رواية حورية قلبي الفصل الأول 1 - بقلم مريم حسن

الصفحة الرئيسية

رواية حورية قلبي البارت الأول 1 بقلم مريم حسن

رواية حورية قلبي كاملة

رواية حورية قلبي الفصل الأول 1

كان ماشي في شارع ضالمة و بيتكلم في التليفون بيلاقي بنت قاعدة على الرصيف
مراد.. طب اقفل دلوقتي يا جاسر و وقف العربية و نزل 
… انتي يا
بصتله البنت بخوف… انت انت مين 
مراد بسرحان … ها انا ابقى مراد انتي قاعدة لواحدك في وقت زي ده ليه
البنت بدموع.. مشيت من خالتو عشان كانت عايزة تجوزني 
عمو الجزار 

مراد بشفقة… طب متعيطيش طيب تعالى معايا
البنت وقفت بغضب.. انت فهمت ايه يا عمو انا مش من البنات دول فاهم 
مراد… انتي فهمتي ايه على فكرة ابني في البيت 
البنت… يعني انت عجوز يعني 
مراد ضحك بخفة.. لا مش عجوز متخافيش تعالي معايا 
بتروح تركب معاه العربية بخوف و بتبقى لازقة في الباب لحد ما بتنام من كتر التعب و هو بيبص بابتسامة بعد شوية بيوصل لبيت كبير بتلت ادوار في فلة يعني 
مراد… انتي يا يا 
بتتنفض بخضة.. انا اسفة اني نمت 
مراد… انتي خايفة كده ليه احنا وصلنا انتي اسمك ايه 

… حورية
مراد بهيام.. اسم على مسمى و بعدين انتبه لنفسه و قالها .. عن كام سنة 
حورية… تمنتاشر 
مراد… طفلة اوي 
حورية… انا مش طفلة و بتطلع لسانها 
مراد ضحك.. طب انزلي 
بتنزل حورية و بتقف تبص بانبهار شديد على البيت و بتفتح بقها بصدمة بتلاقي فجأة حد بيضر'بها على بقها
مراد.. الدبان هيدخل بقك 
حورية بصتله بغضب و دخلت وراه 
كنز…. باباااااااااا
مراد… حبيب بابا و بيحضنها و بيشيله

كنز بيغمزله بعينه… مين دي يا بابا دي المزة بتاعتك 
حورية اتكسفت و نزلت راسها 
مراد ضر'ب كنز بخفة على كتفه… عيب يا كنز 
كنز بينزل.. طب خلاص انتي المزة بتاعتي 
حورية ضحكت… موافقة 
كنز .. تعالي اوريكي لعبي بقى و بياخدها و بيطلع فوق
مراد بزهول.. يبن اللعيبة 
كنز دخل اوضته قعد يوري حورية اللعبة بتاعته و هو كان فرحان اوي 
كنز… هو انتي هتفضلي معانا على طول 
حورية… لا لما الاقي مكان اقعد فيه همشي انت عايزني امشي
كنز بحزن… لا عايزة تفضلي متمشيش زي ماما 
حورية باستغراب.. و هي ماما فين 
كان مراد داخل و قال بغضب

رواية حورية قلبي الفصل الأول 1 - بقلم مريم حسن
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent