
سمير بغضب: ازاي تعملي كده هه انتقي يبت 
سما: نا معملتش كده يابابا نت هتصدقهم وتكدبني 
سمير: مفيس خروج ليكي من البيت ده نتي فهمه 
سما: بس 
شهد بدلع : بابا صح نا جالي شغل وهنزل من بكره 
سمير: ماشي يحبيبتي 
قومت دخلت الاوضه وقعدت اعيطت مكنتش شايفه من الدموع قدامي ومكنتش قدره اصدق ان ممكن يكدب بنتو ويصدقهم نار فقلبي مبقتش قادر نا لازم اسيب االبيت ده صحيت الصبح بدري وخت حاجاتي ونزلت اقعد عاي البحر فضلت اعيطت واشكي همي لي البحر لان بكل بساطه هوا صديقي اللي بيسمعني 
_ممكن اعرف بتعيطتي لي 
مكنش قدامي حل غير اني احكي حته لو معرفوش بس كان لازم اتكلم واخرج كل اللي جويا وابتديت احكي 
_بس مش حل انك تهربي نتي ممكن تصويري او تسجلي وتسمعيه وتعرفيه الحقيقه 
سما: فعلا ازاي نا مفكرتش فكده بس انت مين 
_نا كريم سمير الدمنهوري 
سما بصدمه: اييييي 


يتبع الفصل الثاني اضغط هنا
رواية حياة بدون وعي الفصل الأول 1 بقلم ملك
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent