رواية صغيرة الرعد الفصل الأول 1 - بقلم رنا احمد عماد

الصفحة الرئيسية

رواية صغيرة الرعد البارت الأول 1 بقلم رنا احمد عماد

رواية صغيرة الرعد كاملة

رواية صغيرة الرعد الفصل الأول 1

في قصر الشناوي الذي يحتوي علي جناحين (سالم وسعد وأولادهم )...
في جناح سالم ....
في غرفه رعد ...
الابن الأكبر ...
كان يفتح عيناه تتدريجيا بعد دخول اشاعه الشمس لتلمع بشده علي خصلات شعره الحراريه ليمسك هاتفه ليغلقه بعدما دق جرس المنبه ليذهب الي الحمام ليرتدي بدلته الكلاسيكيه لينزل الي الاسفل .
في غرفه عامر ...
الابن الأوسط .
كان يتتدرب بعنف فهو شخصيه حاده الطباع وعصبي لابعد الحدود ..

رعد بابتسامه /صباح الخير ي عامر .
عامر بنهج اثر تتدريباته /صباح النور ي رعد. 
رعد بجديه /مالك ي ابني دي الماشيه هتشتكي من عنفك عليها مالك .
عامر بخنقه /هيكون مالي ي عني مشاكلي مع عمك سعد الي مبتخلصش .
رعد بحده /نفسك الموضوع برضه ي ابني عمك يقول ايه وبعدين ماهو كان اتفاق وانت وفقت عليه .
عامر بضيق /اوووف يقول ايه ي عني راجل وعايز مراته ايه المشكله .

رعد بحده /المشكله انك وفقت من الاول علي انكم تكتبوا الكتاب ولما تكمل عشرين سنه تتجوزوا مش ده كان شرط عمك وانت وفقت عليه .
عامر بعصبية/ماهو الي مزودها اشمعنا ي عني لما تكمل عشرين سنه مش فاهم قال علشان تشيل مسؤوليه والكلام الفاضي ده فيه اصغر منها بكتير ومتجوزين ومخلفين كمان حجج فارغه .
سالم بحده /بس اظن انت مش حارم نفسك من حاجه ي عامر ولا فاكر اني مش عارف بغرمياتك في الشركه مشاء الله عندك سحر في الموضوع ده أن اي واحده تعجبك تكون تحت امرك والله البت حنين دي غلبانه وبتحبك وانت متستهلش .
عامر بجديه /وانا كمان بحبها ي بابا وانت عارف بس مش المفروض اني اعمل كده وانا متجوز وليا حقوق عند مراتي حضرتك فاهم قصدي بس اني استنا سنه كمان معتقدش اني هقدر حنين بتنفذ كلام ابوها بالحرف من غير ماتفهم وانا بدأت أزهق.
سالم بغضب غير قابل للنقاش /الي قولته ده تنساه خالص جوازك من حنين هيتم بعد سنه زي مقال عمك سعد ومش عايز نقاش في الموضوع ده نهائي يلا علشان نفطر رعد شوف مالك .
رعد بجديه واحترام /حاضر ي بابا .

عامر بزفر /انا هاخد دوش وانزل علطول .
سالم بحزم /تمام متتاخرش .
عامر بهمس وزهق/اووف حاجه تقرف .
في غرف مالك .
الابن الأصغر ...
كان يجلس وهو يصحح كراريس طلابه فهو يعمل مدرس في أحدا المدارس الخاصه .
لكنه شخصيه تخفي الكثير .....
رعد بابتسامه وحنان/صباح الخير ي لوكا.
مالك بغيظ /برضه لوكا ي رعد انت عارف اني مبحبش الاسم ده كرهتوني ف اسمي .
رعد بضحكه ساحره /ههههه خلاص ي سيدي ماتزعلش اوي كده بهزر معاك يلا نفطر.
مالك بابتسامه/انا مقدرش ازعل منك ي رعد المهم عامر باشا صحي .
رعد بابتسامه /صحي ومش طايق نفسه كالعاده .
مالك بوجع وغضب يخفيه بداخله منذ سنوات /برضه عايز يعجل ب جوازه من حنين .
رعد باستعجال وهو يسير للخارج/ايوه يلا ده بابا ماكد كلنا متتاخرش .
مالك بغضب وجنون وهو يكسر القلم بين يديه /مصمم ي عامر تخليك عدو عليا بس انا مستحيل اسيب ده يحصل ابدا .
..................
في جناح سعد ...
في الممر من أمام غرفه حنين وكارما ....
حنين بحزن /شوفي ي كارما برن عليه مبيردش .
كارما بغرور /ولا تعبريه انتي الي خايبه ي بنتي لازم تتقلي عليه تحسيسيه أنه مكنش اصلا يطول يتجوزك مش من كل حاجه تعيطي ي هبله .
حنين بطفوله فهي برئيه كالعصفوره /مانا بحبه ي كارما عامر ده حب طفولتي انا مش عارفه انتي ليه مش بتحبيه .
كارما وهي تجهز اشياها لذهاب للنادي/لانه ميتحبش فعلا سبحان كل حاجه قبول فعلا يعني رعد ومالك فيهم روح لكن ده ي ساتر لانا بطيقه ولا هو كمان ..
حنين بعشق /لا ي حبيبتي موري حبيبي مفيش منه .
كارما بغيظ /ولا كاني بقول حاجه طيب ي اختي اشبعي بيه سلام .
حنين بعشق /انا هروح اشوفه .
سعد بحده /كارما رايحه فين .
حنين بخوف وارتباك /ها ابدا ي بابا رايحه افطر .
سعد بحده /تفطري بس ولا رايحه حته تانيه .
حنين برعب /بصراحه ي بابا كنت رايحه اشوف عامر .
سعد بغضب /تشوفي عامر فين انشاء الله في اوضته مش كده مانا عارف أن الباشا مستحيل يكون صحي دلوقتي كنتي عملتيها علشان كنت وريتك المر .
عامر بحده/الباشا صحي من بدري ي عمي واظن مش عيب أنها تشوف جوزها وتتدخل أوضته كمان ولا ايه راي حضرتك .
سعد بثقه/راي الي قولته ي عامر وانت عارفه كويس حنين خمس دقائق وتكوني تحت .
حنين بارتباك /عامر انا .
عامر بغضب /انا زهقت منك كل مره بقول اني لازم اتحمل اي حاجه علشان بس انا خلاص مش قادر كل مره تخلي عمي يتكلم معاكي كده ومعايا وابقا مستني منك رد فعل مفيش حد انك تتدافعي وتقفي قصاده وتقويلي لا ده جوزي ي عني بقا ليا كل حاجه وكلمته هو الي تمشي عليا بس لا بتفضلي ساكته لما انا خلاص قرفت اني افضل ارد كل شويه واحس اني بدافع من طرف واحد بس .
حنين بدموع وشهقات /عامر ده بابا انا بحبكم انتوا الاتنين لازم مزعلش حد فيكم .
عامر بحده /بتحبي مين اكتر مين فينا الي زعله فارق معاكي اكتر ردي ياه لدرجه دي السؤال جوابه صعب لما تعرفي الرد ابقي قوليلي .
حنين بدموع وصراخ /عامر عامر .
مالك بلهفه /مالك ي حنين بتعيطي ليه .
حنين بدموع /عامر ي مالك وبابا خلاص تعبوني مبقتش قادره أوفق ما بينهم خلاص تعبت .
مالك ب عشق /خلاص دموعك دي اغلا من اي حاجه في الدنيا .
حنين وهي تمسح دموعها كالاطفال/تسلم ي مالك عن اذنك .
مالك بغيظ وتوعد /دموعها دي كدافعك تمنها غالي ي عامر .
في الاسفل ...
فله الخدامه /رعد بيه الفساتين دي وصلت والي جابها قال إنها تبع حضرتك .
رعد بابتسامه /شكرا ي فله امسكي .
فله بصدمه /ايه ده ي رعد بيه .
رعد بابتسامه وعطف /ده ليكي بصراحه انا شوفتهم وجبت واحد ليكي ول حنين ول كارما امسكي .
فله بسعاده وعشق ل رعد /شكرا اوي ي رعد بيه شكرا اوي ..
فاتن بصراخ /ي رعد يلا علشان الفطار .
رعد بابتسامه /حاضر ي ست الكل .
فله وهي تمسك الفستان بحرص وسعاده لا توصف/ياااه ي رعد لو تعرف انا بحبك قد ايه بس انت عمرك هتبص لخدامه زي بس انا مش ههياس ........................
في شقه المقدم فادي ...
فادي بضيق وزهق/ايه القرف الي انتي عملاه ده .
اسماء بارتباك /قرف ايه ي فادي دي وصفه حلوه اوي من علي النت .
فادي بغرور وقسوه وسخريه/مهي علشان كده فيها حاجه غلط وانتي عرفتيها ازي وقريتيها ازي مانتي جاهله لبتعرفي تكتبي ولا تقري .
اسماء بكسره ودموع /مش كل الوصفات بتحتاج قرايه وكتابه ي فادي وبعدين هو انت هتفضل تعيرني بالموضوع ده طول الوقت .
فادي بعصبية/امال عيزاني اعمل ايه هو موضوع سهل جهلك ده سبب تعاسه حياتنا ل فاهمه حاجه ولا حتي تربيه البنت فاهمه فيها حاجه الواحد بيستعر من زمايله ومراتتهم الي بيبقوا عاملين زي نجمات السينما وانتي عامله زي الخدامه .
اسماء بعصبية ودموع /وما انا كده وقرفاني مني اوي كده ي حضره الظابط اتجوزتني ليه .
فادي بغضب /وصيه امي الله يرحمها بعد مابوكي ممات وصاني اني اتجوزك ي بنت خالي .
اسماء بدموع والم /طب خلاص انا بعفيك من الوصيه دي وطلقني .
فادي بغضب /ي عني انتي فاكره اني دايب فيكي كله علشان بنتي لولاها مكنتش خليت واحده جاهله زيك علي ذمتي انا هغور في داهيه .
اسماء بدموع وكسره /اه ياربي اعمل ايه يارب اعمل ايه .....
في شقه المهندس اياد ..
كان يدخل اياد الي داخل الشقه وهو يحمل ابنه الصغير الذي أتاه به من الحضانه ليشمز من ذلك المنظر الذي يتكرر فكانت الشقه عباره عن أشياء متبعثره في كل مكان وذلك المشهد فكانت زوجته تجلس علي الكمبيوتر .
اياد بغضب /ايه ي هانم هو مفيش غير الزفت ده الي سايبه حالك وقاعده قدامه ليل ونهار .
اميره يزهق/يوووه ي اياد هو كل يوم نفس الموال ده ي اخي ايه بدردش مع قرايبي شويه فيه حاجه .
اياد بغيظ وزعيق/قرايبك ايه الي بتكليمهم ليل ونهار دول وسايبه جوزك وابنك .
اميره يزهق/اوووف ي ساتر ي عني انتوا كنتوا موجودين مانتوا لسه داخلين ..
اياد بغضب /ي عني داخلنا لقينا الجنه ي اختي الشقه قسما بالله الشارع الي تحت انضف منها قومي سيبي الزفت ده وحضريلنا الاكل .
اميره بزهق /اووف حاضر لتهمس معلش ي حبيبي هسيبك دلوقتي واكلمك تاني لما اياد يخرج مووه سلام ي قلبي .........
في شقه الشيخ حمزه ...
كان يجلس حمزه وهو يرتل بعض الايات القرانيه ليقاطعه والده بابتسامه رضا .
عم ابراهيم /معلش ي ضنايا اني خليتك تسيب المصحف بس كنت عايزك في موضوع .
حمزه وهو يصدق /صدق الله العظيم خير ي ابو حمزه تحت امرك .
ابراهيم بابتسامه /ايه رايك ي ضنايا في البت رحمه .
حمزه باستفسار /راي فيها من ناحيه ايه ي أبويه .
ابراهيم بحده/ي عني ايه هيكون من ناحيه ايه ي حمزه من ناحيه شرع الله طبعا .
حمزه بضيق /اولا الحمد لله انت عارف اني بغض بصري ثانيا انا مش عايز اتجوز ي ابوي مش مستعد ليه دلوقتي .
ابراهيم بغضب /مش مستعد لايه ي شيخ حمزه الحمد لله فلوس ومعانا وانت وبتشتغل وزينه الرجال مستني ايه ي حمزه .
حمزه بعصبية /ابوس ايدك ي ابويا متتغط عليا انشاء الله هقابل نصيبي الي ربنا كاتبه سلام لاني سايب المحل لوحده .
ابراهيم بضيق وخوف /وبعدهالك ي حمزه هتفضل متعلق بالمصيبه دي لحد امتا ي ابني ...
في الشقه المجاوره ...
كانت تقف تغلق الباب وهي تلوك العلكه في فمها كان يقف وهو يختلس النظرات لها لكنه يرجع سريعا يستغفر الله ..
سمر /سلاموا عليكم ي شيخ حمزه .
حمزه وهو ينظر أرضا /وعليكم السلام رايحه فين في الوقت المتاخر ده .
سمر بسخرية/ها رايحه الملاهي جرا ايه ي شيخ حمزه مانت عارف انا بشتغل ايه رقاصه ي عني كل شغلي بليل .
حمزه بحده وخوف /ومش ناويه تتوبي عن الحرام ده .
سمر بالم ووجع/حرام والي بيحصل فينا ده مش حرام ابونا الي سابنا وراح وراء وحده متسواش بعد مامي ماتت وسأبني انا وخمس اخوات هصرف عليهم منين الي انا فيه احسن من الشحاته ومد الايد سلام ي شيخ حمزه .
بالفعل فهي هي مصيبته عشقه الأبدي كانا يعشقها منذ الصغر لكنها سلكت ذلك الطريق ولكنه برغم كل ذلك عشقها اقتحم ثنايا قلبه وتخلل به فكل ماباستطاعته أن يكون سبب في هديتها وارجعها عن ذلك الطريق .........
في أحدا الحواري ....
في شقه عم عارف ....
عارف بطمع /انت متاكد ان الراجل ده هيدفع كتير ..
حمدي بهمس /هيدفع كتير اوي اوي كل الي عايزه بت صغيره يتجوزها وتمتعوه وبس ويدفع ي عني هو واحد ايه من الدنيا غير كده دي الفلوس عنده زي الرز .
عارف بقسوه وقد فقد كل مواصفات الاب /وماله البت موجوده وكل هيبقى تمام بس الشيك يكون قدامي دلوقتي .
رشا بسعاده /بابا شوفت جبت كام في العربي والمس عطتني نجمه .
كامل بوقاحه /صلاه النبي احسن هو ده المطلوب ..
رشا بخوف من نظرات ذلك الرجل /هو فيه ايه ي بابا .
عارف بقسوه /مفيش خوش جوه ي بت .
سحر بضيق ورفض/انا مش ممكن اوافق انك تبيع البت فاهم .
عارف بغضب /اخرسي ي بنت الكلب اوعي تتكلمي دي فلوس هتجلنا من عند ربنا نزيح واحده علشان نصرف علي الي بتخلفيهم كل سنه زي الارنبه دول وحسك عينك اسمع صوتك ......
في شركه المنشاوي ....
في مكتب رعد ...
رعد بجديه /كده تمام ي بابا كل الاوراق المطلوبه بقت جاهزه ..
سالم بتنهيده /تمام ي رعد .
رعد بشك /مالك ي بابا شكلك مشغول .
سالم بقلق /مشغول من كل حاجه ي رعد عامر اخوك وطريقته ومالك عيني مبترحش من عليه يبقا مرعوب لايرجع للزفت ده تاني .
رعد برعب /اعوذ بالله لا ي بابا انشاء الله الايام دي مترجعش تاني .
سالم بتمني /يارب ي ابني يارب ..
في مكتب عامر ....
مياده بدلع /عامر حبيبي وحشتني .
عامر بصدمه وقلق /يخربيتك انتي دخلتي أزي .
مياده وهو تلف ذراعيها حول رقبته /حبيبي وحشتني مقدرتش استنا وبعدين ملاقتش الزفته السكرتيره بره .
عامر بغمزه وخبث /طب يلا وحش اقفل الباب بالمفتاح وتعالي علشان وحشاني موت ..
مياده بضحكه /هههههه عنيه ي روحي .
في الخارج ....
السكرتيره دعاء بارتياح /الحمد لله يارب عامر بيه محدش باله من عدم وجودي ولا حتي حد جيه .
حنين بابتسامه تخفي حزنها/دعاء ازيك عامله ايه .
دعاء بابتسامه /اهلا ي حنين هانم اتفضلي .
حنين /عامر بيه جوه لوحدي ولا معاه حد .
دعاء بابتسامه /لا ي هانم لوحده اتفضلي .
حنين بابتسامه /شكرا ي دعاء ......

رواية صغيرة الرعد الفصل الأول 1 - بقلم رنا احمد عماد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent